آخر تحديث: 08/01/2022

علاج الأرق - الأرق والصيدلية الخضراء

علاج الأرق - الأرق والصيدلية الخضراء
علاج الأرق والصيدلية الخضراء، يعتبر الأرق هي كلمة تعبر عن العديد من الأمور التي تخص اضطرابات النوم، لذلك الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة يلجأون لتناول العقاقير الدوائية التي لديها فاعلية كبيرة في مساعدة الشخص على النوم، على الرغم من أضرارها سوف نتعرف على هذا الموضوع في موقع مفاهيم
لهذا سنتحدث في هذه المقالة في موقع مفاهيم عن الأعشاب الطبيعية التي يمكن تناولها لتساعدنا على علاج الأرق بعيدا عن تناول الأدوية الطبية التي قد تسبب لبعض الأشخاص حالة من الإدمان والتكاسل إذا تم تناولها بشكل مستمر، فمن أضرارها أنها قد تزيد من حالة العصبية واضطرابات في المزاج العام، كما أنها تتعارض كثيرا مع الدورة الطبيعية للنوم، لذلك سنتطرق في السطور القادمة عن أهمية هذه الأعشاب.

وصفات طبيعية تساعد على علاج الأرق

سنتحدث هنا عن أفضل البدائل العشبية، التي يمكن الاستعانه بها بجانب بعض النصائح الغذائية التي سوف تساعدنا  في الخلود إلى نوم بشكل هادئ وعميق ومن بينها نذكر ما يلي:

عشبة التورنيجان: 

  • أو ما يعرف أيضا باسم  المليسا، هذه العشبة لديها رائحة ليمونية تبهج وتشرح الصدر بشكل ملحوظ، وبالأخص إذا تم فرك أوراقه بين أصابعك. 
  • وتعتبر هذه العشبة من بين الأعشاب التي تنتشر بشكل كبير سواء قديما أو حديثا، فهي من الأعشاب المهدئة والآمنه عند تناولها.
  • فهي تستخدم لتهدئة المعدة، والفضل هنا يرجع إلى مجموعة المواد الكيمائية المتواجدة في هذا النبات التي تسمى التربينات.
  • فقد أكدت العديد من الدراسات أن لهذه المواد فوائد عديدة في توسيع الأوعية الدموية، وبالتالي تساعد في تقليل ضغط المنشط هرموني تقوم الغدة الدرقية بإفرازها .
  • وحتى نحضر شراب لهذه العشبة سنقترح عليكم بأن نقوم بنقع مقدار ملعقتين كبيرتين من الأوراق الجافة من هذه العشبة، ونضع عليها نقوم بتصفيته ونتركه ليبرد قليلا، ثم نقوم بإضافة ملعقة كبيرة من العسل الأبيض.
  • ملاحظة مهمة لا يمكن أن نجرب هذه العشبة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الغدة الدرقية حتى لا تزيد لديهم الحالة بشكل سلبي، حيث أن هذه العشبة بأنها مواد كيميائية قد تتفاعل مع مادة THYROTROPINE، هذه المادة هي عبارة عن منشط هرموني تقوم الغدة الدرقية بإفرازها .
  • كما يجب أن لا نقوم بتناول كمية كبيرة من عشبة البابونج، وبالأخص كبار السن، لأنه قد يتسبب في مفعول عكسي على صحتهم، فقد يزيد من حالة الأرق والصداع وتغيير الزواج العام، كما ينصح  بعدم تناوله من قبل الأطفال الصغار دون عمر السنتين.

الخس: 

  • أثبتت العديد من الدراسات أن الخس غني بمادة تسمى اللكتوكاريوم، هذه المادة مسؤولة بشكل فعال وأساسي في تقليل الاضطرابات العصبية.
  • إنكما أنها تساهم في تخطي حالة الأرق المزمنة، وتعمل على إزالة التشنجات التي تصيب الأمعاء، ولذلك ينصح بتناول عدة أوراق من الخس بعد أن نقوم بتنظيفها وبالأخص قبل النوم بحوالي ساعة.
  • ملاحظة هامة ينصح بعدم تناول الخس للأشخاص الذين يعانون من السعال المصحوب بالبلغم لأنه يساعد على حبس البلغم وقد يزيد الحالة سوء.

 

الأسباب الرئيسة للأرق

من المعروف أن الأرق المزمن قد يسبب حالة من الإنزعاج في حياتنا بشكل كبير، لكن يمكن أن نعالج الأرق عن طريق الأعشاب الطبية التي تجعلنا نحصل على النوم المتواصل بشكل كامل ومتواصل في الليل، ومن الملاحظ أن الأرق في غالب الأمر قد يأتي على هيئة صورتين هما:

  1. قد يصاب الشخص بحالة من عدم النوم فيحاول على قدر المستطاع أن ينام لكنه يبقى يقظًا تمامًا.
  2. أو أن الأرق يأتي في ساعات ما بعد منتصف الليل أي بعد أن ينام الشخص.
  3. وهناك العديد من الأشخاص قد يعانون من الأرق وذلك بسبب الإجهاد الذي يصاب به الشخص خلال اليوم.
  4. وقد يكون بسبب النظام الغذائي الغير سليم الذي يتبعه.
  5. وقد يكون السبب وراء الإضاءة الاصطناعية سواء من ناحية شاشات الكمبيوتر أو من ناحية الهواتف الذكية.

أعشاب طبيعية لمعالجة الأرق

يمكن أن نقوم بمعالجة الأرق عن طريق تناول الأعشاب الطبية الطبيعية، فهذه الاعشاب يمكن أن تعالج العديد من الحالات المختلفة، سواء كان منها صعوبة النوم أو الاستيقاظ بشكل تلقائي ومتعدد في منتصف الليل، لذلك سنتحدث سويا عن أهم الأعشاب التي تساهم في التخلص من حالة الأرق، وتساعد على تحسين جودة النوم، ومنها نذكر ما يلي:

  1. عشبة الناردين

ينصح العديد من الخبراء بتناول نبات الناردين أو ما تسمى بحشيشة الهر، حتى تحصل على كمية من الهدوء والاسترخاء، فهذه العشبة تساهم في الحصول على حالة أفضل في النوم وبطريقة سريعة، لكن قبل تناول هذه العشبة يجب استشارة الطبيب المختص في الاعشاب حتى يعطيك الجرعة المناسبة لكل مريض، وذلك لأن هذه العشبة قد تتفاعل مع بعض الأدوية، هذا بجانب كونها من الأعشاب الغير امنة على الحوامل والأطفال لذلك يجب تجنبها.

  1. عشبة خشخاش كاليفورنيا

تعتبر عشبة خشخاش كاليفورنيا من بين الأعشاب المختارة في معالجة الأرق بالأعشاب، فهذه العشبة فعالة جدا في معالجة العديد من مشاكل النوم، والقلق، والأوجاع المتنوعة، كما يساعد على تهدئة الشخص الذي لديه انفعالات عصبية زائدة، والعديد من الحالات الأخرى، ولكن لا يوجد  هناك دراسات كافية تثبت أن هناك درجة أمان لاستخدام عشبة خشخاش كاليفورنيا، لذلك يجب استشر الطبيب المختص في الاعشاب قبل تناولها.

  1. زهرة الالام الحمراء

تعتبر هذه العشبة من بين الأعشاب الطبية لهذا ننصح بها العديد من الأشخاص الذين يعانون من حالة الاستيقاظ لعدة مرات أثناء الليل، حيث أنها تساهم في عملية تنظيم النوم وعلى عملية الاسترخاء أيضًا، كما أنها تستعمل في تهدئة اضطرابات المعدة.

  1. الجنجل الشائع

هذا العشب له العديد من الأسماء منها ما يعرف باسم حشيشة الدينار، وهي عبارة عن عشبة تساعد على تحفيز الشخص على النوم،  من الأعشاب الفعالة أيضًا في معالجة القلق، والمشكلات التي تصيب الجهاز الهضمي، وفي غالب الأمر هذه العشبة امنة للاستخدام في معالجة الأرق بالأعشاب، ولكن هناك تحتوي عليها تسمي الستيرويدات، هذه المادة قد تضر بالمرأة الحامل والمرضعة والأطفال، لذلك لا يمكن أن يتناوله.

  1. عشبة البابونج

هو من بين الأعشاب الطبية القديمة والمنتشرة في معالجة الأرق واضطرابات النوم، حيث أن شاي عشبة البابونج لديه شعبية كبيرة وخاصة فهو يعرف بأنه يتمتع بخصائص مهدئة، كما أن البابونج استخدامات اخرى، لذلك يمكن أن يعالج العديد من المشاكل سواء للأطفال أو البالغين.

وصفة طبيعية تعالج الأرق

هناك العديد من الوصفات التي تساعد على علاج الأرق ومن بين هذه الوصفات نذكر ما يلي:

نقوم باستخدام ملعقتان كبيرتان من العسل الأبيض، معها تأخذ ملعقة كبيرة من خل التفاح، ثم سنأخذ معها ملعقة كبيرة من الماء الفاتر، وبعدها سنقوم بتناول هذا الخليط قبل النوم بحوالي نصف ساعة، وبالتأكيد سوف تتمتع بنوم هادئ وعميق كما تحب.

وأخيرا.. قدمنا لكم في هذه المقالة كيفية علاج الأرق والصيدلية الخضراء، لذلك حتى نتمتع بحالة هادئة ونوم عميق بعيدا عن الأرق، علينا أن لا نأكل في الليل لدرجة أننا نمليء المعدة، وبالأخص يجب الابتعاد عن البروتينات واللحوم، وينصح بالاعتماد على الأطعمة الخفيفة التي تتكون من الكربوهيدرات، كما ينصح بأن لا نتناول الطعام قبل النوم مباشرة ونترك فترة ٤ ساعات لإراحة المعدة قبل النوم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ