آخر تحديث: 13/12/2020

ما هي أسباب زيادة الوزن

ما هي أسباب زيادة الوزن
يسأل الكثير من الناس عن ما هي أسباب زيادة الوزن خاصة عندما يضطرون للجلوس لفترات طويلة نتيجة الإصابة بمرض ما، أو إصابة معينة تمنعهم من الوقوف أو المشي.
يعتقد الكثيرون أن الجلوس لفترات طويلة بسبب أمر ما هو السبب الرئيسي وراء الزيادة المفاجئة للوزن، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ حيث يكون السبب الرئيسي وراء ذلك هو اتباع عادات غذائية غير صحية وسليمة، أو تناول بعض العقاقير والأدوية التي تزيد من الوزن، أو الإصابة بمرض ما أحد أعراضه الزيادة المفاجئة في الوزن.
 

ما هي أسباب زيادة الوزن 

  • يسأل الكثيرون عن ما هي أسباب زيادة الوزن في فترة قصيرة، والحقيقة أنه يوجد أكثر من سبب وراء ذلك، بعض منها غير معروف أو مألوف عند الكثير من الناس، والبعض منها معروف، ومن ضمنها: 
  • الغدة الدرقية: عند حدوث خلل أو قصور في وظائف الغدة الدرقية، يؤثر ذلك على هرمونات الجسم بسبب الخلل الهرموني التي تحدثه هذه الغدة، حيث تلعب هذه الغدة دورا كبيرا في عملية التمثيل الغذائي بالجسم، وحرق الدهون به بفاعلية.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام: حين يتناول الشخص طعام به سعرات حرارية أكثر من حاجة جسمه أو أكبر من وزن الجسم، الأمر الذي يجعل الجسم غير قادر على حرق هذه السعرات الزائدة، وبالتالي تخزينها على هيئة دهون، كما هناك اعتقاد خاطئ عند البعض وهو أنه لا بأس من تناول سعرات حرارية أكبر من حاجة الجسم طالما أن هذا الطعام صحي، وهو الأمر الخاطئ.
  • عدم شرب كميات كافية من الماء خلال اليوم: حيث أثبتت الدراسات العلمية أن شرب كوبين من الماء قبل تناول الطعام يعمل على خسارة الوزن الزائد بنسبة 30%.
  • الإجهاد المستمر: حيث يعمل ذلك على إفراز هرمون الكورتيزول بالجسم، والذي يتسبب في إفراز كميات كبيرة من الأنسولين بالجسم، وبالتالي تقل نسبة السكر في الدم، الأمر الذي يدفع الشخص إلى تناول كمية كبيرة من الحلويات والسكريات التي تعمل على زيادة الوزن.
  • تناول كمية غير مناسبة من الملح: حيث يتسبب ذلك في احتباس الماء والسوائل الزائدة عن حاجة الجسم به، مما يتسبب في زيادة الوزن، ولذلك ينصح الأطباء بالبعد تماما عن تناول المخللات والأطعمة المليئة بالملح والصوديوم، واستهلاك أنواع معين ة من الملح غفير الضار، وشرب الكثير من الماء للتخلص من السوائل الزائدة عن حاجة الجسم.
  • تناول حبوب منع الحمل: والتي  تعمل على إحداث خلل مات في هرمونات الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى احتباس الماء والسوائل بالجسم وزيادة الشهية، كما ينصح الأطباء لتفادي هذا الأمر بضرورة استشارة الطبيب المختص قبل تناول هذه الحبوب، لمعرفة الوسيلة المناسبة لمنع الحمل.
  • تناول كميات غير كافية من البروتين: لم يصل علماء وخبراء التغذية حتى يومنا هذا إلى الكمية المناسبة من البروتين التي يجب على الشخص تناولها خلال يومه، ولكنهم أجمعوا أن معظم الأشخاص يتناولون كميات غير كافية من البروتين خلال اليوم، للمحافظة على الكتلة العضلية بالجسم، وإصابته بالضعف والهزال، مما يقلل من عملية التمثيل الغذائي بالجسم وحرق الدهون الزائدة به.
  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية: مثل الاكتئاب، والذي بدوره يعمل على الزيادة في الشهية وتناول كميات كبيرة من الأطعمة، وبالتالي الزيادة السريعة في الوزن، والشعور بالاكتئاب أكثر فأكثر.  
  • تناول أطعمة غير صحية: خاصة الوجبات السريعة التي تحتوي على الكثير من الدهون والكوليسترول والأملاح، الأمر الذي يقلل من حرق الجسم لهذه الدهون، واحتباس الماء في الجسم.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير: مثل أدوية الصرع والخصوبة، وأدوية علاج ضغط الدم.
  • عدم أخذ قسط كافي من النوم خلال ساعات الليل: حيث يتسبب ذلك في زيادة إفراز الجسم من مادة الكورتيزول، وبالتالي زيادة نسبة الأنسولين في الدم، وشعور الشخص الدائم بالحاجة إلى تناول الأطعمة والحلويات، كما أن النوم جيدا خلال الليل يساعد الجسم في التخلص من السموم، وإحداث توازن في عملية التمثيل الغذائي بالجسم.
  • عدم الاهتمام بقياس الوزن: وذلك على الأقل مرة واحدة  في الأسبوع، لمعرفة أي تغيير بالجسم من حيث زيادة أو نقصان الوزن، ومحاولة علاج ذلك بأسرع وقت.
  • التقدم في السن: حيث تتأثر عملية التمثيل الغذائي بالجسم، وذلك بسبب انخفاض معدل الأيض بالجسم منذ بداية دخول الفرد في الثلاثينات من عمره، مما يقلل من معدل حرق الدهون به.
  • الحيض: حيث تشعر الكثير من السيدات بزيادة مفاجئة في الوزن قبل وبعد وأثناء فترة الحيض، حيث يقوم الجسم في هذه الفترة بتخزين كميات كبيرة من الماء به، ويصبح الجسم منتفخا إلى حد ما، ولكن هذه زيادة مؤقتة تنتهي في الكثير من الأحيان بعد انتهاء فترة الحيض.
  • الحمل: وهي من الأسباب الأكثر شيوعا في زيادة الوزن عند السيدات، حيث ينتج هذا الوزن نتيجة وزن الطفل والمشيمة، بالإضافة إلى زياد  تدفق الدم بالجسم والسائل الأمنيوتي، وحدوث توسع في الرحم، كما يمكن أن تكون هذه الزيادة أيضا راجعة إلى تناول الأم لكميات كبيرة من الطعام لها وللجنين.

طرق الوقاية من اكتساب الوزن الزائد 

  1. عدم تناول الحلويات والأملاح بكميات كبيرة: حيث يعمل ذلك على إحداث خلل في عملية التمثيل الغذائي بالجسم، وبالتالي انخفاض معدلات حرق الدهون به، كما أن الأملاح تعمل على احتباس كميات كبيرة من الماء بالجسم.
  2. تناول كميات مناسبة من الماء خلال اليوم: حيث يفضل تناول كمية تتراوح بين 2 إلى 3 لتر في اليوم، ويفضل شرب كوبين من الماء قبل تناول الوجبات بساعة للشعور بالشبع وتناول كميات معقولة من الأطعمة، كما أن شرب الماء يساعد الجسم في التخلص من السموم والماء الزائد به، وتعزيز عملية الأيض والتمثيل الغذائي، وبالتالي زيادة معدل حرق الدهون في الجسم.
  3. الخلود إلى النوم مبكرا: حيث يعمل ذلك على إحداث توازن في هرمونات الجسم، وبالتالي تعزيز عملية التمثيل الغذائي به، وزيادة معدل حرق الدهون، كما أن النوم مبكرا يعمل على تجنب تناول أطعمة مليئة بالسكريات خلال فترة الليل والسهر، وبالتالي اكتساب وزن زائد.
  4. اتباع نظام غذائي صحي وسليم: حيث يجب تناول أطعمة صحية تحتوي على الفيتامينات والمعادن والبروتينات، اللازمة لبناء الجسم وزيادة معدلات الحرق به، والابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي الكثير من الدهون والسكريات والأملاح.
  5. ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم: حيث يعمل ذلك على زيادة معدلات الحرق بالجسم، والتخلص من الماء الزائد به، وتنشيط الدورة الدموية، وبالتالي تجنب اكتساب وزن زائد.
  6. تناول القهوة غير المحلاة بكميات معقولة خلال اليوم: حيث تحتوي القهوة على مضادات الأكسدة الطبيعية، والكثير من المواد الأخرى التي تزيد من عملية الأيض وحرق الدهون بالجسم بنسبة تتراوح ما بين 3 إلى 11%.
تعتبر زيادة الوزن أمرا طبيعيا في بعض الفترات من حياة المرء، لكن الأمر الذي ينبغي أخذه بعين الاعتبار هو اتخاذ التدابير اللازمة حتى لا يستفحل وتخرج هذه الزيادة عن السيطرة وذلك باتباع النصائح التي قدمناها أعلاه.