آخر تحديث: 05/11/2021

أهم أنواع هرمونات كمال الاجسام وتأثيرها على الجسم

أهم أنواع هرمونات كمال الاجسام وتأثيرها على الجسم
تؤثر الهرمونات بشكل مباشر على الصحة النفسية، سواء في الحياة العملية أو في الرياضة، وفي هذه المقالة، نناقش مجموعة من أهم هرمونات كمال الاجسام المهمة لتقوية الجسم.
يلجأ الكثير من الشباب إلى العناية بأجسادهم وتنميتها من أجل الحصول على عضلات محددة وقوية ومشدودة، إلا أن هذه العملية لا تعتمد فقط على التمارين، بل تعتمد أيضًا على جودة الطعام الذي يتم تناوله، لذلك سوف نقدم لكم بعض الهرمونات المسؤولة عن بناء العضلات والتي تؤثر على عملية التمثيل الغذائية.

أهم أنواع هرمونات كمال الاجسام

الهرمونات عبارة عن :

  • هي مواد كيميائية تعمل كمراسلين داخل الجسم، وبينما تنتقل الهرمونات عبر مجرى الدم إلى الأنسجة أو الأعضاء، تتشكل داخل الغدد الصماء.
  • وهي مجموعة من الخلايا تعمل بشكل خاص، وتؤثر على العديد من العمليات المختلفة من خلال العمل ببطء على الوظائف المهمة مثل النمو، وكمية صغيرة جدًا من هذه الهرمونات كافية لإحداث تغييرات كبيرة في الخلايا وحتى في الجسم كله.

وهنا سنتحدث عن أهم أنواع الهرمونات لبناء العضلات، على النحو التالي:-

هرمون النمو (GH)

  • هو هرمون يؤثر على جميع أنسجة الجسم تقريبًا.
  • إنه هرمون ببتيد يحفز النمو وتكاثر وتجديد الخلايا في جسم الإنسان والحيوانات الأخرى.
  • يزيد من جميع مراحل امتصاص الخلايا للأحماض الأمينية وإنتاج البروتين، كما يقلل من تكسير البروتينات.
  • يحفز هرمون النمو أيضًا إنتاج IGF-1 (عامل النمو الشبيه بالأنسولين 1)، مما يزيد من تركيز الجلوكوز والأحماض الدهنية الحرة.
  • هذا الهرمون، فعال للغاية في عملية التمثيل الغذائي.
  • يؤمن نمو العظام والعضلات وزيادة نسبة السكر في الدم وتخليق البروتين.
  • يلعب دورًا نشطًا في زيادة طول الأطفال ونمو الخلايا وتطورها.
  • يتناقص إفراز هرمون النمو، الذي يكون في أعلى مستوياته عند البلوغ، تدريجيًا.
  • بعد السنوات الثلاث والعشر الأولى من العمر، يتم إفراز 15٪ أقل كل عشر سنوات.
  • لذلك، يتم استخدامه طبيًا للحفاظ على جودة الحياة عالية.
  • بالإضافة إلى ذلك، يؤثر هرمون النمو بشكل مباشر على التمثيل الغذائي للدهون.
  • في هذه العملية، يوفر مزيدًا من الإنزيمات الفعالة لحرق الدهون.
  • أثناء ممارسة التمارين الهوائية، يرتفع مستوى هرمون النمو بما يتناسب مع شدة التمرين.
  • يتم تحقيق التأثيرات الابتنائية لهرمون النمو على الأنسجة العضلية بشكل أساسي من خلال عمله على IGF-1.

هرمون التستوستيرون

  • يمتلك الرجال حوالي 10 أضعاف هرمون التستوستيرون مقارنة بالنساء، ويُعتقد أن هذا الاختلاف الهرموني بين الجنسين مسؤول إلى حد كبير عن الذكور الأكبر حجمًا والأكثر عضلية بعد سن البلوغ.
  • بالتالي، فإن هذا الهرمون له تأثير تنظيمي جنسي عند الرجال.
  • يلعب دورًا مهمًا في أنشطة مثل زيادة الرغبة الجنسية وإنتاج الحيوانات المنوية.
  • بالإضافة إلى ذلك، هو من أشهر هرمونات كمال الاجسام لأنه فعال في أنشطة مثل نمو اللحى عند الرجال، ونمو الشعر في أجزاء الجسم، ونمو القامة، وتطور العضلات وتعميق الصوت. 
  • الأفراد الذين يعانون من انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون مع تقدم العمر، قد تواجه حالات مثل انخفاض نسبة العضلات، وانخفاض الرغبة الجنسية، وانخفاض جودة الحياة، وانخفاض الطاقة، وزيادة نسبة الدهون، وما إلى ذلك.
  • النساء اللواتي يمارسن رياضة كمال الأجسام، لا يُفرز هرمون التستوستيرون كما هو الحال عند الرجال لذلك، لا يمكنهم تطوير العضلات مثل الرجال من خلال ممارسة الرياضة.
  • المعدل الطبيعي لإجمالي مستويات هرمون التستوستيرون لدى الشباب الأصحاء هو 264 إلى 916 نانوغرام / ديسيلتر.
  • أظهرت بعض الدراسات أنها تزيد من مستويات هرمون التستوستيرون القاعدية لدى الأشخاص الذين يواصلون تدريب المقاومة المنتظم على المدى الطويل، لكن هذه النتائج ليست عامة.
  • في هذه الدراسة، التي نُشرت في عام 2012، ذكر أن الزيادة في هرمون التستوستيرون لدى الرجال مهمة للتكيفات التي تحدثها تمارين المقاومة.

هرمون الإستروجين

  • على الرغم من أن هرمون الاستروجين هو هرمون موجود عند الرجال، إلا أنه هرمون أنثوي وهرمون الاستروجين مهم للنساء.
  • ينظم الهرمون عمليات الدورة الشهرية عند النساء، ويضمن نمو الثدي.
  • في بداية البلوغ، يؤدي إفراز هرمون الاستروجين إلى نمو طول المرأة.
  • يُفرز هرمون الإستروجين بكميات كبيرة لتكوين البويضات أثناء الحمل، ثم ينخفض ​​هرمون الاستروجين ويتم إطلاق هرمون البروجسترون من أجل بقاء البويضة الملقحة على قيد الحياة.
  • مع إفراز هرمون الاستروجين، يمكن أيضًا ملاحظة حالات مثل تضخم الثدي ونمو الشعر في بعض المناطق وزيادة الدهون في منطقة الورك.
  • بالإضافة إلى ذلك، في الحالات التي يتم فيها إفراز هرمون الاستروجين بشكل مفرط، قد تحدث مشاكل غير متناسبة في الجسم وقد تزداد كمية الأنسجة الدهنية في الجسم.
  • يمكن أن يؤدي الإفراط في إفراز هرمون الاستروجين إلى الإصابة بالسرطان.

الكورتيزول

  • هو هرمون الستيرويد الذي ينظم العمليات واسعة النطاق في الجسم.
  • يلعب دورًا رئيسيًا في استجابة الجسم للتوتر، حيث يحدث إفراز الكورتيزول استجابة للإجهاد البدني والعقلي.
  • يُفرز هرمون الكورتيزول من الغدد الكظرية فوق الكلى، وهو من أهم هرمونات كمال الاجسام.
  • إلى جانب الاستجابة للتوتر، له وظائف أخرى مثل تكسير المغذيات الكبيرة.
  • تؤدي زيادة أو نقص إنتاج هرمون الكورتيزول إلى مشاكل مختلفة.
  • أسباب ارتفاع الكورتيزول هي الأرق، والتعرض للإجهاد الشديد، وفرط نشاط الغدة الدرقية، والسرطان، وزيادة تناول الكافيين.
  • تسبب مستويات الكورتيزول المرتفعة متلازمة كوشينغ ويظهر فيها تورم واحمرار الوجه وضغط دم مرتفع وزيادة هشاشة العظام وضعف العضلات وزيادة القلق والإكتئاب وكثرة التبول وزيادة العطش.
  • يمكن أن يسبب انخفاض الكورتيزول مرض أديسون، ويعد انخفاض الكورتيزول أمرًا نادرًا وينتج عادةً عن تلف الغدد الكظرية.

الأنسولين

  • هو هرمون تفرزه خلايا بيتا في البنكرياس.
  • يحمل الجلوكوز (السكر) في الدم إلى الخلية ويستخدمه كطاقة أو يخزنه للاستخدام في المستقبل.
  • بهذه الطريقة، يقلل الأنسولين من مستوى السكر في الدم.
  • تتمثل وظيفة الهرمون في توفير هذا التوازن ومنع زيادة نسبة السكر في الدم أكثر من اللازم (ارتفاع السكر في الدم) أو الانخفاض الشديد (نقص السكر في الدم).
  • يمكننا التفكير في الأنسولين على أنه المفتاح حيث يفتح الخلية ويسمح للسكر بالدخول إليها لاستخدامه كطاقة.
  • إذا كان هناك سكر في أجسامنا أكثر من اللازم، يقوم الأنسولين بتخزين السكر في الكبد ويمكن استخدامه في المستقبل.
  • قد يحدث ارتفاع السكر في الدم إذا أصبحت مقاومة الأنسولين عالية جدًا أو إذا كان الجسم لا ينتج كمية كافية من الأنسولين.
  • في مرض السكري، الأنسولين هو أهم هرمون يجب تنظيمه، لأن خلايا بيتا في البنكرياس لمرضى السكري من النوع الأول تالفة أو غير قادرة على أداء وظيفتها، لا يمكنها إنتاج الأنسولين.
  • الأنظمة الغذائية تحافظ على انخفاض نسبة السكر في الدم، مثل النظام الغذائي الكيتون والنظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات.
  • في مرض السكري من النوع 2، تكون مقاومة الأنسولين عالية، لا يستجيب الجسم للأنسولين أو لا يحتوي على كمية كافية من الأنسولين.
  • نظرًا لأن خلايا بيتا في البنكرياس تستمر في العمل في مرض السكري من النوع 2، فإن التغييرات في النظام الغذائي ستكون أكثر فاعلية، حتى يمكن إجراء العلاج.
  • سيكون النظام الغذائي الكيتون والوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات مفيدة جدًا لهؤلاء المرضى لكسر مقاومة الأنسولين والحفاظ على توازن السكر في الدم.
  • بصرف النظر عن هذا، هناك نظام غذائي آخر يخفض الأنسولين وهو نظام الصيام المتقطع.
  • في هذا النظام الغذائي ينخفض ​​سكر الدم وبالتالي الأنسولين خلال فترة الصيام التي تستمر لمدة 16 ساعة.
  • على الرغم من الخصائص الابتنائية للأنسولين، يُعتقد أن دوره الأساسي في تأثيره الضخامي الناجم عن التمرين هو المساعدة في تقليل تكسير البروتين بدلاً من تحفيز الزيادات في تخليق البروتين العضلي.
  • تجدر الإشارة إلى أن ممارسة الرياضة لها تأثير ضئيل على مستويات الأنسولين لدى الأفراد غير المصابين بالسكري وقد تقلل من إطلاقه اعتمادًا على الكثافة والمدة واستهلاك التغذية قبل التمرين.
تُنتج الهرمونات بشكل طبيعي في الجسم لتنظيم عملية التمثيل الغذائي، بما في ذلك إنتاج الطاقة وتخزينها وإنشاء العضلات والأنسجة المختلفة وهناك العديد من هرمونات كمال الاجسام التي تساهم في بناء كتلة العضلات وعملية أكسدة أو حرق الدهون، فالهرمونات هي مواد كيميائية تفرزها الغدد الصماء المختلفة ويحفزها الجهاز العصبي أو هرمونات أخرى.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط