طرق الإقلاع عن الشيشة
بواسطة: :name الاء
آخر تحديث: 04/01/2021
طرق الإقلاع عن الشيشة
انتشر استخدام الشيشة بين الفئات العمرية المختلفة, وأدي ذلك إلى أصابة العديد بمشاكل الجهاز التنفسي والرئة, والشيشة عبارة عن أنبوب ماء متصل بخرطوم يصل للفم يتم من خلاله توصيل التبغ المنتج خصيصًا لها للفم ومنها للجهاز التنفسي, وتتعدد، النكهات التي تعطي للشيشة مذاق مختلف، مثل التفاح والنعناع والشوكولاتة وجوز الهند وعرق السوس والبطيخ وغيرهم.
ويعتبر تدخين الشيشة واحد من أخطر أنواع التدخين المضرة  بالصحة, حيث يوجد تدخين السجائر, ورغم لك يعتبر تدخين الشيشة له تأثير سلبي كبير على الصحة مقارنة بالأنواع الأخري, ويؤثر على الرئة والجهاز التنفسي والقلب بشكل خاص، وللتخلص من الآثار السلبية الناجمة عنه لا يحتاج سوى تجربة الإقلاع عنها, وللتعرف على أهم طرق الإقلاع عن الشيشة تابعوا معنا.

أهم طرق الإقلاع عن الشيشة

يلجأ الكثير من الناس إلى الإقلاع عن النرجيلة لأنها يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية وأمراض لاحتوائها على التبغ وإطلاق مواد ضارة وسامة، وهناك العديد من طرق الإقلاع عن الشيشة أو التبغ بشكل عام، ومنها الطرق التالية:

  • العلاج السلوكي

  من خلال تعديل سلوك الفرد والعزوف عنها من خلال الرغبة الشخصية والإحساس بمدي الضرر الواقع من جراء استخدامها, وذلك من خلال متابعة برامج التوعية والاستماع إلى التجارب المأساوية للأخرين.

  • العلاج ببدائل النيكوتين

وذلك من خلال استخدام بدائل أخري غير مضرة  على الصحة وتعطى جرعة محددة ومدروسة من النيكوتين, مثل علكة المضغ وبقع النيكوتين والبخاخات والحلوى، من الأفضل استخدام هذه الطريقة مع طريقة العلاج السلوكي. 

  • العلاجات الدوائية

يتم الإعتماد على بعض أنواع الأدوية التي تساعد على تخفيف الشعور بالحاجة إلى النيكوتين, مثل البوبروبيون والفارينكلين والتي تتطلب وصفة طبية وتستخدم عند وجود رغبة قوية في تدخين الشيشة وعند ظهور أعراض الانسحاب. 

  • العلاجات التشاركية

واحدة من أفضل الطرق للإقلاع عن الشيشة هي استخدام  أكثر من طريقة في نفس الوقت, مثل استخدام علكة النيكوتين مع لصقة النيكوتين بدلاً من استخدام اللاصقة وحدها يمكن أيضًا دمج العلاج السلوكي مع بدائل النيكوتين أو الأدوية الموصوفة للتخفيف من تدخين الشيشة، ومع ذلك لم توافق إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام أكثر من بديل للنيكوتين في نفس الوقت قبل استخدامه، يجب عليك استشارة أخصائي.

أضرار الشيشة

قد يعتقد العديد من مدخني الشيشة أن الشيشة بديل آمن لتدخين السجائر، لكن هذا ليس صحيحًا، حيث تشير البيانات الحديثة بقوة إلى أن تدخين الشيشة يرتبط بالعديد من المخاطر الصحية نفسها التي يسببها تدخين السجائر، ويمكن أن يشكل بالفعل مخاطر صحية فريدة، مما يجعل من الضروري اللجوء إلى طرق الإقلاع عن الشيشة، وتتمثل تلك الأضرار في الآتي:

استنشاق الدخان

تدخين الشيشة يعرض المدخن لاستنشاق الدخان أكثر من تدخين السجائر، وفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية، يستنشق مدخنو السجائر عمومًا 8-12 نفخة خلال فترة 5-7 دقائق.

بينما تستغرق جلسة الشيشة 20-80 دقيقة وتستمر 50 دقيقة 200 نفث، لذلك يمكن للمدخن استنشاق نفس الكمية من الدخان في جلسة شيشة واحدة يتم استنشاقها من تدخين 100 سيجارة.

مشاكل صحية

يحتوي دخان الشيشة على العديد من المواد السامة الموجودة في السجائر، مثل القطران وأول أكسيد الكربون والمعادن الثقيلة، ومن المعروف أن هذه المواد تسبب السرطان وأمراض الجهاز التنفسي والقلب وأنواع أخرى من الأمراض.

حيث يمكن أن تتضمن مواجهة النرجيلة استنشاق ما يصل إلى 6. 5 أضعاف أول أكسيد الكربون و46. 4 أضعاف القطران من تدخين سيجارة واحدة، ودخان الشيشة يحتوي على النيكوتين، لكن ماء الشيشة يمتص القليل من النيكوتين, ومع ذلك يمكن لمدخني الشيشة أن يتعرضوا لما يكفي من النيكوتين لإدمانهم، ويرتبط الاستخدام المتكرر بزيادة احتمال الإدمان.

إلحاق ضرر للآخرين

رغم أن الشيشة تسبب أضرار بالغة للمدخن، فإنها تتسبب أيضا في إلحاق الضرر أيضًا بالمدخنين الآخرين أو غير المباشرين أو الأشخاص المحيطين، كما أكدت الدراسات على تأثيرالنرجيلة على المرأة والجنين أثناء الحمل بانخفاض الوزن عند الولادة وانخفاض التصنيف الصحي وزيادة مشاكل التنفس عند الأطفال حديثي الولادة., وبالتالي فإن الشيشة تلحق ضرراً كبيراً بالمدخن نفسه ومن حوله.

أكثر 6 طرق مثبتة علمياً للمساعدة في الإقلاع عن التدخين

لقد حظي موضوع إيجاد طرق لمساعدة الأفراد على الإقلاع عن الشيشة اهتمام العديد من العلماء وأظهرت الدراسات أن 90٪ ممن يحاولون الإقلاع عن التدخين سيعودون إليه رغم جهودهم القصوى، وفيما يلي بعض الخيارات التي ثبت نجاحها علميًا، على الأقل في بعض الأحيان:

1. الحوافز المالية

قد تكون الفائدة المالية للإقلاع عن التدخين هي أفضل ما لديك لأن التدخين ينطوي على مخاطر خسارة المال,  حيث أظهرت دراسة نُشرت في مجلة New England Journal of Medicine نتائج واعدة، وجدت أن الأشخاص الذين لديهم حافز مالي للإقلاع عن التدخين حققوا نجاحًا ملحوظًا، على الأقل بعد 12 شهرًا من المحاولة.

2. الوقف المفاجئ والكامل

فقط الأشخاص الأكثر انضباطًا يمكنهم الإقلاع عن التدخين دون أي مساعدة, وتشير الدراسات إلى أن 4-7٪ فقط يمكنهم القيام بذلك دون أي مساعدة إضافية, وتوصي الدراسة في حالة الرغبة في تجربة هذه الطريقة، فإن أفضل شيء هو أن تكون مستعدًا عقليًا, والانشغال بأشياء أخرى، مثل المشي  ومحاولة التنفس ببطء وبعمق والتفكير في في امور أخري, وقد يكون الأمر صعبًا في البداية، ولكن المشاعر ستزول.

3. المساعدة من الشريك

وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة JAMA Journal of Internal Medicine، أظهرت أن أقل من نصف الرجال في الدراسة  قد نجحوا في محاولة الإقلاع عن التدخين إذا أقلعت شريكة حياتهم أيضًا, وبالمثل نجحت نصف النساء إذا أقلع شركاؤهن الذكور عن التدخين.

4. العلاج ببدائل النيكوتين

تساعد أجهزة الاستنشاق وبخاخات الأنف ومضغ العلكة وبقع النيكوتين وغير ذلك من المواد التي تزود النيكوتين ببطء لمساعدة المدخنين على التغلب على الرغبة الشديدة في ظهور الأعراض, مع البدء في استخدام الأدوية غير الطبيعية قبل وقت قصير من اتخاذ قرار الإقلاع عن التدخين، مما قد يجعلها أكثر فاعلية مع الأشخاص الذين يستخدمون العلاج ببدائل النيكوتين لعلاج الاكتئاب يجدون المزيد من النجاح أيضًا.

5. الدواء الموصوف

تحدث إلى طبيبك إذا كنت تريد السير في طريق الوصفة الطبية، ومع ذلك هناك بعض الأدوية التي تبدو ناجحة، خاصة عند استخدامها مع العلاج ببدائل النيكوتين.

6. السجائر الإلكترونية:

 في عام 2014  وجدت دراسة نُشرت في The Lancet في المملكة المتحدة، أن 657 شخصًا حاولوا الإقلاع عن التدخين على مدى 6 أشهر، وساعدت السجائر الإلكترونية حوالي 7. 3٪ منهم, وأكد مؤتمر الجمعية الأمريكية لأمراض الصدر لعام 2015 قي بحث علمي له,  أنه في حين توقف بعض الأشخاص عن التدخين بالسجائر الإلكترونية بدلاً من السجائر العادية، إلا أنها لا تدوم بالضرورة إلى الأبد.

وفي النهاية, يعد التدخين من أكثر العادات غير الصحية التي يجب التخلص منها, ويعتمد نجاح طرق الإقلاع عن الشيشة على مدى بقائك دون الرجوع لها مرة أخرى، ويمكن النجاح في ذلك بسهولة من خلال إيجاد البدائل التي تبعدك تدريجيا عن الأرجيلة بمختلف أنواعها.