آخر تحديث: 01/08/2021

ما هي علامات تلقيح البويضة؟ متى تكون فترة التبويض؟

ما هي علامات تلقيح البويضة؟ متى تكون فترة التبويض؟
ما هي فترة التبويض؟ ما هي أعراض فترة التبويض؟ ما هي علامات تلقيح البويضة؟ إذا تأخر حملك فمن المحتمل أنك تسألين هذه الاسئلة، في المقال التالي إليك الأجوبة العلمية.
قد يصاحب إخصاب البويضة بعض الأعراض، ولكن لا يمكن الوثوق بهذه العلامات والأعراض لتأكيد الحمل وذلك لأن هذه الأعراض يمكن أن تصاحبها العديد من الاضطرابات أو قد تحدث نتيجة اقتراب موعد الدورة الشهرية، لذلك يوصى بإجراء اختبار الحمل المنزلي في حالة غياب الدورة الشهرية وظهور بعض الأعراض التي قد تدل على، وإذا كانت نتائج اختبار الحمل المنزلي إيجابية، فإن الأمر يستحق زيارة الطبيب، لأن اكتشاف الحمل مبكرًا يساعد الأم على رعاية الجنين بشكل أفضل.

ما هي الإباضة؟

فترة الإباضة هي حالة تحدث لكل امرأة سليمة من سن البلوغ إلى سن اليأس، عندما يتم إطلاق البويضة من كيس يسمى الجريب إلى قناة فالوب فهذه هي الحالة التي تحدث في الدورة الشهرية التي تحدث كل شهر في سن الإنجاب، وهي فترة مهمة للغاية للأزواج الراغبين في الحمل.

  • خلال فترة الإباضة، عندما تلتقي البويضة في قناة فالوب المفتوحة إلى الرحم مع الحيوانات المنوية، وهي الخلية التناسلية الذكرية، يحدث الإخصاب ويبدأ تكون الجنين، وفي هذه المرحلة، وهي أولى خطوات الحمل، يستعد الجسد الأنثوي لتكوين الحمل بتأثير الهرمونات المفرزة، وفي حالة عدم حدوث الحمل، تحدث فترة الإباضة كل شهر مع الدورة الشهرية وتستعد للحمل المحتمل.
  • تحدث فترة الإباضة عند الأنثى، والتي تتزامن مع منتصف الدورة الشهرية، وتحدث في المتوسط مرة واحدة كل 28 يومًا، عندما يتم إطلاق البويضة، الموجودة في احتياطي المبيض وتنضج تحت تأثير الهرمونات، في قناة فالوب.
  • يبدأ نضج البويضات في اليوم السادس بعد نزول دم الحيض في اليوم الأول وتستمر حتى اليوم الرابع عشر من إطلاقها، وتنضج ما يقرب من 3 إلى 30 بويضة كل شهر، ويتم إطلاق البويضة الأكثر نضجًا منها، وعلى الرغم من أن الفترة الزمنية المعروفة باسم فترة الإباضة تبدأ بتنشيط حويصلات البويضة بالهرمونات، فإن إطلاق البويضة اللازمة للحمل يستغرق 24 ساعة.
  • على الرغم من إطلاق بويضة واحدة في قناة فالوب أثناء فترة الإباضة عند النساء، فقد يتم إطلاق أكثر من بويضة واحدة في بعض الأحيان في غضون 24 ساعة، وفي حالة عدم وجود إخصاب، يمكن أن تظل البويضة قادرة على البقاء لمدة 12 إلى 24 ساعة ومع ذلك، هذا لا يعني أن الحمل سيحدث فقط خلال هذه الـ 24 ساعة.
  • يمكن أن تبقى الحيوانات المنوية للخلايا التناسلية الذكرية حية في جسم الأنثى لمدة 4 أو 5 أيام كنتيجة للجماع في اليوم الخامس قبل فترة الإباضة، كما يمكن لخلية الحيوانات المنوية في قناة فالوب أن تخصب البويضة المحررة، وإذا لم يحدث الإخصاب، فإن البويضة، التي يمكن أن تعيش لمدة 24 ساعة، تذوب في الجسم، ويتم إزالتها من الجسم مع أنسجة الرحم أثناء نزيف الحيض الذي يحدث بعد حوالي 14 يومًا.

ما هي أعراض فترة التبويض؟

على الرغم من أن أعراض فترة الإباضة ليست حالة يتم الشعور بها بانتظام كل شهر، إلا أن عدم ظهور الأعراض لا يعني عدم حدوث الإباضة، فقد تشعر بعض النساء بهذه الأعراض أكثر حدة، والبعض الآخر قد لا يشعر بها على الإطلاق ومع ذلك، فإن الألم في أسفل البطن شائع بين النساء خلال فترة الإباضة.

  • قد يكون هذا الألم الناجم عن نضج البويضة وتمدد سطح الجريب مصحوبًا بإحساس حارق يحدث عند إلقاء البويضة في قناتي فالوب من وقت لآخر.
  • هناك طريقة أخرى كثيرًا ما يستخدمها من يتابعون فترة الإباضة ويسألون ما هي علامات تلقيح البويضة وهي قياس درجة حرارة الجسم بمجرد استيقاظهم في الصباح دون التحرك على الإطلاق حيث تزداد درجة حرارة الجسم الأساسية قليلاً بسبب تأثير هرمون البروجسترون، وتزيد ما يقرب من 0.5 درجة أعلى من المعتاد خلال الـ 24 ساعة التالية للتبويض.
  • تغيير آخر من بين أعراض فترة الإباضة هو التغيير الملحوظ في الإفرازات المهبلية التي تعرف بمخاط عنق الرحم، فمع اقتراب فترة الإباضة، والتي تتزامن مع منتصف الدورة الشهرية، يزداد حجم الإفرازات المهبلية، ويتميز مخاط عنق الرحم بكونه زلقًا وشفافًا وخلال هذه الفترة التي يستعد فيها الجسم للحمل، فإن هذا التغيير في مخاط عنق الرحم يسهل وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم، كما أنه فعال في الحفاظ على خلايا الحيوانات المنوية حية في جسم الأنثى لفترة أطول من الوقت.

ما هي علامات تلقيح البويضة؟

  1. زيادة الرغبة الجنسية.
  2. تورم في منطقة البطن.
  3. حساسية من الروائح والمذاق.
  4. زيادة افرازات عنق الرحم.
  5. تورم في الثديين.

كم يوم تستغرق فترة التبويض؟

على الرغم من أن البويضة تستغرق حوالي 5 إلى 6 أيام حتى تنضج وتخرج من الجريب، فإن الإباضة تستغرق حوالي 24 ساعة.

لذلك، فإن الإجابة على السؤال عن عدد الأيام التي تستغرقها فترة الإباضة هي أنها تستغرق يومًا واحدًا تقريبًا.

  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تظل البويضة قابلة للحياة لمدة 24 ساعة تقريبًا بعد انتقالها من الجريب إلى قناتي فالوب لذلك، من المهم بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الحمل متابعة دوراتهم الشهرية بعناية، ومن المهم للغاية الاحتفاظ بتقويم التبويض لعملية حساب فترة الإباضة.
  • للمرأة التي تعاني من فترة حيض منتظم كل 28 يومًا، تحدث الإباضة في اليوم الرابع عشر بعد أول نزيف في فترة الحيض، وإذا أرادت المرأة الحمل، فعليها ممارسة الجنس اعتبارًا من اليوم التاسع الذي يلي نزول دم الحيض، فهذا يزيد من فرصة مواجهة البويضة والحيوانات المنوية، ويمكن لخلية الحيوانات المنوية، التي يمكن أن تعيش لمدة 4-5 أيام في جسم الأنثى، أن تحقق الحمل عن طريق تخصيب البويضة في يوم الإباضة.
  • ومع ذلك، فإن أحد الأشياء التي يجب مراعاتها واتباعها في هذه المرحلة هو عدد الأيام التي تحدث فيها الدورة الشهرية، حيث يعتبر نزيف الحيض الذي يتراوح بين 21 و35 يومًا طبيعيًا لهذا السبب، من المهم أن يعرف الشخص جسمه وأن يتبع الدورة الشهرية بالتفصيل، وأن يدون ملاحظات على تقويم الإباضة لحساب فترة البويضة، نظرًا لأن الأعراض التي تحدث أثناء فترة الإباضة لا تشعر بها كل امرأة دائمًا بنفس المستوى، فقد يكون من المضلل تخمين ما هي علامات تلقيح البويضة ومع ذلك، فإن مراقبة درجة حرارة الجسم الأساسية وخاصة مراقبة مخاط عنق الرحم يمكن أن تكون مفيدة في تتبع فترة التبويض.
  • وإليكم طريقة أخرى لمتابعة وقت التبويض والوقوف على الوقت المثالي للحمل وهي اختبار الإباضة، حيث يمكن تحديد فترة الخصوبة المرتفعة عن طريق قياس مستوى الهرمون اللوتيني (LH)، والذي يزداد في البول خلال 24 إلى 36 ساعة قبل حدوث التبويض، ومن خلال تقديم طلب إلى طبيب متخصص، يمكن الحصول على المساعدة في تتبع فترة التبويض من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية، يتم فحص تطور الجريب الذي توجد فيه البويضة ومستوى هرمون LH بفضل الفحص المعملي وتبعا لنتيجة الفحص، يتم تحديد وقت حدوث التبويض ولا تهمل أن يكون لديك ضوابط لحياة صحية.

ماذا يحدث في الدورة الشهرية؟

يحدث نزيف الحيض في أوقات مختلفة لكل امرأة خلال فترة الحيض، التي تحدث كل 28 يومًا وفي المتوسط بين 21 و35 يومًا، ويستعد الجسد الأنثوي لإمكانية حدوث حمل جديد كل شهر وخلال هذه الفترة، يقوم الدماغ بتحفيز الغدة النخامية لإفراز هرمونات FSH (الهرمون المنبه للجريب) وLH (الهرمون اللوتيني)، ومع اختلاط الهرمونات المفرزة في الدم، يتم تحفيز الجريبات الموجودة في احتياطي المبيض وبالتالي تبدأ فترة الإباضة.

  • تغادر البويضة الناضجة الكيس الذي تحتوي عليه وتلقى في قناتي فالوب المفتوحة إلى الرحم، ثم يؤدي الجريب دوره في إطلاق هرمون الاستروجين، وعندما تتحرك البويضة عبر قناتي فالوب، تزداد سماكة بطانة الرحم، المعروفة باسم جدار الرحم، بتأثير هرمون الإستروجين المُطلق.
  • إذا واجهت البويضة حيوانات منوية في قناة فالوب، يتم الإخصاب، ويلتصق الجنين المتكون بالرحم بعد تقدمه نحو الرحم وتستمر عملية الحمل ومع ذلك، إذا لم تلتقي البويضة بالحيوان المنوي أو لم يتم تخصيبها، ينخفض إفراز هرمون الاستروجين، بل يزيد مستوى هرمون البروجسترون الذي يطلقه.
  • وهكذا، يبدأ نسيج بطانة الرحم السميك بالتساقط للعودة إلى حالته الأصلية، ويظهر نزيف الحيض مع خروج أنسجة الرحم المنسكبة عبر المهبل، وتحدث الدورة الشهرية بهذه الطريقة، في المتوسط، كل 28 يومًا.
إذا كنت تخططين للحمل، فمن المؤكد أنك تتابعين ما هي علامات تلقيح البويضة وأيام الخصوبة لأن المبايض عادة ما تطلق بويضة في اليوم الثالث عشر أو الرابع عشر من اليوم الأول من آخر دورة شهرية وهذه الأيام هي أكثر أيام الخصوبة وتزداد فيها فرصة الحمل.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ