آخر تحديث: 11/01/2022

عدد كواكب المجموعة الشمسية ومعلومات عن المجموعة الشمسية

عدد كواكب المجموعة الشمسية ومعلومات عن المجموعة الشمسية
لقد كان عدد كواكب المجموعة الشمسية تسعة كواكب وذلك بين الأعوام 1939-2006 م ، ولكن أصبح العدد الحالي ثمانية كواكب، ولكن تم اكتشاف الكوكب التاسع بلوتو في عام 1930، وسوف نتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن المجموعة الشمسية ومعلومات عنها.
وقد اعتبر كوكب بلوتو بأنه من الكواكب القزمة أو الصغيرة جداً، كما أنه خرج من المجموعة الشمسية وانضم إلى مجموعة أخرى، والآن سوف نعرف أهم المعلومات عن كواكب المجموعة الشمسية.

كواكب المجموعة الشمسية

يمكننا الآن ذكر كواكب المجموعة الشمسية بالتفصيل وأهم المعلومات عن كل كوكب:

  • كوكب عطارد هو أول كواكب المجموعة الشمسية وأقربها من الشمس، ولا يمتلك هذا الكوكب غلاف جوي، وهو كوكب رمادي اللون وصخري، ويحتوي على فوهات كثيرة.
  • كوكب الزهرة ثاني الكواكب قرباً من الشمس وتبلغ درجة حرارته 480 درجة مئوية، ويطلق عليه نجمة الصباح أو نجمة المساء.
  • كوكب الأرض هو الكوكب الثالث قرباً من الشمس ويعرف بأنه الكوكب الوحيد الذي يحتوي على الماء حيث أن الماء يغطي حوالي ثلاثة أرباع سطح الأرض.
  • كوكب المريخ يطلق على كوكب المريخ اسم الكوكب الأحمر، كما أنه يمتلك أكبر بركان مقارنة بباقي كواكب المجموعة الشمسية.
  • كوكب المشترى يعرف بانه أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية، وعلى سطح كوكب المشترى توجد بقعة حمراء كبيرة، وهي عبارة عن عاصفة ضخمة حدثت قبل أكثر من 300 عام.
  • كوكب زحل هو الكوكب السادس بعداً عن الشمس وتحيط به حلقات دائرية عبارة عن أجزاء من الصخور أو الجليد.
  • أورانوس هو كوكب بعيد عن الشمس ويتميز بلونه الأخضر الذي يميل إلى الأزرق نتيجة وجود غاز الميثان الموجود في الغلاف الجوي.
  • كوكب نبتون هو أبعد كوكب عن الأرض ويتميز بأنه أكثر سرعة في المجموعة الشمسية، حيث أن سرعته قد تصل إلى 2000 كم لكل ساعة.

ما هو سبب خروج كوكب بلوتو من المجموعة الشمسية؟

في عام 2006م اتخذ الاتحاد الفلكي الدولي قرار باستبعاد كوكب بلوتو من كواكب المجموعة الشمسية، ذلك لأن الشروط التي وضعتها هيئة الاتحاد الفلكي لم تنطبق عليه كباقي الكواكب، كما تم اعتباره بأنه كوكب قزم.

ولكن صرحت هذه الهيئة أن كوكب بلوتو تنطبق عليه بعض المعايير التي وضعتها، وما لا ينطبق عليه هو قدرته على مسح المنطقة المجاورة لتمهيد مساره، فهو لا يستطيع إزالة كل ما يعيقه لذلك صنف بأنه كوكب قزم.

ويوجد بعض الحقائق التي جعلت العلماء يفكرون في إعادة كوكب بلوتو للمجموعة الشمسية، ومن هذه الحقائق:

  • يعد كوكب بلوتو هو كوكب صخري وكثيف مثل الكواكب الأرضية على الرغم من قربه من الكواكب الغازية.
  • يعتبر أصغر من الكواكب كلها في المجموعة الشمسية.
  • يعتبر مساره غير منتظم لأنه يدور بزاوية 17 درجة في مدار بيضاوي، كما أن هذا المدار يعتبر مدار كوكب نبتون.
  • يبلغ أحد أقماره نصف حجمه وهو قمر شارون.

أغرب الحقائق عن كواكب المجموعة الشمسية

يوجد بعض المعلومات والحقائق الغريبة عن كواكب المجموعة الشمسية، لذلك يجب أن نتعرف على هذه الخصائص في ما يلي:

  • الجليد المائي يوجد في كل مكان في النظام الشمسي.
  • يوجد احتمالات اقترحها العلماء بإمكانية الحياة على أي كوكب من كواكب المجموعة الشمسية.
  • كوكب عطارد يتقلص حجمه منذ فترة زمنية.
  • في كوكب الزهرة تهب رياح شديدة.
  • كوكب المشترى يضم الكثير من الثورات البركانية.
  • عندما يدور كوكب أورانوس في المجموعة الشمسية فإنه يميل على جانبه.
  • النظام الشمسي هو أعم وأشمل من المجموعة الشمسية، لأنه يتكون من الشمس والكواكب والكويكبات والأجسام الجليدية والمذنبات، ويبلغ عدد الكواكب ثمانية كواكب.

ما هو النظام الشمسي أو المنظومة الشمسية؟

يعرف النظام الشمسي بأنه نظام كوكبي عبارة عن المجموعة الشمسية التي تتكون من ثمانية كواكب، بالإضافة للأجرام السماوية الأخرى الأصغر حجم من الكواكب، وتعرف بالكويكبات أو الكواكب القزمة والنيازك والمذنبات، بالإضافة إلى سحابة من الغاز والغبار وتعرف بالوسط بين الكواكب وتدور حول الشمس ولكنها تدور بشكل غير مباشر، هذا بالإضافة إلى توابع الكواكب المعروفة بالأقمار الطبيعية، والتي يكون عددها مائة وخمسون قمر.

تعد الشمس هي الجرم الأكبر في النظام الشمسي فلا يوجد أي نجم أو قمر أو كوكب يصل إلى حجمها، حيث أن كتلتها تبلغ 99.9% من كتلة النظام الشمسي بأكمله، والشمس هي الجرم الأساسي الذي يشع حرارة وضوء حيث يتمكن البشر من الحياة على الأرض بفضل هذا الضوء وهذه الحرارة، وأيضاً بفضل الماء اللازم للحياة.

الكواكب الصخرية هي عطارد والزهرة والأرض والمريخ، أما الكواكب العملاقة الغازية فهي المشترى وزحل وأورانوس ونبتون.

يتكون أكبر كوكبان وهم المشترى وزحل من الهيدرجين والهليوم، بينما أورانوس ونبتون فيتكونان من مواد أكثر انصهار من الهيدروجين والهليوم، ومن أمثل هذه المواد الأكثر انصهاراً الميثان والماء والأمونيا.

كيف تكون النظام الشمسي؟

يعتقد علماء الفلك بأن النظام الشمسي نشأ منذ أكثر من أربعة أو ستة مليارات عام، من خلال سحابة كبيرة جداً ومكونة من الغاز والغبار، وتعرف هذه السحابة بالسديم الشمسي، ونظراً لرأي العلماء فيعتقد أن السديم انهار على نفسه بسبب الجاذبية التي لم يستطيع الضغط الداخلي له مقاومتها.

وتم جذب مادة السديم إلى المركز وتكونت فيه الشمس، وتكونت جسيمات صغيرة من المواد المتكونة حول السديم، ثم تكونت أجسام أكبر وأصبحت الكواكب الثمانية، وما بقي من السديم تحول إلى الكويكبات والأقمار والمذنبات.

معلومات هامة عن الشمس والمجموعة الشمسية

تعرف الشمس بأنها النجم الأكبر في النظام الشمسي، وتعتبر العنصر الرئيسي في المجموعة الشمسية، حيث تبلغ كتلتها 332.900 من كتلة الأرض، وإليكم الآن أهم المعلومات عنها:

  • تحتوي الشمس على كميات هائلة من الحرارة والطاقة الكافيان للتفاعلات النووية، حيث تبدو على شكل طاقة إشعاعية إلى الفضاء الخارجي مثل الإشعاع الكهرومغناطيسي.
  • كلما تقدم العمر بالشمس كلما أصبحت أكثر لمعان، وتعتبر الشمس هي النجم الغني بالمعادن، ونظراً لنشوئها في مرحلة متأخرة من الكون فهي تحتوي على عناصر أثقل من الهليوم والهيدروجين.
  • تصدر الشمس جسيمات مشحونة تعرف بالرياح الشمسية، وتحافظ الجاذبية الأرضية على الغلاف الجوي من الإفلات مع الرياح الشمسية من محيط الأرض.
  • لا يوجد حقل مغناطيسي لكوكب المريخ والزهرة لذلك فإن الغلاف الجوي لهم سوف يفلت بشكل تدريجي مع الرياح الشمسية.
  • تهب مع الحقل المغناطيسي بعض الكتل التي تكون محملة بكميات هائلة من الجسيمات من سطح الشمس، مما يجعل تفاعل بين هذا الحقل المغناطيسي مع الحقل المغناطيسي الأرضي، مما ينتج عن ذلك ظاهرة الشفق التي تظهر بالقرب من القطبين المغناطيسيين.
  • يشكل الغلاف الشمسي درع واق ضد الأشعة الكونية التي تنشأ خارج النظام الشمسي، كما أن الحقول المغناطيسية للكواكب تشكل حماية جزئية.
  • تعرف الكواكب بأنها أجرام سماوية تمتلك مدارات حول الشمس وبفعل الجاذبية تظل المدارات ثابتة في أماكنها.
وبعد أن تعرفنا على عدد كواكب المجموعة الشمسية ومعلومات عامة عن النظام الشمسي وعن الكواكب يجب أن نعلم أن كل هذه الكواكب والشمس والنجوم والأقمار من صنع الله عز وجل، وهو الذي خلق كل شيء بقدر، وجعل الأرض مستقر ومتاع للبش

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ