كتابة : رحاب
آخر تحديث: 18/10/2021

في أي شهر يمكن معرفة جنس الجنين؟

بمجرد أن تعرف المرأة بنبأ حملها وهي تظل تتساءل في أي شهر يمكن معرفة جنس الجنين وذلك لأن معرفة جنسه يعتبر أمر ضروري جدًّا بالنسبة لها.
نلاحظ أن معرفة جنس الجنين يشغل تفكير الأم أكثر من الأب لذلك نجدها تبذل قصارى جهدها حتى تعرف في أي شهر يمكن التعرف على جنس الجنين، وسوف تكون هذه مهمتنا الأساسية في هذا المقال.
في أي شهر يمكن معرفة جنس الجنين؟

في أي شهر يمكن معرفة جنس الجنين؟

  • على الرغم من أن فترة الحمل لا تمر بشكل متماثل لدى جميع النساء الحوامل إلا أنه توجد بعض الثوابت التي لا بد وأن تحدث لدى الجميع ومن بين تلك الثوابت تحديد في أي شهر يمكن التعرف على جنس الجنين.
  • حيث إن معظم الأطباء أجمعوا على أن جنس الجنين من الممكن تحديده بمجرد مرور الأشهر الثلاث الأولى من الحمل وانقضاءهم، أي معنى ذلك أنه لا يمكن تحديد جنس الجنين قبل ذلك أبدًا، وأي شخص يزعم إمكانية ذلك فهو يعتمد على خرافات لا أساس لها من الصحة.
  • بعد انقضاء الثلث الأول من الحمل يصبح من الممكن أن تتعرف الأم على نوعية الجنين الذي تحمله في داخلها، فبعد أن يتأكد الطبيب من أن الأم قد مر على حملها ما يقرب من خمسة عشر أسبوعًا يقوم بعمل بعض الفحوصات اللازمة من أجل تحديد جنس الجنين.
  •  والسبب الرئيسي وراء عدم إمكانية معرفة جنسه قبل الشهر الرابع من الحمل هو أن أعضاء الجنين ومعالمه لم تكن قد اتضحت بعد، لذا يكون من الواجب أن تنتظر الأم إلى حين نمو جنينها داخل البطن كي يتمكن الطبيب من تحديد الجنس بشكل صحيح.

هل يمكن تحديد الجنس في الشهر الثالث؟

 الكثير من النساء ترغب في معرفة نوع الجنين من الشهر الثالث للحمل وذلك لأنها لا تقوى على الانتظار أكثر من ذلك، مما يدفع الطبيب إلى محاولة التعرف على الجنين من خلال الكشف بالموجات الصوتية أو ما يُعرف بالسونار.

  •  عادةً ما يكون من المستحيل تحديد ذلك في الشهر الثالث من الحمل بسبب عدم اكتمال أجزاء كثيرة من جسم الجنين فهو في تلك المدة لا يزال صغيرًا جدًّا، إلا أن بعض المحاولات قد تنجح لكن بنسبة قليلة للغاية فقد تم تحديد جنس الجنين في أواخر الشهر الثالث لدى بعض النساء.
  • يجدر بنا أيضًا أن نخبركم بأن نسبة وجود الخطأ في معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث تكون كبيرة جدًّا مقارنةً بالشهر الرابع، أي من الممكن أن يخبرك الطبيب بأن الجنين ذكر لكن بعد فترة من اكتمال الجنين يتفاجئ بأنها أنثى والعكس صحيح.
  •  لذا من الأفضل أن تنتظر الأم حتى ينقضى الشهر الثالث تمامًا كي يكون الطبيب على يقين بأن النوع الذي قام بتحديده صحيح بنسبة كبيرة.

علامات قد يتضح منها جنس الجنين

هذه العلامات التي سنذكرها الآن من خلال السطور القليلة القادمة ما هي إلا تجارب مسبقة لكبار السن، لكن يلزم أن تكونوا على دراية بأن هذه العلامات ليست مؤكدة ومن الممكن أن يحدث خطأ لذا لا تعتمدوا عليها بشكل كبير، ومن أهم هذه العلامات ما يلي:

  • إذا شعرت المرأة الحامل بأنها لديها رغبة دائمة في تناول الحلوى بجميع أنواعها وبشكل مبالغ فيه وبكميات كبيرة جدًّا فإن ذلك يعتبر مؤشر قوي على أن الجنين أنثى وليس ذكر.
  •  إذا لاحظت الأم أن بطنها قد هبطت للأسفل فإنه من المحتمل أن يكون الجنين أنثى وذلك لأنه يُقال أن رأس الأنثى تزن أكثر من رأس الذكر من حيث الحجم، ولذلك تقوم بشد البطن إلى أسفل، ومعنى ذلك أنه إذا كان انتفاخ البطن لأعلى فإن الجنين يصبح ذكر.
  •  إذا شعرت المرأة الحامل بالضعف الشديد خلال الأشهر الأولى من الحمل بالإضافة إلى شحوب وجهها وعدم القدرة على ممارسة أي نشاط فإن ذلك كله يعتبر من أقوى المؤشرات على أنها تحمل في بطنها ذكر وليس أنثى، ولعل السبب وراء ذلك هو أن تكوين الجنين الذكر يكون أكثر صعوبة من الأنثى حيث إنه يستهلك كمية كبيرة من المغذيات التي تتناولها الأم فيصيبها بالضعف.

حساب أشهر الحمل

منذ بداية الحمل تقوم الأم بحساب الأشهر لتحديد في أي شهر يمكن التعرف على جنس الجنين، وفيما يلي سنوضح كيفية حساب ذلك، تابعوا معنا:

  •  على الرغم من الطبيب المختص سيقوم هو بحساب أشهر الحمل لكِ إلا أنه توجد مجموعة من النساء يفضلن أن يقمن بحساب ذلك بأنفسهن كنوع من أنواع الاطمئنان النفسي.
  •  قد قام الأطباء بتقسيم شهور الحمل إلى مراحل وذلك تبعًا للتغيرات التي تحدث للجنين وللأم أيضًا خلال تلك المراحل، فالفترة الأولى من الحمل تتضمن الثلاث أشهر الأولى أي ما يقرب من اثني عشر شهرًا، والتي فيها يبدأ الجنين في تكوين بعض الأعضاء والأجهزة، وخلال هذه الفترة تظهر على الأم بعض علامات التعب والإرهاق وتزداد رغبتها في التقيؤ وما إلى ذلك.
  •  بمجرد أن تشعر الأم بهذه الأشياء التي سبق ذكرها فإنها تصبح على يقين تام بأن الشهر الثالث للحمل قد انقضى وأصبح بإمكانها التعرف على جنينها، أما خلال الفترة التي تلي ذلك فإنه يكتمل الجنين تمامًا ليصبح على أتم الاستعداد بمجرد حلول موعد الولادة.

نصائح موجهة للمرأة الحامل

بعد أن قمنا بتحديد في أي شهر يمكن التعرف على جنس المولود يصبح من الواجب علينا أن نقدم بعض النصائح العامة التي يلزم اتباعها بواسطة المرأة الحامل، والتي منها ما يلي:

  •  أهم تلك النصائح هي ضرورة تناول الأطعمة المفيدة والتي تشتمل على العناصر المغذية التي تحتاج إليها الأم في هذا الوقت كي تبقى بصحة جيدة هي والجنين.
  • هذا بالإضافة إلى ضرورة تناول الفواكه والخضروات الطازجة بكميات كبيرة والإكثار من شرب السوائل والعصائر التي تمد الجسم بالطاقة.
  • وإلى جانب ذلك يكون من الأفضل أن تتناول الأم بعض الفيتامينات التي يوصيها بها طبيبها الخاص.
  • ضرورة ممارسة الرياضة والمقصد هنا التمارين الرياضية البسيطة والخفيفة التي لا تؤثر بالسلب على الجنين، وإذا كان من الصعب أن تقوم الأم بذلك فمن الممكن أن تكتفي برياضة المشي لمدة نصف ساعة يوميًّا على الأقل؛ لأن ذلك سيساعد على تسهيل عملية الولادة وخروج الجنين.
  •  تناول المياه بكميات كبيرة أثناء اليوم يعتبر من أهم العادات التي يجب اتباعها من قِبَل المرأة الحامل، ويلزم أن تكون الكمية أكثر من المعدل الطبيعي بحيث تزيد عن لترين من الماء لتصبح ثلاث لترات من الماء أو أكثر من ذلك، أي أنه كلما زاد تناول المياه كلما كان أفضل بالنسبة للأم والجنين معًا.
  •  يلزم الابتعاد عن أي ضغوط نفسية أو مشاكل قد تؤثر على الحالة النفسية للأم، وذلك لأن الجنين سوف يتأثر بالتبعية وربما يضر ذلك بصحته، وفي بعض الحالات قد يحدث إجهاض للجنين إذا ظلت الحالة النفسية للأم سيئة لمدة طويلة، لذا من أهم النصائح التي يوجهها الطبيب لزوج المرأة الحامل في ذلك الوقت هو ضرورة الاعتناء بها وعدم تعريضها لأي حزن أو اكتئاب.
وإلى هنا عزيزي القارئ نكون قد توصلنا إلى نهاية المقال بعد تحديد في أي شهر يمكن التعرف على جنس الجنين، أتمنى أن يكون قد نال إعجابكم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ