كيف أتخلص من عادة قضم الأظافر؟
بواسطة: :name حوريه
آخر تحديث: 06/01/2021
كيف أتخلص من عادة قضم الأظافر؟
"كيف أتخلص من عادة قضم الأظافر؟" تتأثر نفسية الشخص بدرجة كبيرة بالتفاعلات المختلفة التي يؤديها الفرد، ويلجأ الشخص إلى بعض أنواع الحيل المختلفة، والتي تعمل على تخليص الفرد من سوء الحالة النفسية والمزاجية.
"كيف أتخلص من عادة قضم الأظافر؟" لعل من أهم الحيل التي يلجأ إليها الفرد في حال إصابته بأي آلام نفسية هي قضم الأظافر، وتعتبر هذه الحيلة من العادات التي تتطور مع الفرد، إذ تبدأ مع الفرد خلال فترة الطفولة.

قضم الأظافر

 هي حالة لا شعورية يؤديها الفرد نتيجة المرور بحالة نفسية سيئة أو نتيجة لإصابته بالإجهاد والخمول، وتحدث هذه الحالة دون إدراك للشخص بتلك الحالة.

 وهي لجوء الفرد لعض أظافره وتقليمها بطريقة لا إرادية نتيجة لإصابته بالتوتر والقلق والمشاكل النفسية الأخرى، وهي من الحالات الشائعة لدي مختلف الأعمار والأنواع. 

تبدأ هذه العادة مع الفرد منذ فترة الطفولة، وتمتد في مراحل تطور الفرد من الناحية العمرية، ولكن توقفها يبدأ من فترة الثامنة عشر وقد تتطور هذه الحالة بحيث تصل إلى عض لحم الأصبع المجاور لهذه الأظافر.

تؤثر هذه العادة على الشخص من الناحية الاجتماعية، إذ يظهر الشخص الذي يفعلها بمظهر غير متزن لدى الأشخاص الآخرين، خصوصاً إذا مارس الشخص هذه العادة في الأماكن العامة. 

أسباب مشكلة قضم الأظافر عند الكبار

  1. شعور الفرد بالآلام نفسية معينة وتتمثل هذه الآلام في التوتر والقلق الزائدين.
  2.  محاولة الشخص تقليم الأظافر بأي طريقة عن طريق استخدام الأسنان في قص الأجزاء الزائدة من هذه الأظافر. 
  3. خبرات الفرد الحياتية التي مر بها، وعندما تكون هذه الحياة صعبة وبها الكثير من العوائق والعقبات المختلفة.
  4. شعور الفرد بالوحدة والعزلة يجعله يلجأ إلى قضم أظافره، ويؤثر الإحباط الدائم أيضاً على شخصية الفرد فيجعله يقوم بعادات سلبية منها قضم الأظافر.
  5. تؤثر العوامل الوراثية المختلفة علي شخصية الفرد فتجعل الفرد دائماً ما يقوم بتقليم أظافره عن طريق القضم والعض. 
  6. الوسواس القهري وهو من العوامل النفسية التي تتسبب في قضم أظافر الشخص. 

مشاكل يمكن أن تتفاقم عن استمرار الشخص في قضم الأظافر

  • قضم الأظافر يؤدى علي المدي البعيد لمشاكل في أطراف الأصابع، وذلك من خلال ملاحظة وجود احمرار في تلك الأظافر كما يمكن أن تكون هذه الأطراف معرضة للنزيف.
  • تحتوي الأظافر علي بكتريا ضارة يمكن أن تؤثر على الشخص بشكل سلبي عن طريق انتقالها إلى جسم الشخص خلال عملية قضم الأظافر، مما يسهل من عملية إصابة الشخص بكثير من الأمراض. 
  • تضييع وقت الفرد الذي يحتاجه في أداء أعمال مهمة أخرى، الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على أداء الأعمال المهمة. 
  • يؤدي قضم الأظافر بشكل دائم إلي زيادة فرص إصابة الشخص بالتهابات الفم، والتهابات الأظافر، وتسبب مشاكل الأسنان وجروح في اللثة. 
  • يتسبب قضم الأظافر على المدى البعيد في الكثير من المشكلات التي تتعلق بنمو الأظافر، وملاحظة ظهور الكثير من التشوهات على هذه الأظافر. 
  •  تؤثر هذه العادة علي الأجيال القادمة، فيمكن أن تنتقل إلى الأبناء من خلال ملاحظتهم لتأدية أحد الوالدين لهذه العادة بشكل دائم.

يعتبر هذا السلوك من السلوكيات المرفوضة بشكل كبير وتعمل على بعث الخجل في نفوس الأشخاص الذين يقوموا بتأديتها. لذا من المهم والضروري التعرف على إجابة سؤال "كيف أتخلص من عادة قضم الأظافر؟ " حتى تتم المعالجة الكاملة من تلك المشكلة وتجنب مخاطرها.

قضم الأظافر عند الأطفال

تعتبر فئة الأطفال هي الفئة الأكبر من الأشخاص الذين يعانون من قضم الأظافر، حيث أن حوالي  50%من الأطفال في عمر ما بين الـ  10إلى 18عاماً يقومون بقضم أظافرهم بشكل دائم. 

يعد الخجل من أهم الأسباب التي تؤدي بالطفل إلي قضم لأظافر مما يتسبب في إصابة الطفل بآلام في البطن نتيجة لانتقال البكتريا الضارة إلي بطن الطفل، ويمكن أن يصاب الطفل بالكثير من الفيروسات  الأخرى الناتجة عن انتقال البكتيريا إلي بطن الطفل. 

 تتأثر لثة الطفل واسنانه بشكل سلبي على المدى البعيد خلال عملية قضم الأظافر، ويلزم معالجة الطفل من هذه العادة السيئة حتى لا تتطور معه عند الكبر.

كيف أتخلص من عادة قضم الأظافر 

يمكننا توضيح إجابة سؤال " كيف اتخلص من عادة قضم الأظافر" من خلال الخطوات الآتية:

  • العمل على تغيير الشخص من سلوكياته المختلفة:

وذلك من خلال استخدام أساليب تعمل على مساعدة الفرد في التخلص من هذه العادة ومن أهم هذه السلوكيات:

  1. تشبيك أصابع اليدين في بعض لمدة  3دقائق، ويحاول الشخص أن يقوم بجمع طرق مختلفة تعمل على تفريغ الطاقة السلبية التي تجعله يمارس هذه العادة.
  2. التخلص من التوتر وذلك عن طريق استخدام الكرة المطاطية أو أن يشغل الفرد نفسه بغناء الأغاني المختلفة.
  3. تزداد نسبة ممارسة عادة قضم الأظافر في أوقات الفراغ فيلزم علي الشخص ممارسة الهوايات المفضلة في أوقات الفراغ. 
  • الابتعاد عن المسببات: 

تحدث هذه العادة نتيجة أسباب معينة، فيجب على الشخص التعرف على هذه الأسباب والعمل علي الابتعاد عنها، فيحاول الشخص أن يجنب نفسه من أي مواقف يمكن أن تسبب له الإزعاج والتوتر والقلق.·

  •  المحافظة على قصر الأظافر بشكل دائم: 

وذلك من خلال استخدام القصاصة في قص هذه الأظافر بشكل دائم.

  • استخدام مناكير أو فازلين: 

أو أي مادة تكون ذات طعم مر ويتم طلاء  الأظافر بها حتى تعمل على إبعاد اظافر أو اصابع اليد عن الفم ككل، وبالتالي يستطيع الشخص أن يتخلص من هذه العادة. 

  •  تناول المسليات: 

في حالة شعور الفرد برغبة في ممارسة هذه العادة عليه أن يتناول المسليات، مثل: اللب أو الكاجو أو إشغال الفم بمضغ العلكة أو تناول بعض قطع الجزر. 

  •  استخدام لاصق:

يتم ذلك عن طريق لف هذا اللصق على أنامل الأصابع، بحيث يتم إخفاء الأظافر عن أعين الشخص، مما يساعد الشخص علي التخلص من هذه العادة

  • ارتداء قفازات: 

عندما يتعلق الأمر بإخفاء أطراف الأصابع، يعتبر ارتداء القفازات أهم الطرق التي تعمل على إخفاء الأصابع وبالتالي تبعد فكرة قضم الأظافر عن الشخص، فينصح أن يرتدي الشخص الذي يعاني من مشكلة قضم الأظافر ارتداء القفازات. 

  •  اقتناع الشخص بضرر ذلك: 

يلزم أن يقتنع الشخص بدرجة كبيرة أن ممارسة هذه العادة يعمل على إظهار الشخص بمظهر غير لائق حيث أنها تعتبر إحدى العادات السيئة. 

  • ثقة الشخص في نفسه:

يلزم أن تكون ثقة الفرد في نفسه غير محدودة ويلزم أن يقتنع أنه قادر على  التخلص من هذه العادة السيئة ويعمل على شحذ إرادته حتى يتخلص من هذه العادة السيئة. 

  •  تركيب أظافر صناعية:

 حيث تعمل على منع الفرد من الوصول إلى أظافره الأصلية، وبالتالي تعتبر هذه الطريقة إحدى الحيل التي يمكن أن تعمل علاج عادة قضم الأظافر. 

  •  الاستعانة بخبرات الأشخاص:

الأشخاص الذين كانوا يعانون من هذه العادة واستطاعوا الإقلاع عنها من خلال النقاش معهم عن كيفية إقلاعهم عن هذه العادة. 

  •  استخدام الثوم:

 وذلك للإقلاع عن هذه العادة السيئة، حيث يتميز الثوم بطعمه القوي ورائحته غير المستحبة، من خلال فركه على أظافر الطفل مما يجعله لا يضع يده في فمه، وهو يعمل أيضاً على تقوية أظافر الطفل. 

  • استخدام زيت النيم: 

من أجل مساعدة الطفل على الإقلاع عن عادة قضم الأظافر، وذلك من خلال دهنه على أطراف أصابع الطفل ويتميز زيت النيم بطعمه المر.

ترتبط عادة قضم الأظافر بشعور الشخص بالألم النفسي مثل شعور الشخص بالتوتر أو القلق، ولذلك إجابة سؤال "كيف أتخلص من عادة قضم الأظافر؟" تبدأ من التخلص من كل تلك المسببات.