آخر تحديث: 10/05/2021

علاج تنميل اللسان

علاج تنميل اللسان
التفكير في علاج تنميل اللسان لن يمر دون إدراك أسباب هذه الحالة الطبية والعوامل التي تقف وراءها. ولعل أكثر ما يعرفه الأغلبية هو أن هذه الحالة تتعلق بالشعور بوخز كالإبر والدبابيس في اللسان، لكن يمكن أن تؤثر على جميع أجزاء الجسم. ألقوا نظرة فاحصة على هذه الحالة الطبية وأسبابها الشائعة.

تنميل اللسان

الخدر أو التنميل يكون نتيجة فقدان الإحساس في جزء من الجسم، عانى العديد من الأشخاص من هذا الإحساس عند النوم لمدة طويلة جدًا على ذراع ملتوية أو الكتابة لفترة طويلة جدًا على لوحة المفاتيح. ومع ذلك، فإن أعراض تنميل اللسان ليست شائعة الحدوث ويمكن أن تكون مخيفة للغاية. علاوة على ذلك، قد يرتبط التنميل بأعراض أخرى قد تُشعر بالغرابة والقلق.

أسباب تنميل اللسان

هناك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تتسبب في وخز اللسان، بما في ذلك:

تلف الأعصاب

وذلك أثناء إجراء عملية على الأسنان، خاصة العصب اللغوي الذي يعتبر مسؤولاً عن الشعور في مقدمة اللسان، ومن الممكن إصابة هذا العصب أثناء عمليات الأسنان أو الجراحة. الأضرار التي تلحق العصب اللغوي تحدث بشكل شائع عند إزالة سن الحكمة، والمعروفة أيضًا باسم الضرس الثالث في الفك السفلي.

يمكن أن يؤدي ذلك إلى الشعور بالخدر، والإحساس بالوخز، وأحيانًا تغيير في كيفية تذوق الطعام أو الشراب. قد يؤثر فقط على جانب واحد من اللسان، أو يمتد إلى الشفاه والذقن. حوالي 90 في المائة من هذه الإصابات العصبية مؤقتة، لذلك يجب أن يعود الشخص إلى طبيعته في غضون 8 أسابيع. إذا استمرت الأعراض لفترة تزيد عن 6 أشهر، فإن إصابة العصب تكون دائمة وستحتاج إلى علاج من قبل أخصائي طبي.

رد فعل تحسسي

وخز اللسان هو أحد الأعراض المحتملة لمتلازمة الحساسية الفموية التي يمكن أن تحدثها ثمار معينة. بعض الناس قد يكون لديهم رد فعل تحسسي لبعض الأطعمة أو المشروبات، وخاصة إذا كان لديهم أيضا حمى القش. قد يتسبب ذلك في حدوث حكة أو وخز في اللسان أو الفم أو الحلق. يمكن أن تحدث متلازمة الحساسية الفموية بعد تناول الفواكه أو الخضار النيئة لأن البروتينات الموجودة فيها تشبه تلك الموجودة في حبوب اللقاح.

نصائح عند الإصابة برد فعل تحسسي:

  • يجب أن يختفي رد الفعل التحسسي من تلقاء نفسه، ولكن تناول مضادات الهيستامين وشطف الفم بالماء يمكن أن يؤدي إلى تسريع عملية الشفاء.

  • يجب على الشخص استشارة الطبيب إذا كانت الأعراض تسبب الكثير من عدم الراحة، أو تزداد سوءًا.

  • يجب أن يكون الناس مدركين لعلامات الحساسية المفرطة، وهو رد فعل تحسسي يهدد الحياة ويحتاج إلى عناية طبية عاجلة.

  • يمكن أن تشمل علامات الحساسية المفرطة طفح جلدي أحمر، وتورم في الحلق، وصعوبة في التنفس، وتشنجات في المعدة، وصعوبة في البلع.

قرحة الفم

هي قرحة فم صغيرة تظهر على الشفاه أو داخل الفم أو اللسان. يمكن أن تسبب الألم أو الخدر، وأحيانًا الشعور بالوخز في المنطقة المجاورة. من المفترض أن تتحسن قروح الفم خلال أسبوع ولكن استخدام دواء بدون وصفة طبية أو شطف الفم يمكن أن يخفف من الانزعاج ويسرع عملية الشفاء.

رد فعل تجاه الدواء

بعض الأدوية قد تتسبب في وخز اللسان كأثر جانبي، خاصة إذا تم تناول الدواء عن طريق الفم. أحد الأمثلة على ذلك هو الأسيتازولاميد (Diamox)، والذي يستخدم لعلاج الجلوكوما، واضطرابات النوبات، وذمة، والشلل الدوري.

يعد الوهن، أو الإحساس بالوخز، أحد الآثار الجانبية المعترف بها. عندما يتم وصف دواء لك، يجب عليك دائمًا مراجعة الآثار الجانبية المتوقعة من خلال قراءة العبوة بعناية، أو سؤال الطبيب أو الصيدلي. إذا كان تنميل اللسان هو أحد الآثار الجانبية المعروفة، فيجب أن يزول بمجرد توقف الشخص عن تناول الدواء. إذا لم يختفي التأثير الجانبي، أو كان رد الفعل شديدًا بشكل خاص، فيجب على الشخص استشارة الطبيب أو الصيدلي.

حرق اللسان

يمكن أن يكون حرق اللسان على إثر الطعام الساخن أو الشراب مؤلمًا وغير مريح، وقد يؤدي إلى الإحساس بالوخز أثناء شفاء الحروق. يمكن لأي شخص أن يتخلص من الانزعاج المصاحب للحرق عن طريق شطف الفم بالماء البارد مباشرة بعد حرق اللسان. كما أن تناول الأدوية المضادة للالتهابات، مثل الإيبوبروفين، يمكن أن يساعد أيضًا إذا كان الحرق مؤلمًا جدًا أو منتفخًا، الإيبوبروفين متاح للشراء عبر الإنترنت.

السكتة الدماغية أو TIA

قد تتسبب السكتة الدماغية في تنميل أو وخز على جانب واحد من الوجه، بما في ذلك اللسان. تحدث السكتة الدماغية عند انقطاع تدفق الدم إلى المخ، مما يؤدي إلى تلف الخلايا التي يمكن أن تؤثر على وظائف العضلات والذاكرة.

تحدث نوبة نقص تروية عابرة (TIA) عندما يتوقف تدفق الدم إلى المخ لفترة وجيزة. يمكن أن يكون علامة تحذير أن السكتة الدماغية يمكن أن تحدث في المستقبل. الخدر المفاجئ أو التنميل في الوجه أو الجسم هو أحد أعراض السكتة الدماغية، خاصةً إذا كان يؤثر على جانب واحد فقط من الجسم.

إذا شعر اللسان بالوخز أو شعر بالخدر وكانت هناك علامات أخرى على حدوث السكتة الدماغية، فقد يكون هذا تحذيرًا خطيرًا. إن إدراك أعراض السكتة الدماغية والحصول على علاج طبي طارئ بسرعة أمر بالغ الأهمية.

التصلب المتعدد

الأعصاب الملتهبة أو توقفها عن العمل بشكل صحيح هي أحد الأعراض الشائعة لمرض التصلب العصبي المتعدد (MS). هذا يمكن أن يؤدي إلى تهيج، ألم، أو إحساس حارق ووخز يعرف باسم الألم العصبي.

فقر الدم

التهاب اللسان يمكن أن يكون أحد أعراض فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين B 12. تشمل الأعراض الأخرى التعب والبشرة الباهتة والشعور بالإغماء وفقدان الشهية وفقدان الوزن. فقر الدم هو حالة تؤثر على خلايا الدم الحمراء في الجسم، مما يسبب التعب الشديد وانخفاض مستويات الطاقة. يجب تشخيصه وعلاجه في أسرع وقت ممكن لمنع حدوث مشاكل طويلة الأجل.

الصداع النصفي

قد يعاني بعض الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي من أعراض بصرية أو حسية، مثل رؤية وميض الضوء قبل الصداع النصفي أو أثناءه. هذه الأنواع من الصداع النصفي يمكن أن تسبب أيضًا الشعور بالخدر أو الوخز في اللسان أو الوجه أو الجسم.

نقص سكر الدم

أحد أعراض انخفاض السكر في الدم أو نقص السكر في الدم هو الشعور بالتخدير المفاجئ أو اللسان في الشفتين أو الشفاه. الأشخاص المصابون بداء السكري معرضون بشكل خاص للخطر، لذا يجب عليهم فحص مستويات الجلوكوز في الدم والسعي للحصول على علاج فوري إذا تعرضوا لهذا الوخز المفاجئ.

أعراض تنميل اللسان

تتضمن الأعراض التي قد تواجهها أيضًا والتي ترافق تنميل اللسان:

  • حرق أو وخز.
  • شعور كالدبابيس والإبر.
  • تورم.
  • ضعف.
  • ألم الوجه.

قد تحدث هذه الأعراض في اللسان أو بالقرب من اللسان أو حول الفم. غالبًا ما تكون أعراض تنميل اللسان هذه مؤقتة، ولكن على عكس القدرة على العثور على تخفيف سريع للأعراض مثل تنميل اليد، قد يكون حل تنميل اللسان أكثر صعوبة. نتيجة لذلك، من المهم المتابعة مع الطبيب والحصول على الرعاية المناسبة بمجرد ملاحظة الأعراض.

علاج تنميل اللسان

تنميل اللسان هو أحد الأعراض التي تتطلب متابعة سريعة مع طبيبك. أثناء انتظار موعدك، جرب علاج تنميل اللسان في المنزل من أجل مكافحة أعراضه:

اتباع نظام غذائي متوازن

ويفضل أن يكون غنياً بالفيتامينات الأساسية للحفاظ على صحة الأعصاب، كالفواكه والخضروات والحبوب والبروتينات الخالية من الدهون، والتي يمكن أن توفر لجسمك التغذية اللازمة للحفاظ على صحة أعصابك.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

الحفاظ على الوزن الأمثل مع ممارسة الرياضة وكذلك اتباع نظام غذائي متوازن، يمكن أن يمنع ويساهم أيضًا في التحكم في الأمراض الاستقلابية مثل: السمنة والسكري التي يمكن أن تسبب أعراض تنميل اللسان.

تجنب الأطعمة التي قد تؤدي إلى الحساسية

لاحظ الأطعمة التي تبدو مرتبطة بالأعراض، الأطعمة الشائعة التي تسبب الحساسية تشمل المكسرات والسمك والقمح. بعض الأفراد لديهم حساسية تجاه الفواكه والخضروات الشائعة مثل البطيخ أو الخوخ.

بناءً على سبب أعراض خدر اللسان، قد يقترح طبيبك أولاً خيارات العلاج التالية:

  • المكملات: إذا كانت أعراضك ناتجة عن عدم توازن الفيتامينات أو المعادن، فقد يصف طبيبك المكملات الغذائية التي يمكنك اتخاذها لمساعدة جسمك على العودة إلى المسار الصحيح.
  • أدوية لتخفيف الأوعية الدموية: هناك العديد من الأنواع المختلفة من الأدوية التي يمكن أن تقاوم انقباض الأوعية الدموية عن طريق توسيعها (الاسترخاء) وتشجيع الدورة الدموية.
  • دواء الصداع النصفي: إذا كان تنميل اللسان يمثل إشارة إلى الصداع النصفي الوشيك، فيمكن لطبيبك أن يصف لك دواء يعطيك الراحة من الصداع.
  • إذا واجهت أي أعراض لصعوبة النطق، أو شد الوجه، أو الضعف لدرجة أنك لا تستطيع الاتصال بأجزاء الجسم الأخرى، فذلك يمكن أن يكون علامات خطيرة لسكتة دماغية.
  • إذا كنت تعاني من تنميل اللسان بالإضافة إلى الصفير أو صعوبة في التنفس وصعوبة البلع أو ضيق الحلق، فمن الضروري طلب التدخل الطبي الفوري، فتلك يمكن أن تكون علامات على رد فعل تحسسي خطير.
كان ذلك جرداً مفصلاً لهذه الحالة الطبية ذات الخلفية الخطيرة، والتي لايجب استصغارها أو تجاهلها، فكما ذكرنا سابقا قد تصل خطورة بعض الأعراض إلى ما لا تُحمد عقباه وما قد يهدد الحياة.