آخر تحديث: 29/06/2021

سبب الصداع بعد الافطار في رمضان وكيفية التعامل معه

سبب الصداع بعد الافطار في رمضان وكيفية التعامل معه
يصاب الكثير من الناس بالصداع، ويتساءلون عن سبب الصداع بعد الإفطار في رمضان، ويعرف الصداع بأنه ألم يحدث في الرأس، وقد يحدث في جانب واحد فقط من الرأس، ويتمثل في نبض قوي أو دقات عالية في الرأس.
ويمكن أن يحدث الصداع فجأة أو تدريجياً، وقد يستغرق ساعة أو أقل، أو قد يستمر يوماً كاملاً أو عدة أيام، وقد يصيب أي شخص بغض النظر عن عمره أو جنسه، ولكنه دائماً لا يصيب الأطفال.

أسباب الإصابة بالصداع بعد الإفطار في رمضان

  • الجفاف أو التوتر:

في الغالب يحدث جفاف عند كثير من الناس بسبب نقص كمية المياه والسوائل المتناولة خلال اليوم، مما يسبب صداعاً، لذلك نجد الأشخاص الذين يصابون بالصداع أنهم بالفعل لم يتناولوا كمية كافية للجسم من السوائل، ويكون ذلك بسبب انخفاض درجة الحرارة أو الانشغال في أمور تلهي عن الطعام والشراب.

  • انخفاض نسبة السكر في الدم:

من أهم الأسباب الرئيسية للصداع في شهر رمضان انخفاض نسبة السكر في الدم، حيث تحفز الخلايا العصبية مستقبلات الألم مما يسبب الصداع، وليس معنى ذلك أن انخفاض مستوى السكر في الدم لا بد وأن يحدث معه صداع لأن:

  1. الصداع الصيامي قد يحدث أيضاً عندما يعتدل مستوى السكر في الدم.
  2. يوجد اختلاف بين الصداع الناتج عن انخفاض مستوى السكر في الدم عن الصداع الصيامي.
  3. لا يتسبب انخفاض مستوى السكر في الدم في الصداع النصفي ولا يعد الصداع من أعراض انخفاض مستوى السكر في الدم.
  4. يمكن للأشخاص الأصحاء الحفاظ على مستوى الجلايكوجين في الكبد لمدة تصل إلى 24 ساعة.
  • انسحاب الكافيين من الجسم:

يرتبط انسحاب الكافيين بحدوث الصداع في الصيام، وهو أمر مثير للجدل لأن الصداع الناتج عن انسحاب الكافيين يحدث بعد 18 ساعة من آخر استهلاك له وهو يشبه الصداع النصفي، ويتعرض البعض من الناس للإصابة بالصداع في الصيام بسبب ندرة استهلاك الكافيين.

كيفية التعامل مع الصداع في رمضان

يحدث الصداع في الصيام نتيجة سبب واحد أو عدة أسباب مجتمعة مع بعضها وقد يكون بسبب قلة النوم أو زيادة الإجهاد والتوتر، وقد أكد الأطباء بوجود بعض الطرق التي تساعد على التقليل من الصداع دون الإفطار في رمضان:

  • في حالة الصداع الناتج عن انخفاض نسبة السكر في الدم، يجب تناول وجبة غذائية تحتوي على السكر بكميات مناسبة قبل الصيام، ويجب رفع مستوى السكر في الدم بشكل سريع حيث أن انخفاضه يسبب تغير في مستوى الأنسولين والجلوكوز.
  • تحدث حالة انسحاب الكافيين من الجسم عندما يتناول الفرد يومياً كوباً من القهوة ثم يتغيب عن ذلك الكوب ولا يتناوله فجأة، وبالتالي يجب تقليل كمية القهوة المتناولة في الأسابيع التي تسبق الصيام، ويفضل شرب كوب واحد صغير يومياً من القهوة في رمضان لتجنب الصداع.
  • بالنسبة للصداع الناتج عن الجفاف يجب أن نعلم جيداً بأن الدماغ يتكون أغلبيته من الماء وعندما ينخفض مستوى الماء في الجسم يبدأ بإفراز الهيستامين مما يعني أن الجسم يحفظ الماء من أجل الحفاظ على الدماغ، ويسبب إفراز الهيستامين التعب والألم وانخفاض مستوى الطاقة، لذلك ينصح بتناول كميات كبيرة من الماء بعد وجبة الإفطار وأثناء الليل.

أنواع الصداع الذي يصيب الإنسان

الصداع النصفي

يعد من أنواع الصداع الأكثر شيوعاً سواء في الأيام العادية أو في رمضان، وأحياناً يكون مهدداً للحياة.

  • يحدث عادةً في شكل ألم نابض في جهة واحدة من الرأس.
  • قد يكون أحياناً مصحوباً ببعض الأعراض، مثل: الدوار والغثيان وعدم وضوح الرؤية، والاضطرابات الحسية.
  • تستمر أعراضه من ساعة وحتى يومين أو ثلاثة أيام.

الصداع الارتدادي

هو الصداع الناتج عن استخدام الأدوية بكثرة، وهو من الأنواع الثانوية في الصداع.

  • يبدأ عادةً في وقت مبكر من اليوم ويستمر طوال اليوم.
  • أحياناً يسبب الشعور باحتقان الأنف وقلة النوم وألم في الرقبة وأرق، وقد تكون طبيعة الألم مختلفة من وقت لآخر.

الصداع العنقودي

  • يحدث الصداع العنقودي أحياناً، ويستمر بين 15 دقيقة وثلاث ساعات وعادة يحدث الصداع فجأة من مرة واحدة فقط في اليوم إلى ثماني مرات، وقد يستمر لمدة أسابيع أو شهور.
  • وقد لا يحدث له أعراض، ولكن الألم الناتج عنه يكون في جهة واحدة من الرأس، مثل: الصداع النصفي ولكنه يكون أشد، وقد يؤثر أحياناً على العيون والمنطقة المحيطة بها في الجبين أو قد تشعر به عين واحدة، وقد يحدث انتفاخ واحمرار للمنطقة المصابة بالصداع في العين أو قد يتدلى الجفن وقد يسبب سيلان أنفي أو انسداد في الممرات الأنفية.

صداع قصف الرعد

هو نوع من الصداع المفاجئ والحاد وعادةً يوصف بأنه أسوأ الأنواع.

  • قد يصل لأقصى شدته عادة في وقت أقل من الدقيقة ثم أنه قد يستمر لمدة خمس دقائق.
  • يعد صداع قصف الرعد من أنواع الصداع الثانوية التي تهدد الحياة، فله مضاعفات تتمثل في النزيف الدماغي من الداخل وتمدد الأوعية الدموية في الدماغ والتجلط الدماغي الوريدي وغيرها من الأشياء.
وبذلك نستنتج أن سبب الصداع بعد الافطار في رمضان يتوقف على مجموعة عوامل يمكن تجنبها وتفاديها، عن طريق اتباع نظام غذائي صحي والحصول على أكبر قدر من الراحة والاسترخاء، والبعد عن الضوضاء والبحث عن الراحة النفسية والهدوء واللجوء إلى الله تعالى ودعائه لتقديم الأفضل.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ