آخر تحديث: 10/05/2021

علاجات طبيعية للصداع بدل المسكنات

علاجات طبيعية للصداع بدل المسكنات
يعتبر صداع الرأس من أكثر الشكاوى الجسدية شيوعًا وأكثرها إيلاماً وإزعاجا، ففي حال عدم توفر مسكنات الألم يصبح الشخص في حيرة من أمره وتحت وطأة صداع قوي، ولمثل هذه الحالات تتوفر علاجات طبيعية للصداع يمكن أن تفي بالغرض وتُخلص منه بشكل فوري وطبيعي.
يمكن أن يحدث الصداع جراء أسباب مختلفة منها الجفاف والإجهاد والحساسية، لكن عندما يتعلق الأمر بالصداع النصفي القاتل، فإن السبب يعود إلى الفرد المصاب حيث تتداخل عوامل مختلفة وراءه.
لسوء الحظ، وعلى الرغم من الإعلانات التي تقدر بملايين الدولارات لتؤكد للمستهلكين أن تلك الأدوية آمنة، فإنها تأتي مع بعض الآثار الجانبية الخطيرة، هل تعلم أن الأسيتامينوفين هو السبب الأول لفشل الكبد في جميع أنحاء العالم؟
وكل المسكنات الرئيسية للتخلص من الصداع تكون فيها الجرعة الفعالة قريبة بشكل غير مريح من الجرعة السامة، كما أن جميع الملصقات التوعوية لا تشجع الاستخدام المنتظم لتلك المسكنات لتخفيف الألم.

علاجات طبيعية للصداع

هذه الأدوية لها مكانها، لكنها يجب أن تكون الملاذ الأخير، يمكن لمسكنات الألم الطبيعية السبعة التالية القضاء على معاناتك دون فرض آثار جانبية خطيرة، تم استخدام الكثير منها في طب المعالجة المثلية لمئات السنين.

الماء

علاجات طبيعية للصداع بدل المسكنات

أول شيء يجب عليك فعله عندما تشعر بصداع هو شرب بعض الماء، الجفاف المزمن هو سبب شائع للغاية للصداع، مما يعني أنه لا يتعلق فقط بكمية المياه التي تشربها في اليوم، ولكن أيضًا حول عادات استهلاكك للمياه بشكل عام، قد يؤدي الجفاف أيضًا إلى تشتيت الانتباه والتهيج، مما يؤدي إلى جعل الأعراض تتطور لما هو أسوأ.

لقد تبين في الدراسات أن شرب بعض الماء يخفف من أعراض الصداع المرتبطة بالجفاف في غضون 30 دقيقة إلى ثلاث ساعات، إذا كنت عرضة للصداع، فقد تكون قادرًا على تقليل تواترها من خلال البقاء على نظام ترطيب جيد والتأكد من تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالمياه مثل الفواكه والخضروات.

الكركم

علاجات طبيعية للصداع بدل المسكنات

يعد الالتهاب أحد أكثر الأمراض الجسدية إيلامًا، وهذا ينطبق أيضًا على الصداع، الإيبوبروفين هو مضاد قوي للالتهابات، ولهذا السبب يمكن أن يجعلك تشعر بتحسن، لكن الطبيعة مليئة بمضادات الالتهاب الطبيعية التي يجب أن تجربها أولاً، والكركم واحدة منها لأنه يحتوي على نسبة عالية من المركبات المضادة للالتهابات وكذلك الكثير من مضادات الأكسدة القوية.

تسمى العناصر المضادة للالتهابات في الكركم "الكركمين"، هذا الأخير يقلل من الالتهابات في جميع أنحاء الجسم، وفي حالة الصداع قد يخفف السبب الأساسي للقضاء على الألم، لذلك قل نعم لهذا الغداء المكون! إذا كنت لا تحب طعم الكركم، فهو يأتي أيضًا في شكل ملحق كبسولة.

لحاء الصفصاف

علاجات طبيعية للصداع بدل المسكنات

إذا كنت تبحث عن علاج طبيعي أكثر من تلك المسكنات التي تنتجها المختبرات، فكر في لحاء الصفصاف، إنه يحتوي على ساليسين، والمعروف باسم الأسبرين.

المجتمعات القديمة تمضغ لحاء الصفصاف لتخفيف الألم والحد من الحمى، وتهدئة الالتهابات، في هذه الأيام، من المرجح أن تجد لحاء الصفصاف في صورة مجففة لصنع الشاي أو كبسولة أو مكمل سائل.

لحاء الصفصاف قوي بالتأكيد، ولكن لأنه قريب جدًا من الأسبرين الفعلي، يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية مثل جميع الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية، لا ينصح باستخدامه لفترة طويلة كما لا ينبغي إعطاؤه للأطفال أو أي شخص يتناول دواء مضادًا للتخثر، علاوة على ذلك احرص على عدم خلط لحاء الصفصاف مع مسكنات الألم الأخرى.

المغنيسيوم

علاجات طبيعية للصداع بدل المسكنات

أظهرت الدراسات أن نقص المغنيسيوم شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المتكرر، تشير الأدلة إلى أن 600 ملغ من أقراص المغنيسيوم عن طريق الفم في اليوم الواحد يمكن أن تقلل من وتيرة الصداع النصفي وكذلك شدتها عندما تصيبك.

ليس من الواضح لماذا يساعد المغنيسيوم في الصداع، لكنه معدن مهم للغاية يساعد في وظائف جسدية لا حصر لها، بما في ذلك تنظيم نسبة السكر في الدم والنظام العصبي.

من الواضح أن أعصابنا هي التي تنقل رسائل الألم إلى المخ، ويمكن أن يسبب كل من انخفاض السكر في الدم وارتفاعه صداعًا بالجسم، ولعل هذا يفسر قدرة المغنيسيوم على تخفيف المعاناة.

الكافيين

علاجات طبيعية للصداع بدل المسكنات

إيجابي في علاج الصداع، وهذا هو السبب في أنه يمكن العثور عليه في العديد من أدوية الصداع بدون وصفة طبية، يمكن للكافيين أن يضيق الأوعية الدموية (يقلل من الالتهابات)، ويحسن من مزاجك، ويحسن اليقظة، وكلها يمكن أن تكون مفيدة في تقليل آلام الصداع.

ما دمت تحصل على الكافيين من القهوة أو الشاي، بدلا من المشروبات الغازية أو مشروبات الطاقة التي تحتوي أيضا على المكونات الاصطناعية الأخرى التي تسبب الصداع،

لا تتردد في استخدام هذا العلاج الطبيعي، ومع ذلك، لكن انتبه فالمدمنين على الكافيين يميلون إلى الإصابة بصداع عند عدم حصول الجسم عليه، لذلك إذا كنت تخطط لاستخدام الكافيين لتخفيف الصداع من الأفضل تجنبه عندما لا تعاني.

القرنفل

علاجات طبيعية للصداع بدل المسكنات

هو عشب حلو وحار قد يساعد في حدوث الصداع سواء أكنت تستهلكه أو بفركه على رأسك المؤلم، قد تكون قادرًا على العثور على القرنفل كليًا أو مسحوق أو بشكل صبغة.

القرنفل لا يقلل فقط من الالتهابات، ولكن يحتوي أيضًا على مركب يخفف الألم يسمى الأوجينول، هذا الأخير قوي بما فيه الكفاية ليدخل في العديد من مراهم OTC المعدة للألم.

يعد القرنفل تابل رائع في الطبخ، ولكن عندما تبحث عن الراحة الفورية، حاول فرك القليل من زيت القرنفل على الرأس.

المعالجة الباردة

علاجات طبيعية للصداع بدل المسكنات

طريقة طبيعية وقديمة تكمن في العلاج بالبرودة، في بعض الأحيان يمكن أن يعمل العلاج بالبرودة قديم الطراز العجائب في تخليصك من الصداع، سيؤدي تطبيق منشفة باردة أو شيء مثلج على الرأس إلى تقليل الالتهاب وتضيق الأوعية الدموية وهي عوامل رئيسية في تخفيف الألم.

قد تكون المعالجة الباردة كافية لعلاج الصداع من تلقاء نفسه، لكنها آمنة أيضًا للاستخدام مع أي علاج آخر للألم، يكفي الحصول على كيس من الخضروات المجمدة ووضعه على جبينك، أو ملء كيس ماء مع الثلج ولفها في منشفة قبل تطبيق لتجنب إتلاف جلدك، اتركها 15-20 دقيقة.

الراحة والتنفس بعمق

علاجات طبيعية للصداع بدل المسكنات

علاوة على كل ما ذكر أعلاه من علاجات طبيعية للصداع، هناك عنصر علاج آخر لا يجب نسيانه، ويتجلى في فإن الراحة، فضغوط الحياة ومنحاها المتسارع يسبب الصداع، لذلك احرص على منح نفسك الراحة والنظر بعيدًا عن شاشتك والتنفس بعمق، وهي أحد تقنيات المعالجة المثلية الرائعة لتعزيز العلاقة بين العقل والجسم والتي تؤثر بشدة على حدة الألم.

أي من العلاجات الطبيعية المدرجة في قائمتنا تستحق المحاولة، ما لم يتم وجود مانع لها كنظام دوائي معين أو خالة مرضية يستعصي معها تجربة أحد المكونات الطبيعية.