آخر تحديث: 24/07/2021

ما هو لون البول الطبيعي ؟ وما دلالات ألوانه المختلفة ؟؟

ما هو لون البول الطبيعي ؟ وما دلالات ألوانه المختلفة ؟؟
ما هو لون البول الطبيعي؟، كثيرا من الأشخاص يرددون ذلك السؤال من اجل التأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية لديهم، حيث أن لون البول هو دلالة على الصحة الجسدية للإنسان.

تعريف البول

يعد البول هو:

  • السائل الذي تقوم الكليتان باستخراجه من جسم الإنسان والدم الذي يجري بداخله، فيكون ذلك من خلال إرسال البول إلى الحالب لكي يتم وصوله إلى المثانة البولية.
  • فيقوم الجسم بإخراجه من خلال عملية التبول، فيكون محمل بالأملاح والشوائب الزائدة في الجسم عن احتياجه بالإضافة إلى إخراج السوائل.

ما هو لون البول الطبيعي؟

قام العديد من العلماء وخبراء الطب بتحديد لون البول الذي يخرج من جسم الإنسان باللون الأصفر:

  • فنجد أن ذلك يكون من خلال كمية اليوريا والماء التي تكون موجودة بنسبة محددة في البول.
  • فإذا زادت نسبة اليوريا التي توجد في البول يزداد اللون الأصفر في البول، وكلما زادت نسبة الماء فيه تقل نسبة الاصفرار الموجودة في لون البول.

ونري أن هناك العديد من المتغيرات والأسباب التي تؤدي أحياناً إلى تغير لون البول الأصفر, ومنها:

  •  مثل وجود بعض الأمراض في الجسم كالتهابات الكبد الوبائي الذي يؤدي إلى تغير لون البول من اللون الأصفر الطبيعي إلى اللون البني الغامق.
  • تناول الأشخاص لبعض أنواع الأطعمة أو الأدوية المختلفة مما يؤدي إلى حدوث تغير في لون البول الأصفر.
  • فنجد أن في هذه الحالة لا يوجد داعي لإثارة القلق على عكس حالات الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة والمزمنة.

إشارات تغير لون البول الأصفر إلى ألوان أخرى

نري أن هناك العديد من الإشارات التي تدل على حدوث تغير في لون البول عن لونه الطبيعي، فيجب الانتباه جيداً في حالة أن يطرأ أي تغير في اللون، لأنه ذلك يعد أحد العلامات الهامة التي تدل على إصابة الجسم ببعض الأمراض والتي من الممكن أن تكون خطيرة، وفيما يلي نبين أهم هذه الألوان:-

1. لون البول الأصفر الداكن:

  • يدل هذا اللون في البول على إصابة الجسم بحالة من حالات الجفاف بسبب قلة شرب المياه، فيمكن معالجة هذه الحالة عن طريق تناول الإنسان لكمية مناسبة من السوائل والمياه حسب احتياج الجسم.
  • بالإضافة إلى تناول الأطعمة والمشروبات التي تحمل بداخلها فيتامين B2 بهدف تعويض الجسم عن حالة الجفاف التي كان فيها.

2. لون البول الأحمر أو الوردي:

  • هذا اللونان من أهم دلائل تغير لون البول عن لونه الطبيعي والتي يجب الالتفات لها جيداً، لأنها تعد من المؤشرات التي تدل على إصابة الجسم ببعض الأمراض الخطيرة التي قد تؤثر الإصابة بها على صحة الجسم بشكل عام.
  • فنجد أنه يدخل في نطاقها أمراض الأورام التي عادة ما تصيب الكلي أوقد تكون أمراض في الحالب أوفي المثانة أو وجود في الجهاز البولي نفسه كالحصوات مثلاً.
  • فإذا كانت نسبة الدماء في البول قليلة فذلك يعد أحد المؤشرات والعلامات التي تدل على وجود جرح في المسالك البولية.
  • ففي حال حدوث ذلك يجب الذهاب بأقصى سرعة للطبيب المختص لتشخيص الحالة ومعرفة سبب تغير لون البول من اللون الأصفر إلى اللون الأحمر.

دلالات تغير لون البول عن لونه الطبيعي

هناك دلالات تشير إلى تغيرلون البول عن اللون الطبيعي ومنها الأتي:

أولا: لون البول البرتقالي أو البني

  •  يعد هذا اللونان مؤشرات هامة تدل على إصابة جسم الإنسان بالتهابات في الكبد، ففي هذه الحالة يجب على المريض استشارة الطبيب المختص فوراً.

ثانيا: لون البول الأخضر

  •  يعد اللون مؤشر على أن الشخص يقوم بتناول بعض أنواع الخضار الخاصة كالهيلون.

ثالثا: لون البول الضبابي

  •  يعد اللون الضبابي للبول وتغيره عن لونه الأصفر الطبيعي دليل على إصابة الشخص ببعض الالتهابات التي توجد في الجهاز البولي لديه.
  • ومن الممكن أن يكون هذا التغيير ناتج عن وجود حصوات في الكلى، فهذه الحالة تستوجب أيضاً استشارة الطبيب المختص.

رابعا: لون البول الأزرق

  •  يعد هذا اللون من أحد المؤشرات التي تدخل ضمن نطاق تغيير لون البول عن لونه الطبيعي الأصفر.
  • فنجد أن هذا التغير يكون ناتج عن تناول الشخص لبعض أنواع الأدوية التي توصف كمضاد حيوي بهدف معالجة مرض ما مثلاً.
  • ففي هذه الحالة يجب على هذا الشخص القيام بتقليل جرعة هذه الأدوية المضادة.

خامساً: بعض الأسباب الأخرى التي تدل على تغيير لون البول عن لونه الطبيعي:-

  1. من أهم الأسباب التي تدخل في نطاق تغيير لون البول الأصفر الطبيعي عن أحد الألوان المذكورة سابقاً إصابة جسم الإنسان بسرطان البروستاتا.
  2. قلة تناول الشخص لكميات معتدلة حسب احتياج جسمه من الماء.
  3. هناك بعض الأمراض التي تنتج آثار الإصابة بها على هيئة تغيير في لون البول الطبيعي، فنجد أن من ضمن هذه الأمراض مرض السكري.
  4. إصابة جسم الإنسان بمرض السل الكلوي من الأسباب التي تكون ذات تأثير على لون البول الأصفر الطبيعي والتي تؤدي إلى تغيره.

ما هي الأسباب التي تجعل للبول رائحة كريهة؟

 نجد أن هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى جعل البول ذا رائحة كريهة لا تطاق فمن ضمن هذه الأسباب :

  • تناول نفس الطعام والشراب بشكل متكرر ولكن هذا التغيير قد يكون مؤقت وليس دائم فلا يوجد محل للقلق في هذه الحالة، لأن الجسم يعود لطبيعته التي كان عليها بعد فترة هضمه للطعام المتناول.
  • فمن أمثلة الأطعمة التي تجعل البول ذا رائحة كريهة السمك والإفراط في تناول الكافيين ونبات الهليون وجميع أنواع الملفوف والبصل والثوم.
  • بالإضافة إلى أن هناك عوامل أخرى ينتج عنها وجود رائحة كريهة في البول مثل تناول البطاطس المقلية أو تعاطي المخدرات أو فقدان الجسم للسوائل التي يحتاجها.
  • فهناك مجموعة من المواد الكيميائية التي توجد في بعض أنواع المشروبات والسموم التي تخرج من الجسم التي تعد أحد العوامل التي تشكل أحد أسباب تغير رائحة البول إلى رائحة كريهة.
  • فنجد أن الأدوية وبعض الفيتامينات أيضاً من أحد الأسباب التي تدخل في نطاق العوامل التي تجعل البول ذا رائحة كريهة.
  • ونجد في هذا الصدد عدوي المسالك البولية ومرض السكري ووجود ناسور في القناة الهضمية وتغير هرمونات المرأة الحامل أثناء فترة حملها وبعض أمراض الكبد والكلي.

ما هي أسباب الحرقة التي تحدث أثناء التبول؟

 يمكننا التعرف على أسباب الشعور بالحرقة في البول من خلال الآتي:

  • وجود تجمع من الأملاح والترسبات في مجري البول من أسباب حدوث حرقة أثناء التبول.
  • إصابة النساء بالتهابات في المهبل من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالحرقة عند التبول وذلك بسبب تكون مجموعة من الفطريات في المهبل التي تكون ناتجة أحياناً عن عدم إزالة الشعر في هذه المنطقة باستمرار.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
تضمن هذا المقال الحديث عن ما هو لون البول الطبيعي وتعريفه وألوانه المتعددة وأسباب جعله ذا رائحة كريهة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ