آخر تحديث: 28/10/2021

الحالات التي يتم فيها استعمال حبوب كليمن

الحالات التي يتم فيها استعمال حبوب كليمن
قد يحدث تغير في الهرمونات لدى بعض النساء وتوثر هذه الاضطرابات على موعد نزول الدورة الشهرية ولذلك حبوب كليمن هي الحل الأمثل لعلاج هذه الاضطرابات.
قام العديد من السيدات باستخدام حبوب كليمن لتنظيم الهرمونات، وكان لهذا العقار نتيجة فعالة وسريعة حيث إنه يحتوى على مجموعة من المواد الصحية للسيدات.

الحالات التي يتم فيها استعمال عقار كليمن

يتم تناول عقار كليمن لعلاج الاضطرابات الهرمونية ويعوض نقص هرمون الأستروجين عند السيدات بعد انقطاع دورة الطمث أو كما تسمى بالدورة الشهرية:

  • وتتمثل تلك الاضطرابات في حالات التعرق الليلى، وحالات الأرق، وأيضا عند حدوث جفاف في منطقة المهبل، والصداع، وتغير المزاج، وفقدان الطاقة عند السيدات قبل وصول سن اليأس وبعد توقف دورة الطمث.
  • يستخدم في حالة هشاشة العظام، ويستخدم في تنظيم دورة الطمث وتنظيم التبويض وإفراز البويضات مما يعمل على زيادة عملية الخصوبة لدى المرأة ويعمل على علاج تكيس المبيض ويعمل عقار كليمن على مرحلتين وتكون متتالين وتشمل هرمون الأستروجين على هيئة خليك ويليها مزج.

وقت نزول الدورة الشهرية بعد تناول عقاركليمن

  • يتم نزول الدورة بعد استخدام كليمن، ويتم ذلك بتنظيم ذلك العقار للهرومنات للجسم، حيث تبدأ احتمالية نزول الدورة بعد مرور ثلاثة أسابيع (21 يوم)، حيث يكون من المحتمل نزول الدورة الشهرية في أي يوم من أيام الأسبوع الرابع، مما يساهم في تنظيم نزولها بجسم المرأة.
  • يعمل هرمون البروجسترون لدى النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث على بطانة الرحم (بطانة الرحم)، مما يحول المرحلة التكاثرية إلى مرحلة إفرازية.
  • حيث سيؤدي ذلك إلى زيادة سماكة بطانة الرحم بسبب هرمون الأستروجين في النصف الأول من الدورة للتوقف عن النمو والبدء في إفراز الهرمونات والبروتينات الأخرى اللازمة للحفاظ على الحمل في حالة حدوثه.
  • وإذا لم يحدث ذلك فسوف تنخفض مستويات هرمون الأستروجين والبروجسترون بجسم المرأة، كما أن الرحم سوف يسقط الغشاء (الحيض).

التركيب الكيميائي لعقار كليمن

  • تعمل مادة سيبروتيرون في أقراص كليمين بنفس الطريقة، ولكن في النساء بعد سن اليأس يتمثل دوره في منع نمو بطانة الرحم بسبب هرمون الأستروجين الموجود في أقراص كليمين، مما يساعد على منع سرطان الرحم.
  • تركيبة الهرمون المتسلسلة في أقراص Climen تحاكي دورة عادية مدتها 28 يومًا، حيث يوفر مكون الاستراديول المستمر 21 يومًا من استبدال الأستروجين.
  • كما أن ومكون سيبروتيرون يبطل تأثير الإستروجين على بطانة الرحم في 12-21 يومًا. إذا لم تتناوله أي حبوب خلال آخر 7 أيام من الدورة، قد يكون لديك أيام نزيف انسحابيه لأنها خالية من الهرمونات

وقت استخدام حبوب كليمن

  • شروط تخزين عقار كليمن: يتم حفظة في درجة حرارة أقل من 25 درجة مئوية، بعيدًا عن الرطوبة وإشعاع الشمس المباشر، ويتم استخدام عقار كليمن في وقت المحدد لها.
  • أما إذا نسيت تناول الدواء في الوقت المحدد، يجب أن تتناوله في أسرع وقت ممكن إلا إذا تأخرت أكثر من 12 ساعة.
  • إذا مضى أكثر من 12 ساعة على الجرعة المقررة، فلا تتناول القرص وتناول القرص التالي في نفس الوقت كالمعتاد
  • كما يتكون هذا العلاج من تناول حبة واحدة يوميًا لمدة 21 يومًا على النحو التالي: حبة بيضاء واحدة يوميًا لمدة 11 يومًا، ثم حبة وردية واحدة يوميًا لمدة 10 أيام.
  • في الأيام السبعة المتبقية أو في غضون 3-4 أيام من آخر حبة، سيحدث نزيف، وهذه هي الدورة الشهرية

الآثار الجانبية لحبوب كليمن

هناك موانع للاستخدام عقار كليمن:-

  • الحساسيةالمفرطة: أثناء الحمل أو التخطيط للحمل، والرضاعة الطبيعية، وأمراض الكبد والكلى، واستئصال الرحم، وسرطان الثدي والأورام الخبيثة التي تعتمد على هرمون الأستروجين، وتضخم بطانة الرحم، ومرض الانسداد الرئوي أو تجلط الأوردة العميقة، ونقص مضاد الثرومبين.
  • تعددت الآثار الجانبية لحبوب كليمن ومن هذه الآثار:
    • صداع.
    • تغيرات في المزاج.
    • اكتئاب.
    • حكة أو إفرازات مهبلية.
    • آلام الثدي.
    • غثيان.
    • إسهال.
    • آلام في المعدة.
    • تغير في الوزن.
    • تغير في الرغبة الجنسية.

الاحتياطات اللازمة عند تناول حبوب كليمن

يرجى استخدام الدواء بحذر تحت إشراف الطبيب:

إذا كانت السيدة تعانى من الأمراض المزمنة أو تعانى من أي مرض من الأمراض الآتية يجب استشارة الطبيب مثل الربو، الصداع النصفي، الذئبة، الأورام الليفية الرحمية، الوذمة الوعائية الوراثية (أحد أمراض الجهاز المناعي)، ارتفاع ضغط الدم، حصوات المرارة، السكري.

آراء السيدات في حبوب كليمن

  • التجربة الأولى: ذكرت إحدى السيدات عن تجربتها مع عقار كليمن لعلاج تكيس المبايض وانتظام الدورة وقالت إنها استخدمت هذا العقار من خامس يوم من نزول الدورة حتى ثلاثة شهور بانتظام، وذلك حتى يتم علاج التكيس، كما أكدت تلك السيدة أن خلال شهرين من تناوله قد كان تم علاج تكيس المبايض نهائياً.
  • التجربة الثانية: ذكرت احدى السيدات تجربتها مع عقار كليمن التي تعمل على تنظيم الدورة الشهرية أو ما تسمى بدوره الطمث، وقالت إنها كانت تعاني من أن الدورة الشهرية تأتي لها مرتين في الشهر، ولذلك ذهبت إلى الطبيب المعالج لتشخيص حالاتها فقال لها أن لديها تكيس على المبايض، وكتب لها على هذا العقار لتناوله وكانت هذه الحبوب تنظم الدورة لمده ثلاثة شهور، حيث تناولت السيدة هذه الحبوب بانتظام لمدة شهر وفي الشهر التالي بعد مرور ثلاثة أيام وجدت أن نزول الدورة الشهرية قد انتظام بالفعل، حيث أصبحت الهرمونات منتظمة، وبالفعل باتت تأتي لها بانتظام مرة واحدة فقط في كل شهر.
  • التجربة الثالثة: ذكرت احدى السيدات تجربتها مع عقار كليمن لحل مشكلة تنظيم الدورة الشهرية وقالت إنها استخدمت تلك الحبوب العلاجية لمدة ثلاث شهور، وذلك لأنها كانت تعاني من أن الدورة الشهريه كانت تنزل بعدد أيام غير منتظم فكانت تنزل أحيانا 5 أيام وبشهر آخر أحيانا 7 أيام، كما قالت السيدة أن بعد استخدام عقار كليمن تم انتظام الدورة ونزولها بعدد أيام محددة في كل شهر.
يجب استخدام حبوب كليمن تحت الطبيب المعالج في حالة إذا كانت سيده حامل، حيث يجب عدم تناول تلك الحبوب إلا بالإشراف الطبي لتجنب أي مضاعفات.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط