كتابة : Reham
آخر تحديث: 20/06/2024

تحاميل للمهبل للالتهابات فوائدها وكيفية استخدامها بالصور وأنواعها

تلجأ السيدات إلى استخدام تحاميل للمهبل للالتهابات، ويمكننا تعريفها بأنها علاج طبي على شكل لبوس صلب وبيضاوي الشكل يتم إدخاله في فتحة المهبل باستخدام آداه صلبة تساعد على ذلك، وسوف نتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن فوائد وأنواع هذه التحاميل. وتعمل حرارة الجسم على جعل التحاميل سائلة وهذا السائل ينتشر في الرحم والمهبل من الداخل لعلاج الالتهابات والفطريات وغيرها من الحالات الأخرى، وسوف نتعرف الآن عليها بشكل مفصل.
تحاميل للمهبل للالتهابات فوائدها وكيفية استخدامها بالصور وأنواعها

ما هي التحاميل المهبلية للالتهابات؟

  • هي عبارة عن أدوية تستخدم بشكل موضعي في فتحة المهبل للنساء المصابات بفطريات والتهابات، وتحتوي هذه التحاميل على مضاد حيوي للفطريات والبكتيريا للتخلص من الالتهاب.
  • وتتميز تلك التحاميل بأنها تعالج بشكل موضعي وسريع دون الحاجة إلى استخدام العلاجات عن طريق الفم، بالإضافة إلى أن التأثيرات الجانبية لها تكون أقل من أدوية الفم.

أنواع التحاميل المهبلية للالتهابات

يوجد أنواع يصف الطبيب منها ما يتناسب مع الحالة حسب الأعراض التي تشتكي منها ويمكننا أن نوضح هذه الأنواع فيما يلي:

تحاميل مضادة للفطريات

  • حيث أن هذا النوع يحتوي على مضاد يعمل على قتل الفطريات التي تصيب المهبل والتي تسمى كلوتيريمازول أو ميكونازول التي يتم صرفها دون وصفة طبية، ويمكن أن يصفها الطبيب بحيث تستخدم من ثلاثة أيام وحتى أيبوع حسب شدة ودرجة الالتهاب.
  • وقد يصف الطبيب تحاميل تحتوي على ناتاميسين وهو مادة تعمل على قتل وإيقاف نمو الفطريات بهدف علاج الالتهابات المهبلية.

تحاميل بوفيدون يود

  • يحتوي هذا النوع من التحاميل على مادة فعالة تعمل على تخثير البروتينات التي توجد في البكتيريا والفطريات المسببة للالتهاب، ولكن يوجد بعض الآثار الجانبية لاستخدام هذا النوع من التحاميل، وتتمثل تلك الآثار الجانبية في ما يلي :
  • الشعور بحرقة في المهبل أو الحاجة للهرش.
  • ظهور احمرار في المهبل.
  • الإصابة بالطفح الجلدي الأمر الذي يشير إلى تسمم الجلد.
  • ظهور حساسية لنوع من المواد المكونة لهذا التحميل المهبلي.

تحاميل حمض البوريك

  • هذا النوع من التحاميل الطبية يحتوي على مضادات فطرية وبكتيرية ويعمل على علاج الخلل الذي يحدث في حموضة المهبل حتى لا تكون بيئة مناسبة لنمو البكتيريا والفطريات.
  • وتكون درجة الحموضة الطبيعية للمهبل متراوحة بين 3.8 إلى 4.5 حيث تتوفر في هذه الحدود الطبيعية بيئة آمنة لتعيش البكتيريا النافعة وليست الضارة، وقد يسبب استخدام هذا النوع من التحاميل حدوث بعض الأعراض الجانبية التي من أبرزها ما يلي:
  • حرقة شديدة واحمرار في المهبل.
  • نزول إفرازات مائية من المهبل.
  • ردود أفعال تحسسية لحمض البوريك.

يجب عدم استخدام تحاميل حمض البوريك لعلاج التهابات المهبل في فترة الحمل، أو عند التعرض لجروح مفتوحة.

أنواع المركبات الدوائية التي تحتوي عليها التحاميل المهبلية

يحتوي كل نوع من التحاميل المهبلية على بعض التركيبات والمركبات الدوائية، حيث يمكن الحصول على هذه الأنواع بدون وصفة طبية، لذلك يجب أن نتعرف على المركبات الدوائية لها:

  • مركبات الأزول والتي تشمل الميكونازول والإيكونازول، والكلوتريمازول، التيوكونازول، التيركونازول، البوتوكونازول.
  • حمض البوريك.
  • النيستاتين.

أشكال التحاميل المهبلية

تتعدد أشكال التحاميل المهبلية المستخدمة لعلاج فطريات المهبل، والتي قد تنصهر أو تذوب في درجة حرارة الجسم وهذه الأشكال تشمل ما يلي:

  • أقراص صلبة.
  • تحاميل هلامية لها ملمس دهني.
  • حشوات قطنية مغطاة بمادة مضادة للفطريات والتي توضع ليلاً وتزول في الصباح.

مدة علاج استخدام التحاميل المهبلية

تعتمد مدة العلاج على عوامل ثلاث أساسية ومنها قوة الدواء ومقدار الجرعة المتناولة، وشدة الأعراض، وعدد مرات تكرار الإصابة، وبشكل عام يمكننا القول أن مدة العلاج يمكن أن تكون كما يلي:

  • كبسولة واحدة لمدة ثلاثة أيام.
  • كبسولة واحدة من خمسة إلى سبعة أيام.
  • كبسولة واحدة تستغرق فترة زمنية أطول وقد تصل إلى أربعة عشر يوم أو أكثر حسب ما يقرره الطبيب.

يجب أن تلجأ المرأة إلى استشارة الطبيب إن كانت حاملاً قبل تناول أي نوع من هذه الأدوية.

خطوات استخدام التحاميل المهبلية

يجب استخدام علاج الالتهابات المهبلية من خلال اتباع بعض الخطوات والتي تتمثل فيما يلي:

  1. غسل اليد جيدًا ومنطقة المهبل بالماء الدافئ وتجفف المنطقة جيدًا.
  2. وضع الكبسولة المهبلية في الأداة البلاستيكية والتأكد من قراءة التعليمات جيدًا.
  3. الاستلقاء على الظهر وثني الركبتين.
  4. توضع الأداة البلاستيكية في فتحة المهبل بحرص وببطء وإدخالها قدر المستطاع.
  5. عند الشعور بأن الأداة لن تدخل أكثر من ذلك فهذا يعني أنه آخر حد لها.
  6. الضغط على الأداة حتى تقع منها اللبوسة في المهبل من الداخل.
  7. تزال الأداة برفق ويتم التخلص منها.

طريقة وضع التحاميل المهبلية بالصور

تتمثل طريقة وضع التحاميل المهبلية بالصور فيما يلي:

وضع التحاميل المهبلية

نصائح عند استخدام التحاميل المهبلية

نظراً لأهمية وضرورة استخدام هذه التحاميل المضادة للالتهابات يجب على كل سيدة أن تتبع النصائح التي سوف نقدمها الآن:

  • تستخدم التحاميل قبل النوم لمنع التسرب أو النزول مع حركة ووقوف الجسم، لأن الاستلقاء أو النوم يقلل من تسربها ويستفيد منها الجسم أكثر.
  • يفضل استخدام الفوط اليومية للتحكم في التسرب.
  • يمكن استخدام هذه التحاميل في وقت الدورة الشهرية ولكن يفضل في هذه الفترة عدم استخدام السدادات القطنية.
  • لا ينبغي التوقف عن استخدام التحاميل الطبيب عند اختفاء الأعراض أو عند تحسن الحالة الصحية لأن ذلك يكون بداية للشفاء وليس الشفاء الكامل، بل يجب الاستمرار حتى الموعد الذي حدده الطبيب.

أسباب أخرى لاستخدام التحاميل المهبلية

لا يقتصر استخدام التحاميل المهبلية على علاج الالتهابات فقط بل يوجد الكثير من الحالات التي تستدعي استخدام التحاميل، ومن هذه الحالات:

  • استخدام تحاميل منع الحمل حيث يوجد بعض أنواع من التحاميل المستخدمة لتأخير الحمل، والتي تعمل على تشكيل مادة رغوية تغلق مدخل الحوض حتى لا يستطيع الحيوان المنوي الوصول إلى البويضة.
  • كما يعمل على قتل الحيوان المنوي إن وصل إلى البويضة، وللحصول على نتيجة جيدة ينبغي استخدام تحاميل منع الحمل قبل العلاقة بعشرة دقائق على الأقل.
  • تحاميل علاج داء المبيضات يعد التهاب المهبل مشكلة شائعة عند النساء ولكن استخدام التحاميل يساعد على علاج داء المبيضات وغيره من الحالات المزعجة.
  • تحاميل لعلاج جفاف المهبل تصاب النساء عادةً بجفاف في المهبل، وبخاصة بعد وصول سن اليأس وانقطاع الطمث، ولكن استخدام النوع المناسب من التحاميل المهبلية من شأنه أن يعالج ذلك الجفاف ويجعل بيئة المهبل رطبة وطبيعية.

إرشادات لاستخدام التحاميل المهبلية

  • مع بعض التحاميل التي يتم شراؤها قد يوجد أنابيب صغيرة تكون معبأة بالكريم وتستخدم على المنطقة الخارجية للمهبل للوقاية من الحكة.
  • في حالة نسيان الكبسولة يجب أخذها في الموعد التالي للجرعة ولا يجب أخذ جرعتين في نفس الوقت.
  • قد يحدث تداخلات دوائية عند استخدام التحاميل مثل تناولها مع الوارفارين أو موانع الحمل الموضعية، لذلك لا يجب التصرف دون إخبار الطبيب بقائمة الأدوية المستخدمة مع التحاميل.
وبعد أن تعرفنا على فوائد تحاميل للمهبل للالتهابات وعرفنا أهم المعلومات عنها، نقدم نصيحة أخيرة لكل امرأة أن تحافظ على العادات الصحية الواقية من الالتهابات وتنظيف المكان جيداً بعد العلاقة، مع أهمية استخدام غسول مهبلي مطهر بين الحين والآخر للوقاية من الفطريات.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ