مفهوم إدارة الوقت
بواسطة: :name Zakaria
آخر تحديث: 30/11/2020
مفهوم إدارة الوقت

مقدمة

يمكن أن تساعدك إدارة وقتك بشكل جيد على تحسين حياتك المهنية. يساعدك التنظيم كل يوم على إكمال العمل في الوقت المحدد، والبقاء مواكبا للمستجدات ويمنحك مساحة للإبداع والاستباقية في مهامك. يمكن أن يؤدي تطبيق مفهوم إدارة الوقت في حياتك اليومية، إلى تسريع وتيرة إنجازاتك وعظمة نجاحاتك ومستوى حياتك بشكل عام. 

ما هي مهارات إدارة الوقت؟

يتضمن مفهوم إدارة الوقت مجموعة متنوعة من المهارات التي ستساعدك على إدارة وقتك بشكل جيد. تتضمن بعض أهم مهارات إدارة الوقت ما يلي:

بيئة منظمة

يمكن أن يساعدك البقاء منظمًا في الحفاظ على صورة واضحة لما تحتاج لإكماله ومتى. والتنئم الجيد يحيل إلى الحفاظ على بيئة مريحة ومرتبة، والقدرة على تحديد موقع مستندات معينة بسهولة، وتدوين ملاحظات مفصلة ودقيقة.

تحديد الأولويات

يعد تقييم كل من مسؤولياتك من حيث الأولوية أمرًا أساسيًا في أن تكون مديرا جيدا للوقت. هناك العديد من الطرق لتحديد أولويات ما تحتاج إلى تحقيقه. قد تقرر إكمال العناصر السريعة والبسيطة متبوعة بعناصر أطول وأكثر تعقيدًا. بدلاً من ذلك، يمكنك تحديد أولويات المهام التي تبدأ بالمهام الأهم والأكثر استعجالية، أو مزيج من الاثنين معًا.

تحديد الأهداف

تحديد الأهداف هو الخطوة الأولى لتصبح مديرًا جيدًا للوقت. يسمح لك تحديد الأهداف بفهم هدفك النهائي بوضوح وما تحتاجه بالضبط لوضع أولوياتك لتحقيقه. يمكن أن يؤدي تحديد أهداف قصيرة وطويلة المدى إلى النجاح في حياتك المهنية.

التواصل

يمكن أن يسمح لك تطوير مهارات التواصل القوية بتوضيح خططك وأهدافك للأشخاص الذين تعمل معهم. كما يسمح لك بالتفويض، مما يتيح لك التركيز على إكمال المهام الأكثر أهمية وذات الصلة التي تتوافق مع أهدافك.

التخطيط

جزء أساسي من إدارة الوقت هو التخطيط. ستساعدك الكفاءة في التخطيط ليومك واجتماعاتك وكيفية إنجاز الأشياء على الالتزام بجدولك الزمني.

ادارة التوتر

عند ممارسة الإدارة الجيدة للوقت، يجب أن تكون مهتمًا أيضًا بصحتك العقلية. يمكن أن يساعدك التعامل مع التوتر بطريقة إيجابية على البقاء متحمسًا والأداء الجيد عند الالتزام بجدولك الزمني. يمكنك القيام بذلك عن طريق تضمين فترات راحة صغيرة طوال اليوم، أو بمكافأة نفسك بطرق بسيطة أثناء إنجاز المهام.

سيساعدك تخصيص بعض الوقت لتطوير كل من هذه المهارات على تنظيم عملك اليومي، سواء كنت في وظيفة أو تبحث عن وظيفة أو تحاول تطوير كفاءة جديدة.

لماذا تعتبر مهارات إدارة الوقت مهمة؟

يعتبر مفهوم إدارة الوقت مهما لأنه سيساعدك على تنظيم عملك بطريقة تسمح لك بتحقيق الأهداف والإنجاز الفعال. على سبيل المثال، إذا كان هدفك هو الحصول على وظيفة، فأنت بحاجة إلى وقت لتحديث سيرتك الذاتية، والبحث عن فرص عمل، والتقدم، والبحث عن الشركات، والاستعداد للمقابلات الشخصية. سيساعدك تخصيص فترات زمنية محددة يوميًا على إكمال الخطوات اللازمة للحصول على وظيفة.

بدلاً من ذلك، إذا كان لديك بالفعل وظيفة، فمن المحتمل أن يكون لديك مجموعة متنوعة من المسؤوليات لمساعدة الشركة على تحقيق أهداف معينة. يعد الحفاظ على التقويم والاجتماعات والمهام أمرًا ضروريًا للنجاح في دورك.

تتيح لك إدارة وقتك جيدًا أيضًا أن يكون لديك مساحة لتكون مبدعًا واستباقيًا مع أهدافك. عندما يكون لديك وقت محدد مخصص لإكمال مهامك، يمكنك أيضًا إتاحة الوقت للتفكير في الصورة الكبيرة لك ولشركتك.

كيفية تحسين مهارات إدارة الوقت

يمكن أن يساعدك العمل على مهارات إدارة الوقت في أن تكون موظفًا أفضل ومرشحًا قويًا عند التقدم للحصول على فرص جديدة. فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تحسين مهاراتك في إدارة الوقت:

1. ضع أهدافًا قصيرة وطويلة المدى

يمكن أن تساعدك ممارسة تحديد الأهداف بانتظام على فهم ما تحتاج إلى تحقيقه بالضبط لبلوغ نتائج معينة. لتحقيق أهداف أكبر وطويلة المدى، حدد الأهداف الرئيسية الأصغر على طول الطريق. على سبيل المثال، إذا كان لديك هدف يتمثل في الترقية في غضون ستة أشهر، فقد تحتاج إلى تحديد أهداف أصغر تتمثل في تحسين مهارات معينة. يجب أن تكون أهدافك محددة وقابلة للقياس وقابلة للتحقيق وذات صلة ومؤطرة زمنيا. 

2. ترتيب أولويات المهام الخاصة بك

تحديد الأولويات مهارة صعبة ولكنها تصبح أسهل مع الممارسة. يمكنك التدرب على تحديد الأولويات من خلال عمل قوائم مهام. يمكن أن تساعدك كتابة أو تدوين كل ما تحتاج إلى إنجازه على تحديد أولويات المهام التي تكون أكثر إلحاحًا أو من السهل التخلص منها. إذا كنت بحاجة إلى مساعدة، فيمكنك التفكير في استشارة مديرك أو زميلك الذي يجيد تحديد أولويات العمل من أجل توجيهك إلى الطريق الصحيح.

خاتمة

الوقت هو الثروة الحقيقية للإنسان، وما يخلق الفرق بين الناجحين عن غيرهم هو حسن إدارته واستثماره فيما يعود عليهم وعلى غيرهم بالنفع، فإذا كنت تود اللحاق بركب النجاح والتفوق فإدارة الوقت مهارة لا غنى عنها من أجل تحقيق مبتغاك.