آخر تحديث: 10/05/2021

8 أغذية تعزز قوة الذاكرة والدماغ

8 أغذية تعزز قوة الذاكرة والدماغ
الدماغ هو مركز التحكم في جسمك، فهو المسؤول على نبضات القلب وحركة العضلات وتنفس الرئة بالإضافة إلى وظائف التفكير والادراك والعديد من الوظائف الأخرى، وهذا الدور الأساسي الذي يتميز به الدماغ يجعله جهاز كثيف الطاقة يستعمل حوالي 20 في المائة من السعرات الحرارية في الجسم، لذلك يجب توفير مصادر غذائية كافية لضمان عمل الدماغ بشكل جيد وإبقاءه في حالة صحية جيدة، تلعب الأطعمة التي نتناولها دورا مهما في الحفاظ على صحة الدماغ وتحسين مهامه، لهذا وجدنا من الأهمية تقديم 8 أغذية تعزز قوة الذاكرة والدماغ.

الأسماك الدهنية

عندما نتحدث عن أطعمة الدماغ غالبا ما تأتي الأسماك الدهنية على رأس القائمة لاحتوائها دهون أوميغا 3 والتي يستخدمها الدماغ لبناء خلايا المخ والاعصاب، بالإضافة الى دورها في تعزيز قدرات الدماغ كالتركيز والذاكرة وإبطاء التدهور العقلي المرتبط بالتقدم في العمر أو بمرض الزهايمر وقد أكدت عدة دراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الاسماك بشكل مستمر لديهم الكثير من المادة الرمادية في أدمغتهم هذه الأخيرة تحتوي على معظم الخلايا العصبية التي تتحكم في الذاكرة والانفعال وصناعة القرار.

القهوة

الكافيين المتواجد في القهوة له الكثير من الآثار الايجابية على الدماغ، فإن كانت القهوة هي مفتاح الصباح لديك، فسيسعدك أن تعرف فوائدها الجمة لصحة دماغك:

  • مزيد من اليقظة: يعمل الكافيين على تنبيه دماغك عن طريق منع الأدينوزين (مادة كيميائية مسئولة عن الشعور بالنعاس).
  • تحسين الحالة المزاجية: يعزز الكافيين بعض الناقلات العصبية ك السيروتون المسئولة على تحسين الحالة المزاجية وتلطيفها.
  • التركيز: أكدت عدة دراسات فوائد الكافيين في زيادة التركيز لكونها تنشط انتوبيا الدماغ والتي تشير الى نشاط الدماغ المتغير والمعقد، إذ عندما تكون الإنتروبيا عالية قدرة الدماغ على التركيز ومعالجة العديد من المعلومات تزداد تلقائيا.

بالإضافة الى فوائد القهوة على المدى الطويل بحيث تقلل من مخاطر الاصابة بالأمراض العصبية بسبب تركيز مضادات الأكسدة في القهوة.

العنب البري

توت العنب البري يحتوي على مجموعة من المركبات النباتية التي تسمى الأنثوسيانين لها نفس تأثير مضادات الأكسدة، وتعمل هذه الأخيرة على الإقلال من الإجهاد والالتهابات العصبية وبالتالي الحفاظ على صحة الدماغ من أمراض الشيخوخة وزد على ذلك دور مضادات الاكسدة في تحسين التواصل بين خلايا الدماغ.

الكركم

نوع من التوابل وعنصر أساسي في مسحوق الكاري وله عدة فوائد للدماغ كتغذية الدماغ بفضل المادة النشطة الموجودة في الكركم (الكركمين) التي تفيد الذاكرة وتحسنها لدى مرضى الزهايمر وتخفف من أعراض الاكتئاب بفضل مادة السيروتون وكذلك تساعد هذه المادة على نمو خلايا الدماغ الجديدة.

بروكلي

البروكلي مصدر نباتي مهم لمضادات الأكسدة كما أنه يحتوي على نسبة عالية من الفيتامين K الذي يفيد بدوره صحة الدماغ ويمنعها من التلف، ولقد ربطت بعض الدراسات التي أجريت على البالغين الأكبر سنا بين استهلاك فيتامين K وذاكرة أفضل، بالإضافة إلى فعاليته في الحد من مرض الزهايمر والامراض العصبية المختلفة.

الشوكولاتة السوداء

الشوكولاتة الداكنة معروفة بدورها في تعزيز المزاج وتحسينه وتحافظ على صحة الدماغ لاحتوائها على مركبات مفيدة لصحة الدماغ ك الفلافونيد والكافيين ومضادات الاكسدة، ولكون الدماغ معرض للإجهاد التأكسدي بكثرة الأمر الذي يؤدي إلى التراجع المعرفي المرتبط بالعمر بالإضافة إلى أمراض دماغية أخرى، فإن مضادات الأكسدة المتواجدة بكثرة في الكاكاو ومركبات الفلافونيد مفيدة جدا لدماغ فهي تحفز الخلايا العصبية وتساعد في نمو الأوعية الدموية في أجزاء الدماغ المختلفة كما تحفز تدفق الدم في الدماغ.

المكسرات والبذور

البذور مصدر مهم للمغنيسيوم والحديد والزنك واستهلاك هذه العناصر الغذائية يحسن صحة الدماغ ويحافظ عليها من انتكاسات عصبية مستقبلية كالزهايمر وامراض عصبية مختلفة كما تعمل هذه العناصر على تنشيط الذاكرة وتحفيز الخلايا الدماغية وبالتالي إتمام المهام اليومية بكفاءة عالية، والمكسرات غنية بالفيتامين E الذي يحمي الخلايا من الإجهاد التأكسدي الناجم عن الجدور الحرة.

الشاي الأخضر

الشاي الأخضر يعتبر بديلا للقهوة لتوفره على الكافيين وبالتالي فله نفس الفوائد الغذائية التي تقدمها القهوة، بالإضافة إلى احتوائه على مكونات أخرى تجعله مشروب صحي للدماغ ك الحمض الأميني L-theanine الذي يزيد من نشاط جهاز النقل العصبي لكونه قادر على عبور حاجز الدم في الدماغ مما يساهم في تقليل الاكتئاب واضطرابات نفسية أخرى كالقلق ويساعد على الاسترخاء، كما أنه غني بالبوليفينول ومضادات الأكسدة التي تمنع تدهور صحة الدماغ.

سواء كنت ترغب في تحسين المستوى الاستيعابي لدماغك خلال موسم الامتحانات، أو كنت ترغب بباسطة الحفاظ على صحة دماغك خوفا من انتكاسات صحية مستقبلية فإن الاهتمام بنظامك الغذائي سيساعدك على حماية هذا العضو المهم ووقايته من جميع الأمراض المحتملة والأطعمة المذكورة أعلاه هي خير مثال على ثراء النظام الغذائي.