آخر تحديث: 17/10/2021

متى يبين جنس الجنين في السونار وبدون السونار بوضوح؟

متى يبين جنس الجنين في السونار وبدون السونار بوضوح؟
تتساءل السيدات أحياناً متى يبين جنس الجنين في السونار وبدون السونار وما هي الطرق التي يمكن أن تعرف بها نوع الجنين، حيث تهتم الكثير من السيدات بمعرفة نوع الجنين في وقت مبكروذلك بهدف لتحضير للغرفة أو شراء الملابس، وغيرها من الأمور.
وفي بعض الأحيان يرفض الطبيب إخبار الأم بنوع الجنين لأن ذلك قد يقلق بعض السيدات التي لا ترغب في نوع معين من الأطفال، لذلك لا يؤكد الأطباء احياناً على الرغم من معرفتهم وتأكدهم من نوع الجنين.

معلومات عن معرفة جنس الجنين 

  •  كلما لجأت السيدات للكشف الطبي في وقت مبكر لمعرفة نوع الجنين كلما كان احتمال الخطأ أكبر، فإن حاول الطبيب معرفة نوع الجنين في الشهور الأولى يكون نسبة الخطأ 40%.
  • عندما يلجأ الطبيب لتحديد نوع الجنين بالسونار في الشهور الوسطى من الحمل يكون نسبة الخطأ لا تتعدى ال20%، وكلما اقترب الوقت لتحديد جنس الجنين من الولادة تكون نسبة الخطأ أقل فتصل إلى 10% أو 5%.
  • يقوم الطبيب بتحديد نوع الجنين من خلال معرفة الأعضاء التناسلية للجنين، ويتم ذلك من خلال أجهزة متطورة.
  • يحدث الخطأ في تحديد نوع الجنين عندما لا يستطيع الطبيب تحديد الأعضاء التناسلية للجنين أو رؤيتها بوضوح، ويحدث ذلك بسبب وجود الجنين في وضع لا يظهر الأعضاء التناسلية له.

أساليب مختلفة وتقنيات لإظهار نوع الجنين 

 اختبار الحمض النووي الجنيني الحر:

  • هو أسلوب يعتمد على أخذ عينة من دم الأم نظراً إلى أن دم الأم يحتوي على خلايا خاصة بالجنين ويستطيع العلم بذلك كشف نوع الجنين.
  • ويستطيع الطبيب من خلال هذا الاختبار معرفة معلومات عن الجنين تتمثل في اكتشاف إذا كان مصاب بمرض أو متلازمة داون، ويمكن أيضاً اكتشاف وجود اضطراب في الكروموسومات التي قد تتسبب في مشاكل مستقبلية.
  • ويستطيع الطبيب من خلال الكروموسومات معرفة جنس الجنين لأن الكروموسومات الذكرية تظهر في دم الأم أما عدم ظهورها فيعتبر أن الجنين أنثى.

 التصوير بالموجات الفوق صوتية:

  • هي طريقة من طرق الكشف عن نوع الجنين، ويستطيع الطبيب من خلال هذه الطريقة معرفة جنس الجنين في الأسبوع السادس عشر إلى الأسبوع العشرين من الحمل عند المرأة، وقبل هذه الفترة لا يستطيع الطبيب تحديد جنس الجنين بوضوح.
  • لا يستطيع الطبيب أحياناً ومن خلال طريقة الموجات الفوق صوتية رؤية الأعضاء التناسلية للجنين.

 فحص الزغابات المشيمية:

  • يمكن للطبيب أن يجري هذا الفحص في خلال الأسبوع العاشر من بداية الحمل لمعرفة جنس الجنين، ويستطيع الطبيب من خلاله الكشف عن المزيد من الأمور حول الجنين مثل الحالة الصحية له.

مميزات معرفة نوع الجنين 

عندما تتعرف الأم على نوع الجنين قبل الولادة, يساعد على على القيام بالأتي:

  • تستطيع التفكير في اسم الطفل لفترة كبيرة حتى تختار أفضل اسم له.
  • اختيار ملابس مناسبة للمولود قبل الولادة وذلك لتسهيل الأمور بدلاً من التعب الذي يحدث بعد الولادة في اختيار الملابس.
  • يمكن شراء الألعاب وتزيين الغرفة للمولود على حسب نوعه.
  • تخيل الأم للمولود قبل أن يولد ورسم أفكار خيالية للمستقبل وعيش أجمل اللحظات.
  • تكوين علاقة جيدة بين الأم والأب والمولود وتهيئة النفس للمولود القادم.
  • تهيئة الابن الأكبر للأخ القادم أو الأخت القادمة.

عيوب معرفة جنس الجنين 

  •  يوجد نسبة من الخطأ تحدث عند الكشف عن نوع الجنين وبذلك يمكن أن تفرح الأم بنوع الجنين الذي أخبرها به الطبيب ثم تحزن بعد الولادة لوجود الطفل ليس كما أخبر الطبيب، وبخاصة إن كانت الأم ترغب في نوع معين من الأطفال.
  • عند معرفة نوع الجنين في وقت مبكر يتدخل الأهل في اختيار اسم للمولود الأمر الذي قد يتسبب في حدوث مشكلات.

تحديد جنس الجنين 

ظهرت الكثير من الخرافات والتقاليد التي شاعت وانتشرت بأنه يمكن تحديد نوع الجنين من خلال الأتي:

  • شكل المرأة أو شكل بطنها أو من خلال الأعراض التي تشعر بها، وفي بعض الأحيان يحدث بالصدفة توافق هذا الكلام مع المولود، ولكن هذا الاعتقاد ليس له أي أدلة علمية وعقلية.
  • لذلك لا يجب أن تأخذ النساء بهذا الكلام والاعتقادات الشائعة بل يجب أن تجعلها في سبيل المزاح ليس أكثر.
  • تبدأ الأعضاء التناسلية للجنين في الظهور في بداية الأسبوع السادس من مدة الحمل، ويبدو الإناث والذكور متشابهين تماماً خلال التصوير بالموجات الفوق صوتية وذلك في الثلث الأول من الحمل وحتى الأسبوع الرابع عشر من الحمل.
  • ولكن بحلول الأسبوع الثامن عشر قد يكون باستطاعة الطبيب أن يحدد جنس الجنين.
  • ولكن إن كان الجنين نائماً في وضعية تجعل الأعضاء التناسلية غير واضحة فإن هذا الأمر قد يعيق الطبيب على تحديد نوع الجنين في هذا الكشف، ولكن يمكنه معرفته في المرات القادمة عندما تتغير حالة ووضع الجنين.

هل يعد معرفة نوع الجنين بالموجات الفوق صوتية آمن على الجنين ؟

  • التصوير بالموجات الفوق صوتية لمعرفة جنس الجنين يعد نوع من أنواع الاختبارات التشخيصية الغير جائرة أو الغازية، مما يدل على عدم وجود أي خطر قد يصيب الحامل أو جنينها.
  • وقد يقوم الطبيب بنصح المرأة الحامل بالخضوع للتصوير بالموجات الفوق صوتية من أجل تشخيص حالات مرضية معينة مثل وجود أمراض في القلب وغيرها من الأمراض الوراثية.

كيفية معرفة نوع الجنين من خلال فحص الزغابات المشيمية؟

يعد استخدام هذا الفحص لمعرفة نوع الجنين أمر نادر ولا يلجأ له إلا القليل من الأطباء الذين يشكون بوجود مرض عين أو متلازمة عند الجنين، وذلك لخطورته على الحمل،ويتم من خلال الأتي:

  1. يتم إجراء هذا الفحص بين الأسبوع العاشر والاسبوع الثالث عشر من الحمل وتكون نسبة الخطر أو فقدان الحمل أقل من 1%، نستطيع القول أن هذا الفحص.
  2. يقوم الطبيب بإدخال إبرة داخل جسد السيدة الحامل، ويقوم بتوجيه موقع ومسار الإبرة من خلال استخدامه للموجات الفوق صوتية، ويعود السبب في ذلك لمحاولة المختص تجنب الحاق الضرر بالجنين.
  3. يبدأ الطبيب بإدخال الإبرة من خلال بطن الأم أو عبر عنق الرحم ويأخذ عينة من خلايا الزغابات المشيمية الموجودة في المشيمة.
  4. يختبر الطبيب العينة التي تم الحصول عليها من أجل البحث عن أي كروموسومات مفقودة أو زائدة في المادة الوراثية الخاصة بالجنين أو للتأكد من عدم وجود أي كروموسومات غير طبيعية تؤثر في صحة الجنين.

نصائح للأمهات الحوامل 

  • سواء كان المولود ذكر أو أنثى فهذا الأمر لا ينبغي التدخل فيه أو الفرح والحزن لنوع معين لأن هذه الأمور بأمر الله تعالى وليس للإنسان دخل فيها.
  • مع التطور في الفحوصات ظهر الفحص بالموجات الصوتية ذات البعد الرباعي أو ما يعرف بالسونار الرباعي، ويمكن من خلاله معرفة نوع الجنين في وقت مبكر أو عند نهاية الشهر الثالث.
وبعد أن أجبنا على السؤال متى يبين جنس الجنين وتعرفنا على بعض المعلومات الهامة نقول أنه يجب على الطبيب أن يدرس شكل البرعم التناسلي وأن يعرف توجهه بشكل صحيح حيث أنه في حالة الأنثى يكون البرعم التناسلي متجهاً نحو الأسفل وأفقياً، أما في حالة الذكر فيكون متجهاً نحو الأمام وللأعلى، ولا يجب للطبيب أن يخبر بنوع الجنين إلا إذا كان متأكد.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط