آخر تحديث: 10/05/2021

حقائق عن الشخص الأعسر

حقائق عن الشخص الأعسر
معظمنا ينتابه بعض الفضول تجاه الأشخاص العُسر، فغالباً ما تروج الكثير من الحقائق المثيرة للإهتمام والشائعات عن هذه الفئات من الناس، لكن الكثير من تلك الحقائق مغلوطة، وفي إطار تسليط الضوء على هذه الفئة نقدم لكم حقائق عن الشخص الأعسر، حقائق مثبتة ولا تمث للشائعات بأي صلة. فيما يلي بعض المعلومات المتعلقة بالأشخاص العُسر والمدعمة بدراسات وتجارب.

حقائق عن الشخص الأعسر

يشكلون حوالي 12 ٪ من السكان

في المتوسط، 12٪ من العالم يعتمدون على اليد اليسرى، و 87٪ يعتمدون على اليد اليمنى، صدق أو لا تصدق، حتى يومنا هذا لا تزال بعض الدول تحاول إجبار الأطفال على تعلم الكتابة بأيديهم اليمنى! على سبيل المثال، في عام 1860 تم اعتبار أحد الأشخاص العسر أنه ينتمي لرابطة الشيطان. 

أكثر عرضة للإصابة بالحساسية

في كتاب البحث تحت عنوان "الهيمنة الدماغية: الأسس البيولوجية"، وجدت دراسة أن الأشخاص الذين يعتمدون على اليد اليسرى كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض الحساسية بنسبة 11 مرة عن الأشخاص الذين يستعملون اليد اليمنى. ووجد البحث أيضًا أن الأشخاص العسر كانوا أكثر عرضة للإصابة باضطرابات المناعة الذاتية مرتين ونصف، على سبيل المثال التهاب القولون التقرحي أو التهاب المفاصل الروماتويدي.

أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي

في نفس الدراسة العلمية المذكورة سابقا، تم اكتشاف أن الأشخاص العسر تضاعفت لديهم احتمالية  الإصابة بالصداع النصفي عند مقارنتهم بالأشخاص الذين يستخدمون اليد اليمنى.

أكثر عرضة للحرمان من النوم

اتضح أن الإختلاف في اليد المهيمنة قد يفسد أيضًا نوعية النوم التي تحصل عليها! اضطراب حركة الأطراف الدورية (PLMD) هو حالة تتحرك فيها أطرافك بشكل لا إرادي أثناء النوم. في دراسة أجريت عام 2011 تم التوصل إلى أن 69 ٪ من المشاركين من الذين يعتمدون على اليد اليمنى لديهم حركات ثنائية الأطراف مقارنة بنسبة هائلة بلغت 94 ٪ من الأشخاص العسر.

استخدام الجانب الأيمن من الدماغ أكثر

الدماغ متشابك، وهذا يعني أن الجانب الأيمن يتحكم في الجانب الأيسر من الجسم والعكس صحيح. ومن هنا جاءت المقولة المعروفة التي تقول "فقط الأشخاص ذو اليد اليسرى هم في عقولهم الصحيحة". يُعتقد أن الجانب الأيمن من الدماغ ينسق الجانب الأيسر من الجسم ويتحكم في المهام المتعلقة بالفنون والإبداع.

أكثر عرضة للإدمان على الكحول

أشارت دراسة أجراها عالم النفس بول باكان عام 1973 إلى أن عددًا أكبر من المتوقع من المرضى في جناح لإدمان الكحول عُسر. ومع ذلك، في عام 2011، كشفت دراسة أجراها الدكتور كيفين ديني "سلوك الشراب والشرب"، والتي أقيمت على 25000 شخص من 12 دولة مختلفة، أن كون المرء أعسر لم ينتج عنه إفراط في شرب الخمر في وقت لاحق من الحياة، وهذا يفيد في أن الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليسرى أكثر عرضة للشرب بمستويات معتدلة من الشخص الذي يستخدم اليد اليمنى. 

يتمتعون بمستويات ذكاء عالي

تشير إحدى دراسات 2007 بعنوان "تأثير الاستيعاب على مستوى ذكاء الطلاب" إلى أن من المرجح أن ترتفع معدلات الذكاء عند الأشخاص العسر، لكن دراسة أخرى عام 2010 ‘تشير العلاقة بين تفضيل اليد وأداء اليد والقدرة الإدراكية العامة إلى عكس ذلك تمامًا!

لتسوية النقاش، جمع باحثان من جامعة أثينا في اليونان البيانات من العديد من الدراسات الفردية من أجل جمع البيانات، وأظهرت نتائج هذا البحث أن الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليمنى هم أكثر ذكاءً في المتوسط ​​- ولكن بشكل هامشي فقط. بافتراض أن معدل التعليق على الجهة اليسرى كان له معدل ذكاء 100، فإن متوسط ​​المستوى الأيمن سيكون عند 101.5. إذن الاعتقاد الحالي هو أن الاختلاف في الذكاء بين الأشخاص العسر واصحاب اليد اليمنى صغير جدًا بحيث لا يكاد يذكر! 

أكثر عرضة لمعاناة مشاكل اللغة

أظهرت دراسة أجريت عام 2009 من فنلندا والتي بحثت في مشاكل اللغة عند الأطفال أن الأطفال العسر لديهم احتمال أكبر لتجربة مشاكل اللغة والمدرسة. وبالمثل، وجدت دراسة أجريت عام 1993 من النرويج، "عسر القراءة، العسر، والاضطرابات المناعية"، والتي درست 734 طفلاً، وجود علاقة كبيرة بين عسر القراءة وكون الشخص أعسر.

أفضل في تعدد المهام

أظهرت البيانات التي تم جمعها في عام 2008 من قبل اتحاد أبحاث إلينوي أن الشخص الأيسر والأيمن يتعاملون مع أداء المهام والذاكرة بطرق مختلفة. أظهرت التجارب أنه عند إعطاء مهمتين لإكمالهما في نفس الوقت، كان أداء المشاركين العسر أفضل. وذلك لأن الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليمنى يميلون إلى حل المشكلات عن طريق تقسيمها إلى أجزاء وتحليل كل قطعة واحدة في كل مرة. بينما يميل الأشخاص ذوو اليد اليسرى إلى النظر إلى المشكلة ككل واستخدام مطابقة الأنماط لمحاولة حلها.

أكثر عرضة لأن يصبحوا أثرياء

فئة الأشخاص العسر تشمل شخصيات ناجحة وحققت ملايين الأرباح منهم على سبيل المثال، ستيف جوبز مؤسس شركة أبل، ومارك زوكربيرج  مؤسس فيسبوك، وأيقونة الإعلام أوبرا وينفري، أغنى رجل سابق في العالم بيل جيتس. وجدت دراسة نشرت في مجلة علم النفس العصبي التجريبي والسريري (JECN) أن حقوق الإنسان تمتلك سمات رئيسية ذات صلة بالقيادة، بما في ذلك التحكم التثبيطي وعمليات الذاكرة العاملة، مما قد يجعلها أكثر ملاءمة للعمل.

الإبداع الفكري

ربما تكون قد سمعت أن الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليسرى أكثر إبداعًا مقارنة بمن يستعملون اليد اليمنى، وقد يكون هناك قدر كبير من الحقيقة لهذا القول المأثور القديم. من المرجح أن يفكر الأشخاص العسر من خارج الصندوق وأن يكونوا مبدعين مثل أشهر اليساريين جاستين بيبر وليدي غاغا وجون ستيوارت وجيري سينفيلد.

أقل عرضة للإصابة ببعض الأمراض

يبدو أن بعض الأرواح لديها بعض الحماية ضد القرحة والتهاب المفاصل، وفقاً لدراسة مفاجئة نشرت في مجلة Laterality، تم تفسيره تحت عنوان عدم تناسق الجسم والدماغ والإدراك. ووجد الباحثون أنه من غير المحتمل أن يكون هناك أي علاقة بالاعتماد على اليد اليسرى، بل على الحمض النووي الأساسي.

أقل عرضة للضياع

تعتبر المهارات المكانية واحدة من أكثر القوى العظمى التي تم الاستخفاف بها، حيث أن إدراكك جيدًا للبيئة المحيطة بك وكيف يمكن أن تتناسب معها يمكن أن يساعدك في كل شيء بدءًا من تذكر المكان الذي تقف عنده حتى قراءة الخريطة، والأشخاص العُسر يتمتعون بقدرات مكانية أفضل من نظرائهم الذين يعتمدون على اليد اليمنى، وفقًا لدراسة JECN.

التعافي بشكل أسرع

بالطبع تأمل ألا يعاني طفلك من سكتة دماغية أو أي حدث آخر يتسبب في تلف في الدماغ، لكن إذا حدث ذلك على مدار حياته، فقد يتعافى بشكل أفضل إذا كان طفلك أعسر، وفقًا للبحث المنشور في مجلة Nature. وجد الباحثون أن الوظائف المعرفية للأشخاص العُسر تنتشر على أجزاء أخرى من الدماغ، مما يجعلهم أقل عرضة للتأثر بالسكتة الدماغية.

تلك كانت أهم الصفات التي يشتركها أصحاب اليد اليسرى وحقائق عن الشخص الأعسر التي دعمها العلم بدراسات، والذي ذكرنا فقط البعض منها، والبعض الآخر يمكن لأي شخص أن يلمسه في الواقع خاصة إذا كنت تعرف شخصاً أعسر في محيطك.