آخر تحديث: 04/11/2021

ما هي فوائد تمر هندي للصحة والجمال؟

ما هي فوائد تمر هندي للصحة والجمال؟
أثبتت الدراسات العلمية الفوائد المذهلة للتمر هندي سواء للصحة أو الجمال، كما أن مصدر ثماره يأتي من شجرة تنمو في المناطق الحارة أو الاستوائية مثل بعض المناطق في قارة آسيا وأمريكا الجنوبية.
في هذا المجال سنتحدث عن بعض المعلومات التي تخص التمر الهندي، بالإضافة إلى فوائده للصحة والجمال، وطريقة اعداد عصير التمر الهندي اللذيذ، وبعض الآثار الجانبية لهذه الثمرة.

نبذة عن التمر هندي 

  • هناك عدة أسماء للتمر هندي منها عرديب أو حومر، كما أنه له اسم آخر علمي وهو Tamarindus indica.
  • هو نوع من أنواع النباتات التي تنتمي لفصيلة البقوليات، وتنمو شجرة العرديب في المناطق الاستوائية.
  • مثل قارة أفريقيا تحديدًا في مصر والسودان، وقارة آسيا تحديدًا في الهند حيث تعتبر هذه الدول هي الموطن الأصلي لهذا النبات.
  • والتي منها انتشرت زراعته في المناطق الاستوائية الأخرى بالعالم مثل جزر الكاريبي.
  • أما عن مواصفات شجرة العرديب فهي تتميز بلون ورقها الأخضر، وهذا اللون هو لون دائم لها حيث لا يتغير بتغير فصول السنة.
  • كما أن ورق هذا الشجر ينمو بسرعة، وتنمو ثمار الشجرة  في قشور طويلة لونها بني، وتكون على شكل قرون لونها بني غامق.
  • وبداخل هذه القرون يوجد اللب الذي يغلف بذور العرديب، ويمتاز هذا اللب بأنه طري أو لين وليس جافًا، ومذاقه حمضي لاذع قليلًا.
  • كما يصل طول شجر الحومر إلى حوالي ثلاثة أمتار، ولون الخشب به يكون مائلًا إلى اللون الأحمر.

فوائد التمر هندي للصحة 

أولا: الجهاز الهضمي 

  • يساعد العرديب في علاج الإمساك المزمن، كما أنه يحسن من عملية الهضم بالمعدة والأمعاء، ويخفف من آلام القولون العصبي.
  • وذلك لاحتواء العرديب على الألياف الغذائية التي تعمل كملين للأمعاء في حالة الإصابة بالإمساك.
  • ومساعدة الأمعاء على التخلص من البراز الموجود بداخلها بسهولة.
  • كما أن هذه الألياف لها دور كبير في تحسين عملية الهضم بالمعدة مما يقي الجسم فيما بعد  من الإصابة بالإمساك.
  • بالإضافة إلى بعض المركبات الطبيعية الأخرى للعرديب التي تعمل على زيادة دخول المادة أو السائل الأصفر إلى المعدة.
  • والذي يساعد على إذابة الدهون الموجودة بالطعام بالمعدة، وتسريع وتحسين عملية الهضم.
  • كما أن هذا النبات يقي من الإصابة بسرطان البنكرياس والقولون، وذلك لأن نبات العرديب يحتوي على مضادات الأكسدة الطبيعية المتمثلة في مادة البوليفينول، حمض الطرطريك.
  • حيث أثبتت الدراسات العلمية أن مادة البوليفينول وحمض الطرطريك لهما تأثير بالغ على محاربة الجذور الحرة في خلايا الجسم.
  • ومنع تكون الخلايا السرطانية مرة أخرى بخلايا الجسم، حيث تعتبر الخلايا الحرة أو السرطانية هي المسؤول الأول عن إصابة الشخص بمرض السرطان.

ثانيا: خسارة الوزن 

  • يعتبر العرديب عاملًا مساعدًا في إنقاص الوزن للأشخاص الذين يعانون من سمنة مفرطة أو زيادة في الوزن.
  • لاحتواء العرديب على حمض الهيدروكسي ستريك، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن هذا الحمض يعمل على التقليل من إنزيم التربسين بالأمعاء.
  • وهو الإنزيم المسئول عن تحليل وهضم البروتينات في الأمعاء، والتقليل من مستوى هذا الانزيم بالأمعاء يعمل على تخزين أو بطء هضم البروتين بها.
  • مما يعطي الشخص شعورا بالشبع لفترات طويلة خلال اليوم، وهو الأمر الذي يُجنب الشخص الذي يعاني من السمنة تناول أطعمة غير صحية أو بكميات كبيرة خلال اليوم.
  • كما أن هذا الأمر  يعمل على تحسين عملية الأيض أو التمثيل الغذائي بالجسم.
  • مما يُسهل من عملية حرق الدهون المخزنة به خاصة في المناطق الصعبة بالجسم مثل منطقة البطن.
  • كما أثبتت الدراسات العلمية أن العرديب يساهم في زيادة مستوى هرمون السيروتونين بالجهاز الهضمي بالجسم.
  • وهذا الهرمون هو المسئول على تحكم الجسم أو إدارته للوزن، كما أنه يساعد في تحكم الجسم بالشهية بحيث تصبح أقل من السابق.
  • وزيادته تعمل على توجيه الجسم إلى حرق مزيدًا من الدهون المخزنة به بشكل سريع وصحي.

فوائد العرديب للبشرة 

أولا: حماية البشرة من علامات الشيخوخة

  • يحتوي العرديب على مضادات الأكسدة الطبيعية المتمثلة في فيتامين c، والذي يعمل على محاربة ومنع ظهور الخلايا الحرة بالبشرة.
  • والتي تعمل على تدمير وتكسير مادة الكولاجين بالبشرة، والمسؤول عن إصلاح التلف الذي يصيب البشرة مثل التجاعيد والبقع الداكنة والندبات والجروح.

ثانيا: الحماية من أضرار أشعة الشمس

تعمل مضادات الأكسدة الطبيعية بالعرديب على علاج التهابات البشرة، ومنع إصابة البشرة بها مرة أخرى خاصة التي تكون بسبب التعرض المباشر لأشعة الشمس الضارة.

ثالثا: تفتيح البشرة 

  • يحتوي العرديب على حمض ألفا هيدروكسي، والذي أثبتت الدراسات العلمية أنه مقشر فعال جدا للبشرة.
  • وعند تطبيق ماسكات العرديب على البشرة يعمل هذا الحمض على تقشير البشرة بعمق.
  • وتجديد خلايا البشرة مما يخلصها بسهولة من خلايا الجلد الميت المسببة لاسمرار البشرة، ومن ثم تفتيح لونها.

الآثار الجانبية للعرديب 

في حال تناول أو شرب كميات مفرطة من العرديب فإن ذلك له آثار جانبية خطيرة على الصحة، والتي منها:

  • الإصابة بالإسهال المزمن 

تناول كميات كبيرة من العرديب يعمل على زيادة تخلص الجسم من السوائل والفضلات به، ومن ثم تعرض الشخص للإصابة بالجفاف.

  • تآكل مينا الأسنان 

يتميز العرديب بطعمه الحمضي، واحتوائه على مجموعة من الأحماض مثل الهيدروكسي ستريك.

وهذه الأحماض تتسبب في تآكل مينا الأسنان مع تناول كميات كبيرة من العرديب في وقت قصير.

ولذلك يجب الانتباه لأمر هام جدا قبل تناول أو شرب العرديب وهو استشارة المرضي للطبيب المختص قبل ذلك خاصة مرضى السكري.

كما يجب على الأشخاص المصابين بأي مرض آخر باستشارة الطبيب المختص أو تجنب تناول العرديب.

حيث يتفاعل العرديب مع بعض المواد الكيميائية بالأدوية، ويؤدي ذلك إلى حدوث مضاعفات خطيرة مثل انخفاض مستوى السكر في الدم.

طريقة إعداد عصير العرديب

مكونات العصير:

  • 250 جم من العرديب المجفف.
  • 3 ملاعق كبيرة من ماء الورد الطبيعي.
  • 1 كوب من السكر الأبيض للتحلية.
  • 2 ملعقة كبيرة من عسل النحل الطبيعي.
  • 1 لتر ماء.
  • 1 ملعقة كبيرة من مطحون الزنجبيل أو القرفة حسب الرغبة.
  • مكعبات ثلج.

طريقة التحضير:

  • خلط ثمار العرديب مع نصف لتر من الماء في وعاء عميق.
  • وضع الوعاء على نار متوسطة لمدة لا تزيد عن 30 دقيقة مع التقليب المستمر حتى يصبح قوام الخليط متماسك وغليظ.
  • تصفية الخليط للحصول لإزالة ما به من شوائب ثم يُوضع في الخلاط الكهربائي.
  • إضافة ماء الورد والزنجبيل أو القرفة والعسل ومكعبات الثلج إلى الخليط، وخلطهم جيدا بالخلاط لمدة لا تزيد عن ثلاث دقائق.
  • وضع وعاء على نار متوسطة به نصف لتر ماء وسكر، وتقليب السكر بالماء جيدا حتى يذوب به.
  • ترك الخليط على النار حتى يغلي، ويذوب السكر تماما بالماء.
  • ترك الخليط جانبا حتى يبرد تماما ثم إضافته على الخليط الأول بالخلاط الكهربائي، ومزجه جيدا به بالخلاط.
  • وضع مشروب العرديب في الثلاجة، ويقدم في أكواب التقديم وهو بارد.
كانت هذه أبرز المعلومات عن التمر هندي، والتي من خلالها تعرفنا عن فوائد هذا النبات للصحة والبشرة، بالإضافة إلى طريقة إعداد مشروب العرديب اللذيذ، والذي يتواجد على موائد المصريين في شهر رمضان الكريم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط