آخر تحديث: 14/09/2021

ما هي فوائد عشبة القديسين وما هي محاذير استخدامها؟

ما هي فوائد عشبة القديسين وما هي محاذير استخدامها؟
تتعدد فوائد عشبة القديسين وذلك على حسب درجة الفعالية، ففي غالب الأمر نجد أنه فعال جدا مع بعض الأعراض، وهناك أعراض لا تتمشي معه.
وما يجب معرفته أن هذه العشبة تنتمي لعائلة العرنية، حيث تتميز هذه النبتة بأن لديها أزهار صفراء اللون لامعة، ومن الجدير بالذكر أن عشبة القديسين تتواجد في العديد من المناطق على مستوى العالم، ومنها؛ غرب آسيا والأزور وبريطانيا وجزر ماديرا وجنوب إفريقيا.
وما سنتطرق له في السطور القادمة هي فوائد هذه العشبة، حيث أنها تحتوي على العديد من المواد الكيميائية التي لديها فاعلية كبيرة في علاج الأمراض، ومنها الفلافونويدات والهيبرفورين، وإليكم التفاصيل.

فوائد عشبة القديسين

هناك العديد من الفوائد الصحية التي تتميز بها هذه العشبة ومن بين هذه الفوائد نذكر منها ما يلي:

 يخفف من أعراض انقطاع الطمث:

  • هناك دراسة أكدت على أن مستخلصات عشبة القديسين إذا تم إضافتها مع أعشاب أخرى قد يخفف من أعراض انقطاع الطمث عند النساء.

 التحسين من حالة اضطراب العرض الجسدي:

  • هناك أشخاص يعانو من خلل في العرض الجسدي، هؤلاء يشعرون بشكل دائم من ضيق بشأن صحتهم العامة، مما يؤدي إلى ظهور سلوكيات ومشاعر غير طبيعية.
  • هذه المشاعر تؤثر على حياته بشكل سلبي، فلا يستطيع أن يمارس حياته بشكل طبيعي.
  • لذلك ننصح هؤلاء الأشخاص أن يتناولون عشبة القديسين أو أي منتجات عشبية تتكون منها القديسين.
  • فهذه المنتجات سوف تساعد في التخلص من أعراض هذه الحالة.

 تحسين نتائج عملية رأب الأوعية الدموية:

  • تعد عملية رأب الأوعية الدموية من العمليات التي تساعد على فتح انسداد شرايين القلب.
  • فهناك دراسة أكدت أن الشخص الذي يعاني من هذا المرض يمكنه أن يستهلك عشبة القديسين بعد إجراء هذه العملية.
  • حيث يعمل على تحسين وتعزيز نشاط الصفائح الدموية لديهم مما يفيده فيما بعد.

التخفيف من أعراض القلق:

  • هناك دراسة أكدت أن الأطفال التي تعاني من مشاكل الانتباه ولديهم أعراض انسحاب الاجتماعي بجانب حالات القلق والاكتئاب.
  • عليهم أن يعتمدون على تناول مزيج من مستخلصات بعض الأعشاب؛ ومنها عشبة القديسين.
  • فقد أكدت النتائج أن هؤلاء الأطفال تحسنت لديهم أعراض القلق وما يصاحبها ومن بين هذه الأعراض منها؛ اضطرابات جسدية، مشاكل النوم، الاكتئاب، والقلق المترافق مع تقديم الاختبارات، واضطرابات جسدية.
  • لكن يجب أن ننتبه جيد أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية تخص القلق، لا يمكنهم تناول هذه العشبة لأن لن يكون لديها مفعول داخل الجسم.

يساعد في تحسين الذاكرة:

  • أظهرت العديد من الدراسات أن عشبة القديسين تحسن من الذاكرة قصيرة الأمد.
  • وذلك عن طريق تناول كمية مناسبة من عشبة القديسين، ولكن يجب عدم الإكثار منها لأنه قد تنقلب للضد وتتسبب في مشاكل في الذاكرة.

 يساهم في محاربة نمو الخلايا السرطانية:

  •  هناك دراسة مخبرية أكدت أن مستخلص الإيثانولي المتواجد بعشبة القديسين.
  • يعمل على تحفيز استماتة خلايا سرطان الثدي، ويحد من تكاثرها بشكل ملحوظ.

 يخفف من أعراض متلازمة التعب المزمن:

  •  هناك متلازمة تسمي بمتلازمة التعب المزمن هذا المرض خطير للغاية حيث أنه يؤثر بالسلب على جميع أجهزة الجسم.
  • حيث تقوم بالحد من ممارسة الأعمال اليومية الطبيعية للشخص، لذلك أكدت دراسة أن عشبة القديسين قد تساعد على التخفيف من أعراض متلازمة التعب المزمن
  • والفضل يرجع إلى الخصائص المضادة للأكسدة والتي تعمل على الحد من الإجهاد التأكسدي الذي يرتبط بظهور هذه المتلازمة.

 قد يعمل على تقليل الوزن الزائد:

  •  هناك دراسة تم نشرها في عام 2014 أكدت أن المستخلص الإيثانولي الموجود في عشبة القديسين يمكن أن يساعد على منع خطر الإصابة بالسمنة.
  • هذا بجانب التقليل من فرط كوليسترول في الدم.
  • ولكن يجب أن ننوه أن عشبة القديسين قد تتداخل مع أحد الأدوية التي تخص الكوليسترول وبالأخص من يعاني من إرتفاع فيه.
  • لذلك يجب أن يتم استشارة الطبيب المعالج قبل تناول عشبة القديسين.

محاذير استخدام عشبة القديسين

على الرغم من الفوائد المتعددة التي تقدمها عشبة القديسين للصحة العامة للجسم؛ إلا أن هناك حالات يجب عليها أن لا تتناول هذه العشبة، ومن بين هذه الحالات نذكر ما يلي:

مرضى ألزهايمر:

  •  من يستهلك عشبة القديسين بشكل كبير فقد يتعرض للإصابة بالخرف.
  • وبالأخص الأشخاص الذين يعانون من مرض ألزهايمر.

 المعرضون للتخدير عند إجراء عملية جراحية:

  •  من يتعرض بشكل كبير للتخدير أثناء إجراء العمليات الجراحية فعليه أن يتجنب استعمال عشبة القديسين قبل أسبوعين على الأقل من ميعاد إجراء الجراحة.
  • وذلك لأنه يؤدي إلى حدوث مضاعفات كبيرة في القلب أثناء إجراء الجراحة، وبالأخص إذا تم استهلاكه لفترة 6 أشهر.

 المصابون بخلل النقص في الانتباه وفرط النشاط:

  •  إذا كنت من الأشخاص التي تستهلك عشبة القديسين فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم أعراض هذا الاضطراب وبالأخص عند المرضى الذين يعتمدون على دواء ميثيل فينيدات.
  • لذلك فإنه يفضل عدم استهلاك عشبة القديسين مع هذا الدواء.

 الذين يعانون من العقم:

  • هناك اعتقاد أن تناول عشبة القديسين قد يؤثر بشكل سلبي على فرصة حدوث الحمل.
  • الأمر الذي يتطلب أن نتجنب استهلاكه إذا كان هناك في رغبة بالحمل، وبالأخص من قبل الأشخاص الذين لديهم مشاكل في الخصوبة.

المصابون بالاكتئاب الشديد:

  • هناك فوائد تتمتع بها عشبة القديسين في التقليل من حالة الاكتئاب.
  • وعلى الرغم من ذلك إلا أنه لا يمكن استخدامها للأشخاص الذين يعانون من حالات الاكتئاب الشديد، لأنه قد يتسبب في ظهور حالة الهوس.
  • وهي حالة يرتفع فيها النشاط البدني بشكل مندفع للغاية.

 المصابون بالشيزوفرينيا أو الفصام:

  •  لا يمكن تناول عشبة القديسين من قبل الأشخاص الذين يعانون من الشيزوفرينيا أو الفصام.
  • لأنه قد يزيد من خطر إصابة الشخص بالذهان.

الخاضعون للجراحة:

  • قد يتأثر الشخص الذي يخضع دائما للجراحة بشكل سلبي عند تناوله عشبة القديسين.
  • وهذا التأثير يصيب مستويات السيروتونين في الدماغ، وبالتالي يؤثر بشكل سلبي على سير العملية الجراحية.
  • لذلك فإنه يفضل عدم تناوله قبل أسبوعين على الأقل من ميعاد إجراء الجراحة.
أخيرا... قدمنا لكم في هذه المقالة فوائد عشبة القديسين وأضرارها، كل ما علينا فعله هو الالتزام بما سبق حتى نستطيع الاستفادة من هذه العشبة قدر المستطاع، ولكن ما يجب التنويه إليه أننا نستطيع إيجاد هذه العشبة على هيئة أقراص أو سوائل في أكياس الشاي، هذا بجانب المستحضرات الموضعية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ