آخر تحديث: 03/05/2021

أسباب الغيرة بين الأزواج وكيفية حلها

أسباب الغيرة بين الأزواج وكيفية حلها

تعتبر الغيرة بين الأزواج من أكثر المشاعر التي تسبب المشاكل بين الزوجين والتى يمكن أن تؤرق المرأة، فهى سلاح ذو حدين، فكل سيدة ترغب فى استشعار غيرة زوجها عليها، فى المقابل هناك الكثيرات ممن يشتكن من الزيادة المفرطة فى الغيرة والتى تصل إلى حد الجنون مما تسبب العديد من المشاكل والتوترات فى الحياة الزوجية، فتواجه المرأة عدة صعوبات لعدم قدرتها على التعامل مع زوجها الغيور، لعدم تفهمه للكثير من الأمور اليومية سواء تلك التى تتعلق بالعمل أو التعامل مع أصدقائها.

أسباب الغيرة

من أسباب الغيرة بين الأزواج الإفراط فى الحب والرغبة فى تملك الزوجة، وعدم الثقة بالنفس أو الثقة فى الزوجة، والخوف من فقدان زوجته لسبب من الأسباب، ويمكن للمرأة أن تتعامل مع هذا النوع من الرجال من خلال عدم إخفاء أى شئ عليه وسرد جميع ما تقوم به خلال يومها لكى تشعره بأنه محور حياتها الرئيسى، والعمل على عدم إثارة شكوكه وغيرته، والحرص على الاتصال به وعدم تجاهل رسائله، والاهتمام بها والرد عليها فى نفس الوقت، لأن الرجل يكره أن يشعر بأن زوجته تفضل شيئا آخر عليه حتى ولو كان شقيقها، فعليها أن تخلق علاقة صداقة بينه وبين أصدقائها لكى تشعره بالثقة والطمآنينة وتخلصه من فكرة الغيرة المسيطرة عليه، وأن تخبره دائما بأنها تحبه وتهتم بكل تفاصيل حياته، كما يجب عليها تجنب الحديث عن أصدقائها الرجال فى العمل لأن هذا من شأنه أن يزيد من غيرته ويجعل الموقف أكثر تعقيدا.

حلول الغيرة بين الأزواج

أغلب المشاكل التى تحدث بين الأزواج خاصة الجدد يكون السبب الأساسى لها هو الغيرة من جانب الزوج، لذلك يكون على الزوجة عدم إخفاء شئ على زوجها فى محاولة لعد إثارة شكوكه تجاهها وأن تجعله على ثقة دائمة فى تصرفاتها وأقوالها، لأن هذه التصرفات هى التى ستجعله يتأكد من صدقك ويقلل من غيرته المفرطة تجاهك، والتى قد تكون بسبب حبه الزائد لك أو الرغبة فى تملكه لك أو الخوف من فقدانك، فمهما كانت الأسباب التى تدفع الرجل للغيرة فهى تعد أمر مزعج يسبب الكثير من المشاكل الزوجية والتى من الممكن أن تؤدى إلى انهيار المنزل والحياة الآسرية بشكل كامل، لذلك يجب على المرأة أن تعرف كيفية التعامل مع الرجل الغيور من خلال تجنب كل ما يزعجه ومحاولة التعرف على التصرفات التى تثير غيرته للابتعاد عنها.

كيف تتعامل المرأة مع الغيرة

ضرورة إثبات الزوجة بالأعمال وليس بالأقوال فقط أن زوجها هو أفضل رجل فى عينيها وأنها لا ترى مثله، وعليها ألا تتردد فى عدم وضع أدوات التجميل وارتداء الملابس الملفتة تحقيقا لرغبة الزوج لتجنب الزوج ومع الوقت سيمتنع عن طلب ذلك، وليس هناك مانع من إعطاء الزوج أرقام هواتف صديقاتك المقربات حتى يتأكد من تواجدك معهن لأن هذا الفعل يشعره بالأمان والراحة، مع أهمية عدم الحديث عن أى علاقات سابقة أو خطيب سابق سواء بالسلب أو الإيجاب وكذلك عدم المقارنة بينهما، لأن كل هذه الأفعال من شأنها أن تحد من غيرة الرجل المفرطة.

الغيرة في علم النفس

الغيرة هى شعور مركب ينتج من انفعالان هما الخوف والغضب، ودائما ما يكون الخوف هو السبب الرئيسى فى الغيرة بسبب فقد الثقة فى عدم الحصول على ما يريده الإنسان، أو الشعور بوجود خطأ يهدد البقاء معه، وهناك الغيرة الطبيعية وهى عاطفة مقبولة فى معظم المجتمعات ويفضلها النساء لأنها تشعرها بكونها مرغوب فيها، والفرد الذى يفتقد الغيرة فهو شاذا وغريبا، حيث أن الغيرة المتبادلة تعتبر دليلا على علاقة عاطفية صحية بين الشخصين، فعدم الشعور بالأمان والخبرات السابقة التى مر بها الشخص فى حياته تثير داخله الشكوك وتفقده الثقة ومن هنا تؤدى إلى الغيرة، كما تساعد الظروف الاجتماعية المحيطة إلى حدوث الغيرة، من خلال تدخل الأقارب والأصدقاء فى حياة الزوجين، فيثيرون الشكوك فيبدأ الشخص فى التفكير والشك فى الطرف الآخر، كذلك يؤدى إنشغال الزوج أو الزوج بالعمل بشكل تام والغياب عن المنزل إلى إثارة الشكوك.

علاج الغيرة في علم النفس

لابد من تشجيع الزوج على التعرف على الافتراضات الخاطئة التى تدور فى تفكيره والمسيطرة عليه والتى تسبب الغيرة، وكذلك السيطرة على عواطفه وإحلال أفكار إيجابية بدلا منها كالتفكير فى الطرف الأخر بأنه يحبه، ولا يرغب فى التخلى عنه وأن الغيرو المفرطة من شأنها أن تخلق فجوة كبيرة لا يمكن حلها على المدى البعيد، أما فى حالة ازدياد الغيرة عن الحد اللازم ووصولها إلى مرحلة المرض النفسى فهنا يكون هناك احتمالية وجود خطر العنف، وعلى الطبيب أن يحذر الشريك من ذلك، ويكون العلاج الأنسب هو البعد الجغرافى، وقد تشفى الحالة بإنهاء العلاقة الحالية.