آخر تحديث: 03/05/2021

عادات سيئة تضر بصحة العين

عادات سيئة تضر بصحة العين
في عصرنا هذا حيث تستحوذ الأجهزة الإلكترونية على نمط حياتنا في المنزل والعمل، يمكن اعتبار العين أكثر المتضررين، وعدا عن الأجهزة الإلكترونية هناك مجموعة أخرى من العادات والسلوكيات التي تُنهك صحة العين، تعرفوا عليها واسْعوا جاهدين لتفاديها.

عادات سيئة لصحة العين

بوعي أو بدونه يقوم الكثيرون منا بعادات يومية ولها تأثير سلبي على صحة العين، قد لا يظهر هذا التأثير في لحظتها لكن على المدى البعيد تتضرر العين وتظهر مشاكل كثيرة على مستوى الرؤية.

  • التحديق في شاشة الهاتف

قد يكون الضغط على العين أثناء قراءة النص الصغير في الهاتف الخلوي السبب في إصابة العين يومًا بعد يوم، خاصة إذا كان ذلك لساعات متتالية.

يمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى عدم وضوح الرؤية، جفاف العينين، الدوار، والغثيان.

  • مشاهدة التلفاز في الليل

في الواقع، إن النظر إلى أي نوع من الشاشة قبل النوم مباشرة في الظلام، بما في ذلك الهاتف الخلوي والقارئ الإلكتروني والتلفزيون والكمبيوتر، أمر سيء لصحة العين.

تتغير مستويات الضوء بسرعة، لذا تصبح العين مُجبرة على العمل بجد لمعالجة التغييرات، والتي يمكن أن تؤدي إلى إجهاد العين والألم والصداع والعين الجافة والاحمرار.

على الجانب الآخر، لا ينصح بالقراءة في ضوء خافت، على الرغم من عدم وجود الكثير من الأدلة التي تشير إلى أنه أمر ضار بالنسبة إلى النظر، إلا أنه يُجهد العين، مما قد يجعلها أكثر تعبًا واحمرار، أو يؤديان إلى الألم والإنزعاج.

  • النوم بالعدسات

يمكن أن تؤدي هذه العادة إلى ضرر دائم على صحة العين، ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، يزور ما يقرب من مليون أمريكي طبيب العيون كل عام مصابًا بالتهابات متعلقة بالنوم بالعدسات.

  • فرك العين

على الرغم من أن مقاومة الحكة يكون صعباً، لكن فرك العين بشدة قد يضر بالأوعية الدموية تحت الجفون. لذلك ولتهدئة العين المتهيجة، جرّب ضغطًا باردًا بدلاً من ذلك.

  • الإفراط في استعمال قطرة العين

على الرغم من أنها تعمل مؤقتًا على تخفيف جفاف العيون، إلا أن استخدامها كثيرًا قد يؤدي إلى تهيج العين مع مرور الوقت.

تُحذر الأكاديمية الأمريكية لطب العيون (AAO) من أن قطرات العين غير الموصوفة لا تعمل على تحسين صحة العين، بل إنها تُخفف من احمرار العين.

إذا كنت تستخدم قطرة العين، فاحرص على اتباع تعليمات الطبيب وتوقف عن استخدامها فورًا إذا تسببت في حدوث تهيج أو طفح جلدي في العين أو أي آثار جانبية سلبية أخرى.

  • نظام غذائي غير متوازن

أجل! النظام الغذائي والتغذية مهمان ولهم دخل في صحة العيون، في الواقع، تعتبر بعض الفواكه والخضروات ضرورية لصحة العيون، خاصة تلك التي تحتوي على فيتامينات C و E، والزنك، وأحماض أوميغا 3 الدهنية.

يقترح AAO إضافة ثمار الحمضيات وزيوت الخضروات والمكسرات والحبوب الكاملة والخضار الورقية والأسماك إلى وجباتك قدر الإمكان.

ولا تنسى الحرص على إبقاء الجسم رطب من خلال شرب الماء، تأكد أيضًا من تخطي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم، والتي قد تؤدي إلى جفاف الجسم.

  • عدم استخدام نظارات السلامة

وفقا ل AAO، ما يقرب من 45 ٪ من إصابات العين تحدث في المنزل. والمخاطر الأكثر شيوعًا هي التعرض للمواد الكيميائية في منتجات التنظيف (تتسبب المنتجات المنزلية في إصابة 125000 إصابة كل عام)، ورذاذ الزيت أثناء الطهي، واستخدام أدوات تصفيف الشعر الساخنة بالقرب من العينين.

قد يبدو الأمر سخيفاً عند البعض، إلا أن ارتداء نظارات السلامة هذه فكرة جيدة عند العمل في أشغال منزلية معينة.

  • سوء استخدام مكياج العين

أي شيء تضعه بالقرب من عينك يمثل خطراً محتملاً، مثل الماسكارا والكحل وظلال العيون وكريمات العين. لذا احرصي على وضع مكياج بعيدًا عن خط الرموش حتى لا تسد الغدد الزيتية في الجفن - قد يؤدي التراكم هنا إلى حدوث التهابات.

احرصي على التخلص من مكياج العين بعد ثلاثة أشهر، فكما هو معلوم البكتيريا تنمو في أماكن مظلمة ورطبة، لذلك يمكن أن تكون المسكارا أرضًا خصبة لبعض الإلتهابات السيئة.

  • عدم الحصول على قسط كاف من النوم

عادة أخرى من العادات السيئة وهي عدم الحصول على ساعات نوم كافية وجيدة، هذا الحرمان من النوم قد يؤدي إلى عدد من المشاكل بما في ذلك زيادة الوزن والإكتئاب وانخفاض وظيفة المناعة.

علاوة على ذلك، فإن قلة النوم تؤذي العين أيضًا (تشمل بعض الأعراض الوخز، وجفاف العين، ورؤية ضبابية، والألم). تأكد من الحصول على ما لا يقل عن سبع ساعات في الليلة وتذكر التخلي عن الهاتف الذكي قبل النوم.

  • عدم ارتداء النظارات الشمسية

في أيام الصيف المشمسة من المهم حماية العين من خلال ارتداء نظارات شمسية، فهي تساعد على منع الأشعة فوق البنفسجية الضارة التي يمكن أن تؤذي العين مع مرور الوقت.

يمكن أن تساعد النظارات الشمسية على تقليل تأثيرات الأضواء الساطعة، بما في ذلك الصداع أو عدم وضوح الرؤية أو احمرار العين.

  • عدم زيارة طبيب العيون بانتظام

لا يمكن للطبيب فقط اكتشاف مشاكل العين الخطيرة (مثل الجلوكوما) التي لا تظهر عليها أعراض، ولكن يمكنه أيضًا رؤية علامات الإصابة بأمراض أخرى (مثل السكري وارتفاع ضغط الدم) بمجرد الوصول إلى العين.

علاوة على ذلك، ربما لن تكون رؤيتك جيدة كما تظن، يمكن أن يساعد تحديث الوصفة الطبية في تقليل عدد حوادث السيارات التي يمكن الوقاية منها كل عام.

نصائح الحفاظ على صحة العين

العيون حساسة جداً لذلك فهي تستوجب عناية دقيقة وتفادي كل ما من شأنه أن يؤثر عليها سلباً، بالإمكان فعل ذلك من خلال اتباع هذه العادات أدناه :

نظام غذائي صحي

يجب أن يتضمن نظامك الغذائي الكثير من الأطعمة الصحية كالفواكه والخضروات، خاصة الخضار الورقية ذات اللون الأصفر والأخضر.

تناول السمك الغني بأحماض أوميجا 3 الدهنية، مثل السلمون والتونا والهلبوت، يمكن أن يساعد في تعزيز وظيفة العين.

الحفاظ على وزن صحي

إن زيادة الوزن أو الإصابة بالسمنة تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، إن الإصابة بمرض السكري تجعلك أكثر عرضة للإصابة باعتلال الشبكية أو الجلوكوما.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

قد تساعد التمارين الرياضية في الوقاية من مرض السكري أو السيطرة عليه وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم.

هذه الأمراض يمكن أن تؤدي إلى بعض مشاكل العين أو الرؤية، لذلك إذا كنت تمارس الرياضة بانتظام، فيمكنك تقليل مخاطر الإصابة بمشاكل في العين والبصر.

ارتداء النظارات الشمسية

التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يضر العين ويزيد من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين والتنكس البقعي المرتبط بالعمر.

حماية العين باستخدام النظارات الشمسية التي تحجب 99 إلى 100 في المئة من كل من الأشعة فوق البنفسجية لمنع إصابات العين.

تأكد من حماية العين بنظارات عند ممارسة بعض الألعاب الرياضية، والعمل في وظائف مثل أعمال المصانع والبناء.

تجنب التدخين

التدخين يزيد من خطر الإصابة بأمراض العين المرتبطة بالعمر مثل الضمور البقعي وإعتام عدسة العين ويمكن أن يضر العصب البصري.

منح راحة للعين

إذا كنت تقضي الكثير من الوقت في استخدام جهاز كمبيوتر، يمكنك أن تنسى أن تُغمض عينيك وعلى الأغلب العين تتعب، لتقليل إجهاد العين، جرِّب قاعدة 20-20-20، كل 20 دقيقة انظر بعيدًا مسافة 20 قدمًا أمامك لمدة 20 ثانية.

لا مفر لنا من حقيقة هيمنة الأجهزة الإلكترونية في جل تفاصيل حياتنا، لكن هناك ما تستطيع التحكم فيه وهو اتباع تلك النصائح المذكورة لضمان الحماية للعين، ووضعها في مأمن من المشاكل الصحية التي تكون نِتاجاً لسلوكيات قد تبدو بسيطة لكن لها وَقعاً سلبي.