كتابة : إيمان السعيد
آخر تحديث: 23/04/2024

ما هو سبب تبريق العين وطرق العلاج ؟

سبب تبريق العين والذي يطلق عليه مشكلة جحوظ العين، ويعني أن بروز العين نحو الأمام خارج الوجه في الغالب وذلك يكون نتيجة تضخم الأنسجة الموجودة في العين، أو بسبب خلل في الغدد الصماء. وهو من الحالات المرضية التي يجب التعامل معها بحذر من خلال مختص حتى يتم علاجها، ويكون العلاج على مراحل، ويتم تحديدها على حسب الوضع الصحي للمريض. وهناك العديد من الطرق العلاجية المختلفة بعضها جراحي والآخر يكون باستخدام بعض الحقن أو مثبطات المناعة أو العلاج الإشعاعي، وذلك ما سوف نتحدث عنه بالتفصيل من خلال موقعنا مفاهيم.
ما هو سبب تبريق العين وطرق العلاج ؟

سبب تبريق العين

توجد عدة أسباب تجعل الشخص يعاني من مشكلة جحوظ العين، والتي يكون من أهمها الآتي:

  • المشاكل الصحية في الغدة الدرقية:وذلك لأنها واحدة من أمراض المناعة الذاتية، وهي من أشهر الأسباب الشائعة التي ينتج عنها جحوظ العين نتيجة مهاجمة المرض للأنسجة الداخلية للعين مما يتسبب فى حدوث الالتهابات.
  • وجود ورم خلف العين: الأورام التي تصيب العين تكون سبب رئيسي في بروزها نحو الخارج أو تبريق العين، وذلك يحدث في حالة الورم الحميد والخبيث على حد سواء، ويجب أن يتم علاج تلك الأورام فورًا حتى لا تحدث أي مضاعفات.
  • الإصابة في العين: التعرض لجرح في منطقة العين خاصة إذا نتج عنه نزيف يكون سبب أساسي في الإصابة بالجحوظ، وذلك نتيجة تجمع الدم في المنطقة الخلفية لكرة العين.
  • الإصابة بالتهابات العين: ينتج عن تلك الالتهابات تبريق العين، وإذا كان الالتهاب شديد قد يتسبب في فقدان البصر نهائيًا وعدم القدرة على الرؤية.
  • أسباب متنوعة: يكون تبريق العين أحد الأعراض الجانبية لبعض الأمراض المختلفة مثل الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية أو أحد أمراض العيون أو المشاكل الصحية الخاصة بالأنسجة الضامة وبعض أنواع الأورام.

أشهر أعراض جحوظ العين

جحوظ العين ينتج عنه العديد من الأعراض الجانبية السيئة التي تجعل المريض يشعر بعدم الراحة، والتي تتمثل في العلامات التالية:

  • إصابة العين بالجفاف الشديد.
  • نزول دموع من العين بشكل كثيف ومستمر.
  • اضطرابات في الرؤية ومشاكل في البصر.
  • الإحساس بوجع في العين المصابة.
  • ارتفاع درجة الحرارة للجسم.
  • الشعور بالصداع.
  • احمرار في العين.
  • تورم في الجفون.
  • الحساسية عند التعرض للضوء.
  • الشعور بحرقان أو حكة في العين.
  • يظهر على المريض بعض البقع الدموية.

متى يجب زيارة الطبيب عند بروز العين؟

الشخص الذي لا يعرف سبب تبريق العين لا يمكنه أن يترك نفسه دون علاج، وعليه أن يقوم باستشارة الطبيب فورًا خاصة إذا ظهرت عليه إحدى الأعراض الجانبية التالية:

  • عدم القدرة على تحريك الجفون أو وجود صعوبة في فعل ذلك.
  • فقدان القدرة على الرمش.
  • وجود مشاكل في الرؤية وعدم وضوحها.
  • ملاحظة بعض البقع عند النظر لأي شيء.
  • فقدان الرؤية بشكل كامل.
  • يشعر المريض بأن هناك بعض الجزيئات داخل عينه وتجعله يشعر بعدم الراحة.

لماذا يصاب الأطفال بجحوظ العين؟

يعاني بعض الأطفال من مشكلة تبريق العين والتي تكون ظاهرة بشكل ملحوظ، ويكون من ضمن أسبابها التالي:

  • الإصابة بالتهاب النسيج الخلوي المداري.
  • إذا كان الطفل يعاني من مرض سرطان الدميكون أكثر عرضة للجحوظ.
  • الأطفال الذين لديهم الورم الأرومي العصبي فإن جحوظ العين من أهم الأعراض الجانبية التي تظهر عليهم.
  • مرضى ورم أرومة الشبكية.
  • الأطفال الذين يعانوا من مشكلة الكيس الجلدي.

كيف يتم تشخيص سبب تبريق العين؟

عندما يذهب المريض إلى الطبيب يخضع للفحص السريري أولًا، ومن ثم يتم إجراء بعض الفحوصات والاختبارات الأخرى التي توضح السبب الرئيسي في تلك الحالة الصحية، وتلك الفحوصات تتمثل في:

  • قياس مقدار البروز في العين لمعرفة مدى تدهور الوضع الصحي للمريض.
  • إجراء فحص الدم لمعرفة مستوى هرمون الغدة الدرقية، وإذا كان الشخص يعاني من اضطرابات بها أم لا.
  • الخضوع للاختبارات التصويرية المختلفة مثل أشعة الرنين المغناطيسي، والأشعة المقطعية للتحقق من وجود ورم في العين أم لا.
  • إجراء بعض الأشعة التي تقوم بالكشف على الدماغ.

طرق علاج جحوظ العين

بعد معرفة سبب تبريق العين يقوم الطبيب باختيار الطريقة الأمثل لعلاج تلك المشكلة قبل أن تحدث أي مضاعفات قد تصل إلى حد فقدان البصر، ومن أهم تلك العلاجات ما يلي:

أولًا علاج جحوظ العين بالأدوية

علاجات الغدة الدرقية والتي توصف إذا كان الشخص يعاني من خلل في مستوى الهرمونات أو يوجد لديه خمول في الغدة أو فرط نشاط بها، وذلك من أجل العمل على تعديل مستوى الهرمونات حتى تكون بمعدلاتها الطبيعية، ومن أبرز تلك العلاجات:

  • حقن الستيرويدات: وهي من العلاجات الفعالة لمشكلة تبريق العين، خاصة إذا كانت بسبب الالتهابات كما أنها تخفف من الشعور بالألم، لكن يوجد لها بعض الأعراض الجانبية مثل الصداع واحمرار الوجه ومشاكل في النوم.
  • استخدام مثبطات المناعة: فتلك الأدوية تعمل على تقليل التأثيرالسلبي للأمراض المناعية، وتحد من إصابة العين بالضرر ويتم وصفها إذا كان جحوظ العين ناتج عن أمراض مناعية.
  • العلاج الإشعاعي: يتم القيام به إذا كان الوضع الصحي للمريض متأخر وفي الغالب يستخدم مع مرضى الأورام، ويكون بجرعات محددة من خلال الطبيب.

ثانيًا: علاج جحوظ العين جراحيا

توجد ثلاث أنواع من الجراحة التي يتم إجرائها للحد من مشكلة جحوظ العين، والتي تتمثل في الآتي:

  • الجراحة في جفن العين والتي يكون الهدف منها حماية القرنية من الإصابة بأي تلف نتيجة التبريق الزائد للعين.
  • أنواع الجراحة الخاصة بعضلات العين من أجل تصحيح وضعها.
  • الجراحة التي تقوم بتقليل الضغط على مدار العين وجعل الأنسجة والعضلات أكثر راحة.

يجب مع الالتزام بالعلاجات السابقة أن يتم اتباع نمط حياة صحي، والاهتمام بالابتعاد عن أي دخان أو أتربة، أو أشعة مباشرة، قد تتسبب في تدهور الوضع الصحي أكثر.

نصائح لعلاج جحوظ العين

يوجد بعض الإرشادات التي يجب على المريض الذي يعاني من مشكلة جحوظ العين أن يقوم باتباعها حتى يتم علاج تلك المشكلة، والتي تتمثل في التالي:

  • تجنب أي شيء يسبب التهاب أو ضرر للعين مثل الدخان أو الأتربة.
  • التوقف عن عادة التدخين إذا كنت مدخن لأن ذلك يتسبب في تدهور الحالة الصحية أكثر.
  • يجب ارتداء النظارات الشمسية عند الخروج في فترة الظهيرة، حتى تقلل من الشعور بالحساسية من الضوء.
  • يجب أن يكون لديك القطرات التي تحتوي على الدموع الصناعية للعمل على ترطيب العين باستمرار والحد من إصابتها بالجفاف.

الأسئلة الشائعة حول جحوظ العين

هناك العديد من التساؤلات التي يبحث عنها الأفراد حول جحوظ العين، ومن أهمها ما يلي:

هل السهر يسبب جحوظ العين؟

  • نعم لأن النوم لفترات قليلة يعد سبب تبريق العين كما أنه يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية الأخرى، مثل جفاف العين والرغبة في الحكة وظهور هالات سوداء وغيرها.

هل تعود العين بعد جحوظها؟

  • نعم يمكن علاج مشكلة جحوظ العين خاصة إذا كانت ناتجة عن الغدة الدرقية لكن ذلك يحتاج فترة من الوقت.

كم تكلفة عملية جحوظ العين؟

  • تتكلف عمليات علاج جحوظ العين مبلغ يتراوح ما بين 1200 إلى 5000 دولار أمريكي حسب الحالة الصحية والمستشفى التي يتم إجراء العملية بها.
أخيرًا نكون ذكرنا من خلال مقالنا سبب تبريق العين والتي تكون نتيجة الإصابة ببعض الالتهابات والعدوى مثل التهاب الغدة الدرقية أو الأمراض المناعية المختلفة، وأحيانا تحدث نتيجة الإصابة ببعض الأورام المختلفة أو المشاكل الصحية المتعلقة بالأوعية الدموية مثل قصور الشريان الأبهر أو تمدد الأوعية الدموية في منطقة العين. يجب العلم أن لها علاجات كثيرة بعضها عن طريق الجراحة والبعض الآخر عن طريق استخدام العقاقير الطبية وذلك ما يحدده الطبيب المسؤول عن الحالة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ