آخر تحديث: 06/09/2020

كيف أكون عروس مميزة؟

كيف أكون عروس مميزة؟
تتساءل كل فتاة كيف أكون عروس مميزة وتظل تفكر كثيراً لتصل لأفضل الأفكار التي تجعلها عروس جذابة وفي أبهى صورها لأن يوم الزفاف من المفترض أن يكون أسعد يوم في الحياة.
ويجب أن تكون العروس في كامل شياكتها وأناقتها وأنوثتها ولكي تحقق ما تتمنى في ذلك اليوم فيجب عليها أن تبحث جيداً وتعرف الأفضل لها وأن تستعد نفسياً وأن تضع أولوياتها وتحقق كل ترتيباتها قبل يوم الزفاف.

كيف يمكن أن تتهيأ العروس ليوم الزفاف؟

تقوم العروس بالتخطيط اللازم قبل يوم زفافها بفترة لا تقل عن شهر كما تقوم بوضع أولوياتها التي يجب أن تتم أولاً ثم باقي التجهيزات.

وتبدأ في تنفيذ الخطوات خطوة بخطوة ولكي تنجح في كل تخطيطاتها يجب أن تلتزم الهدوء والتفكير الجيد لكي تنجح في تحقيق ما تتمناه قبل يوم العرس.

وفي يوم العرس ويجب على كل عروس أن تتبع الخطوات التالية لتتهيأ ليوم الزفاف:

التحضيرات الشخصية

يفضل أن تكتب العروس قائمة بالمتطلبات التي تحتاجها قبل يوم الزفاف وبعد يوم الزفاف وتتمثل في الملابس الشخصية وملابس الخروج وأهم من كل ذلك هو اختيار فستان الزفاف المناسب والأفضل على الإطلاق لتكون أجمل عروس في يوم زفافها.

يمكن للعروس أن تختار الحقائب والأحذية المناسبة مع كل مكان كما يمكنها اختيار بعض الإكسسوار إن كانت ترغب في ذلك.

يمكن أن تختار العروس مستحضرات تجميلية وعطور جذابة ليوم الزفاف وما بعده كما يمكنها اختيار أدوات العناية الشخصية مثل كريمات الشعر والوجه ومزيل العرق ومعجون الأسنان والصابون المفضل أو أدوات إزالة الشعر.

يجب على العروس أن تحضر روب الاستحمام الخاص بها كما يجب عليها ان تتأكد من أن جهازها مكتمل تماما بما فيه الأجهزة الكهربائية والمفروشات والأطباق والملابس وأن تلقي نظرة أخيرة لتتأكد من عدم نسيان أشياء هامة من أجهزة الحياة الزوجية.

التحضيرات النفسية والمعنوية

إن الاستعداد النفسي لمرحلة الزواج هي عملية من أهم العمليات التي تتم قبل الزواج لأن تهيأ الإنسان نفسياً يمكنه من الاستعداد لجميع التحضيرات في مجالات مختلفة من الحياة فالنفس هي أساس فرح الإنسان وسعادته أو هي أساس حزنه وتعاسته.

لذلك فإن التحضيرات النفسية بالغة الأهمية للعروس لكي تكون على نضج تام ووعي وإدراك بالحياة الزوجية المقبلة وتقبل التغيرات التي تطرأ عليها أو المسؤولية التي سوف تتحملها بعد ذلك.

ويمكن أن يساعد الفتاة أو العروس في التهيؤ النفسي والدتها ووالدها وبصفة خاصة الوالدة التي لها دور كبير في هذه المرحلة لتعلم ابنتها وتلقنها دروس عن الحياة الزوجية وتزيد من خبراتها.

وتحكي لها القصص والروايات لتجعلها على وعي وإدراك بكل خطوات الحياة وبالتالي تتقبل ابنتها المواقف أو تتوقعها ولا تصاب بالصدمات والأمراض النفسية.

التحضيرات الجمالية للعروس

تسعى كل عروس لأن تكون ملكة جمال في يوم زفافها حيث أن التحضيرات الجمالية تأخذ جانب كبير من أهمية التحضيرات التي تسعى لتحقيقها العروس ومن هذه التحضيرات عناية العروس ببشرتها قبل العرس.

فتذهب لتحضر جلسات لجمال البشرة في مراكز التجميل أو في المنزل عن طريق توفير جميع الكريمات الصحية للبشرة، أو التخلص من أي عيب موجود في بشرتها فتقوم بعمل حمامات البخار للتقشير والتنظيف واستعمال الكريمات المرطبة.

تعتني كل عروس بيديها وقدميها وذلك عن طريق استعمال العلاجات والكريمات المرطبة وتقليم الأظافر وطلائها.

العناية بالشعر من ضمن العناية بالجمال لأن الشعر هو تاج المرأة فتقوم العروس باستخدام الماسكات العلاجية التي تمنح الشعر نعومة وحيوية وأيضاً تتبع العلاجات المنزلية أو زيارة صالونات التجميل وبصفة خاصة عندما تريد أن تستخدم صبغة أو عند قص الشعر.

اهتمام العروس بنظافة الجسد عن طريق ازالة شعر الجسم والحفاظ على نعومة وجمال الجسم بالإضافة لتعطير الجسم ومن الممكن عمل جلسات تدليك للحصول على الاسترخاء والراحة.

كما أن العناية بالأسنان ضرورية وهامة لصحة الأسنان وجمالها ويمكن زيارة طبيب الأسنان لعمل تعديلات أو إصلاحات في الأسنان أو إزالة تسوس وجير متراكم وغيرها من الأشياء الخاصة بالعناية بالأسنان.

التحضيرات اللازمة لصحة العروس

تعتبر الصحة من أهم ما يملك الإنسان لذلك فالاهتمام بها أمر واجب قبل الزفاف وفي كل وقت آخر لأن الإنسان عندما يهتم صحته ويسعى لكل ما هو سبب فيها فإنه سوف يرتاح في جميع جوانب حياته الأخرى.

ومن مسببات الصحة الجيدة هو الحصول على قسط كافي من النوم ليلاً حيث تحتاج الفتاة للنوم مدة لا تقل عن ثماني ساعات ولا تزيد عن عشر ساعات للحفاظ على الطاقة بالجسم وتجنب الهالات السوداء تحت العينين وتجنب الإرهاق والتوتر.

ومن مسببات الصحة الجيدة أيضاً اتباع العروس لنظام غذائي متوازن وصحي يشمل كل الأطعمة التي تحتوي على فوائد لها ومنها الأطعمة اللازمة لصحة الشعر والبشرة والأسنان والقوام الرشيق والأطعمة اللازمة لصحة القلب والضغط والمعدة وغيرها من أعضاء الجسم.

ويمكن للعروس أن تمارس الرياضة بشكل منتظم لتحصل على الجسم الرشيق والصحة الجيدة بالإضافة لأهمية شرب الماء بما لا يقل عن ثماني أكواب يومياً.

تحضيرات حفل الزفاف

إن التحضير لحفل الزفاف هو أمر ممتع للعديد من الفتيات الأمر الذي يحتاج لتنظيم واستعداد مسبق، ويمكن أن نذكر هذه التحضيرات فيما يلي:

اختيار فستان الزفاف

بعض الفتيات يشتري لهم العريس فستان الزفاف والبعض الآخر يقومون باستئجاره ومن الأفضل أن يتم اختيار فستان الزفاف قبل شهرين أو ثلاثة من ميعاد الزواج ليكون هناك وقت لتعديلات أو ظروف طارئة.

بعض الفتيات يذهبن لاختيار فستان الزفاف على أن يكون أفضل فستان في المتجر وتختلف الأذواق فمنهن من تختار الفستان الواسع من الأسفل والضيق من عند الوسط مع طرحة قصيرة، ومنهن من تفضل أن يكون فستان ضيق أشبه بالسمكة، ومن البنات من تفضل أن تكون محجبة كما أن منهن من تفضل أن تكون بدون حجاب.

اختيار تسريحة الشعر الجذابة

بعض البنات الغير محجبات يفضلن اختيار التسريحة العالية ومنهن من تفضل اسدال الشعر على الظهر ووضع الاكسسوار البسيط.

اختيار طريقة وضع الماكياج

فتتفق العروس مع خبيرة التجميل على الشكل الذي تتمناه في يوم الزفاف وتختار لها خبيرة التجميل الماكياج المناسب مع بشرتها ورسمة وجهها.

اختيار الحذاء المناسب للفستان

يجب أن تختار العروس الحذاء المناسب لشكل الفستان سواء كان بكعب أو بدون كعب، مع اختيار اللون الأبيض.

الحقيبة الاحتياطية للعروس

يجب أن تجهز العروس حقيبة تحتوي على الأدوات التي يمكن أن تحتاجها العروس لتخطي أي مشكلة في يوم الزفاف مثل اكسسوار بديل عند تفكك أحد الاكسسوار التي ترتديها أو حذاء احتياطي أو بعض أدوات التجميل.

الاتفاق مع العريس على ما سوف يقدم من حفلات: فيمكن للعروس أن تتفق مع العريس على أن يكون حفل زفافهما مميز.

وذلك عن طريق اقتراح بعض الأفكار الجديدة والتي يمكنها أن تجعل حفل الزفاف جديد وممتع لكل المشاهدين.

على سبيل المثال عريس يمتلك موهبة الغناء أو العروس فيمكن لهما أن يقدمان اغنيات بأصواتهما مشتركة في الحفل ليخلقوا جواً من المرح والفكاهة.

كيف أكون عروس مميزة؟ هذا السؤال قمنا بالإجابة عليه ونتمنى أن تكون كل عروس في زفافها ملكة وتسعد مع عريسها وأقاربها بحفل زفاف ممتع وأن تكون حياتها مستقرة وسعيدة بعد الزواج ويجب أن يخطط العروسان لعيش حياة أيضاً مميزة وجميلة.