آخر تحديث: 23/09/2021

أفضل طبخات لمرضى النقرس لتجنب مضاعفاته

أفضل طبخات لمرضى النقرس لتجنب مضاعفاته
سوف نقوم في هذا المقال بتوضيح طبخات لمرضى النقرس التي يجب عليهم أن يتناولوها، بالإضافة إلى تعريفه وبعض المعلومات الأخرى التي تدور حوله.
يقوم الأطباء بتحديد طبخات لمرضى النقرس، والتي يكون الهدف من وصفها الحد من حدوث مخاطر لهؤلاء المرضي.

ما هو مرض النقرس؟

  • يعد مرض النقرس أحد أنواع الأمراض التي من الممكن أن تصيب الإنسان، فهو عبارة مرض يكون في صورة التهاب المفاصل، فعادة ما يصاب الأشخاص بمرض النقرس بسبب ارتفاع نسبة حمض اليوريك في الدم.

طبخات لمرضى النقرس

  • نجد أن قيام الطبيب المعالج بتحديد طبخات لمرضى النقرس معين للتناول يعمل بمثابة نظام غذائي وصحي يساعد في عملية التحكم واعتدال حمض اليوريك في جسم الإنسان.
  • فمن الواجب أثناء علاج مرض النقرس أن يصف الطبيب المعالج بعض الأدوية التي تساهم في الحد من حدوث خطر الإصابة بالنوبات في المستقبل.
  • فنجد أن من أكثر الأسباب الشائعة التي تساهم في إصابة الأشخاص بهذا النوع من أنواع المرض عدم إتباع نظام غذائي وصحي مما قد يؤدي أحياناً إلى حدوث سمنة مفرطة والتي تعد من أكثر العوامل التي تساهم في حدوث هذه الإصابة.

وفيما يلي نبين الأطعمة الآمنة لمرضي النقرس:-

  1.  من الأطعمة التي يكون تناولها آمن لمرضي النقرس البقوليات مثل العدس والفاصولياء بكافة أنواعها المختلفة، بالإضافة إلى فول الصويا والتوفو.
  2. من الأطعمة المسموح للأشخاص المصابين بتناولها المكسرات والبذور.
  3. من المكونات التي من الممكن أن تدخل في طعام مريض النقرس الأعشاب بمختلف أنواع وأيضاً التوابل وذلك بسبب أنها لا تتسبب في حدوث أي مخاطر لهم.
  4. يمكن لمرضي النقرس أن يضعوا في نظامهم الغذائي المتبع تناول الحبوب الكاملة مثل الشوفان والشعير والأرز البني.
  5. يمكن أن يدخل في طعام مرضي النقرس بعض الزيوت النباتية مثل زيت الكانولا وزيت جوز الهند وزيت الزيتون وزيت الكتان.
  6. من أكثر الأطعمة التي تفيد مريض النقرس تناوله لبعض الخضروات مثل البطاطا والبازلاء والفطر والباذنجان بالإضافة إلى الخضروات الخضراء الداكنة، حيث يمكن من خلالها عمل الكثير من طبخات لمرضى النقرس.
  7. هناك بعض الفواكه التي ينصح بها الأطباء مرضي النقرس لكي يتناولوها، بل أن ليس هناك أي نوع من أنواع الفاكهة في الأساس يمكن أن تضر المريض فجميعها بشكل عام مناسبة، فمن هذه الفاكهة الكرز وذلك بسبب يعد أحد أهم أنواع الفاكهة التي يساعد تناولها على التقليل من نسبة مستويات حمض اليوريك والحد من الإصابة بالتهاب المفاصل.
  8. منتجات الألبان من الأطعمة المسموح لمرضي النقرس بتناولها وخاصة التي تكون قليلة الدسم، فعلي سبيل المثال نجد أن من هذه المنتجات الحليب والجبن واللبن والبيض ولكن يجب أن تتناول هذه المنتجات بقدر معتدل وعدم الإفراط أثناء التناول.

الأطعمة التي ينصح تجنبها أو تقليلها لمرضي النقرس

نجد أن هناك بعض الطبخات لمرضي النقرس المحظور عليهم تناولها، وذلك بسبب أنها عادة ما تتسبب في ارتفاع ملحوظ لحمض اليوريك في الدم والذي يكون تركزه في المفاصل، ومن ضمن هذه الأطعمة ما يلي:-

  • من الطبخات الممنوعة لمرضي النقرس المأكولات البحرية مثل الأسماك والمحار.
  • نجد أن من الأطعمة التي ينصح الأطباء مرضي النقرس بالابتعاد عن تناولها الوجبات التي يدخل في تكوينها نسبة عالية من الدهون.
  • يجب على مرضي النقرس الابتعاد بشكل تام تناول المشروبات التي تحتوي بداخلها على نسبة من الكحول.
  • نجد أن من الأطعمة التي تكون محظورة على مرضي النقرس، الأطعمة التي يكون متركز بها نسب عالية من السكر والتي تكون طريقة تحليها عند طريق استخدام الفركتوز فعلي سبيل المثال في هذا النطاق نجد المشروبات الغازية والمشروبات التي تنتج عن عصائر الفواكه.
  • وذلك بسبب أنها تتسبب في بطء عملية طرد الكلي لمحض اليوريك الذي يوجد بنسبة كبيرة داخل الجسم مما يساهم في الحد وتقليل خطر الإصابة بمرض النقرس.
  • نجد أن من الأطعمة التي صرح الأطباء بعدم تناول مرضي النقرس لها، الأطعمة التي تحتوي في تكوينها على نسب عالية من البيورين مثل لحوم الأعضاء والغدد كالكبد والكلي، بالإضافة إلى بنكرياس العجل، وذلك بسبب أن العوامل المذكورة لها دور كبير في رفع مستويات حمض اليوريك في الدم داخل جسم الإنسان.
  • نجد أن من الأطعمة التي حذر الكثير من الأطباء من خطر تناولها اللحوم الحمراء والتي يدخل في نطاقها لحم البقر ولحم الضأن.

أعراض مرض النقرس

نجد أن هناك بعض الأعراض التي قد تظهر على الأشخاص والتي تؤكد بالفعل إصابتهم بمرض النقرس، وفيما يلي نبين أهم هذه الأعراض:-

  • من الأعراض التي يتمثل ظهور مرض النقرس فيها الشعور بألم حاد وقوي لا يمكن تحمله في مفصل معين من مفاصل الجسم، فنجد أن هذا الألم عادة ما يشتد أثناء فترة منتصف الليل وفي الصباح الباكر أحياناً.
  • من الأعراض التي تؤكد إصابة الشخص بمرض النقرس بالفعل حدوث سخونة في المفصل المصاب بالمرض وعادة ما يصاحبه الإحساس بالألم عند لمسه، بالإضافة إلى أننا نجد احتمال أن يتغير لون المفصل المصاب للون الأحمر أو البنفسجي.
  • من المعروف أن مرض النقرس إذا تم تركه لفترة طويلة استشارة الطبيب للبدء في المعالجة والقيام باللازم فقد يؤدي هذا الإهمال إلى تكون حصى على الكلي عند الشخص المصاب بالنقرس.
  • عادة ما يتمثل ظهور مرض النقرس في صورة ما يُعرف بالتوفة أو الراسب الرملي أو العقيدات أحياناً، فنجد أن الراسب الرملي تكون الإصابة به على هيئة تجمع لبلورات حمض اليوريك تحت جلد المفصل الذي يُصاب بمرض النقرس.
  • فنجد أن هذه البلورات يتم تجمعها بعد مرور فترة زمنية طويلة على زمن الإصابة، لكننا نجد أن الأطباء قاموا بالتأكيد على أمر أن هذه العقيدات غير ضارة ولكنها تسبب في إظهار المفصل بشكل سيئ.

العوامل التي تتسبب في حدوث ارتفاع حمض اليوريك في الدم

نجد أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي بدورها إلى إصابة الأشخاص بمرض النقرس، فكما ذكرنا سابقاً أن أساس الإصابة بمرض النقرس هو ارتفاع حمض اليوريك في الدم وذلك بسبب أن هناك عدة عوامل تتسبب في ارتفاع مستوياته وفيما يلي نبينها:-

  1.  من أكثر الأسباب التي تؤدي بدورها إلى ارتفاع حمض اليوريك في الدم هي عدم إتباع نظام غذائي محدد وصحي.
  2. بعض الأمراض والمشاكل الصحية التي يعاني منها بعض الأشخاص قد تتسبب أحيانا في حدوث إصابة لهم بمرض النقرس الذي يحدث بسبب ارتفاع حمض اليوريك في الدم.
  3. قد تكون الإصابة بمرض النقرس أحياناً بسبب العوامل الوراثية.
  4. السمنة.
  5. العمر والجنس.
  6. تناول بعض الأدوية.
تضمن هذا المقال الحديث عن طبخات لمرضى النقرس المسموح بتناولها، بالإضافة إلى الأطعمة الممنوعة وأعراض المرض ومعلومات أخرى عنه.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط