آخر تحديث: 18/11/2021

أسباب الصداع نهاية الراس وكيفية علاجه بطرق فعالة

أسباب الصداع نهاية الراس وكيفية علاجه بطرق فعالة

يبحث الكثير من الناس عن أسباب الصداع نهاية الراس، نظراً لتكراره مرات عديدة مما يشكل عائق أمام إدارة الأعمال أو الراحة والاسترخاء، ويعرف الصداع بأنه ألم يصيب الرأس سواء من الأمام أو من الخلف اسفل الرأس

أو على الجانب الأيمن أو الأيسر، وكل نوع من هذه الأنواع يكون له سبب محدد، ومن أكثر أسباب الصداع انتشاراً عدم الانتظام في النوم كما يوجد بعض الأسباب الأخرى التي سوف نتعرف عليها بالتفصيل.

جدول المحتويات

أنواع الصداع 

تتعدد أنواع الصداع بحسب المكان الذي يشعر الفرد فيه بالألم، وبحسب الأعراض التي يشعر بها، ومن الضروري أن نعرف هذه الأنواع وأعراضها وأسبابها لتجنب هذه الأسباب للوقاية من الصداع:

الصداع النصفي

يعتبر الصداع النصفي ألم يصيب جانب واحد فقط من الرأس، سواء كان الجانب الأيمن أو الأيسر، وهذا الألم ينتقل أحياناً لأسفل الرأس ويسبب ألم فيها، ويكون السبب هو التهابات الأوعية الدموية، عند حدوث قلق أو توتر، فإن ذلك يقلل سرعة تدفق الدم في جسم الإنسان، مما يتسبب في الصداع.

كما أن التهاب المفاصل مثل ألم العظام والعمود الفقري وهشاشة العظام تتسبب في حدوث آلام الجسم كله مما يبدو بأنه شعور بالصداع القوي اسفل الرأس.

بعض الأشخاص الذين يتناولون المسكنات المعروفة يصابون بالصداع، حيث يكون المسكن مثل حبوب الكوفان، والباي بروفيند، كما أن بعض الأشخاص يذهبون للطبيب المختص الذي يقوم بتحديد نوع الصداع وتحديد جرعة العلاج.

أكثر الناس الذين هم عرضة للصداع هم النساء لأنهم يصابون بالصداع التوتري الناتج عن القلق والتوتر.

الصداع العصبي والتوتر

يحدث هذا النوع من الصداع بسبب كثرة العصبية والقلق، فيتسبب في حدوث صداع أسفل الرأس، وينقسم هذا النوع من الصداع إلى قسمين هما صداع عصبي توتري عرضي، وهو نوع يستمر إلى عدة أيام أو حتى اسبوع كامل وقد يتكرر كل ساعة أو قد يمتد إلى أسبوعين أو شهر كامل.

والقسم الثاني من الصداع العصبي التوتري هو الصداع المزمن الذي يستمر لعدة ساعات ولا يتوقف بل تزداد شدته بمجرد انتهاء مفعول المسكن، ويستمر أحياناً لمدة خمسة عشر يوم في الشهر، أو قد يستمر ثلاثة اشهر، وفي هذه الحالة يفضل استشارة الطبيب وأخذ الجرعات المناسبة من العلاج.

هل يعد الصداع مرضاً وراثياً؟

كثير من الناس يسألون، هل الصداع مرض وراثي، أو قد ينتقل عن طريق الجينات الوراثية، والإجابة على هذا السؤال:

لا لأن الصداع حالة عرضية تستمر لفترة زمنية معينة وليست مرض إنما هو عرض من أعراض الكثير من الأمراض.

لذلك يجب أن نعرف أن الصداع ليس له أي علاقة بالأمراض الوراثية، بل ينتج عن الأمراض أحياناً وفي بعض الأحيان الأخرى يكون نتيجة التوتر والقلق وانقباض العضلات الرئيسية الموجودة في الرأس والرقبة بسبب الضغوط ويحدث صداع عصبي توتري.

أسباب الصداع نهاية الراس

يحدث الصداع الذي يصيب أسفل الرأس نتيجة لعدة عوامل يمكننا شرحها في الآتي:

  • كثرة التفكير في أمور تشغل البال.
  • التفكير المتعدد في المشاكل والعمل على مواجهتها.
  • عدم قدرة الإنسان على النوم الكافي.
  • الشعور بالتوتر والاكتئاب.
  • العزلة والانطوائية.
  • الضغوطات الكثيرة والالتزامات المتعددة أو الأعمال المتعددة.
  • البدء في عمل جديد يتطلب التفكير فيه.
  • زيادة الوزن أو السمنة تتسبب في التوتر والإرهاق.
  • المقارنة بين الأشخاص والدخول في مسابقات من هذا النوع تسبب إرهاق وتوتر يؤدي إلى الصداع.

علاج أسباب الصداع نهاية الراس

يمكن علاج الصداع عن طريق مجموعة من الطرق التي تتمثل في:

  • أخذ قسط من الراحة والنوم وتناول حبوب مسكنة.
  • تمارين اليوجا تعد من أفضل التمارين التي تساعد على تهدئة الاعصاب والتنفس بطريقة عميقة او أخذ شهيق وزفير عميق.
  • يمكن الاستماع إلى الموسيقى الهادئة التي تهدئ من الأعصاب.
  • يمكن أيضاً الاستماع إلى القرآن الكريم الذي يخفف الصداع ويهدئ النفس.

أخطر أنواع الصداع التي يحذر الأطباء منها

  • يجب استشارة الطبيب بمجرد الشعور بالصداع وأعراضه.
  • يعد صداع النخاع الشوكي من أشد أنواع الصداع وتصاب به فئة معينة من الناس، وهم الذين يصابون بأمراض الفقرات القطنية، والدليل على ذلك هو خروج سائل من الفقرات إلى الجزء المحيط بالمخ.
  • خروج هذا السائل يتسبب في غلق الأعصاب والأنسجة التي تساعد المخ على القيام بوظائفه، لذلك يحدث صداع النخاع الشوكي، ويستمر هذا الصداع لوقت طويل مثل يوم كامل أو عدة أيام.

أسباب صداع النخاع الشوكي 

يحدث صداع النخاع الشوكي لعدة أسباب ينبغي أن نتعرف عليها:

  • حدوث ثقب في الفقرات القطنية، وقد يتم إنشاء هذا الثقب في عمليات الولادة، أو القيام بعملية جراحية كبيرة، أو فحص مرض مزمن بالحقن التخديرية.
  • خروج لسائل من ذلك الثقب الموجود في النخاع الشوكي، حيث أنه يؤدي إلى وجود صداع النخاع الشوكي.
  • الشعور بألم في الجمجمة والإحساس بتفجير الرأس.

أعراض صداع النخاع الشوكي

  • يشعر المصاب بصداع في البداية بسيط ثم يزداد تدريجياً مع الوقت، ويعمل الثقب على استنزاف السائل ويستمر الصداع لمدة أسبوع كامل.
  • الألم يزداد عند الجلوس أو المشي لمدة طويلة أو الوقوف باستمرار، وهو ألم شديد في أسفل الرأس.
  • الصداع يزداد في حالة العطس المتكرر وفي حالات البرد أو الإرهاق في العمل دون أخذ قسط من الراحة.
  • الشعور بألم مستمر في أسفل الظهر والرقبة.
    عدم قدرة الشخص على تحريك الرقبة.
  • الشعور بالقيء والغثيان.

أفضل الطرق لعلاج الصداع الشوكي 

  • تناول بعض المشروبات الدافئة مثل اليانسون والحلبة والنعناع.
  • تناول القهوة أو الشاي نظراً لاحتوائهم على الكافيين.
  • تناول المسكنات العادية التي لا داعي فيها لاستشارة الطبيب.
  • عند الكشف عن الصداع وتناول من العلاج جرعة كاملة، يقوم الطبيب بحقن الثقب المفتوح، أي أنه يضع كمية من الدم في الثقب حتى يقف إخراج سائل النخاع الشوكي، لذلك تسمى هذه العملية برقعة الدم فوق الثقب.
  • يهتم الأطباء بهذا النوع من الصداع بصفة خاصة لأنه يسبب مضاعفات خطيرة منها ورم في الثقب من كثرة الدم، وقد يتسبب هذا الصداع في نزيف داخلي بالجمجمة مما يؤثر على الدماغ، حيث أنها أمراض متصلة مع بعضها، وفي حالة تزايد الصداع يحدث نوبات تشنج.

علاج آلام الرأس من الخلف

 يطلب الطبيب في حالات تشخيص هذا النوع من الصداع بعض الفحوصات لمعرفة سبب الصداع الخلفي، يتم العلاج بعدة طرق:

  • تناول العقاقير الطبية بجانب مسكنات الألم وقد يصف الطبيب بعض الأدوية، لعلاج مسبب الألم الرئيسي الذي قد يكون لعلاج التهابات أو تهدئة التوتر.
  • علاج السبب الرئيسي للآلام حيث يوجد أمراض تتطلب معالجتها سواء بالعلاج الطبيعي أو بالتدخل الجراحي مثل حالات الانزلاق الغضروفي والألم العصبي القذالي.

بعد أن تعرفنا على أسباب الصداع نهاية الراس يجب أن نعرف جيداً العوامل المسببة لهذه الأسباب وأن نعمل على تجنبها عن طريق الأخذ بالأسباب وتجنب الأضرار التي تؤذي الصحة، وينبغي الحرص جيداً على الصحة وتناول الطعام الصحي والحصول على قسط كاف من النوم ليلاً مع أهمية شرب المياه بكمية كافية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط