كتابة : إيمان السعيد
آخر تحديث: 02/04/2023

كم عدد مراتب الدين وما هم وما أعظمهم؟

الدين الإسلامي هو الدين الذي أُختتم به الأديان السماوية، والقرآن الكريم كان خاتم الكتب الإلهية كما أنه يتميز بالهيمنة على عكس باقي الأديان والهيمنة هي الاحتكام والرجوع الى ذلك الدين، كما أن الدين الإسلامي بحكمه خاتم الأديان فهو قائم على جميع الرسالات وشاهد وأمين عليها ايضًا، ويحب العلم أنه الدين الوحيد المحفوظ عند الله عز وجل وذلك عكس الأديان الأخرى الذي تخللها التحريف، وهو يحتوي على ثلاث مراتب، سوف نذكر لكم من خلال مفاهيم ما هي عدد مراتب الدين.
كم عدد مراتب الدين وما هم وما أعظمهم؟

ما هي عدد مراتب الدين؟

الدين الإسلامي يحتوي على ثلاث مراتب أساسية، أولها الإسلام وهو يعد ظواهر الأعمال، وثانيها الإيمان وهو بواطن الأعمال والذي بداخل القلب، وثالثهما الإحسان وهو أعلى مراتب الدين، وذلك ما ذكره أبي هريرة رضي الله عنه " كان النبي (ص) بارزًا يوما للناس، فأتاه جبريل عليه السلام فقال: ما الإيمان؟ قال أن تؤمن بالله وملائكته ورسله ولقائه وأن تؤمن بالبعث أيضًا، قال ما الإسلام؟ قال الإسلام هو أن تعبد الله ولا تشرك به شيئا وإقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، قال ما الإحسان؟ قال أن تعبد الله كأنك تراه وإن لم تكن تراه فهو يراك".

ويجب العلم أن لكل مرتبة في الدين لديها عدد من مراتب الدين بداخلها، وهي:

1. الإسلام

وتم تعريف الإسلام من جهتين وهم:

  • الإسلام لغة: ويعني الاستسلام والانقياد والإذعان.
  • الإسلام اصطلاحًا: يعني عبادة الله عز وجل والخشوع له والإيمان بأنه الواحد الأحد الذي لا شريك له.

ويجب العلم أن الإسلام هو الدين سواء ظاهره وباطنه سواء كانت أفعال أو أقوال أو اعتقادات أو الإيمان وتم ربط الإسلام بالإيمان لأنه يعتمد على كل فعل يقوم به المسلم، والجدير بالذكر أن الإسلام يحتوي على 5 أركان وهم:

  1. الشهادة: وهي قول أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا عبدًا رسول الله.
  2. إقامة الصلاة: وهي المواظبة على الصلوات الخمس الفروض، فهي واجب على كل مسلم ومسلمة.
  3. إيتاء الزكاة: وهي إنفاق المال على المحتاجين والفقراء، كما أن الزكاة تزيد الرزق وتطهر المال.
  4. صوم رمضان: وذلك واجب على كل مسلم عاقل بالغ بأن يصوم شهر رمضان كامل وذلك في حين عدم وجود أعذار، ويجب على من يقوم بالافطار سواء بعذر أو بغير عذر بأن يخرج كفارة لله.
  5. حج البيت: وهو واجب على كل مسلم عاقل بالغ قادر أن يؤدي فريضة الحج.

2. الإيمان

تم تعريف الإيمان على نحو شقين وهم:

  • الإيمان لغة: والمقصود به التصديق.
  • الإيمان اصطلاح: ويعني التصديق لما جاء به النبي (ص)، كما أنه يشكل أفعال المؤمن من أقوال داخلية في قلبه أو في فعله، ومن جهة أخرى يعني التصديق للإسلام والأركان الستة.

والجدير بالذكر أن الإيمان أساسه الإيمان بالله عز وجل وقول الشهادة وتصديقها، ويضم ركن الإيمان عدد من الأركان وهم:

  • الإيمان بالله: وهو أن يؤمن الشخص بالله عز وجل ويؤمن بوجوده وأن الله خالق كل شيء ولا يشرك معه شيء، والله هو الذي يعلم ما في الخفايا والقادر على كل شيء، ويجب التقرب من الله وذلك عن طريق السير في الطريق الصحيح وفعل الخير، التوكل على الله في جميع أمور الحياة والتحلي بالأخلاق الحسنة.
  • الإيمان بالملائكة: الملائكة من خلق الله عز وجل وليسوا بشر مثلنا وخلقهم الله بصفات محددة وخصص لهم أعمالهم، ويجب العلم أن الإيمان للمؤمن لا يكتمل إلا عندما يؤمن الفرد بالملائكة.
  • الإيمان بالكتب: والمقصود بها الإيمان بالكتب التي أنزلها الله على رسله وذلك ليخرجكم من الظلمات إلى النور مثلما أنزل القرآن الكريم على سيدنا محمد (ص) خاتم الأنبياء والمرسلين، والتوراة الذي انزل موسى عليه السلام، والإنجيل الذي أنزل على عيسى عليه السلام، والزبور الذي أنزل على داود عليه السلام، والصحف التي أنزلت على كل من إبراهيم وموسى عليهما السلام.
  • الإيمان بالرسل: وهي أن يؤمن الفرد بـ الرسل ورسائلهم وصفاتهم ومعجزاتهم.
  • الإيمان باليوم الآخر: وهي الإيمان بيوم القيامة الذي يبعث فيه الناس ويحاسب الله عز وجل كل شخص على أعماله وتنتهي بنا إلى دخول الجنة أو النار، وللفوز بيوم القيامة يجب المواظبة على العبادات والطاعات وأعمال الخير.
  • الإيمان بالقدر: والمقصود به أن يؤمن الشخص بأن كل ما حدث له وما سوف يحدث مكتوب عند الله عز وجل ولا يمكن تغييره إلا بأمر من الله.

3. الإحسان

والجدير بالذكر أنه أعلى عدد مراتب الدين، المقصود بالإحسان هو الإتقان في العمل والإتمام به على أكمل وجه، كما أنه يعني الإخلاص في العمل، ويجب العلم أنه يمزج ما بين الإسلام والإيمان، الإحسان ينص على شقين مهمين وهم:

  1. الأول: أن تعبد الله كأنك تراه.
  2. الثاني: في حين أنك لا ترى الله فإنه يراك.

يتحقق الإحسان بأفعال المسلم وذلك لأنه يتدخل في أفعاله سواء كان باطنها أو ظاهرها.

عدد مراتب الدين والعلاقة بينهم

تظهر العلاقة بين مراتب الدين في:

  • أن الإسلام يظهر في الأمور الظاهرة والخارجية فقط سواء كان ذلك الفرد مؤمن أو غير مؤمن.
  • يجب العلم أن كل من الإسلام والإيمان في حين ذكر أي لفظ منهم بمفرده فهو يعطي نفس المعنى، وذلك لأنهم يعبروا عن الدين، ولكن في حين مزجهم ببعض وذكرهم مع بعض ففي تلك الحالة الإسلام يدل على الظاهر، بينما الأيمان يدل على الأعمال القلبية الداخلية.
  • الالتزام بالإيمان والإسلام يحقق مرتبة الإحسان والذي يعد أعلى عدد مراتب الدين الثلاثة، وهي أعم من لفظ الإيمان والإيمان أعم من لفظ الإسلام، لذلك نجد أن كل محسنًا مؤمن مسلم، ولكن كل مسلم لا يطلق عليه لفظ مؤمن.

أسئلة دينية حول عدد مراتب الدين للأطفال

  • ما هي عدد أركان الإيمان؟ الإجابة: 6 أركان.
  • ما هي أركان الإيمان؟ الإجابة: الإيمان بالله، الإيمان بالملائكة، الإيمان بالرسل، الإيمان بالكتب السماوية، الإيمان باليوم الآخر، الإيمان بالقدر.
  • ماالمقصود بالإيمان بالله؟ الإجابة: يقصد بها الإيمان بالله وحده لا شريك له والإيمان بأسمائه وصفاته.
  • ما المقصود بالإيمان بالملائكة؟ الإجابة: يقصد به الإيمان والتصديق بوجودهم.
  • ما المقصود بالإيمان بالكتب السماوية؟ الإجابة: المقصود بها هي الإيمان بجميع الرسل التي أنزلها الله عز وجل لتكون هداية للناس وتصديق الكتب التي جاءت معهم.
  • ما المقصود بالإيمان بالقضاء والقدر؟ الإجابة: يعني الإيمان بما يحدث للشخص وأنه مكتوب ومقدر عند الله عز وجل منذ ولادته خيره وشره.
  • ما المقصود بالإيمان باليوم الآخر؟ الإجابة: هو الإيمان بيوم القيامة والحساب ووجود الجنة والنار.
  • ما هي عدد أركان الإسلام؟ الإجابة: 5 أركان.
  • ما هي أركان الإسلام الخمسة؟ الإجابة: قول الشهادة وهي أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد عبده ورسول الله، إقامة الصلاة، إيتاء الزكاة، صوم رمضان، حج البيت لمن استطاع إليه سبيلًا.
  • ما هي الصلوات المفروضة؟ الإجابة: الفجر وهم ركعتان، الظهر وهم أربع ركعات، العصر وهم أربع ركعات، المغرب وهي ثلاث ركعات، العشاء تكون 3 ركعات.
  • ما المقصود بالزكاة؟ الإجابة: هو مبلغ محدد من المال يخرجه المسلم للفقراء والمساكين.
  • ماذا يعني صوم رمضان؟ الإجابة: هو صوم شهر رمضان ويعني التوقف عن الطعام والشراب بداية من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس ويكون وقت أذان المغرب، ويتم صيام الشهر بأكمله إلا أيام العذر.
  • ما المقصود بالحج؟ الإجابة: هو الذهاب إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج وتكون في اليوم العاشر من ذي الحجة.
  • على من يجب الحج؟ الإجابة: على كل مسلم عاقل بالغ قادر عليه سواء من الناحية الصحية أو المالية.
  • ما هو الأجر المأخوذ من الحج؟ الإجابة: تكون ذنب لجميع سيئات صاحبه ويعود إلى بلده كما ولدته أمه.
أخيراً نكون تحدثنا عن عدد مراتب الدين، وهم 3 مراتب مرتبطة كل منهما بالأخرى، ولتكون أعلى عدد مراتب الدين هي الإحسان، ويجب العلم أن كل مسلم لا يطلق عليه مؤمن وذلك لأن الإسلام يكون في الظاهر بينما الإيمان يوجد في القلب والأعمال الباطنية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ