كتابة : سميرة
آخر تحديث: 24/03/2022

ما هو التوهم المرضي؟ وما مخاوف المريض به؟

ما هو التوهم المرضي؟ وما مخاوف المريض به؟
التوهم المرضي هو أحد الأمراض النفسية التي قد يسأل عنها الكثيرون، إذ يعرف ذلك المرض باسم المراق، يمكننا القول إنه عبارة عن بعض الوساوس المرضيّة الكاذبة وهي أيضاً عبارة عن القلق الصحي الذي يشعر به بعض المرضى، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن ما هو التوهم المرضي؟
"ما هو التوهم المرضي؟" هو ذلك الخوف من خطر الإصابة ببعض الأمراض الأكثر خطورة، وذلك على الرغم من عدم ظهور أعراض أي من الأعراض الجسديّة على هذا الشخص الذي يشعر بتلك الوساوس والقلق إلا أنه هناك بعض الأعراض البسيطة وكذلك عبارة عن الاعتقاد بأنه يوجد عدة علامات لمرضٍ شديدٍ.

ما هو التوهم المرضي؟

إن الأعراض التي تتضمن التوهّم المرضي ما يلي:

  • عبارة عن حالة من الخوف الشديد من المرض، فيقوم المريض بإجراء الفحص الدوري للحسم بشكل مستمر.
  • يصبح حديثه كله عبارة عن ذلك المرض والخوف منه.
  • قد يؤدي به الأمر إلى الخوف من مخالطة الأشخاص، وذلك الخوف من الإصابة بالعدوى.

مخاوف مرضى التوهم المرضي؟

يعاني المرضى بهذا المرض وهو التوهّم المرضيّ بالخوف الذي يكون غير واقعي، ودوماً يسعون أن لديهم حالةٌ طبيّةٌ مرضيّةٌ خطيرةٌ، كما أنهم دوماً ما يخشون التعرض لخطر الإصابة بأي من الأمراض، وعلى الرغم من أن كافة التحاليل والنتائج الخاصة بالفحوصات الطبية لهم تدل وتؤكد على عدم وجود أي أمراض وأي مشاكل صحية يعاني منها جسمهم إلا أن الأشخاص المرضى بمرض التوهم المرضي دوماً ما يبقون منشغلين بذلك الاعتقاد وأنهم يعانون من الإصابة بمرضٍ خطير، وتلك المخاوف المرتبطة بالتوهم المرضى التوهم حقيقية فعلاً بالنسبة لهم.

كما أنها من الممكن أن تؤثر تلك المخاوف من الإصابة بالمرض على علاقاتهم وعملهم وحياتهم بالكامل، كما قد يمتد الأمر لديهم إلى معارضة الأشخاص الذين يذكرون لهم أن هذا الخوف ما هو إلا إساءة تفسير لوظائف الجسم الطبيعية، كما أن هذا كله ما هو إلا اعتقاد بأنها علامات للمرض، أو مجرد أعراض لمرض خطير ولا يوجد لها أي أساس، ومن بين أشهر وظائف الجسم الطبيعية التي كثيراً ما تسبب القلق لدى الأشخاص المرضى بمرض التوهم المرضي ما يلي:

  • دقات القلب الطبيعية.
  • التعرّق.
  • الهضم وحركات الأمعاء.
  • في حالة الحمل، تخاف المرأة من تشوهات الجنينكيف أتجنب تشوهات الجنين.
  • الشعور بأن هناك عدة مخاطر وأمراض كثيرة مثل سيلان الأنف.
  • الكل بأنهم مصاب بمرض توّرم الغدد الليمفاوية قليلاً.
  • يعتقدون أنهم مصابون بقُرحة صغيرة.

ويمكن تعريف التوهم المرضي باختصار على أنه عبارة عن شعور الخوف الذي يصاحب الأشخاص المصابون بمرض التوهم المرضي، وهو يظنون أنه أمر حقيقي جدًا، وأنه سوف يؤثر على حياتهم كما أنه سوف يعيقهم ويمنعهم عن ممارسة كافة أمور حياتهم المختلفة عملهم بشكل مستمر.

ما هي الأمور التي يركز عليها الشخص المصاب بمرض التوهم المرضي؟

دوماً ما يرغب في فحص جسمه بشكل مستمر، حيث أن المرضى بهذا المرض يقوموا دوماً بإجراء الفحوصات والتحاليل المختلفة لجسمهم بصورة مستمرة، وذلك يتم بسبب أو بدون سبب، ودوماً ما يكونوا في حالة بحث مستمر حول أجسامهم للبحث عن أي إشارة أو علامةٍ تدل وتؤكد على إصابتهم بهذا المرض الذين يخافون منه، وذلك من خلال الآتي:

  • يركز المرضى على أحد الأعضاء داخل جسمه، وذلك دون غيرها مثل الرئتين.
  • وأحياناً قد يركز المريض على مرضٍ واحدٍ بعينه وغيره مثل مرض السرطان على سبيل المثال.
  • وفي بعض الأحيان يخاف هؤلاء الأشخاص من الإصابة بأحد الأمراض تلو الآخر. كما أن مريض التوهم المرضي يستمر بفحص الجسم باستمرار بهدف البحث عن أي مشكلة أو مرض به.
  • دوماً ما يذكر ويتحدث عن أحد الأمراض بشكل مستمرون الإصابة بغيره.

ما هي الممارسات الطبية والصحية التي يتبعها مريض التوهم المرضي؟

بعد التعرف على "ما هو التوهم المرضي؟" يمكننا التعرف على الممارسات الطبية من خلال الآتي:

  • في أحيان كثيرة يقوم مريض التوهم المرضي باستمرار التحدث بشكل مستمر ومنتظم حول هذا المرض المعين الذي يخاف منه بصورة مستمرة، كما أنه دوماً ما يعتقد ويظن أنه مصاب به.
  • دوماً ما يحرص بصورة مستمرة على زيارة الأطباء بصورة مستمرة ومجربة بحاجة وبدون حاجة.
  • هذا وبالإضافة إلى من الممكن أن يبقى المريض بهذا المرض لفترة طويلةٍ على شبكة الإنترنت، وذلك للبحث عن كافة الأعراض الخاص بهذا المرض الذي يظن أنه مصاب به، كما أنه يبحث عن ما هي تلك الأعراض التي من الممكن أن تظهر عليه فيما بعد باعتبار أنه مصاب به بالفعل.
  • دوماً ما يقوم مريض التوهّم المرضيّ يح. ث مع الأشخاص ويشكو إليهم أنه مصاب بهذا المرض الذي يخاف منه، وذلك لكسب تعاطفهم معه.
  • قد يؤدي به الأمر إلى القيام بتجنب الجلوس والاختلاط مع بعض الأشخاص ظناً منه أنهم مصابون بهذا المرض وهو لا يرغب في الإصابة بالعدوى عن طريقهم.

هل قد ينتهي قلق مريض التوهم المرضي عند ظهور نتائج فحوصاته؟

بالرغم من أن الشخص المصاب بمرض التوهم المرضي يحرص بشكل مستمر ودائم على إجراء الكثير من التحاليل والفحوصات الطبية، إلا أنه في حالة قد ظهرت تلك النتائج الخاص بالفحوصات والتحاليل والزهرات أنها نتيجة سلبية للإصابة بأي من الأمراض والمشاكل الصحية المختلفة إلا أن مريض التوهم المرضي ينتابه أيضًا شعور بعدم الراحة، وكذلك ينتابه شعور القلق، وهو الشعور الذي يستمر لفترة طويلة، بل إن هذا الشهور قد يزداد فيما بعد ويصبح عندها الآخر أكثر سوءاً، حيث قد تزداد مخاوفه بأن لا يوجد أي من الأشخاص من يصدقه، وهو الأمر الذي يجعله كثيراً ما يتجنب الأشخاص، وذلك من خلال الآتي:

  • يحرص المريض بعد الخوف الشديد والزيارات المستمر إلى الأطباء، بحالة من عدم الرغبة في زيارة الأطباء بعد ذلك، فهو يتجنب زيرو الأطباء خوفاً منه أن يقوم الطبيب باكتشاف المرض الخطير الذي يعاني منه.
  • كذلك في أحيان كثيرة يقوم بتجنب زيارة الكثير من الأماكن أو ممارسة بعض الأنشطة التي يظن أنها قد تشكّل خطرًا كبيراً على صحته.
  • يقوم المريض بمرض التوهم المرضى بتجنب زيارة الأطباء وكذلك زيارة الأشخاص، أو مختلف الأماكن أو أي شيء آخر يعتقد بأنه قد يكون سبب في نقل المرض إليه.

كيفية تشخيص التوهم المرضي

هذا الأسلوب بجانب سؤال ما هو التوهم المرضي أصبح في الفترة الأخيرة يسأله الكثيرين من الأشخاص، ويمكن الإجابة على طفيفة تشخيص مرض التوهم المرضي كما يلي:

  • دوماً ما يحاول مرضى التوهّم المرضيّ زيارة الطبيب الذي اعتاد على زيارته وليس زيارة الطبيب المختص في الصحة العقليّة.
  • وفي حالة قد أشبه الطبيب المعالج أن هذا المريض الذي أمامه مصاب بمرض التوهم المرضي، فهنا سوف يقوم الطبيب بتوصية المريض بضرورة زيارة أحد الأطباء المختصين في الرعاية الصحية النفسية أو زيارة رعاية الصحة العقلية، وخاصة في حالة كام الاضطراب مصحوبًا ببعض الأعراض مثل حالات القلقٍ الشديد أو زيادة أعراض الوسواس القهري.
  • وفي أغلب الأحيان يقوم المريض بمرض التوهم المرضي برفض نصيحة الطبيب بزيارة أحد الأطباء النفسيين أو زيارة أي من مراكز الرعاية الصحية والنفسية، وفي تلك الحالات يتم القيام بتشخيص مرض التوهم المرضي من خلال الاعتماد على لشكاوى الطبية الذي يقوم بها الشخص المصاب بالمرض.
  • من خلال التاريخ المرضي للشخص.
  • عن طريق إجراء الفحص البدني. من خلال إجراء بعض الفحوصات المخبرية.
  • عن طريق إجراء تقييم للصحة النفسية والأمراض الأخرى الين قد يعاني منها هذا المريض مثل: أمراض الفصام والاكتئاب، وكذلك بعض أمراض الاضطرابات الجسدية.
وفي الختام، وبعد أن استعرضنا معكم الإجابة على تساؤل ما هو التوهم المرضي يمكننا القول بناءً على ما قد تم ذكره من أحد الأطباء الطب النفسيين بأن اضطراب التوهّم المرضيّ أحد الأمراض الذي يمكن معرفته والتفرقة بينه وبين مرض اضطراب الأعراض الجسدية حيث من الممكن أن يكون لا أساس من مخاوف المريض.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ