كتابة : سميرة
آخر تحديث: 11/04/2021

تخصصات علم الاجتماع ومقرراته العلمية

علم الاجتماع يعد علمًا متنوعًا لذلك فإن من تخصصات علم الاجتماع، تشمل المؤسسات والعلاجات البشرية، والمجتمعية فهو متدرجة من البحث الإجرامي إلى البحث الديني ومن بحث الأسرة إلى البحث الوطني ومن الاستقرار الاجتماعي إلى التغييرات الأساسيةفي جميع المجتمعات يغطي نطاقًا واسعًا.
الهدف من تخصصات علم الاجتماع هو دراسةالموضوعات المختلفة لفهم طريقة تشكيل السلوك البشري والوعي البشري عن طريق الثقافة المحيطة والبنية الاجتماعية.
تخصصات علم الاجتماع ومقرراته العلمية

مجال علم الاجتماع

علم الاجتماع هو مجال مثير وتوضيحي ويرجع ذلك إلى:

  • لأنه يحلل ويشرح القضايا الهامة الخاصة بالحياة الشخصية للناس والمجتمع وكذلك العالم على المستويات الشخصية.
  • يدرس علم الاجتماع العوامل الاجتماعية وعواقب أشياء معينة كالحب، والهوية العرقية والهوية الجنسية، والصراعات الأسرية، والسلوكيات المنحرفة,وكذلك الشيخوخة وأيضًا المعتقدات الدينية، وعلى المستوى الاجتماعي.
  • يفسر علم الاجتماع ويدرس قضايا محددة، كالجريمة أو القانون، أو الفقر، أو الثروة، أو التمييز أو المدارس أو التعليم، والأعمال التجارية، والمجتمعات الحضرية أو الحركة الاجتماعية على المستويات العالمية.
  • فهو يختص بدراسة العوامل منها الازدياد السكاني، أو الهجرات، أو الحروب وكذلك السلام، والازدهار الاقتصادي.

تأسيس علم الاجتماع

بني علم الاجتماع على مراحل كثيرة، منها هي:

  • في سنة 1890، قامت جامعة كانساس بتدريس علم الاجتماع وتعليمه تحت هذا التعريف للمرة الأولى، هذه دراسة (فرانك بلاكمار)، وهي تعد أقدم دورة بعلوم الاجتماع مازالت دائمة بالولايات المتحدة، وقد تأسس أول قسم مهني خاص بعلم الاجتماع سنة 1892 عن طريق الأمريكي (ألبي ألبيون دبليو سمول).
  • لقد تأسس بجامعة شيكاغو، كما أسس (إميل دوركهايم)، وهي مجلة خاصة بعلم الاجتماع سنة 1895، الأقسام الأولى لعلوم الاجتماع الأوروبية بجامعة بوردو سنة 1895، وأول علوم اجتماع بالمملكة المتحدة بكلية لندن خاصة بعلوم الاقتصاد والعلوم السياسية سنة شغل 1904 قسم (مقر "المجلات البريطانية الخاصة بعلوم الاجتماع").
  • تأسس في ألمانيا قسم من أقسام علوم الاجتماع، وبالأخص بميونيخ، مقرها جامعة (لودفيج ماكسيميليان) سنة 1919 على يد (ماكس فيبر)، سنة 1920 على يد (فلوريان زنانيكي).
  • بدأ المشاركة الاجتماعية الدولية سنة 1893، عندما أنشأ رينيه، وشعار المعهد الدولي الخاص بعلوم الاجتماع، ولكن تم استبعاده فيما بعد من جانب الجمعية الدولية الخاصة بعلوم الاجتماع الكبيرة، التي تم إنشاؤها سنة 1949، وسنة 1905 - جمعية علم الاجتماع الأمريكية
  • أنشأت الجمعية وتعتبر أكبر جمعية خاصة بعلماء الاجتماع حول العالم المتخصصين، سنة 1909 أنشأ (فرديناند تونيس) و(ماكس ويبر) لعلوم الاجتماع الجمعية الألمانية.

عمل علماء الاجتماع

علم الاجتماع من العلوم الوحيدة الاجتماعية التي تغطي عدد كامل من النشاط البشري، ويجعل هذا منه مجالًا كبيرًا للبحث، وبالتالي يتيح الكثير مساحة واسعة للمجالات وتتضمن أمثلة عديدة للاختيار في هذا المجال ما يلي:

  • بحث في علم الاقتصاد، أو العمل، أو التنظيم.
  • استكشاف التقارب بين العلاقات البيولوجية أو الاجتماعية، أي العائلة أو نوع الجنس البشري.
  • بحث عن الهوية الاجتماعية ممثلة بالعمر والطبقات والأجناس والأعراق.
  • البحث عن التفرقة المجتمعية.
  • دراسة الأعراف والانحرافات الاجتماعية.
  • دراسة أنظمة الدين والمعتقد.
  • المنظمات البحثية وكذلك البيروقراطية.
  • بحوث المجتمع وكذلك البيئة.
  • دراسة الناس وكذلك الصحة.

مقررات علم الاجتماع

تقدم تخصصات علم الاجتماع الكثير من المقررات الدراسية لتتم دراستها، وتتنوع هذه الدورات من جامعة إلى أخرى وكلية للتعليم، ومن أفضلها:

مبادئ البحوث الاجتماعية:

  • يستكشف هذا المقرر الأسئلة النظرية وأنواع الأدلة المختلفة التي تؤثر على القرارات المتعلقة بمنهجية البحث وتصميمه.

تاريخ النظريات الاجتماعية:

  • ويهتم بدراسة النظريات الاجتماعية وكيفيه تطبيقها وتأثيرها على الفرد والمجتمع.

مقرر مناهج البحوث الإحصائية 1:

  • يقدم هذا المقرر مقدمة شاملة للطرق الكمية المستعملة مع علم الاجتماع والعلوم الأخرى المرتبطة بهذا المجال.

مقرر مناهج البحوث الإحصائية 2:

  • يقدم لك هذا المقرر طريقة إجراء البحوث الاجتماعية الكمية والنظرية باستخدام تكنولوجيا إحصائية دقيقة، وتعتمد على الدراسة الدقيقة للمعلومات والجمع بين النظرية والمعلومة.

أهمية تعلم علم الاجتماع

تتيح تخصصات علم الاجتماع الكثير من الفوائد، من أهمها:

  • تحسين قدرة خريجي علوم الاجتماع وكذلك الدارسين المتعلمين جيدًا تعينهم على التفكير النقدي بالحياة الاجتماعية، أيضًا معرفة طريقة عرض أسئلة بحثية هامة.
  • القدرة على تصميم مشاريع بحثية اجتماعية جيدة التصميم، والقدرة على جمع والدراسة الجيدة للمعلومات التجريبية بدقة، والقدرة على صياغة وتقديم نتائج البحث.
  • تمكنك من معاونة الآخرين عن طريق فهم كيفية عمل العالم الاجتماعي وطريقة تغيير الآخرين بصورة أفضل.
  • تعلم طريقة التفكير، أو الاندماج مع الأخرين بوضوح، والابتكار بفعالية وكذلك التقييم.
  • يجعل الناس فضوليين حول أحدث الأبحاث والنظريات والعلوم الخاصة بهذا المجال، ويمكن أيضًا تطبيق هذه المعرفة عمليًا داخل المجتمع.
  • يقدم مقترحات عملية لبعض المشاكل وكذلك التحديات الاجتماعية لأنه يمنح الموظفين والمهنيين التخطيط والمهارات الاستراتيجية والقضايا الاستشارية وقد يكون علماء الاجتماع الأقرب إلى الدوائر السياسية وكذلك الاقتصادية أو المعلوماتية، وخاصة الاجتماعية وكذلك الثقافية، ودوائر صنع القرار، كما يعتبر كلا من علم النفس والاجتماع ضمن العلوم الإنسانية ولهما أساس فلسفي.

مجال علم الاجتماع وفوائده

  • مع تطور العلوم الإنسانية (خاصة علم الاجتماع)، بالنسبة لنا، هناك العديد من التخصصات المشتركة بين العلوم الاجتماعية والعلوم الأخرى، كعلم النفس وعلم الأنثروبولوجيا وكذلك العلوم السياسية والعلوم الأخرى.
  • هذا النوع من الشراكة يثري الجميع المعرفة العلمية، وهذا يدل أننا بحاجة إلى العمل معًا؛ ومع ذلك، من أجل إنجاز نتائج علمية شاملة، من الضروري توضيح مجال عمل الخبراء بعلم الاجتماع؛ عندما يدرسون سلوكيات وقيم الناس والنتيجة يرجى الدفع الانتباه إلى المجالات الاجتماعية التالية الأكثر أهمية في السلوكيات والتفاعلات الاجتماعية المشتركة.

ومن تخصصات علم الاجتماع ما يلي:

  1. علوم الاجتماع النظرية: نظريات مهمة بعلم الاجتماع، مثل نظريات (كارل ماركس) وغيرها.
  2. علوم الاجتماع القانونية: يعتبر القانون وسيلة للسيطرة، وهو نظام يتحكم في الأخلاق الاجتماعية، وخاصة المجتمع المرتبط بالعلاقات الأسرية.
  3. علوم الاجتماع السياسية: يتضمن هذا المجال الارتباط المعرفي بين مجموعات البحث والمجتمع منها الأحزاب السياسية أو الشركات المجتمعية أو الثقافة أو الإعلام.
  4. علوم الاجتماع الاقتصادية: يستند المجتمع على الكثير من الأنشطة الاقتصادية، يختلف من بينها معدل الاستهلاك وكذلك التوزيع، ويتم التعامل مع ذلك من الجانب الاجتماعية، من غير تجاهل العوامل الثقافية والعوامل الدينية.
  5. علوم الاجتماع الدينية: يعتقد أن جميع المجتمعات تتأثر بهذا التخصص لذا تستند على قياس والدراسة الدقيقة لتأثير الأفكار الدينية ومدى فاعليتها في الحياة اليومية.
  6. علوم الاجتماع المعرفية: يعتبر علم الاجتماع المعرفي من منظور معرفة التأثير الاجتماعي أحد المجالات الحديثة الخاصة بعلوم الاجتماع، لذلك فإن المعرفة هي نتاج ظواهر اجتماعية كثيرة.
  7. علوم الاجتماع التاريخية: المجتمع المرتبط بالبحث الدقيق للمجتمعات السابقة، وهو ما يشير إلى دراسة أصله ومراحل تطور حياته وعوامل الفشل والنصر والأعراف الاجتماعية وكذلك المعتقدات.

تخصصات فرعية لعلم الاجتماع

تخصصات أخرى: الحقول الفرعية أو المجالات الرئيسية التي درسها علماء الاجتماع، بما في ذلك:

  • علم الاجتماع الإجرامي.
  • علم الاجتماع الثقافي .
  • التنمية.
  • السلام.
  • الفن.
  • الأدب.
  • الأسرة.
  • علم الاجتماع العسكري.
  • الديموغرافيا.
  • علم الاجتماع العراقي.
  • علم الاجتماع المهني.
وأخيرًا فإن البحث في تخصصات علم الاجتماع ومجالات العلوم الاجتماعية المختلفة يوفر للمستفيدين والأشخاص الذين يتقنون الوظائف الاجتماعية بالمجالاتالمختلفة، مثل المكاسب الحقيقية والفرص الهائلة في حياتهم المهنية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ