آخر تحديث: 30/07/2019

فوائد زيت السمك للمرأة

فوائد زيت السمك للمرأة
يعتبر زيت السمك واحدة من المكملات الغذائية الصحية لكونه غني بأحماض أوميجا 3 الدهنية التي تعتبر مهمة جدًا للصحة، إذا لم يحتوي نظامك الغذائي على الكثير من الأسماك، فقد يساعدك تناول مكملات زيت السمك على الحصول على ما يكفي من أحماض أوميغا 3 الدهنية، ولمن لا يعرف بعد أهميتها نقدم لكم أسفله جرداً بأهم فوائد زيت السمك.

ما هو زيت السمك؟

زيت السمك هو الزيت المستخرج من أنسجة الأسماك، وعادة ما يأتي من الأسماك الزيتية، مثل سمك الرنجة والتونة والأنشوجة والماكريل، ومع ذلك يتم إنتاجه في بعض الأحيان من كبد الأسماك الأخرى، كما هو الحال مع زيت كبد سمك القد.

توصي منظمة الصحة العالمية بتناول نوع أو نوعين من الأسماك أسبوعيًا، وذلك لأن أحماض أوميغا 3 الدهنية في الأسماك توفر العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك الحماية ضد عدد من الأمراض.

إذا كنت لا تأكل الأسماك مرتين في الأسبوع يمكن أن تساعدك مكملات زيت السمك على الحصول على ما يكفي من أوميغا 3، حوالي 30 ٪ من زيوت السمك تتكون من أوميغا 3، في حين يتكون 70 ٪ المتبقية من الدهون الأخرى.

القيمة الغذائية لزيت السمك

يحتوي زيت السمك عادة على بعض فيتامين A وD، تجدر الإشارة إلى أن أنواع أوميغا 3 الموجودة في زيوت السمك لها فوائد صحية أكبر من أوميغا 3 الموجودة في بعض مصادر النبات.

أوميغا 3 الرئيسية في زيت السمك هي حمض eicosapentaenoic (EPA) وحمض docosahexaenoic (DHA)، في حين أن أوميغا 3 في مصادر النبات هي بشكل رئيسي حمض alpha-linolenic (ALA).

على الرغم من أن ALA عبارة عن حمض دهني أساسي، إلا أن EPA وDHA لهما العديد من الفوائد الصحية.

من المهم أيضًا الحصول على ما يكفي من أوميغا 3 لأن النظام الغذائي الغربي قد استبدل الكثير من أوميغا 3 بدهون أخرى مثل أوميغا 6، قد تساهم هذه النسبة المشوهة للأحماض الدهنية في حدوث العديد من الأمراض.

فوائد زيت السمك

لهذا الزيت فوائد كثيرة على الصحة العامة للفرد، ومن أهمها:

صحة القلب

أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الأسماك لديهم معدلات أقل بكثير من أمراض القلب.

وحسب الدراسات كذلك ثبت أن عوامل الخطر المتعددة لأمراض القلب تنخفض بسبب استهلاك السمك أو زيت السمك.

تشمل فوائد زيت السمك لصحة القلب ما يلي:

  • مستويات الكوليسترول: يمكن أن يزيد من مستويات الكوليسترول الحميد "الجيد"، ومع ذلك، لا يبدو أنه يقلل من مستويات LDL "السيئة".
  • الدهون الثلاثية: يمكن أن يتم تقليل الدهون الثلاثية بحوالي 15-30 ٪.
  • ضغط الدم: حتى وإن تم أخذه بجرعات صغيرة، فإنه يساعد في تخفيض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات مرتفعة.
  • البلاك: هذا الزيت يمكنه كذلك منع البقع التي تسبب تصلب الشرايين، كما يجعل اللويحات الشريانية أكثر ثباتًا وأمانًا لدى أولئك المصابين به.
  • عدم انتظام ضربات القلب: عند الأشخاص المعرضين للخطر، قد يقلل من حالات عدم انتظام ضربات القلب.

على الرغم من أن مكملات زيت السمك يمكن أن تحسن العديد من عوامل الخطر فيما يخص أمراض القلب، لا يوجد دليل واضح على أنه يمكن أن يمنع النوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

علاج الاضطرابات العقلية

قد تساعد زيوت السمك في علاج بعض الاضطرابات العقلية، فدماغ الإنسان يتكون من حوالي 60 ٪ من الدهون، والكثير من هذه الدهون عبارة عن أحماض أوميغا 3 الدهنية لذلك أوميغا 3 ضرورية لوظيفة المخ الطبيعية.

في الواقع، تشير بعض الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية معينة لديهم مستويات دم أوميغا 3 أقل.

ومن المثير للاهتمام حسب البحوث هو أن مكملات زيوت السمك يمكن أن تمنع ظهور أو تحسين أعراض بعض الاضطرابات العقلية؛ على سبيل المثال يمكن أن تقلل من فرص الاضطرابات الذهنية لدى الأشخاص المعرضين لها.

بالإضافة إلى ذلك، قد يقلل تناول مكملات زيوت السمك بجرعات عالية من بعض أعراض الفصام والاضطراب الثنائي القطب.

منع أمراض لها علاقة بالسمنة

يتم تعريف السمنة على أنها تحتوي على مؤشر كتلة الجسم (BMI) أكبر من 30، على الصعيد العالمي، حوالي 39 ٪ من البالغين يعانون من زيادة الوزن، في حين أن 13 ٪ يعانون من السمنة المفرطة، هذه الأرقام تميل للارتفاع في البلدان ذات الدخل المرتفع مثل الولايات المتحدة.

السمنة يمكن أن تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض أخرى، بما في ذلك أمراض القلب والسكري من النوع 2 والسرطان، مكملات زيوت السمك قد تحسن من تكوين الجسم وعوامل الخطر لأمراض القلب لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

علاوة على ذلك، تشير بعض الدراسات إلى أن تناول مكملات زيوت السمك بالموازاة مع النظام الغذائي أو التمرين، يمكن أن تساعدك على إنقاص الوزن.

صحة العين

على غرار العقل تعتمد العين على دهون أوميغا 3، وتشير الدلائل إلى أن الأشخاص الذين لا يحصلون على ما يكفي من أوميغا 3 يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض العين.

علاوة على ذلك، تبدأ صحة العين في التدهور مع التقدم في العمر، مما قد يؤدي إلى تنكس البقعة الصفراء المرتبط بالعمر (AMD).

يرتبط تناول السمك بتقليل خطر الإصابة بمرض AMD، وقد وجدت إحدى الدراسات أن تناول جرعة عالية من زيت السمك لمدة 19 أسبوعًا قد تحسن من الرؤية لدى جميع مرضى AMD.

صحة البشرة

قد يدعم هذا الزيت صحة بشرتك، فمع مرور العمر   تتضرر صحة الجلد، خاصة أثناء تقدم السن أو بعد التعرض لأشعة الشمس، ومع ذلك، هناك عدد من الاضطرابات الجلدية التي قد تعالجها مكملات زيت الأسماك، بما في ذلك الصدفية والتهاب الجلد.

صحة الحامل

الحامل وفي فترة حملها يوصيها الأطباء بضرورة حصول الجسم على أوميغا 3 الضرورية للنمو عند الأم والجنين، لذلك يجب أن تزود المرأة جسمها بما يكفي من أوميغا 3 أثناء الحمل وأثناء الرضاعة الطبيعية.

قد يؤدي تناول مكملات زيت الأسماك أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية أيضًا إلى تحسين النمو البصري للرضيع ويساعد في تقليل خطر الحساسية.

الآثار الجانبية لزيت السمك

قد تشمل الآثار الجانبية الناجمة عن زيت الأسماك:

  • طعم غير محبب في الفم
  • نفس مريب
  • اضطراب المعدة
  • غثيان
إن تناول أكثر من 3 غرام من زيت السمك يوميًا قد يزيد من خطر النزيف، إذا كنت تريد تناول جرعات أعلى من مكملات زيت الأسماك أوميغا 3، استشر طبيبك أولاً.
يمكن لطبيبك إرشادك في استكمال نظامك الغذائي مع زيت السمك أوميغا 3، أيضا، يمكن لطبيبك مراقبة جميع جوانب صحتك إذا كنت تأخذ جرعات أعلى من زيت السمك، بالنسبة للأشخاص الذين لديهم مستويات عالية للغاية من الدهون الثلاثية، قد يتم وصف مستحضرات أوميغا 3 الطبية لك.