آخر تحديث: 27/08/2021

دواعي استعمال انافرانيل والجرعة المناسبة وأهم موانعه

دواعي استعمال انافرانيل والجرعة المناسبة وأهم موانعه
المركب النشط في أقراص انافرانيل هو عنصر الكلوميبرامين، وتتباين تركيزات الأقراص ما بين عشرة ملجم، و25 ملجم، و50 ملجم، و75 ملجم وفق الكمية المحددة التي يوصي بها الدكتور.
النواقل العصبية في المخ تدعى السيروتونين والنورأدرينالين وهم يلعبان دورًا ضخمًا في ترقية الموقف المزاجية للإنسان، ووقتما تقوم الخلايا العصبية باستردادهما يقل تركيزهما، ويقل تأثيرهما على الظرف المزاجية، ويعمل عقار انافرانيل على تنشيطهم مرة أخرى.

دواعي استعمال انافرانيل

من أهم الاستخدامات التي يمكن أن يقدمها هذا الدواء للجسم الأتي:

  • لمداواة الوسواس الإجباري والذي يتكبد فيه السقيم من تعمل على متابعة تأدية قليل من الإجراءات طول الوقت، كغسل الأيدي، أو استرداد المفردات أو الحروف، والتدقيق القوي وغيرها من المظاهر والاقترانات.
  • دواء الحزن والكآبة من خلال إرجاع اهتمام السيروتونين والنور أدرينالين إلى مستواهما الطبيعي في المخ، ويستغرق مرحلة من 4 إلى 6 أسابيع لتتحسن المظاهر والاقترانات.
  • نوبات الضغط النفسي والهلع التي يتعرض لها الإنسان في قليل من المواقف.
  • دواء التبول اللاإرادي لدى الأطفال.
  • دواء الإجهاد النفسي العصبي والخوف.
  • دواء القصف الباكر لدى الرجال.
  • متغيرات المزاج المرافقة للدورة الشهرية.
  • القلاقِل الجسمية المرافقة للإدمان.
  • الوقاية من الصداع النصفي.

إرشادات تناول انافرانيل

 يقتضي على العليل قراءة النشرة الداخلية للدواء قبل البداية في استعماله، ومن الإرشادات المهمة لتناول هذا الدواء الأتي:

  • لا يشترط أكل الغذاء قبل أو عقب العلاج.
  • يقدم نصح الأطباء في جميع الأوقات أكل الأقراص في نفس الموعد متكرر كل يومًا.
  • يلزم الامتناع عن أكل فاكهة الجريب فروت، أو عصير الجريب فروت لأنه يضيف إلى اهتمام مادة الكلومبرامين في البدن وقد يتأثر البدن بترقية تركيزه.
  • يبدأ الدكتور بوصف كمية محددة مخفضة في الافتتاح، ثم تزيد الكمية المحددة تصاعديًا، ويجب الالتزام بنصائح الدكتور كفترة الدواء، ومقدار الكمية المحددة.
  • يستغرق ذلك العلاج مدة قبل أن توضح فاعليته في تغير للأحسن المظاهر والاقترانات، وقد تنبسط هذه المرحلة لتصل إلى أسابيع.
  • يقتضي تجنب سياقة العربة أو مزاولة نشاط ذهني عقب تناول ذلك العقار، إذ أن من أعراضه الجانبية النعاس والخمول والدوار، وخسارة التمكن من إيلاء الاهتمام.
  • يقتضي تجنب أكل المشروبات الكحولية في مرحلة أكل العلاج، إذ أنها تضيف إلى الكساد والنعاس للسقيم.
  • في موقف تغير للأحسن قليل من المظاهر والاقترانات لا يقتضي على الموبوء التعطل عن استخدام العلاج.
  • إذ يؤدي التبطل المفاجئ عن استخدام العلاج إلى حدوث مظاهر واقترانات الانسحاب كالإسهال والصداع والغثيان وصعوبة النوم وتشنجات عصبية ودوار ورعشة غيرها من المظاهر والاقترانات.

الآثار الجانبية لدواء أنافرانيل

  • قبل الطليعة في ذكر المظاهر والاقترانات الجانبية للدواء يلزم الإنذار على أساس أنه ليس اشتراطا أن تتم جميع هذه المظاهر والاقترانات لجميع من يستخدم العلاج، فهي تتم بنسب متباينة تتفاوت من واحد لآخر.
  • وقد لا يأتي ذلك أي منها تماما، وتتكاثر نسبة حدوث المظاهر والاقترانات الجانبية حينما ازدادت الكمية المحددة ظلت لمقدار أطول لهذا فإن الجرعات الضئيلة يرافقها مظاهر واقترانات جانبية أصغر.

ومن المظاهر والاقترانات الجانبية:

  1.  جفاف الفم، لهذا يقدم نصيحة الأطباء بتناول العلكة والاهتمام بتنظيف الفم.
  2. الدوار وخصوصا مع تبدل موقف الجسد من القٌعود إلى النهوض، لذلك يقتضي الحيطة لدى ازدياد الدرج.
  3. ركود ونعاس وتعب غير علة.
  4. ضبابية البصيرة وعدم وضوحها.
  5. عدم اتزان في الشهية.
  6. إمساك وقلاقِل في الجهاز الهضمي.
  7. الاشمئزاز والتقرف والقيء.

هنالك قليل من المظاهر والاقترانات الجانبية الخطيرة وفور ملاحظتها يقتضي استشارة الدكتور على نحو سريع مثل:

  •  انتشار السحجات أسفل البشرة.
  • اختلافات مزاجية للسقيم، والاستعداد إلى الأفكار الانتحارية.
  • حدوث عدد محدود من الحركات اللاإرادية في البدن.
  • قلاقِل في الصلة الجنسية.
  • حدوث تضاؤل وآلام في العضلات.
  • عدم اتزان ضربات الفؤاد.
  • تبدل لون البراز إلى الأسود.
  • قيء مرافق بدم.
  • اختلافات في المشاهدة وبصيرة ألوان لدى البصر إلى إضاءة.
  • عدم انتظام معدل السكر في الجسم.
  • الإصابة بالحساسية.

ينبغي على أهل الموبوء رصد السقيم لملاحظة أي اختلافات نفسية خلال مرحلة أكل العلاج، للإسراع لاستشارة الدكتور ومن هذه المتغيرات:

  •  الانسحاب من الاحتشادات الأسرية والتأهب إلى العزلة والوحدة.
  • ميول انتحارية.
  • ظهور سلوك عدواني خلال التداول مع الآخرين.
  • توالي نوبات الذعر والهلع.
  • كثرة التفكير والخوف من الهلاك.
  • كثرة المكابدة من صعوبة النوم.
  • الاندفاع في السلوكيات دون تفكير أو رؤية.

تحذيرات الاستعمال للدواء

يقتضي توخي الحيطة واستشارة الدكتور في قليل من الحالات قبل تناول ذلك الدواء، حيث يقوم الدكتور بتصحيح الجرعات، وتقديم إرشادات طبية حادثة للحالة، ومن هذه الحالات:

  1.  الكهول الذين يتجاوزون الستين عامًا، حيث تتكاثر يملكون المظاهر والاقترانات الجانبية.
  2. صغار العمر والأطفال أسفل العاشرة عشيةً.
  3. التقدم أو تحريك الآلات خلال استخدام العلاج.
  4. المرأة الحامل.
  5. المرأة التي ترضع رضاعة طبيعية.
  6. من يتكبد من خلل في وظائف الكلى أو وظائف الكبد.
  7. من يتكبد من أمراض بالفؤاد والشرايين.
  8. لدى التعرض لنشاطات جراحية.
  9. من يتكبد من مرض فصام الشخصية.
  10. من يتكبد من نوبات الصرع.
  11. من يتكبد من احتباس البول، أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  12. تضخم البروستاتا.

موانع الاستعمال للدواء

  •  وجود حساسية إزاء العلاج أو أي من مركباته.
  • من في وقت سابق له التعرض لنوبة قلبية قريبة العهد.
  • هبوط في وظائف الفؤاد، نتيجة خلل في المجريات الكهربية.
  • قلة تواجد درجة ومعيار البوتاسيوم في الدم.
  • احتباس البول.
  • الفشل الكلوي أو أمراض الكبد اللاذعة.
  • من في وقت سابق له أكل عقاقير مضادات الحزن والكآبة من الفئة MAOI طوال أجدد ثلاثة أسابيع قبل أكل تناول العلاج.

ماذا يفعل المريض عند نسيان الجرعة؟

  •  يمكن للسقيم تعدى الكمية المحددة التي تم عدم تذكرها، لو أنه وقت الكمية المحددة المقبلة قريبًا، أما إذا تم تدارك عدم تذكر الكمية المحددة عقب وقت بسيط.
  • فيجب تناولها في أسرع وقت، ولا ينبغي على العليل أكل كمية محددة مضاعفة، لتعويض كمية محددة فائتة أو تم عدم تذكرها.

الاستخدام خلال الحمل أو الرضاعة

أثبتت البحوث وجود آثار جانبية على المرأة الحامل، حيث أنه قد يكون سببا في تشوهات للجنين لذلك يلزم الانتباه عند تناوله من قبل المرأة الحامل، كما يلزم أن تعود\ي للطبيب المعالج أولا قبل تناوله.

عقار انافرانيل أحد العلاجات الطبية التي تستخدم في علاج الكثير من الأمراض، ولكن يحظر تناوله دون الرجوع للطبيب أولا.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ