آخر تحديث: 03/08/2021

أسباب جفاف العين والعوامل التي تساعد على مضاعفة الجفاف

أسباب جفاف العين والعوامل التي تساعد على مضاعفة الجفاف

قد يحصل جفاف العين بسبب أن الدمع غير كافي لا تعطي للعين ما تحتاجه من رطوبة حينها يحصل خلل في التركيب الطبيعي للعين ويحدث جَفاف.

هناك أسباب كثيرة لنقص الدموع التي تؤدي إلى جفاف العين ويكون مصحوب بوخز وحرقة في العين، وهو شعور غير لطيف ومن المحتمل الإحساس بجَفاف العينين في حالات أخرى غير نقص الدموع مثل في رحلة طيران، بعد المكوث في غرفة مكيّفة، التحديق في شاشة التلفزيون.

ماذا يقصد بجَفاف العينين؟

يعد جفاف العين من أكثر الأمراض شيوعاً وفي طب العيون ويكون بسبب قلة ترطيب العين التي تكون نتيجة عدم توفر الدموع، وهي منتشرة بنسبة 15%، وعند وضع العدسات اللاصقة تصل إلى ما نسبته 50%، تعتبر جَفاف العينين من أكثر الأسباب التي تجعل الأشخاص يقوموا بزيارة عيادة طبيب العيون.

أعراض جَفاف العينين

جَفاف العينين هو عرض مرضي وليس مرضاً، لذا سنعرض لك بعض من الأسباب الأساسية في جفاف العين وهي ما يلي:

  • الشعور بالوخز والحكة أو حرقة في العين.
  • وجود خيط حول العين أو داخلها يسمى مخاط.
  • إرهاق العين سواء بالقراءة أو اللعب وتصفح هاتفك المحمول أو مشاهدة التلفاز وغيرها من عوامل التي تسبب إرهاق العين.
  • عند جَفاف عينيك ستجد صعوبة في وضع العدسات اللاصقة.
  • إفراز الدموع لفترات طويلة.
  • قد يحدث تشويش في الرؤية عند التركيز لمدة طويلة في نقطة واحدة.

أسباب جَفاف العينين

سنعرض لك الأسباب التي تساعد على الأضرار بوظائف الدموع السليمة وقدرتها على حماية العين وتسبب جفاف العين، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  1. تضرر أحد مكونات الدموع:

هناك مكونات رئيسة وعددها 3 التي عند خللها تسبب في جَفاف العينين وهذه المكونات هي ما يلي:

    • الماء: حيث يساعد الماء على إفراز الغدد الدمعية وعند عدم شرب الماء يقل إفراز الغدد الدمعية ما يسبب ذلك في الجَفاف وبمتلازمة شوغرن.
    • الدهون: عندما تكون هناك طبقة دهون تمنع هذه الطبقة من تبخر الدموع مما يؤدي إلى تقليل الاحتكاك في الجفون أثناء الرمش وهذا يساعد على حدوث الالتهاب مزمن في الجفون الذي يؤدي إلى جَفاف العينين.
    • طبقة البروتينات المرتبطة بوحدات السكر: وهي عبارة عن خلايا ملتحمة تساعد على أن تجعل الدموع متماسكة في السطح الأمامي من العين وعند تضرر هذه الخلايا يسبب ذلك إلى حدوث جَفاف في العين.
  1. انخفاض حساسية القرنية:
    • القرنية هي عبارة عن نسيج في المنطقة الأمامية في العين ويدخل من خلالها الضوء إلى داخل العين.
    • يوجد في القرنية العديد من الألياف العصبية الحسية التي تساعد على نقل المعلومات الحسية إلى جذع الدماغ التي تخرج منه الأعصاب الواصلة لغدد الدموع والجفون لذا عليك معرفة أن الإحساس السليم للقرنية مهم جدا لأن إفراز المستمر للدموع، وكذلك العملية الرمش السليمة يدل أن العين بخير، ولكن عند وجود حساسية القرنية وهي أحد أهم آليات إنتاج الدموع قد يؤدي ذلك إلى انخفاض حساسية القرنية لانخفاض إنتاج الدموع، وهذا يسبب جَفاف في العين.
  1. قلة الرمش واتساع فتحة الجفون:

إن قلة الرمش مؤذية فهي تسبب في قلة تبخر الدموع المفرط وهذا بسبب وجود تكشف في سطح العين لفترة طويلة بين كل رمشه وقد يحدث ذلك في حالة العمل المتواصل على الحاسوب أو مشاهدة التلفاز أو القيادة أو القراءة، وفي بعض الأحيان تكون فتحة الجفون الكبيرة هي السبب لأنها لا تنطبق بشكل سليم كما في الحالات الآتية:

  • حالات التي يوجد عندها شلل في عصب الوجه الذي يكون المسؤول عن إغلاق الجفون.
  • حالات لديها فرط في نشاط الغدة الدرقية والتي تكون بسبب كبر فتحة الجفن وبروز العين مما يساعد هذا على زيادة التبخر.

4. تغيرات هرمونية:

يحث جَفاف العينين في الغالب للنساء، وذلك بسبب الطمث في الغالب الفترة التي تليها لأن هذه الفترة تتغير فيها الهرمونات وبالأخص تغير في هرمون الأستروجين وهرمون البروجستيرون الذي يسبب هذا التغير في تغير في وظائف الغدد الدهنية وتفاقم مشكلة جَفاف العينين.

  1. استخدام العدسات اللاصقة:

إن لبس العدسات لفترة طويلة هو السبب الرئيسي في لانخفاض مدى وصول الدموع إلى القرنية، وانخفاض إمدادات الأكسجين إليها وتقلل حساسية القرنية، وهذا يؤدي إلى جَفاف في العين.

  1. تناول بعض أنواع الأدوية:

هناك العديد من الأدوية التي تسب في جَفاف العينين وتفاقم حالة جَفاف العينين الموجودة من قبل، ومن هذه الأدوية ما يلي:

    • مضادات الهيستامين.
    • مضادات الاكتئاب.
    • مدرات البول.
    • أدوية النوم.
    • أدوية منع الحمل.
    • مسكنات الألم.

الفئة المعرضة لخطر جَفاف العينين

من أهم الفئات العمرية التي يحدث لديها تراجع إنتاج الدمع بشكل واضح ما يلي:

  • من هم فوق 50 سنة.
  • النساء عند انقطاع الطمث عنهن.
  • عند عمل عمليات جراحية بالليزر.
  • الذين يعانوا من غدد الدمعية المضطربة.
  • المصابين بمرض السكري.
  • المصابين بداء التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • المصابين بالنقرس.
  • المصابين بالذئبة.
  • المصابين بتصلب الجلد.
  • الذين يعانوا من اضطراب أداء الجفن.

عوامل بيئية تسبب جَفاف العينين

عوامل قد تسبب في جَفاف العينين من فعل البيئة وهي ما يلي:

  • الرياح.
  • الارتفاع الشاهق.
  • الهواء الجاف.
  • التركيز لفترات متواصلة.
  • النقص في العناصر الغذائية، خاصةً الفيتامين (أ) وأوميغا 3. 

مضاعفات جَفاف العينين

من الأسباب التي تضاعف جَفاف العينين وهي ما يلي:

  • دخول مواد ملوثة إلى العين الذي يؤدي إلى حدوث الالتهاب.
  • في حالة إهمال جَفاف العينين وعدم معالجته لمدة طويلة وهذا قد يسبب في ندوب على سطح القرنية ويساعد في حدوث تشويش النظر.
  • عَدوى العين من المخاطر التي تصيب العين عند عدم إفراز العين لقدر كافِ من الدموع.

علاج جَفاف العينين

لعلاج مشكلة الجَفاف في العين عليك معرفة ما يلي:

  1. بدائل الدموع:
  • بدائل الدموع معروفة بمصطلح الدموع الاصطناعية.
  • تحتوي بدائل الدموع على مواد لزجة تحسن رطوبة العين وتخفيف الشعور بالجَفاف والحرقة.
  • يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية.
  • يوجد خيارات أخرى لبديل الدموع عبارة عن كريمات وهلام تستخدم قبل النوم وتساعد على ترطيب العين أثناء النوم.
  1. المراهم المضادة للالتهابات:
  • يستخدم المضادات في حاله جَفاف العينين ناتج عن التهاب يعطى المضاد هنا لعلاج الالتهاب ثم علاج جَفاف العينين.
  • يخفف استخدام قطرات مضادة للالتهاب التي تحتوي على الستيرويدات من جَفاف العينين نتيجة الالتهاب.
  • تعطى مضادات الالتهاب تحت إشراف الطبيب.
  1. سد قنوات تصريف الدموع:
  • سد قنوات تصريف الدموع هي عبارة عن سدادات السيليكون الصغيرة.
  • تستخدم هذه سدادات السيليكون في عملية السد بسيطة وسهلة.
  • يقوم وضع الطبيب هذه السدادات السيليكون في فتحات قنوات تصريف الدموع.
  • وتمنع هذه السدادات السيليكون من تصريف الدموع إلى تجويف الأنف، وبقائها في العيون للتخلص من جَفاف العينين.

الوقاية من جَفاف العينين

هناك خطوات تتبعها لتجنب التعرض لجَفاف العينين وهي ما يلي:

  • البعد عن الريح، الجَفاف، والمواد الكيميائية المختلفة.
  • لبس نظارات أو نظارات السباحة.
  • الاستراحة وعد تركيز النظر متواصل.
  • ضع شاشة حاسوبك في ارتفاع أقل من مستوى العينين.
  • توقف التدخين والبعد عن المدخنين وأماكن يوجد بها دخان.

في الختام نكون قد تعرفنا على الأسباب الحقيقية وراء جَفاف العينين وكيفية علاجها والوقاية منها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط