آخر تحديث: 10/05/2021

فوائد الريحان الصحية

فوائد الريحان الصحية
يعتبر الريحان واحدة من أكثر الأعشاب شعبية والأكثر استخداما في الطهي، وهذا راجع إلى فوائد الريحان الصحية بالإضافة إلى النوعية الذوقية التي يمدها للطبق، هو عشب متعدد الاستخدامات، ويستخدم في المأكولات الإيطالية والتايلاندية والفيتنامية وغيرها الكثير.
له نكهة دافئة، عطرية، لكن لطيفة، مع تشابه طفيف لنكهة اليانسون، من المعروف أنه يتناسب بشكل جيد مع الطماطم، حيث يمكن تقديمها نيئة في السلطات مثل Caprese الإيطالية الكلاسيكية، أو المطبوخة في صلصة طماطم المعكرونة أو غيرها من الأطباق الساخنة، وفي موضوعنا هذا سنحيطكم علماً بخصائص هذه العشبة، استعمالاتها وفوائدها الصحية.

نبذة عن عشبة الريحان

يحظى الريحان أيضًا بشعبية باعتباره المكون الرئيسي لصوص البيسو، والذي يتم عن طريق هرس أوراق الريحان الطازجة مع نواة الصنوبر وزيت الزيتون وجبن البارميزان والثوم لإنتاج الصلصة الخضراء السميكة المميزة التي تستخدم في كثير من الأحيان مع السباغيتي أو بمثابة بهار للغمس.

مثل معظم الأعشاب، الريحان متاح على نطاق واسع في كل من الأشكال الطازجة والمجففة، إذا توفرت عندك كمية كبيرة ووفيرة من هذا العشب الطازج، فيمكنك تجفيفها ببطء في فرن منخفض الحرارة للغاية قبل أن تخسر طراوتها، وتخزينها في مرطبانات محكمة الإغلاق، طريقة الحفظ هذه ستبقي على نكهة الريحان، والخيار الأفضل لحفظه هو هرس الأوراق وتجميدها في مكعبات ثلج، حيث يمكن بعد ذلك إسقاطها من المجمدة مباشرة في الوصفة التي تطبخها والانتفاع من فوائد الريحان الصحية.

يمكن أن يكون الريحان مكلفًا للغاية عند الشراء، لذلك إذا كنت من محبي الأعشاب، فقد ترغب في تجربة زراعتها بنفسك - إنها أرخص بكثير بهذه الطريقة، ويمكنك أيضًا التأكد من أن الأوراق التي تستخدمها طازجة كما يجب! إنها أيضًا واحدة من أسهل الأعشاب التي تنمو.

الريحان ينمو في المناخ الدافئ، وبالتالي يحتاج إلى أن يزرع في مكان مشمس ومحمي لضمان نموه بشكل سريع، إذا كان لديك فناء أو تراس مع جدار مواجه للجنوب، فمن الأفضل أن تزرعه في وعاء، يفضل كذلك زرعه بمقربة من مطبخك ليسهل التقاطه كلما احتجت إليه!

إذا لم تهتم بعشبة الريحان بعد غرسها، سوف يميل إلى أن يصبح نباتًا طويل القامة، رقيق، غير مثمر مع القليل من الأوراق الصالحة للأكل، يمكن تحفيز نمو العشبة من خلال إزالة الأوراق الصغيرة الناشئة، ويجب الحرص على قطف اوراق العشبة بانتظام لأن ذلك يشجع على نمو أكثر قوة.

الريحان ينمو على طول العام، وسوف يموت بسرعة في الطقس البارد، قد تكون قادرًا على إطالة أمد حياتها عن طريق إحضارها إلى الفضاء الداخلي للمنزل، للحصول على إنتاجية على مدار العام.

على الرغم من كونه عبارة عن عشب الطهي بشكل أساسي، إلا أن للريحان بعض الخصائص المطهرة البسيطة، ولكنه لا يستخدم على نطاق واسع من قبل المعالجين بالأعشاب، كما أنه للإشارة يدخل ضمن عائلة عشبة النعناع.

هناك العديد من أنواع الريحان المتاحة، ولكن الأكثر شعبية هي أنواع Genovese التي تعطي النكهة والرائحة الإيطالية الأصيلة النموذجية والريحان 'الأرجواني' الذي يستخدم أكثر في الطهي الآسيوي.

فوائد الريحان الصحية

تحتوي أوراق الريحان على العديد من المركبات الكيميائية المشتقة من النباتات والتي من المعروف أن لها خصائص منع الأمراض وتعزيز الصحة.

العديد من الفلافونويدات البوليفينولية مثل أوريجين وفيسينين ثبت وجودها في هذه العشبة، وقد تم اختبار هذه المركبات في المختبر وثبت احتوائها على مضادات الأكسدة ضد بيروكسيد الدهون الناجم عن الإشعاع في الكبد.

أوراق الريحان صحية بامتياز لاحتوائها على العديد من الزيوت الأساسية مثل الأوجينول، والسترونيلول، والينالول، والسترول، والليمونين، والتيربينول، ومن المعروف أن هذه المركبات لها خصائص مضادة للالتهابات، ومضادة للجراثيم.

العشبة منخفضة جدا في السعرات الحرارية ولا تحتوي على الكوليسترول، ومع ذلك، فهي واحدة من أفضل المصادر للعديد من العناصر الغذائية الأساسية والمعادن والفيتامينات الضرورية لصحة مثالية.

القيمة الغذائية للريحان

يحتوي الريحان على مستويات عالية بشكل استثنائي من البيتا كاروتين وفيتامين أ والكريبتوكسانثين واللوتين وزياكسانثين، تساعد هذه المركبات كعوامل وقائية ضد الجذور الحرة المستخلصة من الأكسجين وأنواع الأكسجين التفاعلية (ROS) التي تلعب دورًا في عملية الشيخوخة وعمليات الأمراض المختلفة.

يتم امتصاص Zea-xanthin، وهو مركب كاروتينويد أصفر فلافونويد، بشكل انتقائي في الصفراء الشبكية حيث وجد لتصفية الأشعة فوق البنفسجية الضارة من الوصول إلى شبكية العين، تشير الدراسات إلى أن الأعشاب والفواكه والخضروات الشائعة الغنية بمضادات الأكسانثين المضادة للأكسدة تساعد على الحماية من مرض البقعة الصفراء المرتبط بالعمر، وخاصة لدى كبار السن.

100 غرام من أوراق الريحان العشبية الطازجة تحتوي بشكل مذهل على 5275 ملغ أو 175 ٪ من جرعات فيتامين أ اليومية المطلوبة، ومن المعروف أن فيتامين أ له خصائص مضادة للأكسدة وهو ضروري للرؤية، كما أنه مطلوب للحفاظ على صحة الغشاء المخاطي والجلد، تم العثور على استهلاك الأطعمة الطبيعية الغنية بفيتامين (أ) لمساعدة جسم الإنسان على الحماية من سرطانات تجويف الفم والرئة.

فيتامين K في الريحان ضروري لإنتاج عوامل التخثر في الدم ويلعب دوراً حيوياً في تقوية العظام والتمعدن.

يحتوي عشب الريحان على كمية جيدة من المعادن مثل البوتاسيوم والمنغنيز والنحاس والمغنيسيوم، البوتاسيوم هو عنصر مهم في سوائل الخلايا والجسم، مما يساعد على التحكم في معدل ضربات القلب وضغط الدم، المنغنيز الذي يوفره الريحان يعمل كعامل مساعد لإنزيم مضادات الأكسدة.

أوراق الريحان هي مصدر ممتاز للحديد، تحمل أوراقها الطازجة 3.17 ملغم / 100 غرام (حوالي 26 ٪ من RDA) من الحديد، يعد الحديد أحد مكونات الهيموغلوبين داخل خلايا الدم الحمراء، وهو أحد العوامل الرئيسية التي تحدد قدرة الدم على حمل الأكسجين.

الاختيار والتخزين

عشبة الريحان الحلوة تعمل بسخاء في الطبخ في دول البحر المتوسط، في كثير من الأحيان، يتم زراعته في الفناء الخلفي بحيث يمكن قطف أوراق العشبة والزهور الطازجة للاستخدام الفوري.

في متاجر الأعشاب، اختر الريحان العضوي الطازج بدل الجاف لأن الأوراق الطازجة تحمل الزيوت الأساسية، وبالتالي، فهي ممتازة من حيث الجودة والنكهة، يجب أن يكون الريحان خالي من البقع الداكنة والصفراء.

ويمكن أيضا العثور على أوراق الريحان الجافة والبذور في متاجر الأعشاب المتخصصة، ومع ذلك، قد تحتوي أوراق الريحان المجففة وكذلك المشبعة على تركيزات منخفضة بشكل ملحوظ من الزيوت الأساسية وفيتامين C ومستويات الكاروتين.

تخزين عشب الريحان الحلو الطازج يجب أن يكون في الثلاجة وفي الرطوبة المناسبة، يجب حفظ الريحان المجفف في حاوية زجاجية محكمة الغلق، في مكان بارد ومظلم وجاف حيث سيبقى منعشًا لمدة تصل إلى ستة أشهر.

استخدامات الريحان

استخدم هذا العضو في عائلة النعناع في القدم كنبات طبي، وبات الآن أحد أبرز المكونات العشبية في الأطباق العالمية، يقدم جرعة صحية من فيتامين k (يمكنك العثور على المزيد من فيتامين K في الخضار الورقية الخضراء مثل الملفوف والقرنبيط واللفت والسبانخ.)

استخدم الريحان الطازج كلما أمكن ذلك، خاصة عند الطهي وبمختلف أشكاله المجفف والطازج، أضفه إلى الطبق خلال الدقائق الأخيرة عند التقديم للحصول على أقصى نكهة.

بينما أوراق الريحان الطازجة هي إضافة لذيذة إلى العديد من الوصفات، هذه العشبة لها صفات طبية كذلك، ما هو غير معروف جيدًا هو الاستخدامات العشبية الأخرى للريحان، فعلى مر السنين كان بمثابة علاج تقليدي تم استخدامه في مختلف الثقافات للعديد من الاستخدامات إلى جانب الطهي، هذه هي أفضل الطرق لاستخدامها:

صوص البيستو

يعد استخدام الريحان في الطهي أحد أكثر الطرق شعبية لاستخدامه وهذا طبعا لسبب وجيه! فصوص اللبيستو على سبيل المثال يمكن إضافته إلى كل شيء من البيض، إلى اللحوم، إلى شرائح من الخيار الطازج.، هناك أشكال مختلفة من البيستو في الثقافات في جميع أنحاء العالم.

الطبخ العام

يمكن إضافة الريحان المجفف بسهولة إلى أي طبق تقريبًا، يستخدم الريحان حول العالم في العديد من المأكولات المختلفة لكونه يضيف عمق ونكهة لا تنافسها الأعشاب الأخرى، يمكنك القيام بخلط مزيج من التوابل محلية الصنع تشمل الريحان وأضيفه إلى أي طبق تقريبًا.

تهدئة المعدة

قد يكون الإيطاليون أكثر الشعوب اعتمادا على الريحان في مطبخهم، ويعتقد أن يكون له تأثير مهدئ على المعدة، يمكن أن يساعد تناول نصف ملعقة صغيرة من أوراق الريحان المجففة أو الطازجة في الماء في تخفيف عسر الهضم وتخفيف مشاعر الامتلاء.

السعال ونزلات البرد

راجت العديد من الوصفات بخصوص هذه العشبة، ومن بينها وصفة تخلص من نزلة البرد، تقوم الوصفة على مضغ الأوراق الطازجة أو صنع الشاي المهدئ من الريحان المجفف للمساعدة في تهدئة المرض.

بخار الوجه للصداع

بخار الوجه مع أوراق الريحان المجففة يمكن أن يساعد في تخفيف الصداع، أضف ملعقة كبيرة من أوراق الريحان المجففة إلى كوبين من الماء المغلي في قدر كبير، اتكئ بعناية على الوعاء، وقم بتغطية الرأس بمنشفة والتنفس في البخار لمدة 5-10 دقائق حتى يبدأ الصداع في الهدوء، وعلاوة على تهدئة الصداع، ستحصل على رائحة تضعك في أجواء المطاعم الإيطالية لبقية اليوم!

اللدغات والعض

في حالة حدوث لدغة ولم يكن لديك مهدئ ومعقم للدغة، يكفي مضغ ورقة الريحان والتطبيق على اللدغة هذا سيساعد على تخفيف الألم واستخلاص السم.

التهابات الأذن

زيت الريحان الأساسي مضاد للجراثيم، وقطرات زيت الريحان يمكن أن تخفف التهابات الأذن.

نسبة السكر في الدم

هناك بعض الأدلة على أن الريحان يمكن أن يساعد في خفض نسبة السكر في الدم إذا تم تناوله بانتظام وشربه كعصير أو شاي.

الحد من الإجهاد

يقترح أحد المعالجين بالأعشاب إضافة كوبين من شاي أوراق الريحان القوي إلى حمام دافئ للمساعدة في تقليل التوتر وتسهيل الاسترخاء.

رذاذ التنظيف الطبيعي

الطبيعة المضادة للميكروبات من الريحان تجعل من رذاذ التنظيف الطبيعي هذا خيارًا رائعًا للتطهير.

شطف الشعر بالأعشاب

يعمل الريحان على تعزيز نمو الشعر أثناء تغذيته بالفيتامينات A و C، والفلافونويد، والأحماض البوليفينوليك، ولهذا فإن شطف الشعر بماء الريحان سيعطي نتيجة رائعة.

على ضوء كل هذه الحقائق والميزات التي يتوفر عليها الريحان، لا شك بات مفهوماً سبب اعتماد الإيطاليين عليه في مجمل وصفاتهم، وباتت مفهومة تلك المكانة التي يحظى بها بين باقي الأعشاب، ويبقى السر في الانتفاع من كل ما ذُكر عنها؛ الاهتمام بالعشبة أثناء غرسها، حفظ طراوتها، اختيار الأجود بينها في الأسواق واستعمالها بشكل صحي في الوجبات.