كتابة : الاء محمدي
آخر تحديث: 21/05/2024

عشبة عود الريح للحمل .. فما فوائدها وأضرارها؟

عشبة عود الريح من الأعشاب المنتشرة حالياً في العديد من الأماكن، ويرغب الناس في التعرف على هذه العشبة بشكل أكبر ودراستها، لذلك فسوف نتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن أهم الفوائد الصحية للعشبة. بالإضافة إلى بعض الأضرار الخاصة بها، عود الريح أو كما تسمى في العديد من البلاد بالبربريس لها العديد من الاستخدامات، بالإضافة إلى الأنواع المختلفة وهذا الأمر يأتي بسبب ظهورها في فصول السنة المختلفة، ولذلك يتعدد شكل هذه العشبة.
عشبة عود الريح للحمل .. فما فوائدها وأضرارها؟

عشبة عود الريح

كما تم التوضيح في البداية هذه العشبة من الأعشاب المنتشرة وبشكل واضح الآن سواء في العالم أو في المنطقة العربية، ولذلك سنقوم بالتعرف على هذه العشبة بالتفصيل:

  • عود الريح من الأعشاب التي لها العديد من الأسماء المختلفة، وهذه الأسماء تأتي بسبب اختلاف البلاد التي تتواجد بها هذه العشبة، ولذلك تعتبر من الأعشاب الرئيسية خاصة في دول أوروبا.
  • تسمى هذه العشبة بعود الريح وهو ما يتم تداوله في الدول العربية، كما تسمي بالزرشك في دول وسط أوربا وتسمى بأمير باريس في دولة فرنسا، والاسم الأكثر شيوعاً لهذه العشبة هو البربريس.
  • تظهر هذه العشبة كما وضحنا في فصول السنة المختلفة، ولكن الفصل الأفضل لزراعة هذه العشبة به هو فصل الربيع.
  • كما تعتبر دولة فرنسا هي الدولة التي تصدر هذه العشبة إلى العديد من الدول الأخرى.
  • تتميز هذه العشبة بالأوراق البيضاوية، بالإضافة إلى الشكل المستطيل والعنق الخاص بهذه العشبة قصير جداً، ويتساقط بشكل واضح في فصل الشتاء عند هطول الأمطار بغزارة في دول أوروبا.
  • تمتاز هذه العشبة بالألوان الزاهية لعل اللون الأبرز لهذه العشبة هو اللون الأحمر، بالإضافة إلى اللون الأصفر، كما تمتاز البربريس بالمذاق الحمضي.
  • المواد الطبيعية المتواجدة داخل هذه العشبة من الأشياء التي تجعلها مميزة ومختلفة عن العديد من الأعشاب الأخرى، ولذلك ينصح بها بشكل مستمر من الأطباء.

عشبة عود الريح وأنواعها

بعد التعرف على هذه العشبة وبشكل أكبر، سنقوم الآن بالتعرف على أنواعها وذلك لأن البربريس أو عود الريح تظهر في فصول السنة المختلفة، ولذلك فإن لها العديد من الأنواع التي يجب أن نتعرف عليها:

  • تنقسم هذه العشبة إلى نوعين من الأعشاب وهما الأكثر تداولاً في مختلف البلاد حول العالم، ولذلك سنقوم بالتعرف على هذه الأنواع للتعرف على البربريس بشكل أكبر.
  • النوع الأول يسمي عود الريح شونبرغ، وهذا النوع يتميز بالشكل المختلف عن الأنواع الأخرى من هذه العشبة، وذلك بسب استخراجه من أفضل الشجيرات والتي تمتاز بالمظهر المختلف والمميز.
  • هذه العشبة تتواجد وبشكل أكبر في منطقة الشرق الأقصى، ولذلك يكون ثمن هذه العشبة مرتفع بعض الشيء مقارنة بالأنواع الأخرى من الأعشاب.
  • من الممكن أن يتم زراعة الشونبرغ في حدائق المنزل ولكن تحتاج هذه العشبة إلى عناية خاصة، حتى تخرج بأفضل شكل ممكن كما تمتاز هذه العشبة باللون البرتقالي والأحمر الفاتح.
  • النوع الآخر من هذه العشبة يسمي بعود الريح الأحمر، وهو أكثر الأنواع تداولاً بين جميع الأنواع الأخرى لهذه العشبة.
  • يمتاز هذا النوع من البربريس بالشكل المختلف، حيث يصل طول العشبة في بعض الأحيان إلى أكثر من متر، بالإضافة إلى العرض الذي يصل إلى حوالي 50 سنتم.
  • يمتاز هذا النوع من البربريس بالصلابة، بالإضافة إلى تحول لون هذه العشبة في فصل الشتاء إلى اللون الأخضر.
  • قدرة هذا النوع من العشبة في النمو وسط البرد، بالإضافة إلى الجفاف الشديد تعتبر من أهم الأشياء التي تميز البربريس الأحمر، ولذلك يعتبر هو الأكثر تداولاً بين أنواع هذه العشبة أيضا.

فوائد عشبة عود الريح

هناك العديد من الفوائد الصحية التي تتواجد داخل هذه العشبة ويجب أن نقوم بالتعرف عليها، حتى يكون الإنسان قادر على الاستفادة من هذه العشبة الرائعة جداً إلى الجسم:

  1. علاج الأمراض المزمنة: لهذه العشبة العديد من الفوائد الصحية والتي ينصح بها باستمرار، خاصة أن هذه العشبة كان يتم استخدامها قديماً من قبل الأطباء في علاج العديد من الأمراض الصعبة، مثل السكتة الدماغية وأمراض الضغط والصرع عند الأطفال والكبار.
  2. تقوية العضلات: تساعد هذه العشبة في زيادة قوة وكتلة العضلات المتواجدة في الجسم، ولذلك ينصح بها لمن يقوم بممارسة الرياضة بشكل عام، وخاصة ألعاب القوة فهي تعتبر من المنشطات الطبيعية.
  3. مشكلة الصفراء: التي كانت منتشرة قديماً وبشكل واضح، تعتبر من المشاكل التي تقوم هذه العشبة بحلها بشكل نهائي، ولذلك ينصح بتناول هذه العشبة باستمرار لتفادي الإصابة بهذا المرض.
  4. تحسين عملية الهضم: البربريس يعتبر من أهم الطرق التي تساعد في الهضم أيضا وبالطريقة الصحيحة، ولذلك ينصح به لمن يعاني من مشاكل في الهضم، بالإضافة إلى المساعدة في تنشيط الكبد وتجنب المشاكل الخاصة بالكبد.
  5. تقوية جهاز المناعة: تساعد هذه العشبة في تقوية المناعة بصورة واضحة، وهذا الأمر من شأنه أن يساعد في التقليل من الأمراض.
  6. زيادة إدرار اللبن: ينصح بتناول هذه العشبة إلى النساء بعد الولادة لأن هذه العشبة تحفز من زيادة اللبن لدي المرأة، بالإضافة إلى تنشيط الغدة الدرقية والتي تساعد الجسم في التخلص من مختلف الأمراض.
  7. علاج مشاكل البشرة: من يعاني من مشاكل على مستوى البشرة سواء مشكلة حب الشباب أو البقع التي تتواجد في البشرة، ينصح بتناول هذه العشبة حتى يتم تفادي هذه المشكلة والقضاء عليها بشكل نهائي.
  8. علاج أمراض العين: من يعاني من الالتهابات التي تكون متواجدة في العين، بالإضافة إلى كافة الأمراض الخاصة بالعين من الأشياء ينصح في هذه الحالة تناول البربريس وبصورة مستمرة.
  9. ضبط مستوى السكر في الدم: تساعد هذه العشبة في تقليل مستوى السكر في الدم وبذلك فهي تحافظ على صحة وسلامة الجسم من الأمراض. بالإضافة إلى ذلك تعتبر من المواد الأساسية لجميع الأشخاص الذين يعانوا من المشاكل المعوية.

موانع استخدام عشبة عود الريح

بعد التعرف على الفوائد الصحية الخاصة بهذه العشبة سنقوم الآن بالتعرف على الأَضرار الخاصة بها بالإضافة إلى الموانع الخاصة بالاستعمال لبعض الأشخاص الذين يعانوا من الأمراض المختلفة:

1. تجنب استخدام عشبة عود الريح في حالة الغثيان والقيء

  • يجب أن يتم الابتعاد عن تناول هذه العشبة في الحالة الجافة، لأنها تسبب في الكثير من الأحيان الغثيان والقيء بشكل مستمر وفي بعض الأحيان تسبب الإسهال، ولذلك يجب أن يتم الابتعاد عنها في هذه الحالة.

2. تجنب استخدام عشبة عود الريح في حالة مشاكل القلب

  • من يعاني من مشاكل على مستوى القلب يجب أن يبتعد عن هذه العشبة وفي حال تناولها إلا يتم الإفراط في تناولها، لأنها من الممكن أن تسبب العديد من المشاكل على مستوى القلب.

3. تجنب استخدام عشبة عود الريح في حالة الحمى

  • من يعاني من الحمى المرتفعة يجب أن يبتعد عن هذه العشبة أيضا، بالإضافة إلى التهاب الغشاء المخاطي في هذه الحالات يجب أن تبتعد عن البربريس.

4. الإفراط في الاستخدام يسبب مشاكل في الكلى

  • الإفراط في تناول هذه العشبة من شأنه أن يتسبب في التهاب شديد في الكلي، ويكون من الصعب التخلص من هذه المشكلة بعد ذلك.

5. تجنب استخدام عشبة عود الريح للحمل

  • النساء في فترة الحمل يجب أن يبتعدوا وبشكل كلي عن هذه العشبة، لأنها تسبب تقلصات في الرحم وإسهال وقيء وغثيان، وهذا الأمر من شأنه أن يؤدي بالمرأة إلى الإجهاض.

6. مرضى الغدة الدرقية

  • يجب على المرضى الذين يعانون من مشاكل في الغدة الدرقية ويتلقون أدوية للهرمونات تجنب استخدم عود الريح لأنها تؤثر على النتائج النهائية للعلاج.
عشبة عود الريح أو كما تسمى بالبربريس كما أوضحنا، من الأعشاب الرائعة والتي لها فوائد كثيرة بالإضافة إلى بعض الأضرار، ولكن بالمقارنة مع الفوائد فهي عشبة رائعة وينصح بها من قبل الأطباء.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ