آخر تحديث: 16/09/2021

صوت الأفعى وأهم خصائصها

صوت الأفعى وأهم خصائصها
الأفعى هي أحد الحيوانات الزاحفة، وتنتمي إلى رتبة Serpentes، وهي من ذوات الدم البارد لها جسم ممدود مغطى بقشور، ونتعرف في هذا المقال على صوت الأفعى ووصفها وتكاثرها.
يوجد حوالي 2700 نوع على الأرض من الأفاعي وهي حيوان سطحي بدون أطراف أو آذان أو جفون خارجية، وتعتبر من الحيوانات آكلة اللحوم ويمتد وجودها على جميع القارات ماعدا القارة القطبية الجنوبية وقد يبلغ طول الثعابين الأصلية والأناكوندا حوالي 6.95 م ومعظمها غير سام، ولكن كمية صغيرة من سمها يمكن أن تؤدي إلى وفاة الشخص في الحال.

صوت الأفعى وخصائصها

الجسم

  • جسم الثعبان مغطى بحراشيف ويختلف أحيانًا عن الزواحف الأخرى في قدرته على تقشير القشرة تمامًا من جسمه.
  • يتكون العمود الفقري من عدة فقرات، لا تقل عن 200 ولا تزيد عن 400 فقرة، أقل من 20٪ منها فقرات الذيل.

الصوت

  • يسمى صوت الأفعى فحيح أو هسهسة وهو صوت خفيف ينتج عن تحريك لسانها بسرعة عالية.

الرؤية

  • بعض الثعابين لديها ضعف في الرؤية وبالكاد ترى، والبعض الآخر لديه رؤية متوسطة أو حادة.
  • الثعابين التي تعيش في الأشجار لديها رؤية أفضل من الثعابين التي تعيش في الجحور والأرض.
  •  يمكن لبعض الثعابين أن ترى من خلال التركيز على نقطة معينة وهذا النوع هو الثعبان الآسيوي السام.

الشم

  • إن حاسة الشم لدى الثعبان هي المرشد الذي تعتمد عليه في الحركة واستكشاف محيطها.
  • وتعتمد على لسانها الذي يحتوي على مؤشرات لكل من الطعم والرائحة.
  • عظم اللسان تحركه في الهواء ويصدر عنه صوت الأفعى، ثم يأخذ اللسان بتحليل الروائح، ويتم ذلك بمساعدة عضو على اللثة والذي يسمى جابسون، حيث يقوم بتحليل الروائح وإرسالها إلى مخ الأفعى.

السمع

  • الثعبان ليس له أذن خارجية، وله أذن داخلية، ومن خلالها، يمكنه أن يشعر بذبذبات الأرض عندما تلتصق بطنه بالأرض.

الجلد

  • جلد الثعبان المعقد والجاف يسهل حركته ويساعده على الانتقال من مكان إلى آخر.
  • يزيل الثعبان غلافه المتقشر من جسده بسبب نمو جسمه وضيق غطائه وما ينتج عنه من تمزق وكدمات أي يغير جلده لتجديده وتجميله.
  • للقيام بهذه العملية، يتوقف عن الأكل لبضعة أيام ثم يدخل بمكان آمن للتخلص من بشرتها ثم تبدأ في التقشر حتى يتغير لون بشرتها وتتحول إلى اللون الداكن.

التكاثر 

  • تسمى أنثى الثعبان أفعى أو أفعوان ويسمى الذكر ثعبانًا، وعادة ما تتكاثر في الربيع والصيف.
  • تطلق الأنثى الفيرومونات بطريقة تجذب الذكور للتزاوج، وخلال هذه الفترة تبيض.
  • تضع الأنثى ما بين 2 إلى 100 بيضة في أماكن آمنة حتى تفقس بعد شهر أو شهرين حسب النوع.
  • وهناك طريقة أخرى وهي أن تحتفظ الأنثى بالبيض داخل جسدها حتى تفقس ثم تلد.
  • تفقس الثعابين الصغيرة من البيض وتكسرها من الداخل باستخدام السن الأمامية ثم تنتقل إلى حياة مستقلة وبعيدة عن والديها، اعتمادًا على الغريزة الداخلية.

أخطر أنواع الثعابين في العالم

يوجد العديد من أنواع الثعابين منها:

الأفعى الساحلية

  • تعيش في أستراليا وهي واحدة من الثعابين ذات الدم البارد ويبلغ طولها حوالي مترين إلى ثلاثة أمتار.
  • يوجد على جلدها بقع بنية داكنة أو وردية أو برتقالية، ورأسها أفتح من جسمها، ويعتبر سمها قاتلاً، حيث قتلت أكثر من 80٪ من الحالات التي تلدغها.
  • عندما تشعر بالتهديد تضخ السم في أعماق جسد الضحية.
  • حينها يعاني الشخص من العديد من الأعراض مثل الغثيان والصداع والقيء والانهيار والتشنجات والشلل والنزيف الداخلي وتنكس العضلات وتلف الكلى مباشرة بعد لدغة الأفعى.

أفعى الأشجار الحية

  •  تعيش على الأشجار في القارة الأفريقية، وخاصة في غابات السافانا الساحلية.
  • تكون إناثها بنية اللون، ويتميز الذكر بألوان زاهية مثل الأخضر والأصفر والأحمر الوردي.
  • ما يميز هذا النوع من الأفاعي هو عينيه الكبيرة اللافتة للنظر وصوت الأفعى الذي يصدره.

ثعبان المامبا الأسود

  • يعيش في الصحراء ويتغير لونه من الرمادي إلى البني الغامق ويخافه الناس بشدة لأنه كبير وسريع وله سم قوي يقتل الناس.

ثعبان النمر الشرقي

  • يطلق عليه الكوبرا الأسترالية ويعتبر الأكثر شيوعاً في العالم ويبلغ طوله حوالي مائة سم ويشتهر بطبيعته العدوانية.
  • يعيش في شرق وغرب أستراليا، ويمكن لسمه أن يقتل الإنسان في غضون أربع ساعات.

الكوبرا

  • هو أطول ثعبان سام في العالم وهو قوي وضخم للغاية حيث يمكنه قتل فيل عملاق.
  • هناك 60٪ من الحالات البشرية التي يلدغها تموت دون علاج.

الأفعى المربوطة

  • هي أفعى خطيرة تشبه إلى حد بعيد الكوبرا، وتنشط في الليل، ونادرًا ما تهاجم في النهار، ويسبب سمها الشلل والقتل.

الأفعى ذات الريش

  • وتعرف أيضًا باسم الأفعى المركبة وهي شديدة السمية، ويوجد قرنان صغيران أعلى رأسها.

ثعبان الطائرة "بونا"

  • تملأ بطنها بالهواء ثم ترميها على الأرض بصوت عالي بضربة شديدة.

أفعى الكوبرا العربية

  • تتميز بتسوية شكلها عن طريق نفخ رقبتها ورفع النصف الأمامي من جسدها لترهيب خصومها.

ثعبان الرمل

  • وهو ثعبان سام جدا.

الأفعى الجرسية

  • من أخطر أنواع الأفاعي، سمها يمكن أن تقتل شخصًا في ثلث ساعة.

الأفعى الأسترالية البنية

  • هي أفعى خطيرة ومنتشرة في شرق أستراليا.
  • يتسبب جزء صغير من سمها في أضرار بالغة، ويمكن أن يتسبب في موت الإنسان أو الفريسة.
  • تستخدم سمها أيضًا للدفاع عن نفسها ولإبعاد الضرر والخطر عند مهاجمته.

بيت الأفعى

 يسمى بيت الأفعى عش، ومع بداية البرد يزحف الثعبان نحو حفرة أو جحر حيث يقضي الشتاء في نوم عميق، وفي بعض الأحيان تتجمع مئات الثعابين في نفس المكان.

  •  غالبًا ما يسمى المكان الذي تتجمع فيه هذه الثعابين بالشتاء بالجوف أو المكان الأجوف.
  • يمكن أيضًا العثور على الثعابين في الشقوق الصخرية الضيقة، أو بين ثقوب الأشجار، أو تحت أكوام الأشجار، أو في جحور الحيوانات الأخرى التي تركت أماكنها.
  • بعيدًا عن التجمد، تبدأ الأفاعي والثعابين في البحث عن الطعام ومناطق التكاثر.
  • إذا وصلت موجة باردة فجائية في غير وقتها، فسوف يموتون إذا لم يجدوا حفرة يختبؤا فيها.

غذاء الأفاعي

  • تعتبر الثعابين التي تتغذى على الثعابين الأخرى من الحيوانات آكلة اللحوم لأنها تتغذى على مجموعة متنوعة من مصادر الفرائس.
  • تتغذى الأفاعي الصغيرة على الحشرات، بينما تتغذى الأفاعي الكبيرة على الأرانب والفئران والطيور الصغيرة.
  • يمكن أن تتغذى كذلك على بعض الحيوانات الكبيرة مثل الخنازير، حيث يبتلع الثعبان فريسته تمامًا، ويسهل ذلك مرونة الفم وغياب اللثة أو الأسنان لمضغها، وبالتالي تدمر عضلات بطن الثعبان القوية الفريسة.
  • إن عملية الهضم تكون بطيئة، كما أنها تأكل بشكل غير منتظم، فمثلا الأناكوندا التي تعيش في أمريكا الجنوبية تأكل مرة واحدة كل ستة أشهر تقريبًا.

لدغة الثعابين

  • تعد معظم الثعابين غير سامة، ولا يوجد سوى 400 نوع سام.
  • تلدغ الثعابين ضحاياها عن طريق عضة من الأنياب السامة، وإطلاق مادة سامة في دم الفريسة، وهناك ثعابين لا تعض.
  • يتكون سم الثعبان من بروتين ومواد معدنية أخرى، مما يؤدي إلى إصابة الضحية بالشلل، وهي الخطوة الأولى في المرحلة الهضمية للثعبان.
  • بعض السموم تسبب الاختناق أو النزيف الداخلي، يليها موت الضحية.
الأفاعي من الزواحف السامة ويمتد نطاق انتشارها من افريقيا إلى آسيا، وغالبا ما ينقسم سمها نوع عصبي ونوع دموي وتختلف الأضرار الناتجة عن اللدغة بحسب نوع السم، وقد تعرفتم من خلال هذا المقال على صوت الأفعى وغذائها وبيتها ومواصفاتها وأشهر أنواعها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط