كتابة : حوريه
آخر تحديث: 31/03/2022

ما هي فوائد عشبة الخزامى واستخداماتها؟!

ما هي فوائد عشبة الخزامى واستخداماتها؟!
ما يميز عشبة الخزامى أن لديها أزهار جميلة ولها رائحة عطرية جذابه هذا بجانب فوائدها الجمالية الكثيرة، حيث يتم استخدامها في صناعة العطور والشامبو ومستحضرات العناية بالبشرةأهم مستحضرات العناية بالبشرة، هذا بالإضافة إلى الاستعمالات الطبية الأخرى، ومن الجدير بالذكر أن هذه العشبة يتم استخدامها في العصور القديمة وبالأخص في مصر واليونان القديمة وروما، لذلك سنتطرق في السطور القادمة في موقع مفاهيم عن هذا الموضوع بالتفصيل.

فوائد عشبة الخزامى

كما ذكرنا سابقا أن عشبة الخزامى وزيته لهم فوائد عديدة، من بين هذه الفوائد نذكر ما يلي:

تساعد على تخفيف القلق

هناك العديد من الدراسات التي تم نشرها تؤكد على أن زيت الخزامى يتكون من مركبات الليناليل أسيتات واللينالول وزيت بنسبه 35%، وبالتالي فهو:

  • يساعد على تخفيف القلق بشكل كبير.
  • كما أنه يساعد على تقليل التقلصات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية.
  • ومن فوائده أيضا أنه يساعد الرحم على التخفيف من عسر الطمث.
  • ومن الممكن أن نقوم باستنشاق زيت الخزامى فهو يساهم في تخفيف أعراض عسر الطمث أيضا.

تخفيف الألم بعد الجراحة

قد أكدت دراسة تم نشرها في مجلة علمية، ما هو آت:

  • إذا تم استنشاق زيت الخزامى فمن الممكن أن يساهم في تخفيف الآلام وبالأخص في الأيام الأولى بعد إجراء العمليات الجراحية الخاصة بفتح مجرى جانبي للشريان التاجي.
  • وتساعد أيضا عشبة الخزامى في تقليل خطر سقوط كبار السن وذلك عن طريق وضع ضمادة تحتوي على زيت الخزامى ونضعها على خط العنق للملابس.
  • ويحفز زيت الخزامى إذا تم استنشاقه حاسة الشم، كما أنه يقلل من خطر السقوط والانفعالات وبالأخص عند الأشخاص المقيمين في دور رعاية المسنين.

تخفيف الهياج النفسي

تؤكد بعض الدراسات إلى أنّ استنشاق عشبة الخزامى تساعد على:

  1. من الممكن أن تساعد على تحسين الهياج والانفعالات عند الأشخاص وبالأخص المصابين بمرض ألزهايمر.
  2. وأيضا الأشخاص المصابين بالخرف الشديد يمكنهم أن يستخدموا زيت الخزامى، فبعد استنشاقه قد يعمل على تخفيف الهياج لديهم بشكل طفيف.

تخفيف الاكتئاب

هناك نتائج عملية تؤكد أن استنشاق زيت الخزامى أو شرب عشبة الخزامى لهم تأثير إيجابي في تخفيف الاكتئاب، وبالأخص عند كبار السن حيث:

  • تم ملاحظة أن الأشخاص الذين استهلكوا شاي الخزامى العشبيّ قد قلت لديهم حالة الاكتئاب والقلق.
  • كما أن هناك دراسة تم تنفيذها على أشخاص يعانون من اضطرابات نفسية، وقد وجد أن عشبة الخزامى لها فائدة كبيرة في التقليل من حدة الاكتئاب بشكل ملحوظ.

يخفف المغص للأطفال

أكدت دراسة أولية تم تنفيذها على الأطفال الرضع، ما يلي:

  • أن الأطفال الذين يتم استخدام زيت الخزامى معهم، وذلك عن طريق التدليك فقد يساهم في تقليل أعراض المغص لديهم.
  • فمن الجدير بالذكر أنه من الممكن أن ندلك الأطفال الإناث فقط بهذا الزيت، ولا يفضل تدليك الأطفال الذكور فهو غير آمن عليهم.

يساعد على خفض ضغط الدم

هناك دراسة صغيرة تم تنفيذها على بعض المرضي الذين يعانون من ارتفاع شديد في ضغط الدم وقد لوحظ:

يقلل من حالة الأرق

قد أظهرت دراسة تم نشرها في مجلة علمية أكدت على:

  • أنَّ استنشاق زيت الخزامى يمكن أن يقلل من مستويات التوتر، ويساعد على المحافظة على انتظام دورة النوم.
  • ولكن هذه الدراسة مازالت غير مؤكدة، وعلى الرغم من ذلك من الممكن استخدامه، فهو لن يضر.

مكافحة القمل

أشارت دراسةٌ تم تنفيذها على أشخاص يعانون من قمل الرأس، وقد أكدت الدراسة أن:

  • الأشخاص الذين استخدموا المنتجات التي تحتوي على زيت الخزامى ومعه القليل من زيت شجرة الشاي، سوف يساعد على التخلص من القمل.
  • وهذا ما تم الإشارة إليه من قبل الباحثون في الدراسة، حيث وجدوا أن هذه المنتجات قد تكون بديل جيد ومناسب عن بعض المنتجات التي تتكون من المركبات الكيميائيّة.

تخفيف الصداع النصفي

أظهرت دراسة تم نشرها في مجلة علمية أن استنشاق زيت الخزامى يساعد على:

  • تقليل نوبات الصداع النصفي الحادة.
  • وإذا تم مقارنته بالأشخاص الذين لم يستنشقوا زيت الخزامى فقد نلاحظ الفرق الكبير.

تخفيف آلام الفُصال العظمي

قد أكدت دراسة نشرت في مجلة عام 2016، على ما يلي:

  • أن الأشخاص الذين يعانون من آلام شديدة بسبب الفصال العظمي بالركبة، إذا تم استخدام زيت الخزامى العطري معهم أو عشبة الخزامى، وقاموا بتدليك الركبة فقد يساعد ذلك على تقليل الألم لديهم.
  • هذا بالمقارنة مع باقي الزيوت الطبيعية الآخرى، فإن هذا الزيت لديه تأثير قوي على تخفيف آلام المفاصل.

تخفيف آلام المخاض

أشارت دراسة تم تنفيذها على 120 امرأةً، أكدت على:

  • أن استنشاق مستخلص الخزامى قد يساعد على تخفيف آلام المخاض عند النساء.

تخفيف متلازمة تململ الساقين

متلازمة تململ الساقين هي عبارة عن اضطراب يؤدي إلى حدوث عدم ارتياح في الساق، ورغبة كبيرة لا تُقاوم لتحريك الساقين، وقد أكدت دراسة تم تنفيذها على أشخاص يعانون من غسيل الكلى على:

  • أن التدليك بزيت الخزامى قد يساعد على تحسين أعراض متلازمة تململ الساق عند المرضي الذين يعانون من غسيل الكلى.
  • ولكن من الملاحظ أن زيت الخزامى لا يتسبب في أي آثار جانبية على هؤلاء الأشخاص، لذلك فهو آمن عليهم.

أضرار عشبة الخزامى

على الرغم من فوائد عشبة الخزامى وزيته إلا أنه لديه أضرار من بينها:

أضرار على الجلد

  • قد تتسبب عشبة الخزامى في حدوث رد فعل تحسسي.
  • كما يتسبب في حدوث تهيج بالجلد.
  • كما يؤدي إلى ظهور النتوءات، والاحمرار، والحرقان.

أضرار على الفم

  • إذا تم شرب زيت الخزامى فإنه سيصبح سام جدا.
  • كما أنه قد يتسبب في حدوث صعوبة في التنفس.
  • كما أنه قد يؤدي إلى حدوث قيء واضطرابات بالمعدة.
  • كما أنه يتسبب بحدوث صداع مستمر.
  • بجانب حدوث زيادة في الشهية.

محاذير استخدام عشبة الخزامى

هناك آثار جانبية لعشبة الخزامى يجب أن نتعرف عليها من بينها:

  1. يجب الابتعاد عن استخدام الخزامى وبالأخص الأشخاص الذين يتناولون دواء الكوليسترول لأنه قد يقلل من نسبته بشكل كبير.
  2. الابتعاد عن الخزامى من قبل الأشخاص الذين يتناولون أدوية تسييل الدم، لأنه يحتوي على خصائص مضادة لتخثر الدم.
  3. يجب الانتباه إذا تم استهلاك عشبة الخزامى فقد تساعد في زيادة حساسية الجلد للشمس، وبالتالي يتسبب في حدوث تهيج بالجلد وطفح جلدي.
أخيراً.. قدمنا لكم في هذه المقالة موضوع حول فوائد عشبة الخزامى، وما لاحظناه أن عشبة الخزامى والزيت المستخلص منه له فوائد عديده على الجسم، وأيضا له أضراره، لذلك كل ما علينا فعله هو الالتزام بما قدمناه، كما يجب أن لا نستخدمه إلا بعد استشارة الطبيب المختص في ذلك حتى نستفيد منه أقصى استفادة ممكنة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ