آخر تحديث: 14/10/2021

أسباب وجود رغوة في البول وطرق علاجها

أسباب وجود رغوة في البول وطرق علاجها
إن وجود رغوة في البول أمر غير مقلق، فقد تظهر الرغوة نتيجة امتلاء المثانة بالبول مما يؤدي إلى اندفاعها للبول بقوة من أجل تفريغها او يمكن ترجع الرغوة إلى تناول الغذاء الذي يحتوي على اللون الأصفر.
ولذلك سوف نتحدث في هذا المقال عن أسباب وجود رغوة في البول بالإضافة إلى طرق علاجها فتابع عزيزي القارئ هذا المقال لتتعرف أكثر حول هذا الموضوع.

رغوة في البول

يظهر البول الرغوي في أغلب الأحيان نتيجة تيار البول السريع بسبب امتلاء المثانة، حيث أن البول الطبيعي يكون لونه مائلاً إلى اللون الأصفر الباهت وهذا يدل على صحة الشخص وقد يكون بسبب حالات طبية سوف نوضحها بالتفصيل في السطور التالية.

أسباب رغوة البول

  • الجفاف: يؤدي الجفاف إلى اصفرار البول ووجود الرغوة فيه ويرجع الإصابة بالجفاف إلى عدم تناول الإنسان لشرب السوائل الصافية وأهمها الماء مما يؤدي إلي تركيز البول واصفراره ومن ثم رغوته.
  • مرض الكلى: الوظائف الهامة التي تقوم بها الكلى هي تصفية البروتينات في الدم لتقوم هذه البروتينات بأداء وظائفها السياسية في الجسم بشكل فعال ومن أهم وظائف البروتينات حفاظها على توازن السوائل في الجسم ولذلك فإنه اذا وجد تلف في الكلى أو في يؤدى إلى الإخلال في أحد وظائفها وهو تصفية البروتينات مما يجعلها تتسرب إلى البول مما يؤدي إلى تقليل التوتر السطحي للبول مما ينتج عنه حدوث رغوة كما أن تسرب البروتين إلى الكلي ممكن أن ينتج عنه المعاناة من الأعراض التالية:
    • حكة في الجلد وتهيج.
    • الإحساس بالغثيان
    • الإحساس بضيق في التنفس وعدم انتظامه.
    • ملاحظة تورم في مناطق من الجسم.
    • الإحساس بالإجهاد والتعب دون أي مبرر.
    • كثرة التردد على دورات المياه من أجل التبول.
    • قيء مستمر.
  • داء السكري: ممكن أن يؤدي الارتفاع في مستوي السكر في الدم إلى حدوث رغبة أثناء التبول حيث أن الشخص الذي لا يقوم بمراقبة البول بانتظام أن يلاحظ هذه الرغوة نتيجة وجود جزيئات من الجلوكوز في الدم حيث أن الجلوكوز هو عبارة عن جزيئات كبيرة مثل البروتينات ولذلك فإذا ارتفعت مستوياته في الدم فإن الكلي سوف تعجز عن تصفية هذه الجزيئات الكبيرة بشكل جيد ولذلك فأن الكلي سوف تقوم بالتخلص من هذه الجزيئات الكبيرة في مما يؤدي إلي وجود هذه الرغوة.
  • وجود صابون في المرحاض: قد يعمل الصابون على ظهور فقاعات أثناء التبول.
  • الطمث: من الطبيعي أن تلاحظ النساء وجود فقاعات في البول أثناء الدورة الشهرية وخاصة في اليوم الأول والثاني منها، وذلك يرجع إلى حالة الجفاف الذي ينتج عن عدم شرب كمية كافية من السوائل وهذا الأمر في هذه الحالة غير مقلق على الإطلاق فسرعان ما يختفي عند تناول الماء بكمية كافية.
  • التهابات المسالك البولية: فغالبا ما تنتج الإصابة بهذه الالتهابات نتيجة وجود بكتيريا في المثانة أو في مجرى البول وغالبا ما تصاب النساء بهذه الحالة أكثر من الرجال وهنا تجدر الإشارة اذا لم يتم معالجة هذه الالتهابات على وجه السرعة والعلاج المناسب من الممكن أن تنتقل البكتريا إلى الكلى مما يؤدي إلى إتلافها.
  • الناسور القولوني المثاني: يعد الناسور هو عبارة عن وجود اتصال غير طبيعي بين المثانة القولون وهو أكثر شيوعا بين الرجال أكثر من النساء ونتيجة الإصابة بالناسور القولوني المثاني فإن الغازات الموجودة في القولون عادة ما تتمكن من الوصول إلى تجويف المثانة لخروجها عند التبول على شكل فقاعات.

 أعراض أخرى قد يرجع إلى ظهور رغوة في البول

  • إذا لاحظ لشخص رغوة أثناء التبول عليه أن يبحث في جسده عن وجود أماكن مصابة بالتورم حيث أن هذا التورم قد يكون علامة تنبهك إلى تراكم السوائل في الكلى بسبب تعرضها للتلف.
  • إذا أصيب الشخص بالإعياء.
  • إذا كان الإنسان مصابا بفقدان الشهية.
  • المعاناة من الغثيان والقيء المستمر.
  • وجود اضطرابات في النوم.
  • إذا لاحظ الإنسان تغيير لون البول إلى اللون الأصفر الغامق.

الأسباب الأقل شيوعاً لوجود رغوة في البول

  • القذف المرتجع: هذه الحالة تحدث عند الرجال في حالة عودة السائل المنوي إلى المثانة بدلاً من أن يتم إطلاقه عبر القضيب.
  • الإفراط في تناول عقار قينا بيريدين الذي هو عبارة عن دواء يتم تناوله لعلاج الألم الناتج عن الإصابة بالتهابات المسالك البولية.

هل وجود رغوة أثناء البول دليل على الحمل؟

نعم، من الطبيعي أن تلاحظ النساء وجود فقاعات في البول أثناء فترة الحمل وذلك يرجع إلى تضخم الكلى الذي يظهر عند بعض النساء نتيجة الحمل ومن شأن هذا التضخم أن ينتج عنه فقاعات في البول.

  • بالإضافة إلى ذلك أن الكلي في فترة الحمل تقوم بوظيفة هامة وهي فلترة كميات كبيرة من الأحماض الأمينية وعندما لا تتحمل الكلي فلترة كميات كبيرة من هذه الأحماض فينتج عن ذلك تسرب جزء من البروتينات إلى البول مما يؤدي إلى ظهور هذه الفقاعات أثناء التبول.
  • يجب التنويه أن وجود فقاعات في البول ممكن أن يكون مؤشراً على إصابة الحامل بتسمم الحمل مما   ينتج عنه وجود البروتين في البول ومن ثم تكوين هذه الفقاعات.

كيفية علاج رغوة البول

تعتمد علاج رغوة البول على علاج السبب الكامن وراءها:

  • إذا كانت ترجع هذه الرغوة إلى الجفاف، فعلى الشخص أن يشرب الكثير من السوائل وذلك من أجل الوصول إلى لون البول الأصفر الباهت الذي دل على صحة الشخص.
  • إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع مستوى السكر في الدم، فإن الطبيب يقوم بوصف له العلاج المناسب عن طريق الفم أو عن طريق الحقن بالأنسولين وذلك من أجل انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • قد يكون السبب وراء ملاحظة فقاعات في البول إلى وجود مشاكل في الكلى ولذلك سوف يقوم الطبيب المعالج بوصف للمريض أن يقوم بتغيير بعض العادات السلبية في الحياة مثل:
    • الحرص على تناول غذاء صحي يتميز بانخفاض كمية الصوديوم.
    • مراقبة ضغط الدم المرتفع والسيطرة عليه.
    • مراقبة مستوي السكر في الدم.
    • الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام.
    • الإقلاع عن التدخين.

طرق الوقاية من البول الرغوي

  • الحرص على شرب كمية كافية من الماء حيث يجب شرب الماء على فترات منتظمة من أجل تحسين وظائف الكلي.
  • ينبغي على الحامل متابعة الحمل بانتظام وذلك عن طريق إجراء تحليل للبول من أجل تحديد العلاج المناسب إذا لاحظ الطبيب وجود آثار ذلال فيه.
  • عدم حبس البول داخل المثانة لفترات طويلة.
  • من الأفضل الإسراع إلي استشارة الطبيب عند ملاحظة آثار تورم في القدمين أو المنطقة الموجودة أسفل العين حيث أن ذلك يعد مؤشرا علي فقد الزلال أو تسرب البروتين في البول.
  • يجب على مرضي مرض السكري ضرورة التزامهم الأدوية والنصائح الطبية المقدمة لهم من الطبيب المعالج لحالتها.
إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية المقال الذي أعددناه تحت عنوان رغوة في البول والذي وضحنا فيه أسبابه وعلاجه بالإضافة إلى توضيح طرق الوقاية من حدوثه.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط