كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 06/03/2022

مكونات حبوب كبد الحوت وفوائدها للجسم

مكونات حبوب كبد الحوت وفوائدها للجسم
كثيرا منا يسمع عن حبوب كبد الحوت، ولكنه يجهل فوائدها، حيث أن لها العديد من الفوائد التي تستخدم في علاج كثير من الأمراض، كما أنه يعد من المكملات الغذائية الممتازة.
الحبوب هذه، تتضمن مادتها الفعالة الزيت التي يستخلص من كبد الحوت، والذي تمت معالجته بطريقة كيميائية، لكي يستخدم في علاج الكثير من الأمراض، وهذا ما سنتعرف عليه الان على موقعكم مفاهيم.

حبوب كبد الحوت

ومن الجدير بالذكر أن هذه الحبوب تحتوي على زيت الحبوب الذي يختلف كليا عن زيت السمك، حيث إن زيت الحوت يتم استخراجه من كبد سمكة تسمى سمكة القد تحديدا، أما زيت السمك، فيمكن استخراجه من أنواع متعددة من الأسماك، فمثلا يمكن استخلاصه من سمك السالمون، والتونة، والرنجة، وعلى الرغم من أن كبد الحوت تحتوي على الزيت فقط  في تركيبها، إلا أنها تحتوي على كثير من العناصر والفيتامينات الضرورية لصحة الجسم.

مكونات هذه الحبوب:

  • أوميجا 3: وهي عبارة عن أحماض دهنية لها فوائد هامة لصحة الجسم، حيث أنها تساعد في تخفيف حدة الالتهابات، بالإضافة إلى دورها الهام في تقليل معدل الكوليسترول بالدم، كما أن هذه الأحماض تحمل العديد من المميزات الأخرى التي من أهمها، دورها الواضح في تحسين الذاكرة وتزيد نسبة التركيز، كما إنها تساهم في تخفيف حدة الانفعالات، وتساهم بدور واضح في معالجة أعراض الاكتئاب، بالإضافة إلى ما ذكر، تعد أحماض أوميجا 3 لها دور فعال في حماية البشرة، والحفاظ على نضارتها وحيويتها، كما تساهم إلى حد كبير في الحد من مشكلة تساقط الشعر.
  • فيتامين د: يعد هذا الفيتامين من الفيتامينات الهامة لصحة العظام والشعر، بالإضافة إلى نمو الأظافر بشكل طبيعي، كما أنه يعد هو المسؤول عن امتصاص الجسم لعنصر الكالسيوم الذي يتناوله الإنسان أثناء الوجبات اليومية.
  • فيتامين أ: وهو عبارة عن فيتامين من الفيتامينات المضادة للأكسدة، والتي تلعب دورا فعالا في محاربة الخلايا الحرة، التي تضر بصحة الجسم، كما أن فيتامين أ له دور بارز في تأخير ظهور علامات التمدد، وعلامات التقدم في العمر، كما أنه يساهم بدور فعال في الحفاظ على مرحلة الشباب، واستمرارها لفترة أطول.

فوائد علاج كبد الحوت

هناك العديد من الدراسات التي تم إجراؤها على هذه الحبوب للوقوف على فوائدها، وأهم ما توصلت إليه هذه الدراسات، أن هذه الحبوب تحمل العديد من الفوائد التي من بينها:

  • تعمل هذه الحبوب على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، كما أنها تقلل من معدل الدهون الثلاثية، وهذا بفضل ما يحتويه علي نسب عالية من الأحماض المسماة بالأوميجا 3.
  • يساهم إلى حد كبير في معالجة مرض السكري، كما أنه يستخدم من أجل الوقاية من التعرض لخطر الإصابة به.
  • يساهم إلى حد كبير في خفض معدل ضغط الدم المرتفع.
  • يستخدم كعامل وقاية من خطر التعرض للإصابة بأمراض القلب.
  • يساهم إلى حد كبير في الحد من الإصابة بالتهابات المفاصل، كما أنه يحد من مخاطرها.
  • يستخدمونه الأطباء النفسيين في معالجة الاكتئاب، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية.
  • يستخدم في حماية العين ووقايتها من التعرض لكثير من الأمراض، التي من بينها؛ المياه الزرقاء، كما أنه يساهم في وقايتها من إصابتها بإعتام عدسة العين.
  • يستخدم في علاج الحساسية الموسمية والربو، يقوم بدور فعال في التخفيف من الأعراض الخاصة بهم.
  • يساهم إلى حد كبير في معالجة مشاكل الكلى.
  • يستخدم في معالجة بعض الأمراض الجلدية، حيث له دور واضح في عملية تسريع التئام الجروح.
  • يستخدم كعامل وقاية للحفاظ على صحة العظام، والحد من إصابتها بهشاشة العظام.
  • له دور فعال في الحفاظ على صحة الشعر وحيويته، كما أنها تقوي الأظافر الضعيفة.
  • يساعد الجسم في تزويد قدرته من أجل امتصاص الكالسيوم الذي هو ضروري لصحة العظام.
  • يستخدم في علاج النحافة، حيث إنه يعد من الأدوية الممتازة التي تستخدم من أجل فتح الشهية.

أعراض تناول هذه الحبوب

هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن حدوثها عند تناول هذه الحبوب، على الرغم من فوائدها العديدة التي تم توضيحها سابقا ومن هذه الأعراض الجانبية ما يلي:

  • رائحة النفس الكريهة: حيث يمكن أن تؤثر هذه الحبوب على رائحة الفم، وبالتالي تؤثر على التنفس، فقد ينجم عن تناولها انبعاث رائحة كريهة أثناء التنفس، ويمكن القضاء على هذا العرض الجانبي عن طريق تناول هذه الحبوب بعد الانتهاء مباشرة من تناول وجبة الطعام.
  • حرقة المعدة: حيث يمكن أن ينتج عن تناول هذه الحبوب، عدم شعور الفرد بالراحة، وتهيج المعدة، ويمكن تجنب هذا العرض الجانبي عن طريق البعد عن تناول الأطعمة المالحة، أو الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الشطة.
  • نزيف بالأنف: يعد هذا العرض الجانبي من الأعراض النادرة الحدوث، التي يمكن حدوثها بنسبة قليلة جدا بين الأشخاص الذين يتناولون هذه الحبوب، ولذلك عند هذا العرض الجانبي من الأفضل عدم الانزعاج، ولكن يفضل استشارة الطبيب.

الأضرار التي يمكن أن تنجم عن  تناول هذه الحبوب

غالبا ما تحدث هذه الأضرار عند الإفراط في استخدام هذه الحبوب، وتجاوز الجرعة المسموح بها، ويمكن حصر هذه الأضرار في الأعراض التالية:

  • الإصابة بسيولة في الدم
  • الشعور بالغثيان، وذلك بسبب ارتفاع معدل فيتامين أ.
  • حدوث طفرة في الوزن، وذلك لأن هذه الحبوب تعد من الحبوب الفاتحة للشهية.
  • الإصابة بنوبة من الإسهال المزمن، والذي قد يستمر لفترة طويلة، ويرجع ذلك إلى ارتفاع معدل فيتامين أ في الجسم، بسبب تناول جرعة عالية من هذه الحبوب.

أفضل أنواع هذه الحبوب

  • حبوب كارلسون: وذلك لأن كل كبسولة من هذه الحبوب تحتوي علي 460 ملليغرام من أحماض أوميجا 3.
  • البحار السبعة: ويرجع تميز هذه الحبوب إلى أن كل كبسولة منها تحتوي على أحماض أوميجا 3، بالإضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من فيتامين د.
  • حبوب سولاج: تعد هذه الحبوب من أفضل المكملات الغذائية، وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ وفيتامين د.

سعر حبوب كبد الحوت

تتوافر هذه الكبسولات في الصيدليات، بالإضافة إلى توافرها في المحلات التجارية، كما يمكن الحصول عليها عن طريق مواقع الإنترنت، وتتراوح أسعار هذه الحبوب من 8 دولار للعبوة الواحدة إلى 30 دولار، كما تحتوي هذه العبوة على 120 كبسولة.

  • وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأسعار تقديرية، حيث يمكن أن تزيد أو تقل حسب الدولة، كما تختلف الأسعار حسب الشركات المنتجة لها، كما يمكن أن تزيد هذه الأسعار بسبب مصاريف الشحن، وذلك في حالة إذا تم عليها عن طريق الإنترنت أو المتجر الإلكتروني.
تحتوي حبوب كبد الحوت على الزيت الذي يتميز  بلونه الأصفر، ورائحته المميزة التي تشبه إلى حد ما رائحة السمك، ومن أهمية هذا الزيت وفوائده المتعددة أطلق عليه الكثيرين منذ القدم مسمى ملك دهون.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ