آخر تحديث: 28/12/2021

نبذة عن إحتياطات السلامة والصحة المهنية وأهم أهدافها

نبذة عن إحتياطات السلامة والصحة المهنية وأهم أهدافها
تعد السلامة والصحية المهنية هي عبارة عن علم يحظى بقدر كبير من الأهمية حيث ان هدفه الأساسي هو حماية العاملين بالمنشآت والمصانع من تعرضهم للحوادث، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم  عن إحتياطات السلامة.
خلال اتباع إحتياطات السلامة يمكن تخفيض فرصة التعرض للحوادث التي ينجم عنها الكثير من الخسائر سواء كانت هذه الخسائر بشرية او خسائر مادية التي تتضمن تلفيات المنشأة وخسارة معداتها.

نبذة تاريخية عن نشأة احتياطات الصحة المهنية

يرجع تاريخ ظهور والاهتمام بمصطلح السلامة والصحة المهنية إلى ما يلي:

  • عقب ظهور الثورة الصناعية الأوروبية  قام عدد كبير جدا بالانتقال من القرى إلى المدن وذلك فرارا من حالات الاستعباد التي كانوا يواجهونها من الاقطاعين في ذلك الوقت، وعندما انتقل هؤلاء الفلاحين إلى المدن اشتغلوا في المصانع وعندئذ بدأت الحوادث تتزايد شيئا فشيئا لهؤلاء المهاجرين.
  • حيث أنهم لم يكونوا على دراية تامة أو خبرة سابقة بالصناعة والمخاطر المحتملة لها.
  • وقد كانت جميع المصانع في ذلك الوقت تعج بالمخاطر وقد كان هناك رأي سائد حيث إنه في وجهة نظر أصحاب هؤلاء المصانع إنه إذا حدث أي حادثة وقد كان المصاب  والمتسبب في وقوعها فإن صاحب العمل ليس عليه أي مسئوليات.
  • وعندما زادت الحوادث بشكل مفجع وأصبحت حديث الكل بدأت وجهة النظر تتغير شيئا فشيئا، حيث في البداية تم سن عدة تشريعات وقوانين تلزم صاحب العمل بتعويض المصاب عن الحادثة حتى ولو كان هو المتسبب في حدوثها وقد كان لهذه القوانين أثرا إيجابيا.
  • حيث أن أصحاب العمل قد قاموا بتحسين ظروف العمل وذلك من أجل تقليل نسبة الحوادث المحتملة الأمر الذي أدى بالفعل إلى تقليل عدد الإصابات إلا أن نسبة الحوادث قد عادت في الازدياد مرة أخرى وهذا ليس عن طريق أخطاء العمال.
  • وإنما قد تزايدت بسبب استخدام المواد العضوية والمواد الكيميائية بإفراط، حيث أنه تم ادخال المزيد من هذه المواد وخاصة بعد التوسع في استخدام الآلة في على الإنتاج.
  • كما أن هناك سببا آخر ساهم في تزويد نسبة وقوع الحوادث وهو عدم معاملة الأمن الصناعي معاملة عادلة مع ما تهدف إليه المنشأة الصناعية وهو تحقيق الربح.

ما هي الاحتياطات العامة للسلامة؟

يمكننا توضيح جميع الاحتياطات العامة للسلامة من خلال الآتي:

  • يجب أن يقوم العامل باستخدام المعدات الوقائية التي تضمن السلامة الشخصية أثناء العمل، كما أنه يجب عدم الاستهانة بهذا الأمر نظرا لأهميته.
  • من الضروري توفير صندوق خاص بالإسعافات الأولية داخل المنشأة الصناعية أو أحد مواقع العمل، وذلك من أجل التعامل فورا مع الإصابات البسيطة.
  • من الضروري أن يتم الاحتفاظ بالمواد الكيميائية وخاصة المواد القابلة للاشتعال في أماكن بعيدة عن تجمع العمال، وذلك لأنها تمثل خطرا حقيقيا سواء على العاملين أو المنشأة ذاتها.
  • من الضروري أن يقوم أصحاب المصانع والمنشآت بتفعيل مفهوم السلامة والصحة المهنية، وذلك عن طريق توفير مشرف السلامة المهنية يقوم بمتابعة متطلبات السلامة بصفة دورية حيث أن هذا الأمر يساهم كثيرا في تخفيض وقوع الحوادث.
  • من الضروري أن يقوم أصحاب المنشآت الصناعية بالتأكد أولا بمدى جاهزية للعمال للعمل في المصنع، وذلك عن طريق تقديم لهم التدريبات اللازمة التي تؤهلهم جيدا عن طريق اكسابهم لمزيدا من الخبرات اللازمة بكيفية الإخلاء وكيفية التعامل مع الحوادث فور وقوعها وذلك لتقليل كمية الخسائر الناجمة عنها.
  • يجب أن يقوم أصحاب المنشآت الصناعية بأحدث تنسيق بينهم وبين جهاز الدفاع المدني للسلامة والصحة وأحداث تنسيقات مع جميع الأجهزة المعنية بهذا الشأن، وذلك عن طريق عقد دورات تدريبية للمشرفين على العمل والمشرفين على العمال وذلك من أجل التكامل فيما بينهم لتوفير بيئة عمل تتمتع بالأمان للجميع.
  • من الضروري أن يقوم المشرفين بإصدار أحدث الملصقات والبوسترات لتوعية العاملين بـ إحتياطات السلامة مع تعريفهم بأهم التطورات التي قد تطرأ على بيئة العمل وذلك فيما يتعلق بالسلامة العامة.
  • حيث أن هذه المنشورات من الأشياء الضرورية التي من خلالها يمكن تثقيف العاملين ورفع لديهم الوعي الكامل تجاه المخاطر المحتملة الأمر الذي يساهم إلى حد كبير في الحد من الإصابات التي يمكن أن يتعرض لها العامل في بيئة العمل.

الأهداف العامة التي تسعى إلى تحقيقها السلامة والصحة المهنية

 من أهم الأهداف التي تسعى السلامة العامة والصحة المهنية إلى تحقيقها ما يلي:

  • حماية الإنسان من الإصابات التي يمكن أن تلحق به نتيجة وقوع الحوادث، وبهذه الحماية يمكن تقليل فرص تعرض للحوادث والأمراض المعدية.
  • من أهداف السلامة العامة الحفاظ على المقومات المادية للمنشآت الصناعية من التلف أو الفقدان نتيجة وقوع الحوادث وذلك بما تشتمل عليه من معدات وأدوات وأجهزة ومنشأة.
  • توفير بيئة آمنة يمكن من خلالها تحقيق سبل الوقاية من التعرض للمخاطر للعنصرين البشري والمادي وذلك من خلال توفير شروط السلامة والصحة المهنية للجميع.
  • بث الأمان وروح الطمأنينة في نفوس العاملين بالمنشأة وذلك عن طريق استهداف السلامة والصحة المهنية باعتبارها كمنهج علمي يمكن من خلالها التغلب على نوبات القلق والفزع التي تنتاب العاملين في المصانع وهم يتعايشون بحكم ضروريات الحياة مع أجهزة وأدوات ومواد كيميائية تحمل بين ثناياها الخطر الكبير الذي يهدد حياة العاملين وذلك أثناء التعامل في أجواء غير مأمونة يمكن أن تعرض حياتهم للخطر في أي وقت وآخر.

إحتياطات السلامة والأمن في المختبر

يمكننا توضيح ما يتعلق بالاحتياطات في المختبر من خلال الآتي:

  • ارتداء الملابس المناسبة في المختبر: حيث انه يجب هناك ارتداء السراويل الطويلة كما يجب ارتداء الأحذية المغلقة من جهة الأصابع، كما يجب أن يقوم الشخص الذي يعمل في المختبر عن ارتداء الملابس الواسعة ذات الأكمام الطويلة ويجب ان يتم مراعاة عدم ارتداء الملابس المصنوعة من مواد قابلة للاشتعال كما يجب عدم ارتداء الإكسسوارات التي تحتوي على دلايات طويلة.
  • ارتداء ملابس واقية: من احتياطات السلامة في المختبر ارتداء الملابس الواقية حيث يجب أن يقوم الفرد بارتداء القفازات والنظارات الواقية، كما يجب أن يقوم بارتداء المرايل الخاصة بالمعمل وذلك منعا من تعرضه للإصابات أثناء إجراء التجارب المعملية.
  • التعامل مع المواد الكيميائية بحذر: من قواعد السلامة المهنية أن يقوم الفرد بالتعامل مع المواد الكيميائية بحذر شديد، كما يجب عليه أن يقوم باتباع التعليمات والتحذيرات اللازمة وأن يقوم بالتمييز بين الحاويات التي تحتوي على مواد خطرة وذلك حرصا على سلامته وعدم تعرضه للإصابات.

طرق أخرى لتوفير الأمن والسلامة المهنية في المختبر

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها توفير الأمن والسلامة المهنية للعامل في المختبر واليت منها ما يلي:

  • عدم السماح بدخول المختبر إلا للموظفين المعتمدين فقط للدخول الى المختبر.
  • من الضروري ان يتم اجراء تقرير سنوي عما يحتوي عليه المخزن ومد قيمة الخسارة فيه.
  • عقد مزيدا من الدورات التدريبية للعاملين والموظفين في المختبر وذلك من أجل تعليمهم بسبل الوقاية والإجراءات الأمنية.
  • من الضروري أن يتم عمل نظام امان في المختبر وذلك من أجل تقليل كمية المخاطر التي يحتمل أن يتعرض لها العامل داخل المختبر.
ختاما من الواجب أن يتم الالتزام بـ إحتياطات السلامة في جميع الأماكن سواء داخل المنازل او المصانع والمعامل المخبرية وذلك لتخفيض نسبة وقوع الحوادث.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ