أبرز فوائد حبوب الزنك للأطفال
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 23/12/2020
أبرز فوائد حبوب الزنك للأطفال
تتعدد فوائد حبوب الزنك للأطفال حيث يحتاجون ما يعادل عشرة ملليغرامات يوميا منه وتختلف حاجه الجسم من الزنك تبعا لعمر الإنسان وحالته الصحية.
ومن أسباب نقص عنصر الزنك في جسم الأطفال سوء التغذية وسوء الإمتصاص المعوي وتناول كميه قليله من البروتين، وتكمن أهميه عنصر الزنك في الجهاز المناعي حيث أن نقصه في الجسم يسبب الإصابة بالأمراض والإلتهابات

كيف يمكن الحصول على عنصر الزنك؟

ويدخل عنصر الزنك في العديد من الوظائف في جسم الإنسان لأنه يساعد على تنشيط ما لا يقل عن مائة نوع من الإنزيمات المختلفة ولا يقوم جسم الإنسان بتصنيع الزنك أو تخزينه، ولكن يعتمد في الحصول عليه من الغذاء والمكملات الغذائية ومن أهم المصادر التي تحتوي على الزنك الأسماك واللحوم والدواجن.

فوائد حبوب الزنك للأطفال

يوجد الزنك في الغذاء كما يتواجد في المكملات الغذائية الحيوية التي تباع في الصيدليات ومنها أنواع تتناسب مع جميع أعمار الأطفال، ونظرا لأهميته في جسم الإنسان فإن له دور هام في العديد من الوظائف في الجسم ومنها ما يلي:

عنصر الزنك لتقويه المناعة

يحتاج جسم الطفل لمعدن الزنك لتنشيط الخلايا التي تنظم عمل الجهاز المناعي وتحارب الأجسام الغريبة مثل البكتيريا والطفيليات والفيروسات وغيرها.

وتقي جسم الطفل من مختلف الأمراض وقد بينت الدراسات بأن إفتقار جسم الأطفال لعنصر الزنك يزيد من خطورة الإصابة بالأمراض والميكروبات المختلفة.

اهميه عنصر الزنك لتخفيف الاسهال للأطفال

لقد اثبتت الدراسات اهميه عنصر الزنك في تقليل الإسهال عند الأطفال أو في الشفاء منه وخاصة عند الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية.

كما وجد أن المرأة أثناء فتره الحمل عندما تتناول الطعام الذي يحتوي على عنصر الزنك فإن ذلك يقلل من حدوث الإسهال لديها.

وقد أوصت منظمة الصحة العالمية بأهمية تناول الأطعمة التي تحتوي على الزنك لعلاج الإسهال الحاد عند الاطفال.

ويعد عنصر الزنك هام جداً للتعلم والذاكرة عند الاطفال، وقد أثبتت النتائج بأن عنصر الزنك هام في تنشيط الخلايا العصبية وتنظيم عملها وبالتالي فإن ذلك له تأثير ايجابي على التعلم والذاكرة.

اهميه الزنك لعلاج نزلات البرد

تعد أقراص الإستحلاب التي تحتوي على الزنك من الأدوية التي لها دور هام في تقليل نزلات البرد عند الأطفال، ويتواجد عنصر الزنك في شكل البخاخات الأنفية والجل الذي يستخدم في الأنف، ولا ينصح باستخدام الجل كثيرا نظرا للأثار السلبية على حاسة الشم.

دور الزنك في التئام الجروح

يحتاج جلد الانسان الى عنصر الزنك وذلك لأهميته، فهو يستخدم في المستشفيات في علاج الحروق والتقرحات والجروح الجلدية، كما أن له دور في تصنيع الكولاجين في الجلد.

وبالتالي فهو يساعد في التئام الجروح والشفاء من بعض الأمراض الجلدية، وبينت الدراسات بأن عنصر الزنك له إستخدام موضعي على الجلد لتجديد الخلايا وتقليل الالتهابات والنمو البكتيري.

يقلل من الإصابة بالأمراض الخطيرة

عنصر الزنك له أهميه كبيرة في الوقاية من الأمراض الخطيرة وخاصه عند التقدم في العمر مثل الالتهاب الرئوي والتنكس البقعي، لذلك للزنك دور هام في منع تحطيم خلايا شبكية العين، وبالتالي فهو يحافظ على البصر.

هام في ثبات مستوى السكر في الدم

هو أمن على الأطفال والكبار الذين قد يتعرضون للإصابة بالسكري لأنه يزيد من كفاءة عمليه الايض، وبالتالي فإنه يحفز النمو عند الأطفال وخاصه الأطفال الذين يعانون من تأخر النمو.

يقلل مشكله فرط الحركة عند الاطفال

كما أنه يساعد في زيادة طول القامه وتقوية العظام ويعمل عنصر الزنك أيضا على تحفيز البروتينات في الجسم وتكوينه بالإضافة إلى تحفيزيه لإنتاج فيتامين أي.

مهم للجهاز الهضمي عند الأطفال

وبالتالي فانه يقي من الإصابة بالأمراض الخاصة بالمعدة وعسر الهضم ومشاكل القولون ويسهل الهضم عند الأطفال، كما أن له أهميه كبيره في تحفيز إمتصاص الأغذية في الجسم بشكل سريع، وبالتالي الحصول على أكبر فائدة منها.

يقوي القدرات العقلية والسلوكية عند الاطفال

يساعد على تخفيف الآلام بالجسم كما أنه يزيد من فعالية حاسة التذوق.

يفتح الشهية عند الأطفال

يعد الزنك معالجا فعالا لحالات الاطفال الذين يعانون من فقدان الشهية ويساعد في زياده واعتدال الوزن وله أهمية أيضا في زيادة كثافه الشعر وزياده الطول.

بالإضافة إلى أن عنصر الزنك يقي من الإصابة بمرض السرطان، كما أنه يزيد من نشاط الدماغ ويزيد التركيز عند الاطفال والانتباه ويقوي الذاكرة.

يحافظ تواجد عنصر الزنك في الجسم على صحة القلب والأوعية الدموية، وبالتالي يستطيع الجسم أن يستفيد من مضادات الأكسدة بشكل كبير في الأطعمة التي تحتوي على الزنك.

أعراض نقص الزنك عند الاطفال

كيف تعرف الأم بأن طفلها يعاني من نقص عنصر الزنك؟ يمكن أن تعرف من خلال وجود بعض الأعراض التي تتمثل في الضعف العام للطفل وفقدان الشهية وتأخر النمو بشكل واضح وتأخر التئام الجروح أو الشفاء منها.

وعندما يكون الطفل غير نشيط يشعر بالخمول والكسل والبلادة كل ذلك بسبب نقص عنصر الزنك وأيضا فقدان الطفل للتركيز والاستيعاب والإنتباه للأهل.

بالإضافة إلى ضعف الرؤية بالليل وضعف حاسة الشم والتذوق ويحدث إصابه الطفل بنزلات البرد المتكررة وقد تظهر بقع بيضاء في الأظافر أو خشونة في الجلد أو تشققات وقد يصاب الطفل بالإكتئاب وغيره من الأمراض المتكررة.

اضرار حبوب الزنك للاطفال

على الرغم من الفوائد المتعددة التي تم ذكرها عن عنصر الزنك وأهمية وجوده في جسم الصغار والكبار إلا إن له بعض الأًضرار عندما يتم تجاوز الكميه المسموح بها يومياً.

حيث أن الإستخدام بدون إستشاره الطبيب قد تؤدي الى حدوث التسمم بالزنك ومن الاثار الجانبية التي قد تحدث من زياده نسبه الزنك في جسم الطفل الشعور بالغثيان والقيء والاسهال.

إضافة إلى الإحساس بطعم معدني في الفم مع فقدان الشهية وألام البطن والشعور بالصداع وآلام الرأس ومع مرور الوقت مع كثره عنصر الزنك في جسم الإنسان فإنه يؤثر على المعادن الأخرى.

ويسبب نقص في عنصر النحاس مما يسبب مشاكل في الجهاز العصبي أو ضعف في الأطراف بالإضافة إلى أن تراكمه يسبب تكون حصوات الكلى.

الكميه المسموح بها من عنصر الزنك للأطفال والكبار

  • الطفل من عمر يوم حتى عمر 6 أشهر يحتاج 4 ملغ من الزنك.
  • الطفل من سبعه اشهر حتى 12 شهر يحتاج خمسة مليجرامات.
  • الطفل من عمر سنه وحتى ثلاث سنوات يحتاج سبعه ملي غرامات.
  • الطفل من عمر اربع سنوات وحتى ثمانية سنوات لا يحتاج أكثر من 12 مللي جرام من عنصر الزنك.
  • الاشخاص الكبار من عمر 14 عام وحتى 18 عام يحتاجون أربعه وثلاثون ملليغرام من عنصر الزنك.
  • والاشخاص للكبار فيما فوق ال 19 عام يحتاجون 40 مليغرام يومياً من عنصر الزنك.

و بعد أن قدمنا فوائد حبوب الزنك للأطفال يجب أن تحافظ كل أم على صحة طفلها وأن تقدم له الغذاء الذي يحتوي على عنصر الزنك، بالإضافة إلى المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب ولا تقتصر فائدة الزنك على الأطفال فقط بل يصفه الطبيب للأمهات قبل الحمل وأثناء الحمل وبعد الولادة.