أبرز أعراض وحلول اضطراب ضغط الدم
بواسطة: :name الاء
آخر تحديث: 11/12/2020
أبرز أعراض وحلول اضطراب ضغط الدم
من ضمن أسباب اضطراب ضغط الدم هو الإصابة بداء السكري حيث أن هناك علاقة كبيرة بين كل من الضغط ومرض السكري في الدم.
نتعرض للكثير من الضغوطات النفسية على مدار اليوم وفي مجال العمل أيضا وهذا يشكل ضرر كبير على صحة الإنسان ويسبب في زيادة مستوى الضغط في الدم وفي الحالات الصعبة يصاب الشخص بما يعرف بإرتفاع ضغط الدم.

أنواع اضطراب ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم

في هذه الحالة يزداد مستوى الضغط في الدم عن المستوى الطبيعي والمعروف وهناك الكثير من العوامل التي تساعد على ارتفاع ضغط الدم مثل التقدم في العمر واتباع نظام غذائي غير صحي ومفيد يحتوي على كميات رهيبة من الأملاح التي تسبب في تراكم السوائل تحت جلد المريض.

كما أن تناول الطعام الذي يحتوي على نسب قليلة من عنصر البوتاسيوم يسبب في ارتفاع ضغط الدم وأيضا يعاني أصحاب البشرة السوداء من ارتفاع دائم ومتكرر في ضغط الدم.

إضافة إلى ذلك يعتبر شرب المشروبات الكحولية والإدمان عليها والتدخين اليومي المتكرر يشكل عامل كبير على ارتفاع ضغط الدم.

وهناك بعض من الأدوية العلاجية التي يكون أحد آثارها الجانبية هو ارتفاع ضغط الدم لذلك لابد من استشارة الطبيب المختص أو المتابع قبل البدء للعلاج بإستخدام أي علاج حفاظا على سلامة المريض وحمايته من الإصابة للتعرض لارتفاع ضغط الدم.

انخفاض ضغط الدم

يعتبر كبار السن والأطفال الصغار هم الأكثر عرضة للإصابة بإنخفاض ضغط الدم حيث أنه يظهر عليهم أعراض الهبوط الحاد المفاجئ وأيضا تناول بعض الأدوية على معدة فارغة يشكل عام خطير وضار على مستوى الضغط وانخفاضه.

ومن ضمن الأدوية التي تسبب في انخفاض معدل الضغط في الجسم حاصرات الألفا والتي تصف لكثير من المرضى لذلك يجب اتباع جميع الإرشادات عند استعمال حاصرات الألفا وغيرها من الأدوية.

الإصابة بالأنيميا الحادة أو ما يعرف بفقر الدم من أحد الأسباب التي تسبب في انخفاض ضغط الدم ووجود مشاكل وعقوبات في الجهاز الدوري في القلب يسبب في هبوط مستوى الضغط في الجسم.

لذلك يجب على جميع مرضى القلب الحفاظ على المتابعة الدورية والمستمرة في العيادات من أجل تقليل فرص الإصابة بهبوط ضغط الدم.

أسباب اضطراب ضغط الدم

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم ومنها:

  • الإصابة بأمراض مزمنة أو حادة في الكلى.
  • الإصابة بسرطان أو ورم في الغدة الكظرية.
  • السمنة المفرطة وزيادة وزن الجسم.
  • الحمل المتكرر والإنجاب الكثير يزيد من فرص الإصابة بضغط الدم.
  • الإصابة بأحد أمراض الغدة الدرقية المعروفة والمتعددة.
  • تدخين السجائر بشكل يومي ومستمر.
  • تناول المشروبات التي تحتوي علي كحول والإدمان أيضا يسبب ارتفاع الضغط.
  • الإصابة بفشل في العضلة القلبية.
  • التعرض للإصابة بنوبات قلبية مفاجئة.
  • الإصابة بمرض داء السكري سواء أكان الأول أو الثاني.
  • التعرض للإصابة بالجفاف الشديد.
  • التعرض للإصابة بالضغط العصبي والتوتر الشديد.
  • تناول حاصرات البيتا والألفا دون استشارة الطبيب.
  • الإصابة بمتلازمة المعطف الأبيض والتي تظهر لدى أغلب المرضى.
  • عدم ممارسة الرياضة والجلوس دائما دون القيام بأي عمل يؤثر على مستوى الضغط في الدم.

أعراض وعلامات اضطراب ضغط الدم

  • صداع وألم شديد في الرأس.
  • ظهور أعراض الاكتئاب على المريض في الحالات الشديدة.
  • الشعور بالدوخة والدوران وعدم الاتزان وفقده في بعض الأحيان.
  • الرغبة في التقيؤ في حالات ارتفاع ضغط الدم والشعور بالغثيان.
  • وجود مشاكل في مستوى الرؤية عند المريض.
  • الحساسية الشديدة تجاه الضوء أو أشعة الهاتف المحمول.
  • الإرهاق أو التعب الشديد عند بذل مجهود ضعيف.
  • فقدان الوعي في حالات هبوط ضغط الدم الحادة.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • عدم القدرة على النوم والإصابة بالأرق بسبب الصداع الشديد.
  • حدوث تقلبات في الحالة المزاجية للمريض.
  • فقدان الوزن بطريقة ملحوظة والإصابة بفقر الدم.

الوقاية من اضطرابات ضغط الدم المتعددة

يجب الحفاظ على اتباع نظام غذائي غني بأنواع متعددة من الفواكه والخضراوات والكربوهيدرات ومنتجات الألبان التي تحتوي على نسب قليلة من الدم.

كما يجب الابتعاد عن تناول الأطعمة المالحة الغنية بالصوديوم ويجب تجنب تناول مشروبات الكحول ويجب أيضا الاقلاع عن التدخين بشگل نهائي.

في حالة ارتفاع ضغط الدم يجب شرب كميات كبيرة من السوائل والماء حيث أن المشروبات تساعد على تقليل ارتفاع ضغط الدم وعلاج الجفاف الناتج عن الضغط أيضا ويجب الحفاظ على المشي يوميا ولو على الأقل ثلث ساعة في اليوم الواحد للحماية من جميع الأمراض التي تزداد عادتا مع الشيخوخة وتقدم العمر.

في حالة القيام بوصف الطبيب علاج ما يجب الالتزام به والالتزام بجميع الجرعات الموصوفة والمحددة له وعدم الإفراط في تناول العلاج دون وجود سبب مبرر وإلا سيعرض المريض نفسه للضرر وزيادة احتمالية ظهور الأعراض الجانبية السلبية للعلاج الذي تناوله المريض.

يجب ممارسة الرياضة بدءا من سن الثلاثين فيما فوق للحماية من جميع الأمراض التي تظهر مع تقدم السن.

كما أن الرياضة تحمي من الإصابة بأمراض القلب والشرايين وداء السكري أيضا ويجب اتباع حمية غذائية يومية ومحاولة ممارسة أي نوع من الأنشطة الممتعة لتعويض ساعات اليوم الفارغة والاستفادة من اليوم بقدر المستطاع.

يجب على السيدات الحوامل متابعة الطبيب بصفة دورية لتجنب التعرض لارتفاع أو انخفاض ضغط الدم أثناء فترة الحمل والذي يؤثر بشكل واضح على حياة كلا من الام والجنين.

كما يحذر من استعمال أية أدوية خاصة بالضغط إلا في حالة وجود وصفة طبية للسيدة الحامل حيث أنه أغلب الادوية تنتقل للجنين عبر المشيمة ويمكن أن تسبب له تشوهات وإعاقات ذهنية وجسدية لذلك يجب التفكير جيدا قبل تناول أي عقار.

تناول مشروب الدوم المغلي حيث أن الدوم يساعد على علاج ارتفاع ضغط الدم وهو من ضمن المشروبات الطبيعية الآمنة والصحية على المريض وهو مفيد أيضا للجسم بشكل عام.

كما يجب أيضا الحفاظ على تناول مشروب الشاي الأخضر والذي يعالج ارتفاع ضغط الدم بطريقة آمنة وصحية كما أنه يساعد على نقص وزن الجسم والتخلص من مرض البدانة.

الابتعاد عن تناول الأطعمة الجاهزة والسريعة مثل المقليات الغنية بالدهون الثلاثية الضارة التي تترسب في جدران الأوعية الدموية وخصوصا الأوعية الدموية الخاصة بالقلب الأمر الذي يؤدي إلى احتمالية الإصابة بجلطات أو سكتات قلبية وذبحات مفاجئة.

تناول الأطعمة الغنية بالفوسفور مثل سمك السلطعون والسلمون والذي يحتوي على دهون صحية ضرورية يحتاجها الجسم بطريقة مستمرة وتناول المشروبات التي تحسن الحالة الصحية والمزاجية للمريض.

مثل مشروب الليمون المنعش ومشروب البرتقال والمشروبات الغنية بفيتامين سي مثل مشروب الفراولة وغيرها من الأطعمة التي تساعد الجسم على القيام بالنشاطات اليومية المطلوبة.

تناول صحن واحد من السلطة يوميا يحمي الجسم من الإصابة بالجفاف ويؤخر من احتماليات الإصابة بأمراض الشيخوخة مثل الضغط والسكري والقلب وغيرها.

وفي ختام موضوع اليوم اضطراب ضغط الدم تعرفنا على أنواع الاضطرابات الخاصة بالضغط وأهم العلامات والأعراض التي تظهر على المريض ويعاني منها كما وضحنا لكم أهم الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وطرق العلاج المناسبة والصحيحة.