آخر تحديث: 10/05/2021

استخدامات محلول الملح في حياتنا اليومية

استخدامات محلول الملح في حياتنا اليومية
يشير مصطلح محلول الملح إلى كلوريد الصوديوم المعدني، والمعروف أيضًا باسم الملح المعدني عالي النقاء,  والملح الصخري وملح الطعام الناعم، وهو مهم جدًا لصحة كليهما البشر والحيوانات، مثل الملح المعالج باليود المستخدم كغذاء للأشخاص الذي لديهم نسبة منخفضة من اليود في المناطق التي ينقص فيها اليود.
يمكن استعمال ملح الطعام ضمن صناعات كثيرة مختلفة، مثل الصناعة الكيميائية، مثل: تصنيع بيكربونات الصوديوم التي تسمى صودا الخبز، وتصنيع حمض الهيدروكلوريك، وتصنيع هيدروكسيد الصوديوم أو الصودا الكاوية، ولـ محلول الملح الكثير من الاستخدامات أيا في حياتنا اليومية.

المحلول الملحي

  •   هو محلول مصنوع عن طريق خلط أي نوع من الملح، والماء المالح الناتج عن خلط ملح الطعام وكلوريد الصوديوم هو أبسط محلول ملح، وعادة ما يسمى الحل العادي.
  •  يطلق على محلول الملح أحيانًا اسم محلول فسيولوجي، أي متساوي التوتر، نسبة كلوريد الصوديوم 0.9٪، لأن النسبة تتوافق مع النسبة المئوية لدم ودموع الإنسان وتركيز الصوديوم في جسم الإنسان الطبيعي، ويمكن استخدامه بشكل مختلف المناطق ويمكن شراؤها من الصيدليات أو تجهيزها داخل المنزل.

أهمية استعمال المحلول الملحي من نواحٍ عدّة

 فإن أهمية استعماله تشمل ما يلي: 

 تنظيف الأنف

  • يمكن للمياه المالحة شطف الأنف جيدًا لأنها تزيل المواد المسببة للحساسية أوالمخاط والمواد الأخرى. 

 تقلل الشوائب من أعراض احتقان الأنف

  •  وتوقف عمل الالتهاب المحتمل حدوثه الذي قد يؤثر على الجيوب الأنفية.

 غسول العين

  •  لما كان المحلول الملحي شبيه بالدموع البشرية فيمكن استخدامه لغسل العينين لأنه يمكن استخدامه عندما تكون العين جافة أو حاكة أو تدخل شوائب مختلفة في العين أو حبوب اللِّقاح أو يخترقها الصابون، ويستخدم المحلول لغسل.
  •  تستطيع وضع عينيك داخل زجاجة نظيفة وإمالة رأسك للوراء ووضع معظم القطرات داخل عينيك.

تنظيف الجروح

  • تستطيع استعمال المحاليل الملحية لتنظيف الجروح البسيطة لأنها مهمة في القضاء على البكتيريا وكذلك الشوائب الغريبة وتخفيف احتمالية الإصابة نتيجة لأمراض معينة.

 تنظيف العدسات اللاصقة

  •  بعد غسل العدسات اللاصقة، تستطيع غسل العدسات اللاصقة بمحلول ملحي، أو ترطيب هذه النظارات، على الرغْم من أهمية الحذر عند استعمال منظفات العدسات اللاصقة التجارية للوقاية من العدوى وتجنب التهيج، يوصى بتجنب ارتداء النظارات واستعمال المواد اللاصقة داخل محلول الملح لمدة طويلة.

كيف يمكن تجهيز كلوريد الصوديوم داخل المنزل 

 يجهز داخل المنزل من خلال الخطوات التالية:

  • للتأكد من أن تركيزه متوافق مع سوائل الجسم  المتنوعة، أي انتقاء الملح الخالي من اليود وخلطه مع الملح النقي.

  •  ماء مقطر يخلط ويذوب ملعقة ملح صغيرة داخل كوب ماء مقطر.

تحضير محلول ملحي للجروح

 لاحظ أهمية تعقيم الماء عند تجهيز المحلول الملحي للجروح، إضافةً إلى ذلك أهمية تغيير المحلول الملحي عند استعمال للقضاء على إمكانية النمو البكتيري فيه، ويمكن عمل ذلك من خلال:

  1. بوضع أربع أكواب من الماء المقطر أو المغلي في الوعاء.
  2. ثم أضف ملعقتين صغيرتين من الملح وبعد التبريد.
  3. استخدم المحلول لدرجة حرارة الغرفة قبل دهنه على الجروح.
  4. ومن المهم اتباع تعليمات طبيبك عمومًا عند علاج الجروح.

تجهيز محلول ملحي للأطفال

 بالنسبة للأطفال  تعود أهميته في تنظيف الأنف، ويمكن تجهيزه باستعمال ملح خال من اليود للحذر من تهيج الطبقة المخاطية على الأنف. 

  •  أضف 1/8 ملعقة صغيرة من الماء الصودا إلى كوب من الماء المغلي أو الماء المقطر.

محلول ملح متوازن 

  •  يتم تعريف المحلول الملحي المتوازن على أنه محلول يستخدم لقياس معدل الحموضة الفسيولوجية في الأملاح المتنوعة.
  • إضافةً إلى ذلك تركيز الملح الفسيولوجي (كالصوديوم أو البوتاسيوم أو المغنيسيوم أو الكلوريد أو الكالسيوم)، ويستعمل المحلول الملحي داخل الجراحة في أثناء جراحة العيون ويتم استبدال السائل فيها.

استعمالات المحلول الملحي

لا تقتصر أهمية استعمال كلوريد الصوديوم على الاستعمالات المذكورة، ولكن يمكن استعمال المحلول بطرق كثيرة متنوعة لتتمتع بفوائد أخرى، مثل:

  1.  تقليل التهاب الحلق.
  2.  طهّر العدسات اللاصقة.
  3.  تطهير وتنظيف الجرح.
  4.  قم بحفظ السائل داخل الثلاجة ويرجى ملاحظة أن السائل يمكن أن يظل ساريًا فقط خلال يوم بعد التحضير؛ إذا وجدت أي تغيير في شفافية ونقاء السائل، يرجى التعامل معه على الفور، مما يعني أنه ملوث بالبكتيريا.

الآثار الجانبية لحقن المحلول الملحي

هناك الكثير من الآثار الجانبية المنتشرة لحقن المحلول الملحي داخل الصيدليات، ومنها ما يلي:

  •  الحمى.
  • احمرار وتورم في موقع الحقن
  •  ملاحظة: إذا كنت تعاني من بعض الآثار الجانبية الخطيرة، بما في ذلك: 
  • طفح جلدي.
  •  زيادة الحمى.
  • سرعة نبضات القلب.
  • ضيق داخل التنفس.
  •  يجب عليك الاتصال بطبيبك.

أشياء يلزم مراعاتها عند استعمال المحلول الملحي

  1.  عند استعماله  يلزم مراعاة الكثير من الجوانب المهمة، بما في ذلك ما يلي: 

  2.  اغسل يديك قبل الخلط واستخدام محلول ملحي محلي الصنع.

  3.  إذا لم يتم استعمال الماء المقطر، يجب معالجة المحلول الملحي خلال يوم بعد التحضير.
  4. احذر شرب المحلول الملحي.
  5.  لا تستعمل المياه المالحة إذا بدت موحلة أو متسخة. 
  6.  استعمال وعاءً نظيفًا مع كل مرة تجهز فيها المحلول الملحي.

حقائق عن الملح 

  •  يعتبر الملح مادة مهمة للإنسان لأنه يؤدّي دورًا بارزًا في وظيفة العضلة أو الأعصاب، لضبط سوائل الجسم المتنوعة، وما إلى ذلك، وهناك الكثير من الحقائق حول الملح، منها ما يلي: 
  •  يحتاج الجسم لمعظم كميات الملح لأن معدله منخفض والمرتفعة قد تحدث معظم المشاكل. 
  •  معدل الصوديوم داخل الملح أربعين في المئة، عندما نقول أن معدل الصوديوم داخل محتوى الغذاء يجب مضاعفة القيمة بـ 2.5 للحصول على قيمة الملح الفعلية في المنتج.
  •  وجدت الجمعية الأمريكية القلب أن الحد الأقصى من الملح المسموح به لا يتجاوز 2300 مللي جرام من الصوديوم كل يوم، وهو ما يساوي ملعقة صغيرة ملح.

كيف تتحقق أن المحلول الملحي معقم وآمن؟

عند تجهيز محلول ملحي داخل المنزل، من المهم اتباع أسس ومبادئ التعقيم والأمان لمنع الجراثيم أو البكتيريا من دخول المحلول الملحي خلال تحضيره من خلال الأتي:

  استعمال فقط الأوعية والملاعق المعقمة

  • والمغسولة والمجففة جيدًا، احذر لمس العناصر والحاويات المستعمل بأيدٍ عارية، ارتدي القفازات الطبية في أثناء عملية تحضير المحلول الملحي بالكامل.

تطهير السرة أو ثقب الأذن

  • إذا كان لديك ثقب جديد في سرة البطن أو الأذنين أو الأنف أو أي جزء آخر من جسمك، فقد يساعد المحلول الملحي في تنظيف أي خلايا ميتة أو أوساخ في موقع الانثقاب وقد تسبب هذه المواد التهابًا في موقع الانثقاب، خاصةً عندما عند استخدامه دافئًا، قد يزيد المحلول الملحي من تدفق الدَّم في موقع البزل ويسرع الشفاء.
وأخير محلول ملح أو سائل سالاين (Saline solution) يعتبر سائل يتألف من معدل 0.9% ملح وكلوريد الصوديوم (sodium chloride) مضاعف ماء، بينما المعدل المذكور عبارة عن معدل كلوريد الصوديوم داخل الدَّم أو الدموع.