كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 25/12/2021

لمحة عامة عن فوائد القرفة للدورة الشهرية

تعد القرفة أحد التوابل المعروفة والشائع استخدامها كثيرا من قبل النساء اللواتي يرغبن في الحصول على المذاق الرائع وتحصيل الفائدة منها والتي منها فوائد القرفة للدورة حيث أنها غنية جدا بالعناصر الغذائية.
هناك الكثير من الأشخاص من يفضل تناولها في فصل الشتاء وذلك عن طريق وضع القليل منها عند تحضير كوب السحلب بالإضافة إلى استخدامها في تحضير الكثير من الوصفات الطبيعية المدرة للدورة الشهرية، وتلك من أهم فوائد القرفة للدورة.
لمحة عامة عن فوائد القرفة للدورة الشهرية

لمحة عامة عن القرفة

تعد القرفة من التوابل المشهورة التي شاع استخدامها منذ القدم، تصنع من اللحاء الداخلي لشجرة الدارسين.

يمكن تصنيف القرفة إلى نوعين رئيسين وهما القرفة الصينية وهي التي يعود أصلها إلى بلاد الصين ويعد هذا النوع هو الأكثر شيوعا واستخداما، أما النوع الاخر فهو القرفة السيلانية والذي يرجع موطنه الأصلي إلى سريلانكا ويعد هذا النوع محدود الاستخدام ويعرف هذا النوع بأنه النوع الأصلي للقرفة.

فوائد القرفة للدورة الشهرية

يتميز شاي القرفة باحتوائه على مجموعة من الخصائص التي تجعله يؤدي دوراً هاماً في تخفيف تشنجات الحيض، ومن أبرز فوائد القرفة للدورة ما يلي:

تخفيف آلام الدورة الشهرية:

حيث أثبتت العديد من الدراسات أن تناول شاي القرفة يقلل من حدوث الأعراض المرافقة لنزول الدورة الشهرية حيث انها تعمل على:

  • تخلص المرأة من الألم الناتج عن نزول الدورة الشهرية.
  • مسكن طبيعي مطهر للرحم.
  • تقلل من الأوجاع والآلام المصاحبة للدورة الشهرية.
  • تخفف من ظهور الأعراض المرافقة للدورة الشهرية والتي منها الغثيان والقيء بالإضافة إلى تقليل حدة النزيف المستمر.
  • تساهم القرفة بدور مهم في حل مشكلة عسر الطمث بالنسبة للمرأة.

تنظيم الدورة لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض

تعاني الكثير من النساء من مشكلة تكيس المبايض، وهي من المشاكل العامة عند أغلب النساء حول العالم كما أن تكيس المبايض يعد من الأسباب الرئيسة في تأخير الحمل عند المرأة وذلك يمكنهم تناول شاي القرفة للتغلب على هذه المشكلة حيث أنها تعد علاجاً فعالاً وذلك لأنها تقود بالأدوار التالية:

  • تعلب دوراً مهماً في تنظيم الدورة الشهرية عند المرأة.
  • تساهم بدور فعال في تزويد إفراز هرمون الاستروجين وعدد كبير من الهرمونات الأخرى.
  • تخفف من آلام البطن وأوجاع خلال الدورة الشهرية.

أضرار القرفة اثناء الدورة الشهرية

علي الرغم من فوائد القرفة أثناء الدورة الشهرية إلا أن هناك بعض الأضرار المحتملة الحدوث أثناء تناولها ومن أبرز هذه الأضرار ما يلي:

  • يفضل عدم تناولها لمرضى القلب؛ فمن المحتمل أن تحدث مشكلات في القلب والجهاز الدوراني.
  • لا يفضل أن تتناولها الحامل حيث أن القرفة تحتوي على بعض الخصائص التي تسبب آلام المخاض المبكر.
  • تحتوي القرفة على بعض الخصائص التي تزيد من انقباضات الرحم مما يعجل بحدوث الطلق المبكر.
  • من المحتمل أن ينتج عن تناولها مشاكل وحساسية في الجلد.
  • من المحتمل أنه ينتج عن تناولها تفاعل وتداخل مع ادوية المضادات الحيوية ولذلك يجب تجنبها أثناء تناول المضادات الحيوية.
  • قد ينتج عنها إثارة الحساسية المفرطة الشخص الذي يتناولها.

فوائد القرفة العامة

بالإضافة إلى فوائد القرفة للدورة الشهرية والخاصة بالمرأة فإنها القرفة لها فوائد أخرى تعود على الجسم بالنفع والتي من أبرزها ما يلي:

  • من فوائد القرفة العامة دورها المهم في تعزيز الجهاز المناعي مما يجعله يعمل بكفاءة.
  • تعد منشطا طبيعيا للدورة الدموية للإنسان، مما يجعلها تحفز الدورة الشهرية عند مواجهة تأخرها عند الكثير من الفتيات والسيدات.
  • تعد مسكناً طبيعياً لآلام البطن وآلام المعدة ولذلك هي بديل للكثير من المسكنات.
  • تحل بعض المشاكل المتعلقة بالجهاز التنفسي ولذلك يفضل تناول مشروب القرفة بالعسل.
  • تحد من جلطات الدم حيث إنها تزيد من نسبة السيولة في الدم، ولذلك هي مفيدة لكبار السن.
  • تحتوي القرفة على بعض المركبات التي تجعلها تمتلك خصائص مضادة للالتهاب وبذلك يظهر دورها في محاربة العدوى، بالإضافة إلى دورها في اصلاح الانسجة التالفة وهذا يرجع الي ما نشرته إحدى الدراسات أن القرفة تحتوي علي بعض المكونات التي تجعلها تساهم بدور فعال في مقاومة الأمراض الالتهابية وخاصة تلك الأمراض الالتهابية المرتبطة بالعمر.
  • من فوائد القرفة العامة أنها تحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن، إذ تحتوي على فيتامين ك والكالسيوم والحديد والمنجنيز، بالإضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من الصوديوم والبوتاسيوم والماغنسيوم والفسفور فضلا عن احتوائها على فيتامين أ.

محاذير استخدام القرفة

علي الرغم من فوائد القرفة العديدة إلا هناك بعض الحالات التي يجب فيها أخذ الاحتياط والحذر عند تناولها ومن هذه الحالات ما يلي:

  • مرضى السكري: من الضروري على الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني أن يخفضوا من تناولهم لمشروب القرفة، وذلك لأنها تعمل على تخفيض مستوي السكر في الدم لذلك ويجب عليهم أخذ الانتباه للعلامات التي تحدث عند انخفاض معدل السكر في الدم مع ضرورة مراقبته خلال فترة استخدام شاي القرفة.
  • العمليات الجراحية: كما سبق ذكره أن القرفة لها تأثير كبير على معدل السكر في الدم الأمر الذي يتعارض مع قدرة الجسم على التحكم والسيطرة على معدلاته في الإطار الطبيعي أثناء وبعد إجراء العملية الجراحية، لذلك يجب التوقف عن تناول مشروب القرفة مدة لا تقل عن أسبوعين للمقبلين على إجراء عملية جراحية وذلك تجنبا لحدوث مضاعفات أثناء وبعد العملية.
  • أمراض الكبد: يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد تجنب تناول شاي القرفة، وذلك لأنها تحتوي على مواد يمكنها أن تلحق أضرارا كثيرة للكبد.
  • انخفاض ضغط الدم: تحتوي القرفة على بعض الخصائص الكيميائية التي تجعلها تخفض من مستوى ضغط الدم، لذلك يجب توخي الحذر عند تناولها بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المنخفض وضرورة مراقبة معدلاته.

هل القرفة مضرة بالرحم؟

لا تتوفر دراسات علمية يمكن الاعتماد عليها في تحديد اضرار القرفة على الرحم ولكن هناك بعض الاعتقادات التي تقول أن القرفة تسبب تقلصات في الرحم، كما أنها تعجل بولادة الجنين مبكرا ولكن لا يوجد أدلة واضحة تؤكد أن القرفة قد تحفز المخاض كما أنه لا يوجد أدلة تبين أضرارها على المرأة التي تناولها باعتدال أثناء فترة الحمل.

وقد أشارت إحدى الدراسات أن القرفة يمكن أن تكون مفيدة للرحم؛ إذ يمكنها أن تساهم في تقليل قوة تقلصات الرحم والتي تكون في الأساس ناتجة عن زيادة كلوري البوتاسيوم وهرمون الاكسيوسين في الجسم.

كما أن هناك دراسة أخرى قد أشارت إلى أن القرفة لها آثار إيجابية في تخفيف آلام الدورة الشهرية وإصابة المرأة بالنزف، بالإضافة إلى التخلص من بعض الأعراض المرافقة للدورة الشهرية واليت منها القيء والغثيان ولكن ينصح باستشارة الطبيب قبل تناولها، إذ يمكن أن ينجم عن تناولها بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها حيث انها يمكن تتفاعل مع بعض الأدوية.

ختاما تتعدد فوائد القرفة للدورة الشهرية حيث أنها تخفف من الأعراض المصاحبة لها كما أنها تنظم الدور للنساء اللاتي يعانين من مشكلة تكيس المبايض بالإضافة إلى فوائدها العديدة للجسم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ