كتابة : إيمان السعيد
آخر تحديث: 22/09/2023

ما هي استراتيجية مشية الكنغر (القراءة السريعة) وما فوائدها؟

تعرف استراتيجية القراءة السريعة والذكية باسم مشية الكنغر، وتعد من ضمن أنواع متعددة من الاستراتيجيات التي عملت على تحسين وتطوير مهارة القراءة السريعة، ومن خلال موقعنا مفاهيم نتعرف بشكل أكبر حول الأسس التي تعتمد عليها تلك الاستراتيجية ومفهومها الرئيسي بشكل عام إلى جانب فوائدها وأهم وسائل الاستعداد للقراءة بشكل سريع وسهل من خلال استخدام القلم واصبع السبابة في المقام الأول.
ما هي استراتيجية مشية الكنغر (القراءة السريعة) وما فوائدها؟

ما هي استراتيجية مشية الكنغر؟

ما هي استراتيجية مشية الكنغر؟ تعرف استراتيجية مشية الكنغر بأنها تعبير عن قفز سريع أثناء عملية القراءة والتعلم، وتعتمد تلك الاستراتيجية على القراءة بشكل سريع بين المعلومات، وهي واحدة من أهم وأبرز الطرق والوسائل المعروفة والمستخدمة في عملية القراءة، وقد سميت بهذا الاسم لأنها تعتمد في الأساس على طريقة القفز السريع، حيث تبدأ بالقراءة ثم تركز قم تقرأ وتقفز ثم تركز بحيث يتعين عليك التركيز أثناء القفز مثل ما يفعل الكنغر، وخلال إتباع تلك الاستراتيجية يجب استخدام أداة مثل القلم مع إصبع السبابة حتى تنتظم حركة العين خلال عملية القراءة بين السطور وبالتالي السماح للعين بالتحرك بشكل ثابت.

ما هي فوائد استراتيجية مشية الكنغر؟

ما فوائد تطبيق استراتيجية منظم القراءة أو القراءة السريعة، الجدير بالذكر أنه ينتج عن تلك الاستراتيجية المعروفة الكثير من الفوائد التي يستفيد منها القارئ ومنها:

  • المساعدة في تحسين الذاكرة حيث تحتاج الدماغ إلى التدريب المستمر لزيادة قوتها والحصول على أداء أفضل، وبالتالي القراءة السريعة لها قدرة على تحفيز الدماغ لأداء ذات مستوى أعلى واستيعاب أسرع للمعلومات.
  • تعزيز الفهم وسهولة الاستيعاب.
  • المساعدة في زيادة الثقة بالنفس من خلال أسلوب القراءة السريع، مما يزيد من سرعة البديهة وفتح الكثير من الأبواب للمزيد من التعلم والخيارات الواسعة.
  • المساهمة في الحصول على الراحة النفسية لأن موهبة القراءة من المواهب المريحة بشكل عام التي تساعد على التخلص من مشاعر القلق والتوتر.
  • أثناء القراءة السريعة تشعر بالانغماس في المعلومات والمادة التي تقرأها مما يزيد من معدل التركيز وهذا ما يعرف باسم التأمل النشط.
  • القراءة السريعة بمثابة تمرينات مستمرة للدماغ خاصة إذا كانت ممارستها تتم بشكل منتظم.
  • تقوى من القدرة المنطقية لأن القراءة بشكل عام من أكثر الوسائل التي تقوي العقل والدماغ.
  • كلما تحسنت لديك سرعة القراءة زادت معها سرعة الاستجابة وتحسن طرق التفكير.

أهم وسائل الاستعداد للقراءة السريعة

هناك العديد من الوسائل التي تساعد الفرد على الاستجابة والاستعداد للقراء السريعة ومنها:

  • اختيار وقت القراءة المناسب.
  • اختيار مكان أفضل للقراءة.
  • تحديد كتاب للقراءة يحتوي على مفردات عربية تساعد في تحسين اللغة.
  • تحديد الكتاب الذي يتناسب مع شخصيتك.
  • قبل القراءة اطلع على الفهرس لتحديد الهدف الرئيسي من قراءتك.
  • التدريب والممارسة بشكل مستمر والتحلي بالصبر للحصول على نتائج محفزة ومثمرة.

أنواع القراءة السريعة

تنقسم استراتيجية مشية الكنغر أو القراءة السريعة الى 5 أنواع يحتوي كل نوع منها على بعض الأهداف والاستراتيجيات، وهذه الأنواع على النحو التالي:

  • قراءة التمشيط.
  • قراءة التصفح.
  • قراءة الانتقاء.
  • قراءة النصوص الوظيفية.
  • قراءة المواقع والكتب الإلكترونية.

تمارين للتدريب على القراءة السريعة

تشترك تمارين القراءة السريعة في أسلوب واحد وهو سماع كل كلمة بشكل مفرد وتجنب النطق أثناء القراءة، مما يساعد على التركيز على كل كلمة مفردة، وتتمثل تلك التمارين فيما يلي:

طريقة المؤشر

  • تعتمد تلك التقنية على استخدام إصبع السبابة للتمرير على المعلومة التي يرغب القارئ في قراءتها، حيث يحرك هذا الإصبع مع تحريك العينين أثناء القراءة.
  • تلك الاستراتيجية أو التقنية فعالة للغاية في الحفاظ على تركيز العين في كل مكان يذهب إليه الإصبع بدون أن يكون هناك مجالَا للتشتيت، ويعد هذا الأسلوب أيضاً من أنواع القراءة السريعة.
  • سميت بذلك لأنها عبارة عن طريقة تتم بالإشارة باليد، وأحياناً يطلق عليها سرعة اليد.
  • يمكن أيضاً استخدام بطاقة أسفل كل سطر في تلك التقنية وسحبها أثناء القراءة.

طريقة المسح

  • هذه الطريقة هي أحد تمارين القراءة السريعة التي يتم خلالها تحريك عين القارئ على منطقة محددة من الصفحة خاصة بعد أن يتم تقسيم تلك المنطقة إلى ثلاثة أجزاء جزء في اليمين وجزء في اليسار وجزء آخر في الوسط.
  • خلال هذا التمرين بدلاً من أن يقوم القارئ بقراءة النص كاملاً بداية من اليسار إلى اليمين ينتقل فقط بعينيه من أعلى النص إلى الأسفل وحتى الجزء الذي يقع اختياره عليه والذي يكون عادة في منطقة الوسط.
  • لا تعتمد تلك الطريقة على قراءة كل كلمة ولكن تهبط العين على كل ما هو مهم وانتقاء الفكرة الأساسية من النص.

التوسع الإدراكي

  • يعتمد هذا التمرين على تركيز القارئ على كلمة واحدة في كل مرة، وهذا الأسلوب يساعد على تشجيع الدماغ على عدد معين من الكلمات في الوقت نفسه.
  • تلك التقنية هي الأصعب في التعلم والقراءة لأنها تستغرق الكثير من الوقت ولكن بمجرد إتقانها ستساعد على تحسين القدرة على القراءة السريعة والحصول على أكبر قدر ممكن من المعرفة.

معوقات تسريع القراءة

هناك بعض المعوقات الرئيسية تعيق عملية تسريع القراءة منها نقص التركيز، أو وجود معوقات وأسباب أخرى خارجية مثل الإزعاج والضوضاء، بالإضافة إلى ما يلي:

  • بطء عملية الانتقال، وهو الوقت المستغرق للعينين ليتم الانتقال من نهاية كل سطر وحتى بداية السطر الذي يليه.
  • القيام بالتهجي أو قراءة الكلمات بصوت مسموع كلمة كلمة والتدقيق بها.
  • نقص المفردات.
  • الارتداد.
  • قلة التركيز.
  • الصوت الداخلي للقاريء.

كيفية التغلب على مشاكل القراءة السريعة؟

هناك بعض الطرق والنصائح التي تساعد على التغلب على الكثير من المشاكل والمعوقات التي تواجه القارئ أثناء استخدام استراتيجية مشية الكنغر أو القراءة السريعة ومنها ما يلي:

  • الحرص على اختيار كتب سهلة وبسيطة خاصة عند تجربة الاستراتيجية في بداية الأمر، وبعد ذلك يمكنك الانتقال إلى الكتب الأصعب فالأصعب.
  • تجنب التلفظ أو نطق الكلمات خلال القراءة السريعة بأي شكل من الأشكال، والحرص على عدم إصدار أي صوت، بل تجنب تحريك الشفاه مطلقاً.
  • التعود على القراءة السريعة باستخدام العينين فقط، يقول أحد المختصين عندما تجتمع استراتيجية القراءة السريعة والتصور يصبح معها مستوى السرعة والإدراك أعلى.
  • توقف عن الحديث الداخلي وتحكم في هذا الصوت الذي تسمعه خلال قراءتك.

كيفية تعلم القراءة السريعة للاطفال؟

  • الحرص على القراءة مع الطفل يومياً لمدة لا تقل عن 20 دقيقة لتصبح عادة مفيدة وكثرة الممارسة تساعد على التطور.
  • خلال القراءة في البداية يمكنك سؤال الطفل أسئلة تشجعه على التفاعل مع الكتاب أو النص الذي يقرأه وكذلك فعال للغاية في تحسين القدرة على الفهم.
  • أيضاً يمكنك تشجيع الطفل على القراءة بمفردة من خلال قراءة مقاطع قصيرة وتلخيص ما يقرأه في جمل بسيطة.
وأخيراً بعد أن تعرفنا على استراتيجية مشية الكنغر والقراءة السريعة، وأنواعها وكيفية تطبيقها، يمكنك بسهولة تجربة تلك التقنية بمفردك أو مع طفلك حتى يصبح الأمر سهل للغاية بالنسبة إليه وبالتالي الحصول على العديد من المزايا أهمها سرعة الاستجابة وتحسين الذاكرة والفهم وغيرها من ثمار مفيدة يمكن الحصول عليها في حالة الاستمرار على ممارسة تلك الاستراتيجية المهمة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ