آخر تحديث: 27/09/2020

ما هي أنواع الفتق؟ وما خطورتها على جسم الإنسان؟

ما هي أنواع الفتق؟ وما خطورتها على جسم الإنسان؟
هناك بعض الأشياء أو التغيرات التي يمكن أن يتعرض لها جسم الإنسان في حياته مثل أنواع الفتق، حيث أن بعض الأعضاء الداخلية من الجسم التي يختلف شكلها نتيجة حدوث شيء معين أو سبب ما.
من ضمن تلك التغيرات هي أنواع الفتق المختلفة، حيث أن الفتق يعد من ضمن التغيرات التي تحدث في مكان ما في جسم الإنسان والتي تختلف أشكالها وأسبابها باختلاف أماكنها.

أنواع الفتق

الفتق الأربي

الفتق الأربي من أهم أنواع الفتق التي يمكن أن يصاب بها الإنسان، حيث أنه من أول الأنواع التي تخص الفتق والتي سنتحدث عنها اليوم، فالفتق الأربي يمكننا أن نلاحظ الإصابة به عن طريق الشكل الذي يقوم بأخذه والذي يظهر على الجسم.

حيث أن الفتق الأربي من النوع الذي يكون له مكان معين في ظهروه، فيكون هذا المكان هو المنطقة التي تتواجد عند عظم العانة، فهذه المنطقة بجسم الإنسان هي التي يمكن أن يحدث بها بعض التغيرات في الخلايا.

مما يؤدي إلى الإصابة بمرض الفتق الأربي، حيث أن السبب في حدوث هذا الفتق يمكن أن يكون ورم أو بروز في خلايا معينة في تلك المنطقة، حيث يمكن أن يكون مصدر هذا البروز هو الأمعاء.

ولقد توصل العلماء إلى أن هذا النوع من الفتق له الكثير من الأضرار ونسب الخطورة العالية على صحة وسلامة المريض المُصاب به.

ولكن على الرغم من أنه مهدد للحياة إلا أنه يمكن إزالته بطرف مناسبة والتخلص من هذا الفتق عن طريق إجراء عملية جراحية.

كما أن هذا الفتق يأتي ويصيب الشخص ببعض الأعراض المختلفة، حيث أنه من خلال تلك الأعراض يمكن للطبيب أن يكتشف هذا الفتق ويعرف تشخيصه.

فمن ضمن تلك الأعراض هي الشعور ببعض الألآم التي تكون في منطقة وجود الفتق، مع الشعور بالإجهاد والثقل الكبير إذا قام المصاب بحمل أي شيء.

الفتق السري

يعد الفتق السري هو ثاني أنواع الفتق الذي سنتحدث عنه اليوم، حيث أنه تم تسمية هذا النوع من الفتق نسبة إلى المكان الذي يكون متواجد به، فالكثير من المصابين بهذا النوع من الفتق يكونوا من فئة الأطفال خاصة الرُضع.

حيث أن الطفل عندما يكون في بطن أمه فإنه يكون مٌتصلاً بها عن طريق سُرته، وعندما يتم ولادة هذا الطفل فإن سُرته تظل مفتوحة لمدة قصيرة ثم تنغلق، ولكن يمكن أن يحدث بعض التغيرات في الخلايا الخاصة بمنطقة السرة أو الأمعاء الداخلية للطفل.

حيث يمكن أن يحدث بروزاً بها مما يجعل ذلك مؤثراً وظاهراً في منطقة البطن خاصةً السُرة، كما يكون هذا البروز غير مؤلم أو مؤثر على الطفل.

ويمكن أن ينتهي ويختفي هذا الفتق في بضع شهور أو بمرور عام، ولكن إذا كان هذا النوع من الفتق قد أصاب شخصاً كبيراً أو بالغاً فإن هذا يمكن أن يسبب الكثير من الأضرار، فيجب على المريض البالغ أن يقوم بزيارة الطبيب حتى يتم معالجة هذا الفتق والتخلص منه.

حيث أن الفتق السري يمكن أن يصيب الإنسان البالغ بسبب بعض الأشياء والتي منها الزيادة المفرطة في الوزن، كما يمكن أن يكون السبب أيضاً هو الحمل الصعب في التوائم.

الفتق الجراحي

يعد الفتق الجراحي هو ثالث أنواع الفتق التي سنعرضها لكم اليوم، حيث أن هذا النوع من الفتق لديه أسبابه الواضحة والتي لا يمكن الخلاف عليها في الطب بين مختلف الأطباء بمختلف التخصصات.

حيث أن هذا النوع من الفتق غالباً ما يحدث للأشخاص الذين قد قاموا بدخول غرفة العمليات للخضوع لأي عملية جراحية في منطقة البطن، فهذه العمليات الجراحية يتم التعامل معها عن طريق شق الجلد وطبقات البطن وصولاً لموقع العملية.

ومن ثم غلق تلك الشقوق مرة أخرى، ومع تلك العمليات الجراحية المتكررة يتم التعامل مع طبقات البطن بشكل مستمر مما يجعلها في حالة ضعيفة، وعندما تكون في تلك الحالة يمكن أن يحدث الفتق الجراحي.

كما أن هذا النوع من الفتق يمكن أن يحدث بسبب الحمل وأيضاً بسبب الزيادة في الوزن أو السمنة، بالإضافة إلى أن الإفراط في التمارين الرياضية يعد سبباً قوياً للإصابة بالفتق الجراحي، حيث أن التهور في العضلات يقوم بالتسبب بضعفها مما يسهل على الفتق أن يظهر.

الفتق الحجابي

الفتق الحجابي هو رابع أشكال الفتق التي سنعرضها اليوم، حيث أن الفتق الحجابي أيضاً تمت تسميته من خلال مكانه في جسم الإنسان أو المكان الذي ينمو فيه بروز الفتق، حيث أن الفتق الحجابي هو الفتق الذي يظهر في منطقة الحجاب الحاجز.

وقد توصل العلماء والأطباء المتخصصين إلى أن الفتق الحجابي من ضمن الأمراض التي ليس لها سبباً محدداً، حيث أن الفتق الحجابي يمكن أن يحدث بسبب التدخين على سبيل المثال.

كما أن السمنة أيضاً من أهم الأسباب التي يمكنها أن تطور من حالة الفتق الحجابي وتجعله بارز أكثر وأكثر وضوحاً، كما يمكن للفتق أن يسبب الكثير من الأمراض الأخرى للمصاب، حيث أنه يمكن أن يتطور الأمر معه لدرجة إصابته بالارتداد المعدي المريئي.

حيث أنه يمكن أن يكتشف ذلك عن طريق الأعراض التي يتعرض لها والتي منها الحرقة وأيضاً تغير رائحة الفم، كما أيضاً يمكن أن يصاب المريض ببعض الصعوبة في عملية التنفس، حيث أنه يكون يعاني من الضيق بسبب إصابته بالفتق الحجابي.

الفتق الفخذي

يعد الفتق الفخذي من أهم أشكال الفتق وهو النوع الخامس معنا اليوم، حيث أن هذا النوع يظهر دائماً في منطقة الفخذ، وقد أثبتت بعض الأبحاث الهامة المتعلقة في هذا المجال أن النساء هم الفئات الأكثر عُرضة للإصابة بهذا النوع من الفتق.

حيث أنه يمكن حدوثه بسبب الكثير من الأشياء والتي منها الحمل والولادة، وأيضاً يمكن أن يظهر الفتق نتيجة للزيادة الغير طبيعية في الوزن.

بالإضافة إلى أن الإجهاد والنشاط الكبير يمكنه أن يسبب الفتق الفخذي، لأن هذا الإجهاد يمكنه أن يحمل العضلات فوق طاقتها.

مما يجعل هناك احتمالاً كبيراً للإصابة بالفتق الفخذي، كما أن هذا الفتق يمكنه أن يصيب الجهة اليمنى بشكل كبير عن الجهة الأخرى.

كما أنه يقل حدوث هذا الفتق مع الرجال أو مع الأطفال وعندما يحدث يكون هذا الأمر له بعض المضاعفات الأخرى.

والتي يجب أن يتم اكتشافها على الفور، حيث أن الأطفال عندما يظهر عليهم الفتق الفخذي فإن هذا الطفل مٌصاباً بالنسيج الضام، كما أن الفتق الفخذي يصعب معرفة الإصابة به دون اللجوء إلى طبيب.

حيث أنه يأتي بأعراض مشتركة مع الكثير من الأمراض الأخرى، فيمكن للفتق الفخذي أن يسبب بعض الألآم التي يمكن أن يشعر بها المريض في البطن، كما يمكن للنسيج البارز أن يحمل بعض الآلام عندما يتم لمسه.

بالإضافة إلى أنه من ضمن الأعراض القوية الناتجة من الفتق الفخذي هي الغثيان المستمر، فالشخص الذي يكون مُصاباً بالفتق الفخذي يعاني من الألآم التي تسبب له الغثيان والقيئ.

أنواع الفتق هي مشاكل قد تصيب جسم الإنسان نتيجة الكثير من العوامل التي تشكل خطر كبير على الجسم، ولذلك يمكن تجنبها من خلال بعض الأمور الاحترازية التي يمنحك إياها الطبيب المعالج منذ ظهور الأعراض المبكرة للفتق.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط