آخر تحديث: 03/01/2022

لون البراز أسود.. 5 أمراض تغير لون البراز

لون البراز أسود.. 5 أمراض تغير لون البراز
هل لون البراز أسود علامة على مرض خطير؟ هل علي القلق إذا كان البراز الخاص بس أسود اللون أو غامقًا؟ وما هي أسباب تغير لون البراز؟ في هذا المقال في موقع مفاهيم سنعرفك أكثر عن هذا الموضوع.
الاختلافات في شكل ولون البراز ليست بالضرورة علامة على وجود حالة خطيرة، ومع ذلك لا يمكن إنكار أن البراز الأسود غالبًا ما يكون مدعاة للقلق، تعرف على الأسباب في هذا المقال.

الامراض التي تجعل لون البراز أسود

إذا كان اللون الأسود غير مرتبط بالطعام أو الأدوية أو مكملات الحديد، فقد يكون هناك أمراض تجعل لون البرازد اسود، ومنها:

  1. مرض قرحة المعدة

مرض القرحة الهضمية هو حالة التهابية تصيب جدار المعدة وتتسبب في تكون القرحة، يمكن أن تحدث اضطرابات الجهاز الهضمي أيضًا في الأمعاء الدقيقة.

يمكن أن تسبب عدوى هيليكوباكتر بيلوري والآثار الجانبية للأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات قرحة في المعدة، يتسبب هذا الجرح في نهاية المطاف في ميلينا.

  1. تلف الجهاز الهضمي العلوي

يمكن أن يتسبب الإنتاج المفرط لحمض المعدة في تلف الجهاز الهضمي العلوي، يتسبب مرض الجزر المعدي المريئي (GERD) في تدفق حمض المعدة إلى المريء.

يمكن أن يسبب هذا التهاب المريء، زيادة إنتاج حمض المعدة معرض أيضًا لخطر التسبب في التهاب جدار المعدة.

يمكن أن يحدث تلف الجهاز الهضمي العلوي أيضًا بسبب اضطرابات أخرى، مثل متلازمة مالوري فايس وتطور الورم.

  1. تورم الأوعية الدموية

يمكن أن يتسبب تليف الكبد في انسداد تدفق الدم، مما يؤدي إلى عودة الدم إلى الوريد البابي (الذي ينقل الدم من الأمعاء والطحال إلى الكبد).

يمكن أن يتسبب هذا بعد ذلك في زيادة ضغط الدم في الكبد، وهي حالة تعرف باسم ارتفاع ضغط الدم البابي.

تسمح هذه الحالة أيضًا بتورم الأوعية الدموية في الجهاز الهضمي العلوي، إذا انفجر أحد الأوعية الدموية، فهذا بالطبع يسبب النزيف.

  1. اضطرابات الدم

تتميز هذه الحالة بالنزيف الشديد والكدمات المتكررة، الأمراض التي تسبب نزيفًا مفرطًا، مثل الهيموفيليا ونقص الصفيحات وما إلى ذلك.

  1. مشاكل الجهاز الهضمي

إذا كان البراز أسود اللون ويمكنك تذكر الطعام أو المكمل أو الدواء الذي تسبب في ذلك، فهذه ليست مشكلة كبيرة.

سيختفي اللون الأسود بمجرد التوقف عن استخدام الدواء أو المكمل، ومع ذلك يختلف الأمر إذا كان برازك أسود بدون سبب واضح.

قد يكون إحدة الأسباب هي وجود دم في البراز، هذا يمكن أن يشير إلى مشكلة خطيرة في الجهاز الهضمي.

يشار إلى هذه الحالة من الناحية الطبية باسم ميلينا، يبدأ النزيف بشكل عام بتكوين جروح في جدران المريء أو المعدة أو الأمعاء الدقيقة.

في بعض الحالات يمكن أن يحدث النزيف أيضًا بسبب انتفاخ الأوعية الدموية وسحقها بواسطة الطعام الذي يهضمه جسمك.

عليك أن تعرف أن ميلينا يختلف عن البراز الدموي، وهي حالة تحدث عندما يخرج البراز مع دم جديد.

يشير هذا إلى حدوث نزيف في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي، مثل الأمعاء الغليظة أو المستقيم أو فتحة الشرج، في هذه الأثناء تحدث ميلينا بسبب النزيف الذي يقع بعيدًا عن فتحة الشرج.

يتفاعل الدم من الجهاز الهضمي العلوي مع إنزيمات الجهاز الهضمي ويتأكسد، تؤدي هذه العملية في النهاية إلى ظهور براز أسود.

أسباب أخرى للون البراز أسود

تتميز خصائص البراز الصحي باللون البني إلى البني الغامق، ويمكن أن يتأثر لون البراز بالطعام وكمية الصفراء التي يحتوي عليها.

بالإضافة إلى ذلك عنصر آخر يحدد لون البراز هو البيليروبين، البيليروبين عبارة عن صبغة (مادة تلوين) ينتجها الكبد.

يتكون البيليروبين من انهيار خلايا الدم الحمراء القديمة، ثم تفرغ هذه الأصباغ في الأمعاء وتتفاعل مع مواد مختلفة.

عندما يتفاعل البيليروبين في الدم مع الحديد في الجهاز الهضمي، يتغير اللون إلى البني، ومع ذلك يمكن أن يصبح اللون البني داكنًا عند تناول كميات كبيرة من الطعام أو الأدوية، أو عند الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي.

في الأشخاص الأصحاء، تحدث حركات الأمعاء السوداء (BAB) عادةً بسبب استهلاك بعض الأطعمة أو الأدوية أو مكملات الحديد.

هذا هو السبب في أن الأشخاص المصابين بفقر الدم الذين يتناولون مكملات الحديد بانتظام يعانون منها في كثير من الأحيان.

بالإضافة إلى ذلك، تشمل الأطعمة والأدوية التي غالبًا ما تجعل البراز أسودًا ما يلي: العنب البري، جذور الشمندر، عرق سوس اسود، الشوكولاته.

خاصية أخرى تشير إلى وجود مشكلة في الجهاز الهضمي هي رائحة البراز التي تكون أكثر نفاذاً من المعتاد.

تشخيص البراز الأسود

يعد تلون البراز إلى اللون الأسود حالة طارئة بشكل أساسي، لذا فأنت بحاجة إلى عناية طبية، عندما يكون لديك ميلينا، فمن المحتمل أن تواجه أعراضًا أخرى نتيجة فقدان جسمك للدم، مثل:

  1. فقر دم.
  2. جلد شاحب.
  3. رعشة الجسم.
  4. صعوبة في التنفس.
  5. ألم المعدة.
  6. الدوار والدوخة.
  7. زيادة في معدل ضربات القلب.

يجب أيضًا معالجة ميلينا المصحوبة بصدمة على الفور لأن هذا يشير إلى استمرار حدوث النزيف.

ولكي يتمكن الطبيب من تشخيص السبب الواضح لتغير لون البراز إلى اللون الأسود سيحتاج إلى مجموعة من الفحوصات الطبية، ومنها:

  • فحوصات الدم والبراز

من خلال فحوصات الدم والبراز يمكن التأكد من وجود دم في الراز، وبالتالي استثناء الأسباب الأخرى التي تسبب لون البراز الأسود.

  • الصور التشخيصية

قد يحتاج بعض الأطباء إلى إجراء صور تشخيصية التي تساعدهم على رؤية التروية الدومية لجهاز الهضمي.

وهذا يعجعلم قادرين على تحديد المنطقة التي ينقطع فيها مرور الدم لتحديد النزيف، ومن الصور التي يحتاجها الطبيب الأشعة السيني، والتصوير الطبقي، والرنين المغناطيسي.

  • التنظير

سواء كان تنظير علوي أو سفلي، وهذا الإجراء يمكن الطبيب من رؤية الجهاز  الهضمي وتحديد الاضطرابات فيه.

والتنظير عبارة عن إدخال أنبوب طويل بنهايته كاميرا داخل الجهاز الهضمي، حتى يرى الطبيب الأشياء التي يعاني منها.

كيفية علاج البراز الأسود؟

كما ذكرنا سابقًا فإن هناك بعض أمراض الجهاز الهضمي التي قد تؤدي إلى تغير لون البراز إلى اللون الأسود، وإليك كيفية علاج  البراز الأسود حسب كل سبب

أولًا علاج القرحات

  • قد يحتاج الطبيب إلى إجراء تنظير لتشخيث القرحة، وعند الكشف سيتمكن الطبيب من وقف النزيف، إما بحنق القرحة بالدواء، أو بكيها، أو عن طريق ربط الشريان الذي يغذي القرحة.
  • بعد ذلك يعتمد الطبيب على علاج أساسي للقرحة، والتي تكون ناتجة عن جرثومة المعدة، ومن الادوية المناسبة هيه المضادات الحيوية، بالإضافة إلى الأدوية التي تقلل حموضة المعدة.
  • أما إذا كانت القرحة سببها استخدام الأدوية السابق ذكرها، ومنها مضادات الالتهاب، فسيوقف الطبيب هذه الأدوية على الفور ويصف لك بيدلًا آمنًا.

ثانيًا- علاج دوالي المريئ

هذه الدوالي قد تكون مهددة للحياة، وهناك طرقًا مختلفة لعلاجها، وواحدة من هذه الطرق هي ربط الأوردة الواصلة للمريض باستخدام التنظير العلوي.

أيضًا يتم استخدام الأدوية التي تقلل من تدفق الدم إلى الأوردة، ومن أبرز الأدوية دواء أوكتريوتيد.

كما يمكن تحويل الجهاز الهضمي داخل الكبد، وهذه  الطريقة يستخدمها الطبيب عند عدم استجابة الطرق السابقة في وقف النزيف.

في هذا المقال ذكرنا لكن الأمراض التي تجعل لون البراز أسود، كما ذكرنا للكم الأعراض التي قد ترافق المريض، وأيضًا ذكرنا طرق التشخيص المتبعة في المستشفيات، وبعض طرق العلاج الفعالة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ