آخر تحديث: 10/05/2021

فوائد شاي الزعتر

فوائد شاي الزعتر

الزعتر هو عشب صغير ينتمي إلى عائلة نبات النعناع، وله تاريخ غني من الاستخدام يمتد على مدى مئات السنين، من أهم استخداماته شاي الزعتر، لكن كانت له استخدامات أخرى مختلفة فعلى سبيل المثال، كان الناس في العصور الوسطى يضعون الزعتر تحت الوسائد الخاصة بهم لمنع رؤية الكوابيس، وكان الرومان القدماء يرشونه في الجبن والكحول للحصول على نكهة إضافية، علاوة على  استخداماته العلاجية، يستخدم الزعتر أيضا في الطهي  طازجا كان أو مجفف، يتم إضافة أوراقها وأزهارها في أطباق الحساء، اليخنة والخضروات المقلية لإضافة نكهة مميزة.

الزعتر هو واحد من أكثر الأعشاب المستخدمة شعبية في يومنا هذا، لا سيما في مجال الطهي، علاوة على  إضافته إلى وجبات الطعام المالحة، يمكن محاولة إدخال  شرب شاي الزعتر في النظام الغذائي اليومي، لم لا فهو مفيد جدا للصحة بفضل وفرة مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن، اكتشف معنا كيف يمكن أن يفيد شاي الزعتر صحتك.

قيمة الزعتر الغذائية

أوراق الزعتر لا تمتلك أي مادة كافيين كما أنها غنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن والزيوت الأساسية التي قد تعزز صحة الفرد وتقيها من مجموعة من الأمراض. 

استعمالات الزعتر البري

الزعتر البري له منافع كثيرة للصحة بفضل المركبات التي يختزنها والقيمة الغذائية العالية الكامنة فيه والتي تتقاوم وتعالج أمراض مثل:

  • السعال.
  • الالتهاب شعبي.
  • مشاكل في الكلى.
  • مشاكل المثانة.
  • مشكلة الغازات.
  • الالتهابات.
  • المغص.
  • التهاب المفاصل عندما يطبق مباشرة على الجلد.
  • الالتواء عندما يطبق مباشرة على الجلد. 
  • الأكزيما عندما يطبق مباشرة على الجلد. 

فوائد شاي الزعتر

شرب الشاي الزعتر بانتظام يمكن أن يكون مفيدا للصحة وذلك بفضل كونه غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن وقد أظهرت الأبحاث المنشورة أن النبات قد يساعد في:

  • محاربة البكتيريا: لقد وجد العلماء أن الزيوت الأساسية الموجودة في الزعتر لها خصائص قوية مضادة للجراثيم،  خاصة الطراثيم للتي تنتمي للسلالة البكتيرية المسؤولة عن أمراض مختلفة مثل الالتهاب الرئوي والإسهال .
  • التحكم في الالتهاب: بفضل مركب الثيمول النشط في الزعتر، يساعد شاي الزعتر في السيطرة على الالتهاب عن طريق قمع بعض الالتهابات، وتمنع التهاب الغشاء البريتوني (الغشاء الذي يغطي الأعضاء داخل منطقة البطن).
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان: تشير أحد الدراسات أن مستخلصات الزعتر تعمل على منع تكون الخلايا السرطانية خاصة سرطانات القولون، وفي دراسة أخرى ثبت أن لشاي الزعتر كذلك تأثيرات مفيدة ضد سرطان الثدي. 
  • التحكم في ضغط الدم: في إحدى الدراسات ساعد الزعتر على خفض ضغط الدم، وبالتالي فإن شاي الزعتر يعزز من مستويات ضغط الدم ويقي من الإضطرابات التي قد تحصل على هذا المستوى.
  •  يساعد في مكافحة الإجهاد التأكسدي، وتعزيز الوظيفة الإدراكية وتعزيز نظام المناعة وخفض الكوليسترول السيء.

طريقة تحضير شاي الزعتر 

 لتحضير شاي الزعتر تحتاج ل:

2 ملاعق صغيرة من أوراق الزعتر المجفف 
2-4 أكواب من الماء 
العسل (اختياري)

يتم سكب 2-4 أكواب من الماء في وعاء لتغلي. 
يضاف إليها 2 ملعقة شاي من الأوراق المجففة
يصب الماء المغلي في إبريق الشاي ويترك لينقع مدة 10 إلى 15 دقيقة. 
يمكن إضافة العسل حسب الذوق لمزيد من النكهة.

تجدر الإشارة إلى أن حد الاستهلاك الخاص بالفرد من شاي الزعتر هو من 2 إلى 4 أكواب في اليوم. 

موانع استهلاك الزعتر

يعتبر استهلاك الزعتر في معظم الأشكال آمن، ومع ذلك، لابد من الإنتباه والحذر لأن عند البعض قد تتطور ردود فعل حساسية لهذا النبات، كما يمكن أن تسبب التهاب الجلد التماسي عند استخدام الكمادات العشبية التي تحتوي على الزعتر. 

بعض النساء في حالات خاصة كالحامل والمرضعة يوصى بتفاديها تناول هذا الشاي حيث أظهرت بعض الدراسات أنه قد يسبب الإجهاض ويؤثر على سلامة المرأة المرضعة.

يمكن للزعتر البري أن يسبب اضطرابات الغدة الدرقية بشكل يبطئ به نشاط الغدة الدرقية، الزعتر يمكن أن يؤثر على الهرمونات التي تتحكم في الغدة الدرقية، لذلك من المهم للشخص الذي يعاني من مشكلة في الغدة الدرقية تجنب هذه العشبة أو استشارة الطبيب قبل البدء في تناول الزعتر البري.

يوصى بزراعة الزعتر في المنزل لتفادي السموم الموجودة في المنتجات المزروعة تجاريا، و عند شراء أكياس شاي الزعتر يجب الإنتباه وانتقاء المصدر المشترى منه بعناية ويفضل شراء أكياس الشاي لماركات ذات سمعة طيبة ومشهود لها بالجودة.