آخر تحديث: 03/05/2021

كيفية وقاية البشرة من الشمس

كيفية وقاية البشرة من الشمس
تحتاج البشرة إلى الكثير من الاهتمام والعناية لحمايتها من العوامل الخارجية المؤثرة عليها كالغبار والملوثات وأشعة الشمس، حيث تتسبب هذه الأخيرة الكثير من الأضرار للبشرة. منها الاسمرار وظهور البقع والحبوب عليها. بالرغم من ظهور أنواع مختلفة من الكريمات الواقية من الشمس إلا أنه بالإمكان استخدام مواد طبيعية لحماية البشرة من أشعة الشمس. لنتعرف على كيفية وقاية البشرة من الشمس.

أضرار التعرّض المفرط لأشعة الشمس

يمكن أن يؤدي التعرض المفرط لأشعة الشمس إلى:

 حروق الشمس

يجب التعرض لأشعة الشمس نصف ساعة يومياً على منطقة الوجه والذراعين. عند التعرض المفرط لهذه الأشعة سوف تكون صبغة الميلانين غير قادرة على حماية الجلد بشكلٍ كافٍ من الأشعة فوق البنفسجية، الشيء الذي سيجعل الجلد يتعرض أكثر للاحمرار، مع الإحساس بالألم، وتعرضه للشيخوخة المبكرة، وفي بعض الحالات الإصابة بسرطان الجلد.

سرطان الجلد

يُعتبر سرطان الجلد من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً في الولايات المتحدة، وهو نمو سريع وغير منضبط لخلايا الجلد الطبيعية. وتكون إما أورام حميدة أو خبيثة، ويكون السبب الأول والرئيسي للإصابة به هو الأشعة فوق البنفسجية. هذا النوع له عدة أسباب منها: وجود تاريخ عائلي للمرض، والعيش في مناخ مشمس. يُصاب به مختلف الناس.

ترهل الجلد

يحدث ترهل الجلد نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية، إذ تعمل على تكسير النسيج الضام الموجود في الجلد، كطبقات الكولاجين. وجود هذا النسيج يدعم البشرة، ويحافظ على قوتها ومرونتها، وعندما يحدث تلف في النسيج الضام يعمل على ترهل الجلد وتكوّن التجاعيد.

النمش وتصبغ الجلد

قضاء الكثير من الوقت تحت أشعة الشمس فوق البنفسجية، خصوصا في فصل الصيف، يمكن أن يصيب البشرة بالنمش والبقع البيضاء، بالإضافة إلى تصبغ وتلون الجلد، وتوسع الأوعية الدموية الصغيرة تحت الجلد.

كيفية وقاية البشرة من الشمس

هناك العديد من النصائح التي يمكن إتباعها لوقاية البشرة من أشعة الشمس من بينها:

  • تجنّب التعرض لأشعة الشمس المباشرة، خاصة في أوقات الذروة في فصل الصيف ما بين الساعة العاشرة صباحاً إلى الساعة الثالثة بعد الظهر.
  • شرب الكثير من الماء تقريبا لترين ونصف يومياً على الأقلّ، حيث يساعد الماء في جعل البشرة رطبة، ويحميها من الجفاف، ممّا يساعد على حماية نفسها من أشعة الشمس، وزيادة مقاومة حروق الشمس.
  • ضرورة استخدام واقي الشمس في جميع الأوقات، ويجب التركيز على اختيار نوعٍ ذي حمايةٍ عالية ونوعيّة ممتازة ومعروفة. وتجديد وضعه على البشرة مرة كلّ ساعتين.
  • إعادة وضع كريم الوقاية من أشعة الشمس الضارة كل ثمانين دقيقة على الأقل من أول مرة استعمل فيها. خصوصا إذا كان الشخص لا يزال يتعرض لأشعة للشمس، خاصة في عطلة الصيف، حيث يجلس الشخص على شاطئ البحر ويتعرض للماء والتعرق باستمرار.
  • ضرورة ارتداء القبّعة ذات الحواف الواسعة، التي تحجب أكبر قدر ممكن من البشرة عن أشعّة الشمس، كذلك يجب وارتداء الملابس ذات الأكمام الكاملة ذلك لتقليل مساحة الجلد المعرّضة لأشعة الشمس.
  •  الإكثار من تناول الخضر والفواكه التي تحتوي على نسب عالية من فيتامين C وفيتامين E، وذلك لأن هذين الفيتامينيْن مهمين لوقاية البشرة من أشعة الشمس الضارة.
  • يجب ارتداء النظارات الشمسيّة لحماية منطقة العينين من أشعة الشمس، خاصة أن هذه المنطقة حسّاسة جداً، وتتعرض للتصبغات والتجاعيد الدقيقة بسرعة.
  • استخدام المظلة الشمسية في أوقات الذروة، لضمان حماية البشرة من أشعة الشمس. كذلك يجب تجنب الخروج إلى الشمس والبشرة مبللة، خصوصاً في حمام السباحة أو في البحر؛ لأنّ الماء يعمل كعدسات تجذب أشعة الشمس مما يسبب تعرض البشرة لحروق الشمس.
  • استعمال أقنعة وماسكات طبيعيّة على البشرة عند العودة إلى المنزل، وذلك لامتصاص حرارة الشمس من البشرة، وعلاج حروقها والآثار السلبية التي لحقت بالبشرة.
  •  الابتعاد عن ارتداء الملابس الداكنة مثل: السوداء والبنيّة، لأنها تمتصّ حرارة الشمس وتؤثّر بشكلٍ كبير على البشرة، والتركيز على ارتداء الألوان الفاتحة، خصوصاً لحجاب الرأس بالنسبة للفتيات.

زيوت طبيعية للوقاية من الشمس

زيت الجوجوبا

يحتوي زيت الجوجوبا على حمض الميريستيك (Myristic acid) الذي يحمي البشرة من أشعة الشمس. إلى جانب خواصه المرطبة للجلد وفوائده المتعددة.

زيت اللوز

 يحمي زيت اللوز البشرة من الجفاف الناتج عن تعرضها لأشعة الشمس، ومن تكون البقع البنية. ذلك لاحتوائها على فيتامين E، والذي يمنح البشرة التغذية والنضارة.

زيت البندق أو الماكاديميا

يحتوي زيت البندق على العديد من العناصر التي تحتاجها البشرة كالفوسفور، والبوتاسيوم، وفيتامين E. والتي تعمل على تغذية الجلد. ويحتوي أيضا على حمض السيناميك (Cinnamic acid) والذي يمنح زيت البندق خواص مضادة لأشعة الشمس.

زيت الزيتون

يُعتبر زيت الزيتون من أفضل الزيوت التي يمكن استخدامها على البشرة، حيث يعمل على ترطيبها وحمايتها من الجفاف. كما يساعد أيضا على إمداد الجلد بالعناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجها، فهو يعمل على وقاية البشرة من حروق الشمس ويحميها من الشيخوخة المبكرة.

زيت جوز الهند

زيت جوز الهند من أكثر الزيوت التي تستخدم في عدة مجالات جمالية، كالشعر والبشرة تتميز بتغطية الجلد بطبقة واقية من أشعة الشمس، يمكن أيضا استخدام القليل من زيت جوز الهند لدهن الشعر قبل التعرض لأشعة الشمس، وذلك لحمايته من التقصف والجفاف.

زيت فول الصويا

يمكن استخدام زيت فول الصويا كجزء أساسي من الروتين اليومي للعناية بالبشرة خاصة في فصل الصيف، فهو يستخدم كمرطب قبل النوم وكواقي للبشرة من أشعة الشمس، كذلك يستخدم بعد التعرض لأشعة الشمس للتخلص من احمرار البشرة ومنع التهابها.

زيت الأفوكادو

يحتوي زيت الأفوكادو على نسبة عالية من الأحماض الدهنية المشبعة فهو يعمل على تكوين طبقة واقية على الجلد لحمايتها من الاسمرار الناتج عن التعرض لأشعة الشمس، أيضا تعمل هذه الطبقة على ترطيب البشرة ومنع التهابها.

زيت جنين القمح

يعتبر زيت جنين القمح من أنسب الزيوت التي يمكن استخدامها كواق طبيعي من أشعة الشمس. فهو يتميز بمعامل حماية عالي نسبياً، كما يتميز بسرعة امتصاص الجلد له، فلا يُظهر البشرة بمظهر دهني. نظراً لاحتوائه على نسبة مرتفعة من فيتامين E. فهو يعمل كمضاد أكسدة طبيعي يساعد على تجديد خلايا البشرة إصلاحها.

زيت التوت البري أو العليق

يحتوي زيت العليق على نسبة عالية من الأوميجا 3 والأوميجا 6، التي تساعد على ترطيب البشرة وتغذيتها، كما يتميز بمعامل حماية مرتفع، الأمر الذي يجعله من أفضل الزيوت التي يمكن استخدامها للوقاية من أشعة الشمس وآثارها على البشرة. يمكن استخدام زيت التوت البري في علاج علامات تمدد الجلد والوقاية منه.

زيت الجزر

يعد زيت الجزر الخيار الأمثل والأفضل للوقاية من أشعة الشمس والحروق والتهابات البشرة. ذلك لأنه يتميز بأعلى معامل حماية بين الزيوت الطبيعية، ويتميز أيضا باحتوائه على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة التي تحارب آثار الشيخوخة المبكرة. ومن أهم ما يتميز به زيت الجزر الخواص المضادة للبكتيريا ما يجعله الخيار المثالي للبشرة المعرضة للحبوب.

في الأخير يجب العناية بالبشرة بشكل دائم خصوصا في فصل الصيف. فالتعرض لأشعة الشمس يمكن أن يؤذي البشرة ويسبب جفافها. لكن باتباع النصائح المذكورة سابقا يمكن وقاية البشرة من أشعة الشمس الضارة.