آخر تحديث: 29/09/2021

ما هو أسرع حيوان بالعالم في البر والبحر

ما هو أسرع حيوان بالعالم في البر والبحر
قد يظن الجميع أنهم عندما يريدون معرفة ما هو أسرع حيوان, أن الإجابة ستكون محددة ومختصرة ولكن هذا غير صحيح، ويرجع ذلك لاختلاف البيئات، حيث يعيش في كل بيئة حيوان يعتبر الأسرع على الإطلاق.
هنا سوف نعرف أسرع حيوان في البر والبحر والهواء بالإضافة إلى ترتيبهم من الأسرع إلى الأقل سرعة، بالإضافة إلى التعرف على فوائدهم للإنسان وعلاقته بهم.

ما هو أسرع حيوان يعيش في البر؟

هناك العديد من الحيوانات التي تعيش في الغابات أو البر بصفة عامة وتتميز بالسرعة ومن هذه الحيوانات ما يلي:

 الفهد :

  • هو أسرع الكائنات البرية، يمكنه القدرة على إظهار هذه المهارة خلال المسافات الصغيرة فقط لأنه لا يمتلك القدرة على مواظبة الجري لمسافات طويلة، قد تصل سرعته إلى 30 متر خلال الثانية الواحدة بالتقريب حوالي 65 ميل خلال الساعة الواحدة.
  • يتصف الفهد بأنه ذو جسم أسطواني الشكل يغطيه الفراء الذي يتميز بلونه الأسمر المائل للصفرة بالإضافة إلى البقع السوداء التي توجد على جسمه (قطر البقع يتراوح بين 2-3 سم) ومن الأسفل عند منطقة البطن يتميز باللون الأبيض وعدم وجود البقع السوداء.
  • يتميز الفهد بطول جسمه الذي يتراوح بين 120-140 سم بالإضافة إلى طول ذيله الذي يصل إلى 85 سم، عندما نريد تمييز ذكور الفهد عن الإناث نرى أن الاختلاف بينهما طفيف جدا حيث يمكننا تمييز ذكور الفهد بأنهم أكبر قليلا في الجحم وأضخم في الرؤوس.

 الظبي الأمريكي : 

يحتل المرتبة الثانية بعد الفهد، قد تصل سرعة الظبي إلى حوالي 60 ميل خلال الساعة الواحدة.

النو الأزرق:

  • يحتل المرتبة الثالثة، قد تصل سرعة النو الأزرق إلى حوالي 50 ميل خلال الساعة الواحدة.

 الأسد: 

  • يحتل المرتبة الثالثة مع النو الأزرق (50 ميل خلال الساعة الواحدة).

 غزال طومسون :

  • يحتل المرتبة الثالثة مع النو الأزرق والأسد (50 ميل حلال الساعة الواحدة).

الأرنب البني :

  • يحتل المرتبة الرابعة، قد تصل سرعة الأرنب البني إلى حوالي 48 ميل خلال الساعة الواحدة.

بالإضافة إلى معرفة أسرع الحيوانات التي تعيش في البر يمكننا معرفة أسرع الزواحف والحشرات:

 الاغوانة شائكة الذيل:

  • من أسرع الزواحف على وجه الأرض، وقد تصل سرعتها إلى حوالي 21.5 ميل خلال الساعة الواحدة.

 الخنفساء النمرية الأسترالية:

  • من أسرع الحشرات التي تجد على وجه الأرض، وقد تصل سرعتها إلى حوالي 5.6 ميل خلال الساعة الواحدة.

ما هو أسرع حيوان يعيش في البحر؟

يمكننا توضيح "  أسرع حيوان في البحر " من خلال الآتي:

 سمك أبو شراع: 

  • هو أسرع الكائنات البحرية، قد تصل سرعته إلى حوالي 70 ميل خلال الساعة الواحدة، يتميز سمك أبو شراع بأنه ذو ألوان جميلة ومبهجة والتي تتمثل في اللون الأزرق الداكن الذي يوجد في الجهة الظهرية للسمكة واللون الأبيض الذي يوجد في الجهة البطنية مع وجود بعض البقع البنية في هذه الجهة.
  • من أهم ما يميز سمك أبو شراع هي الزعنفة الظهرية حيث تتميز بأنها طويلة جدا وتشبه الشراع وأثناء ممارسة السباحة تقوم السمكة بطوى هذا الشراع للأسفل ولكن تقوم برفعه للأعلى عند مواجهة الأعداء لكي يظهر بحجم كبير.
  • قد يصل طول هذا النوع من السمك إلى حوالي 3 متر ويصل وزنه إلى 90 كجم.

سمكة السيف :

  • تحتل المرتبة الثانية بعد سمكة أبو شراع، قد تصل سرعتها إلى حوالي 60 ميل خلال الساعة الواحدة.

أسماك المارلين:

  • تحتل المرتبة الثالثة، قد تصل سرعتها إلى حوالي 50 ميل خلال الساعة الواحدة.

 أسماك واهو:

  • تحتل المرتبة الرابعة، قد تصل سرعتها إلى حوالي 48 ميل خلال الساعة الواحدة.

 أسماك التونة:

  • تحتل المرتبة الخامسة، قد تصل سرعتها إلى حوالي 46 ميل خلال الساعة الواحدة.

 سمك البونيتو:

  • تحتل المرتبة السادسة، قد تصل سرعتها إلى حوالي 40 ميل خلال الساعة الواحدة.

بالإضافة إلى معرفة أسرع الحيوانات التي تعيش في البحر يمكننا معرفة أسرع الثدييات البحرية والرخويات:

 الدلافين:

  • من أسرع الثدييات التي تعيش في البحر، قد تصل سرعتها إلى حوالي 40 ميل خلال الساعة الواحدة.

 الحبار:

  • من أسرع الرخويات التي تعيش في البحر، قد تصل سرعته إلى حوالي 15 ميل خلال الساعة الواحدة.

ما هي أسرع الطيور؟

كذلك هناك مجموعة من الطيور تتميز بااسرعة الكبيرة مقارنة بغيرها ومن هذه الطيور ما يلي:

 الصقر شاهين :

  • يحتل المرتبة الأولى، قد تصل سرعته إلى حوالي 245 ميل خلال الساعة الواحدة، ينتشر الصقر شاهين في جميع قارات العالم باستثناء القارة القطبية الجنوبية، يتميز بوجود الأجنحة الطويلة والعضلات القوية التي تجعله قادر على الطيران لمسافات طويلة وعالية.
  • بالإضافة إلى وجود قلب قوي ورئتان يعملان بكفاءة عالية وبالتالي تمده بالأوكسجين اللازم للطيران.

 النسر الذهبي :

  • يحتل المرتبة الثانية، قد تصل سرعته إلى حوالي 200 ميل خلال الساعة الواحدة، يتم تصنيف هذا النوع من النسور بأنها من الطيور الجارحة ويوجد في قارة أمريكا الشمالية، يتراوح طوله من 26 إلى 40 بوصة ويصل وزنه إلى 7 كجم.
  • يتميز بأنه يستطيع رؤية الفريسة حتى وإن كان يرتفع عنها بمسافة كبيرة وذلك لأنها يمتلك نظر قوي جدا.

 السنقر: 

  • يحتل المرتبة الثالثة، قد تصل سرعته إلى حوالي 130 ميل خلال الساعة الواحدة، يتميز السنقر بأنه أكبر الصقور التي توجد في العالم، يتراوح طوله من 20 إلى 24 بوصة ويصل وزنه إلى 1.5 كجم، يتميز بوجود الأجنحة العريضة والمدببة التي تمكنه من التحكم في سرعة طيرانه.

 السمامة البيضاء الحنجرة:

  • تحتل المرتبة الرابعة، قد تصل سرعتها إلى حوالي 105 ميل خلال الساعة الواحدة، تتميز بأنها من الطيور المهاجرة.
  • حيث تهاجر إلى جنوب آسيا وأستراليا في بداية فصل الشتاء وعند انتهاء فصل الشتاء تعود إلى التلال الصخرية التي توجد في سيبيريا وآسيا.

 شويهين :

  • يحتل المرتبة الخامسة، قد تصل سرعته إلى حوالي 100 ميل خلال الساعة الواحدة، من أعضاء عائلة الصقر ويوجد في جميع أنحاء أفريقيا وأوروبا وآسيا عند حواف الأنهار والغابات.
  • يتميز بأنه من الطيور المهاجرة التي تهاجر قبل بداية فصل الشتاء إلى وسط أفريقيا وجنوب آسيا.

 الفرقاطيات :

  • تحتل المرتبة السادسة، قد تصل سرعتها إلى حوالي 95 ميل خلال الساعة الواحدة، توجد في المناطق الاستوائية وتتميز بامتلاكها أكبر أجنحة في العالم كما أنها لديها القدرة على البقاء في الهواء لمدة أسبوع كامل.
  • لا تستطيع التقاط فريستها من الأرض ولكن تلتقطها من الهواء، تأتي إلى الأرض بغرض الراحة والتكاثر.

 إوز أبو قرن:

  •  يحتل المرتبة السابعة، قد تصل سرعته إلى حوالي 88 ميل خلال الساعة الواحدة، يتم تصنيفه من الطيور المائية (أكبر عضو في عائلة البط) ويوجد في قارة أفريقيا عند الأراضي الرطبة، يتراوح طوله من 30 إلى 45 بوصة.

 البطة الغواصة حمراء الصدر:

  •   تحتل المرتبة الثامنة، قد تصل سرعتها إلى حوالي 81 ميل خلال الساعة الواحدة، تحصل على غذاؤها من الأسماك والسرطانات والروبيان، تتكاثر في البحيرات العظمى والمستنقعات والأراضي الرطبة الموجود في شمال كندا.

 القطرس الرمادي الرأس:

  •   يحتل المرتبة التاسعة، قد تصل سرعته إلى حوالي 79 ميل خلال الساعة الواحدة، يتميز طائر القطرس بأن لون الجسم يختلف عن لون الرأس حيث يكون الجسم رمادي غامق بينما الرأس رمادي فاتح.

كانفاكباك:

  •   تحتل المرتبة العاشرة، قد تصل سرعتها إلى حوالي 73 ميل خلال الساعة الواحدة، من الطيور المائية التي توجد في مستنقعات أمريكا الشمالية، بالإضافة إلى أنها تهاجر في فصل الشتاء.
والآن بعد ذكر جميع هذه الحيوانات السريعة يمكنك أن تعرف ما هو أسرع حيوان ولكن يجب عليك تقدير اختلاف الظروف البيئية التي تعيش فيها كل مجموعة من الكائنات.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ