كتابة : إيمان السعيد
آخر تحديث: 05/08/2022

جذب الحبيب بالطاقة وتطبيق قانون الجذب

جذب الحبيب بالطاقة وتطبيق قانون الجذب
جذب الحبيب وكيف يمكن أن تجلب سعادتك إليك مع من تحب وغيرها من التساؤلات التي يبحث عنها كل من يرغب في استخدام قانون الجذب، إذ إن كل شيء يحدث في حياتنا لا يأتي عن طريق الصدفة وحسب بل أنت من قمت بجذبه إليك، قد لا تصدق الأمر لكن هذه هي الحقيقة التي سنتعرف عليها من خلال موقعنا مفاهيم وطرق جذب من تفكر به حبيبًا أو من غاب عنك وتود التخاطرتعريف التخاطر وحكمه وهل هو حرام معه لجذبه إليك.

جذب الحبيب

يقول البعض من خبراء طاقة المكان بأنه يمكن للشخص أن يقوم بجذب الشيء الذي يريده، لكن يحب تصديق الأمر والتأكد من أنه سيحدث حتى وإن كان غير عاقلًا أو مستحيلًا، لذا فإن هناك عدة طرق سوف تساعدك على تهيئة نفسك لجذب من تحب نذكرها فيما يلي:

اليقين

  • يجب أن يكون لدى الشخص الذي يرغب في جذب الحبيب يقين تام في أن الحبيب سيقوم بمحادثتك الآن.
  • فإذا تيقنت تمامًا بأن من تحبه سيتصل بك وتهيئت لذلك، فإن هذا الأمر سيحدث بسبب فعل قوة الجذب وطاقة المكان.

التواصل

  • يُشير خبراء طاقة المكان بأن يلزم لجذب شريك الحياة أو الحبيب أن يتوفر نوع من التواصل بين الطرفين.
  • حيث أن نجاح قانون الجذب يتطلب أن يكون الشخص على تواصل مع الطرف الآخر حتى ولو كانت الصلة على فترات متباعدة.
  • فيمكن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومتابعة الشخص بين الحين والآخر، أو مكالمته هاتفيًا حتى ولو كانت مدة الاتصال قصيرة.

التفكير الإيجابي

  • إن قانون الجذب من صناعة العقل اللاوعي فهو مثل جهاز الكمبيوتر الذي يتم تخزين كافةً المعلومات والبيانات بواسطته.
  • هكذا العقل يقوم بتخزين كل الأحداث وكل ما ترغبه وكل ما تحلم به أو تود فعله سواء خير أو شر.
  • حينها يتجهّز العقل بشفرة كونية أنت جزء منها ووفق ما تتوقع سيحدث أو سيكون.
  • عليك أن تفكر بشكل إيجابي لتعزيز طاقتك وشفرة عقلك لجذب الحبيب ليتحقق ما تتمناه.

التوقف عن ذكر الأحداث السلبية

  • لكي تتم عملية جذب الحبيب باستخدام طاقة المكان فلا بد من التوقف عن العتاب أو تذكر أي مواقف سلبية بينكما.
  • إذ إن الحديث الداخلي أثناء محاولة الجذب بأي أحداث حزينة أو غير سعيدة بين الطرفين، سوف تقلل من نجاح الفكرة.
  • يجب تذكر المواقف السعيدة حتى لا يحدث للعقل نفور من الحبيب وتفشل الطريقة.

التحدث مع صورة الحبيب

  • لنجاح قانون الجذب يمكن أن يتحدث الطرف المُحِب مع صورة الحبيب.
  • فعند الاحتفاظ بأي شيء يتعلق بالطرف الآخر مثل زجاجة عطر أو صورة أو قطعة ملابس، فإن هذا سيساعد على وصول الطاقة إلى عقلك.
  • وما أن تبدأ في التحدث مع الصورة أو تلك الأشياء التي تخص الشخص، فسوف تصل إليه طاقتك العاطفية وسيشعر بك.

ما هو قانون الجذب في العاطفة والحب؟

  • يعد قانون الجذب في المشاعر أو العاطفة والحب هو أكثر القوانين التي يمكنها أن تحقق للشخص الوصول إلى ما يرغب.
  • حيث يعد هذا القانون هو إحدى نظريات اليقين والإيمان بقوة حدوث الشيء وأنه آتٍ.
  • ربما يكون هناك تشكيك في قانون الجذب في الحب، ولكن هناك تجارب مؤكدة لمن قام باستخدام هذا القانون.

آلية التفسير العلمي لقانون الجذب في الحب

  • يتم هذا القانون عند وجود رغبة حقيقية من الشخص تدفعه في أن يسعى إلى هدفه.
  • عند استغلال الطرق المتاحة والفرص، فإن هذا سيؤدي إلى تحقيق الغرض في الوصول إلى قلب من يحب.
  • إن التفكير المستمر في الحبيب سيجعل الشخص قادر على أن يصل إليه بسرعة.

آلية التنفيذ العملي لقانون الجذب في الحب

  • الشخص الذي يتمتع بالطاقة الإيجابية واليقين والإيمان والثقة بالنفس هو من سيصل إلى تحقيق طاقة جذب الحبيب.
  • كما أن التركيز على الأحداث والمشاعر الجيّاشة والسعيدة التي يريدها الشخص هي وحدها من ستجلب للشخص تحقيق مُبتغاه.
  • وعلى الرغم من مصداقية جذب الحبيب إلّا أنه يجب التركيز بشكل عملي على صفات وأشياء توجد في الشخص وليس شخص بعينه.
  • فربما يأتيك الشخص المرغوب به ولكن لن تشعر معه بما كنت تحدث به عقلك أو بما كنت تتخيله من صورة جاذبة له، لكن التركيز على الصفات قد تكون سببًا في حب الشخص حتى وإن لم يكن هو نفسه الذي تريده.

كيفية جذب الشريك المناسب في الحب؟

  • يوضح خبراء طاقة المكان أنه يمكن لأي شخص شريك حياته المناسب بقوة قانون الجذب.
  • حيث يمكن بناء علاقة مثالية وآمنة وناضجة أيضًا من خلال أن يكون الشخص لديه اعتقاد وإيمان بنفسه وقدراته وأنه قادر على تحقيق أهدافه.
  • فمن أسس العمل بقانون الجذب هو خلق أفكار إيجابية والابتعاد عن السلبيات حتى لا تمنع من وصول الشخص إلى من يحب.
  • كما أن التقليل من النفس أو أن الشخص ليس لديه ما يمكن تقديمه للحبيب، قد يكون تفكير سيئ ويقف حائلًا أمام تطبيق القانون.
  • أيضًا الخوف من فشل العلاقة أو أنها ستكون غير مستقرة أو أي تصورات سلبية، قد يتسبب في هدم قانون الجذب في الحب وفشل نجاحه.
  • يتم التركيز على الصفات الحميدة والأشياء المثيرة لاهتمامك في الحبيب أو شريك حياتك.
  • إذا كنت تميل إلى بعض الأمور الخارجية في شكل الحبيب مثل مظهره الخارجي أو ملامح الوجه أو الطول أو غير ذلك، فعليك أن تحمل في نفسك تلك الخصائص حتى تساعد طاقة المكان على تطبيق القانون.
  • حدد مدة زمنية تتفق فيها مع عقلك للوصول إلى الشريك مع تأكيد نواياك الداخلية في أنك ستجد شريك حياتك كما كنت تتمناه.
  • إن قانون الجذب في الحب لن يوقِفك عن ممارسة حياتك وترك أعمالك وانتظار أن يقوم القانون بالأمر المرغوب وحسب، بل ينبغي متابعة الحياة بشكل طبيعي مع استحضار الفكرة وتكرارها.
    • كأن تشاهد صور رومانسية أو أفلام عن الحب أو مواقف تعبر عن أن هناك مشاعر وعواطف جميلة حقيقية في الحياة.
    • أن تتخيل حياتك التي تريدها مع حبيبك الذي ستقابله يومًا ما عن قريب وتوكيد لحظات السعادة والاستقرار الذي ستعيشه.
    • تصور لحظة اللقاء وتبادل مشاعر الحب والفرح والسعادة عندما تشاهد أن ما كنت تعيشه في خيالك أصبح واقعًا.

طريقة تطبيق قانون جذب الشريك

  • يجب الاسترخاء وتصفية العقل تمامًا من كل المثيرات السلبية والبدء في أخذ نفس عميق وطويل مع إخراج الزفير بكل هدوء.
  • تخيل شكل الحبيب مثل ملامحه وصوته وكل تفاصيله وكأنه أمامك الآن.
  • استحضر مشاعر الحب والرومانسية وأنت معه واستخرج كافة طاقتك العاطفية وصدقها التام.
  • تخيل أن طاقة الحب تذهب إلى حبيبك بالانتقال عبر الهواء إلى قلبه وكأن تلك الطاقة لونها أخضر مثل لون الزروع التي تقف فيها معه أو لونها أحمر مليئة بالقلوب.
  • استشعر سعادة قلبك معه ثم أتمم اللقاء مع الابتسامة حتى تُنهي جذب الحبيب دون التفكير في ما إذا نجحت الطريقة أو فشلت.
وختامًا نكون قد انتهينا من تقديم جذب الحبيب وأفضل الطرق المستخدمة لإتمام قانون الجذب في الحب، كما تعرفنا أيضًا على ماهية قانون الجذب وآلياته وكيفية التعامل معه دون أن يؤثر ذلك على العقل ودرجة الإيمان الداخلي وبأن كل ما يتم جذبه هو فقط بفعل قدرة الله تعالى وما نحن إلّا وسائل لجذب الأشياء بفضل اليقين الكامل والطاقة الروحانية والعقلية دون المساس بالمعتقدات أو تحويل الأمر إلى السحر والشعوذة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ

المراجع